المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وليد خالد شيخاني :هل الهجرة شرعية?



bahzani
02-08-2011, 10:06
هل الهجرة شرعية?



https://mail.google.com/mail/images/cleardot.gif
https://mail.google.com/mail/images/cleardot.gifhttps://mail.google.com/mail/images/cleardot.gifوليد خالد شيخاني ,,هولندا

- khammo62006@hotmail.com


الهجرة الشرعية التي ساسميها شرعية بالرغم انها غير شرعية كما يقال الاستقرار والرفاء والاموال الوفيرة والعيش الزهيد والى ما هناك, والناس مصرون على الهجرة الى الدول الاوربية حتى بدون الحصول على الاقامة في هذه الدول ماهو السر ياترى ماهو الدافع الذي يدفع الناس من ان يتقاضى اكثر من 800 دولار في الشهر ان ياتي الى طريق الهجرة الغير الشرعية ومخاطر الطريق الفاسد وثم المكوث في الدول الاوربية براتب لن يصفى له اكثر 800 دولار ان كان صاحب حظ وهذا ان كان يعمل او كان له وارد جيد من اطفاله مثلا وان كان خبيث الحظ ولم يحصل على الاقامة فسيكون ب اقل من 2يورو في اليوم اي انه بالكاد يحصل على السكاير ان كان يدخن وتساوي علبة السكاير 4.20يورو ل 19سيكارة ناهيك عن حياة المعسكر الصعبة والامور الاخرى التي لاذكرها كلها لكي لا امنع الهجرة واجعلها سوداء في نضر القارى الكريم وبالرغم من كل هذا والهجرة حلم الناس الاول وللاغلبية الناس تقريبا ماهو سحر هذا الحلم ياترى? ماهو دافع الناس ماهي حجة الناس الذين يهاجرون او الذين يريدون الهجرة ?اسئلة كثيرة تحتاج الجواب .

قبل ايام اتصل بي احد الاخوة وهو مثل صغير على الاف من من هم لديهم قدرة العيش الكريم في العراق وقال اريد اللجوء الى اوربا وسالته ان كان لديه مشاكل مالية ف قال كلا وسالته ان كان مهددا واجاب ب كلا وسالني هو لماذا انت هناك ?ف اجبته لدي اسبابي وقال انا لاريد العمل واصبح من الاثرياء لاني لست بحاجة المال الوفير فانا املك مالا مايكفي لي ولاسرتي فقط اريد ان اعيش بكرامة ففهمت فورا .
فقلت له الكرامة هي شيئ عجيب فمن يحبها لايستطيع العيش بدونها وتلوت عليه قصة عندما كنت اعمل في فندق في زاخو وجاء نزيل يريد غرفة وهو من اربيل وكعادتى ذهبت اليه لارى ماذا يحب في الغداء وطلب ماهو معروف (نفر كباب)وجلب الغداء وطلبت الحساب فسالني من اين انت ف قلت الشيخان فاصفر وجه وقال شكرا لك وذهبت بعد ربع ساعة قال لي عامل الاستقبال غرفة 202يريد احدا فذهبت فورا, وقال لي ساقول شيئ ارجو ان لاتغضب فقلت بكل احترام تفضل سيدي ،فقال اريد ارجاع الاكل فقلت ليست مشكلة ولم اسال لماذا ،لان قوانين السياحة لاتسمح بذالك وعدت بالاكل الى المطبخ فسألني صاحب الفندق مالامر ?فقلت ماجرى بالتفصيل لكنه كعادته ذهب ليتاكد بنفسه .
وعندما عاد كان يضحك وقال لي هل صحيح ما قاله الرجل ?وتعجبت وقال قصص قديمة وجديدة تعرفونها جيدا الايزيدي نجس الايزيدي وسخ لايستحم وووو والخ ,وقلت لصاحب الفندق من يرى هذا النزيل يعتقد انه طبيب اومهندس او مثقف كبير ?فقال وهو كذالك ويقول الحق ففهمت لانه لم يكن اول من قال ذالك ولن يكن الاخير فسحقوا كرامتي التي من المفروض ان افديها بروحي ،فاصبحت اوربا الحلم القادم بعدما كان بالنسبة لي( كلام وسالفة )كما يقال .
وقلت ساذهب واعمل في تنظيف التواليت وابقاء كرامتي فوق كل اعتبار وفعلا تحقق الحلم وعملت في تنظيف التواليت والى اليوم لم اندم ابدا ولو للحظة لان كرامتي فوق كل اعتبار لست ثريا وانا عامل بسيط واعيش بكرامة ، اتعب انهك امرض واعمل للعيش العادي ولاحلم بحياة اجمل اذابقيت كرامتي محفوظة .فانا اشعر اني ملك بكل معنى الكلمة لان انسان ذو كرامة .

وهكذا لم انصح الاخ المتصل ان يترك الرخاء والعيش الزهيد واللجوء الى الدول الاوربية والعيش الغير متوقع في المعسكرات الصعبة المعيشة ، فقلت له ابحث عن الاسباب الحقيقية لكي تكون ثقة في نفسك ,ربما يعتقد البعض اني مخطئ ,ويقول البعض ان العراق او كردستان بلد الخير والتسامح وووو الخ .

