المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ,الايزيديون السوريون يشاركون بفعالية في جلسات جنيف حول كتابة الدستور السوري المستقبلي



bahzani
07-19-2017, 21:25
,الايزيديون السوريون يشاركون بفعالية في جلسات جنيف حول كتابة الدستور السوري المستقبلي








بدعوة خاصة من منصة استانا السياسية التي تنظم اجتماعات حول كتابة الدستور السوري المستقبلي ومناطق خفض التصعيد شارك الشيخ عصمت بريمو في محادثات جنيف في 11-12 -07-2017 بحضور مجموعة من الوزراء والخبراء الدوليين والفقهاء الدستوريين ,ومجموعة من الاكاديميين القانونيين, دعيت بالمشاركة في هذا اللقاء الهام جدا لمصير ومستقبل شعبنا وديانتنا انتابني حقيقة شعور من الحزن والفرح شعور يصعب وصفه, تصوروا ان كل حياتنا مضت كحياة اغلب الايزيديين في سوريا بغير سمة وبلا هوية دينية معترف به واجبارهم على دراسة تعاليم الدين الاسلامي ومناهجها التربوية با المدارس او الحاقهم قسرا بمحاكم الاحوال الشخصية الاسلامية والتلاعب بسجلاتهم المدنية وتسجيل المواليد الجدد على المذهب الاسلامي لايمكن تصحيحها فيما بعد وعدم السماح لهم بممارسة شعائرهم الدينية علنا وعدم الاعتراف الدستوري بهم وعدم السماح لهم ببناء اماكن عبادتهم والكثير انتزع منهم الجنسية السورية بموجب الاحصاء الشوفيني عام 1962 خاصة في محافظة الحسكة الذي بموجبه حرمو من الكثير من حقوق المواطنة ,,الخ,باختصار لقد انسونا باننا بشر كغيرنا ولذالك انتابني شعور غير عادي كدت لااصدق باني المغلوب على امره,المتروك خارج القانون والحياة الطبيعية ساشارك في كتابة او مناقشة ام القوانين دستور بلدي الذي ولدت فيه ولم اتمتع بحق الانتماء له دينيا ولا رعايته لي-بمعنى سوف اناقش القانون الذي دفنني ونحن احياء , وما اسعى الى التاكيد عليه في هذا الصدد هو ان تتجذر في مداركنا والى الابد حقيقة ان لاسعادة خارج الدولة ولادولة بدون دستور وقوانين عصرية يحترم ويعترف بحقوق بجميع مكوناته القومية والدينية والمذهبية والثقافية والفكرية,لان الانسان بدون قانون اشرس انواع الحيوان حسب الفيلسوف اليوناني المعروف سقراط


لذا ايمانا منا بان الحوار والجلوس معا يمكننا من ايجاد افضل الطرق لمعالجة المشاكل وتقديم الخدمات لابناء ديانتنا ومجتمعاتنا وبهذا الشكل سوف نستطيع ان نخطو خطوات في الاتجاه الصحيح لانقاذ هذا التراث الديني العظيم وخدمة ابناءها والحفاظ على ديمومتها وتقوية مفاصلها في الحيا ة لتصبح الايزيدية ديانة د ستوريةان تعيش باما نا وسلام مع الجميع وبجانب الجميع,


اهم التوصيات التي تم الاتفاق عليها فيما يخص الجانب الذي كنت معنيا فيها


اولا, رفض اي شكل من اشكال التطرف والتعصب سواء اكان دينيا او قوميا او ثقافيا وفصل الدين عن الدولة


ثانيا, قيم الانفتاح والاعتدال وقبول الاخر والتسامح والحوار كاساس لحل جميع الاشكالات والخلافات بين جميع المكونات


ثالثا, يصون الدستور المستقبلي مقومات الهوية الوطنية السورية لجميع مكوناتها القومية والدينية والثقافية


رابعا, تم الاتفاق على ان لكل ديانة او مذهب لهم الحق في ممارسة حقوقهم الدينية امام المحاكم المدنية الخاصة بهم .





ايها الاعزا


الامر يتعلق بمستقبلنا ومستقبل ابنائنا وديننا وتضحيات اجدادنا لحفظ هذا التراث الديني الكردي القديم.الذي تعرض الى فراماناة تلوا الاخرى لمحوها وانهاء اعظم واقدم حضارة دينية قدم للبشرية اسمى معاني الاخوة والتسامح والعيش المشترك وحب الاخر كما هو. وليس كما نريد ان يكون


الذا علينا جميعا التواصل وجمع الامكانيات وتنظيم الندوات لان مسؤليتنا كبيرة وتاريخية بحاجة الى امكانيات الجميع بغض النظر عن اراءه او مركذه او حزبه او موقعه فكل من يؤمن با الايزيدية يجب ان يؤمن بالحوار والتسامح والجلوس معا للوصول الى ما هو افضل للجميع فهكذا هو الدين وهكذا هو الايمان حسب نصوصنا الدينية


حفاظا على تثبيت ما توصلنا اليها من التوصيات وخاصة ما يتعلق بحقوقنا كايزيديين استطعت ان انظم لقاءات فردية مع كل من وزير خارجية ايطاليا سابقا جوليو تريسي و وزير تركيا سابقا يشار ياكيش و البروفيسور اكسافية لاتور خبير دستوري فرنسي الذي شارك في وضع الدساتير لكثير من الدول, ورئيسة منصة استانا السياسية السيدة رندا اقسيس


محاولا ما امكن ان اوضح لهم عن ماهية الايزيدية والغبن الذي الحق بهم دستوريا في سوريا عسى ان لايتكرر ثانية


واود ان اقدم جزيل الشكر والعرفان لكل تضحية وشقاء مهما كان ومن اين كان الذي مكننا من الوصول الى هذه التوصيات التي كان من المستحيل الحصول عليها لاولا هذه التضحيات





ولكم كل الشكر والدعاء با التوفيق

الشيخ عصمت بريمو