المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : طفلة ايزيدية غيروا اسمها من ألينا الى اَية- حررتها قسد في الرقة بعد معاناة 3 سنوات



bahzani4
07-22-2017, 11:11
طفلة ايزيدية غيروا اسمها من ألينا الى اَية- حررتها قسد في الرقة بعد معاناة 3 سنوات



http://www.rojnews.org/ar/files/news/default/34d00e9a53cec9772d9b3.JPG
كشفت طفلة ايزيدية حررت مؤخراً من قبضة داعش في الرقة، انها كانت تواجه الموت ، وقد تم بيعها مرتين في اسواق النخاسة ثم قام احدا مراء داعش بشرائها كخادمة له و لزوجته.

بالتزامن مع زخم حملة تحرير مدينة الرقة ،تتمكن قوات سوريا الديمقراطية بين حين و اخر من تحرير المختطات الايزيديات و اطفالهن،وشاركت مؤخراً مجموعة من وحدات المرأة في شنكال قوات سوريا الديمقراطية بهذا الممهام، اذا يرجح تواجد الكثير من المختطفات الايزيديات في الرقة كونها العاصمة المزعومة لداعش.

و قامت القوات قبل مدة قصيرة بتحرير طفلة ازيدية تدعى "الينا" دخلت السنة التاسعة من عمرها اذ انها حين اختطفت مع امها في صيف 2014 في شنكال كانت في في الـ6 من عمرها، وكانت والدتها قد تم تحريرها في فترة سابقة.

وسلمت الجهات المعنية في روجافا الطفلة "الينا"عقب تحريرها لحركة حرية المراة الايزيدية في شنكال وهي بدورها سلمتها لعائلتها في شنكال.

لم تستطع الينا التكلم كثيراً بسبب عمرها الصغير، لكن ردت على سؤال وكالة روج نيوز،عما عانتها في الرقة .

قالت الينا ان داعش غيروا اسمها الى "اية"،وتابعت " اسمي الينا لكنهم كانوا ينادوني بـ اية ،كنت ابقى عن احد امرائهم كان يدعى ابو محمد، كخادمة لزوجته و اولاده."

وتابعت الينا قصتها على غرار قصص مؤلمة سردها الكثير من الاطفال و النساء الايزيديات عقب تحريرهم ، وقالت " لقد تم بيعي مرتين، بقيت في الطبقة لفترة ثم اقتادوني الى ساحة حلق عمر(لم تذكر تفاصيل عن هذا المكان)،ثم الى حلب واخيراً الى الرقة في منزل ابو محمد وزوجته."

واشارت الينا الى الاضطهاد الذي مارسه داعش بحقها و بحق امثالها، حيث اكدت انهم كانوا يجبروها على الصيام لانها لو لم تصم وتصلي كانت ستقتل كما ذكرت، ولاول مرة تكشف الينا عن سر لربما كان ينهي حياتها لو كشفته حين كانت في الرقة، وهي انها لم تصم يومين في رمضان، (ذاكرة نموذجاً) "كما الفتاة التي تلقت ضرباً شديداً لانها لم تستطع ان تعمل بشكل جيد."

والد و الدة الطفلة الناجية الينا، اعربا عن سعادهما بتحرير ابنتيهما، ووجها شكرهما الى القوات التي ساهمت بتحريرها.