بعدما لجأو الى الدول الاوربية وقالوا للمساكين الاوبيين هربنا من الضلم والاضطهاد الديني والحزبي ووو في الاخير وعندما يحصل على الاقامة او الجنسية يتكلم عن الوطنية والانتماء الحزبي ويفعل المستحيل لكي يصل صوته الجهات الاوربية المعنية لاخبارهم بعدما قال انه كان لديه ديك وكان لدى جاره المسلم دجاجة وفي يوم وعندما كان هو وجاره يتكلمون عند الباب فشاهدوا امرا كافرا فقد دنس الديك الايزيدي دجاجة الجار المسلم والمشكلة انه لم يدرك الديك الغبي انه سيقتل وسيلعن صاحبه الكافر الايزيدي لفعلته هذه . هكذا قال هذا الاخ وحلف وتحلف انه كان مهدد بالقتل بسبب فعلة ديكه الغبي وذهب للشرطة والاحزاب والدولة والشخصيات ولكن بلا جدوى فحكم عليه بالاعدام من قبل جاره وبسبب الديك الايزيدي الذي قفز على ظهر الدجاج المسلم فهاجر الى اوربا واعطاه الاوربيين اللجوء فورا وعاش سنين طويلة هنا .

وفي غفلة اصبح يتكلم باسم الايزيديين في اوربا وعند السلطات المعنية وقال ان الايزيديين هم آمنون احرار واثرياء وحثهم على عدم اعطائهم اللجوء لانهم يكذبون وقد كذب هو نفسه عندما جاء هنا وكان هو عضوا بارز في حزب ما وهو الان يخدم ويفدي بروحه لهذا الحزب بعدما تخلى عنه في محنته اي محنة الديك والدجاج كما كذب حينها .

اريد ان اتناقض في كلامي واقول ان الهجرة لها اسباب فردية وربما شخصية وربما مادية واجتماعية ودينية ..الخ,لااعرف ان هل أويدها او اكون ضدها وانما انا على يقين ان لها اسبابها الشرعية وللكثير منا ,وهى في بعض الاحيان ضرورة لابد منها واكد هنا على الكلمتين بعض الاحيان, على اية حال فان قضية الهجرة ولو اصبحت منسية بعض الشيئ فانها موجودة وبقوة بالرغم من عدم حصول الاغلبية المهاجرة الجدد على حق الاقامة ، فهي حاضرة بمجيئ العديد من الايزيديين وخاصة المضلومين الى اوربا وبشكل يومي تقريبا ولو ان الايزيدين مضلومين من الاصل ولا اريد الدخول في تفاصيل الضلم والاستبداد وانما قضية المحكوم (شاكر) خير دليل على ذالك اريد فقط ان اقول لمن لا يريدوا ان يهاجر الايزيدية من الوطن العزيز كما يقولون وانا اعتبر انه وطن ظالم بكل معنى الظلم ان يعلموا اويغيروا العقول التي تظن ان الايزيديين هم كفار وان يجعلوا الدين مفصول من الدولة وان ينهي ظلم وقهر الحكومات والاحزاب على المواطن المسكين كما نرى مايحصل في قضاء الشيخان وبطش الشرطة للمساكين وووالكثير وان يغير المجتمع باكمله .
ادرك انه ربما سيقول ان مستحيل ان قوم بذالك,اذن وكما قال (علي بن ابي طالب),قل خيرا او اصمت, واقول لكل من لايحب ان يهاجر الايزيدي المغلوب على امره ومن هو يسكن هنا في اوربا ويعيش على الرعاية الاجتماعية ان يسقط جنسيته او اقامته ويعود لوطنه الحبيب . وعلى كل من لديه صوت اومكانة عند الدول الاوربية ان يقوم بنقل المعاناة الحقيقية للشعب الايزيدي الحبيب ليوفر حق الاقامة للمساكين من احبائنا فلا حول ولاقوة لنا غير الله وطاوؤس ملك اتمنى الخير لكل من يفكر ان يهاجر ولكل من يريد البقاء واحث على الهجرة او البقاء كل له حجته .

حجي حسين مراد
02-13-2011, 16:40
أخي العزيز الصراحة هذه الأيام غير مقبولة فاغلب الذين يجيدون فن الكذب أصبحوا من المسئولين على رقابنا أما المثقفين والذين يخافون على كرامتهم من الاهانة أصبحوا في طي النسيان ولا احد يسال عليهم , ربما أنت الوحيد الذي نقل لنا الحقيقة عن الحياة في أوربا فدائما كنت أتعجب من الذين يقولون (( كم أتمنى أن ارجع للعراق وأعيش على مزابل سنجار أو الشيخان أو غيرها من أماكن تواجد الايزيديين )) فكنت أقول والله هؤلاء غير صادقين في أقوالهم فهم بإمكانهم المجيء إلى عراقهم العظيم والعيش على المزابل )) وطبعا هؤلاء يشبهون الشخص الذي تحدثت أنت عنه (( صاحب الديك )) والكثير من مسئولينا الذين لديهم الاستعداد أن يبيعوا أبناء جلدتهم لأجل مصالحهم الخاصة فالكل يعرف كم هو حجم الايزيديين في العراق العظيم بالرغم من كل مواقفهم المشرفة في كل المحن
وتقبل مني هذين المقطعين من قصيدة الديك لشاعرنا العبقري نزار القباني لأجل عيون الديك الايزيدي
في حارتنا
ديك سادي سفاح
ينتف ريش دجاج الحارة ،
كل صباح
ينقرهن
يطاردهن
يضاجعهن
ويهجرهن
ولا يتذكر أسماء الصيصان

2
في حارتنا
ديك يصرخ عند الفجر
كشمشون الجبار
يطلق لحيته الحمراء
ويقمعنا ليلا ونهارا
يخطب فينا
ينشد فينا
يزني فينا
فهو الواحد وهو الخالد
وهو المقتدر الجبار