المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : القومجيون العرب الكارهون للديمقراطية ينتقدون زيارة نادية مراد الى تل ابيب



حسن قوال رشيد
07-26-2017, 19:27
القومجيون العرب الكارهون للديمقراطية ينتقدون زيارة نادية مراد الى تل ابيب



حسن قوال رشيد


نشرت في الاونة الاخيرة العديد من المقالات السياسية على الصحف الرسمية ومواقع التواصل الاجتماعي والتي تناهض وتندد بزيارة سفيرة النوايا الحسنة السيدة نادية مراد الى اسراىيل ولقائها بالمسؤولين في تل ابيب ودعوتها لاسرائيل بالوقوف مع محنة المختطفات الايزيديات وانقاذهن ونشرت تلك المقالات في الجرائد وعلى صفحات الانترنيت ولابرز الكتاب العراقيين وخاصة من اخواننا الشيعة ومنهم صاحب رواية عذراء سنجار وارد بدر السالم والبرلمانية العراقية حنان الفتلاوي وغيرهم وانقلبوا الدنيا على عقب بهذه الزيارة وتناسوا ما فعلت داعش بنادية واخواتها دون ان يتبرأ العرب من داعش ومن افعال داعش ودون ان يمد لهن يد العون مع احترامي لاصحاب المواقف الانسانية .

من يريد معرفة الحقائق وعمق العلاقات العربية مع اسرائيل ليرى بأن العرب هم من تعاملوا مع اسرائيل من منطلق الخوف والمصالح وأن كل هؤلاء "القومجيين" الذين كانوا يترددون على اسرائيل في السر وها نحن نرى عمق العلاقات المصرية مع اسرائيل وكذلك لدول الخليخ علاقات جيدة مع اسرائيل ولقطر علاقات اقتصادية وتعليمية مع اسرائيل وحتى ليبيا والسعودية وايران لها علاقات خفية مع اسرائيل ولفلسطين نفسها علاقات مع اسرائيل رغم المشاكل والاقتتال فيما بينهم ولولا حركة حماس لكانت فلسطين الان من احسن الدول العربية ولحصلت على استقلالها وعاشت بأمان جنبا الى جنب مع اسرائيل الجارة والصديقة .

اسراىيل كانت ولازالت دولة ذات مواقف انسانية حيث اجبرت امريكا على التدخل في وقف زحف داعش عندما اقتربت داعش من اربيل بعد سيطرتها على الموصل وسنجار ومخمور وتم وقف زحف دولة الخرافة بعد الغارات الجوية لقوات التحالف الدولي في مساعدة البيشمركه , ولن ننسى هذا الموقف ابدا ووقفت اسراىيل في السابق مع الاكراد في محنهم وقدمت لهم كل الوسائل المتاحة لمقاومة الطاغية صدام عندما كان يقوم بتدمير القرى الكردية وعندما كان يقصف حلبجة بالكيماوي لمنسمع اصوات عربية شريفه حينها حتى ولو بكلمة تنديد او بالتبرع ببطانية لطفل كردي يعاني من البرد ونحن كنا في فصل الشتاء حينها اين كنتم ايها العرب حينها اين كانت كبريائكم واين كانت الشهامة العربية التي تتدعون بها نعم هكذا كانت مواقفكم معنا ولكن لاسرائيل كانت لها موقف اخر هو مساعدتنا وانتشالنا من المأزق الذي نحن فيه ونحن بدورنا ككورد واصحاب شهامة لن ولن ننسى فضل اسرائيل علينا ولن ننسى مواقفهم معنا ولكوننا اصحاب مبأدئ لانستطيع ان ننكر فضلهم لذا فأننا عندنا نراهم ننحنى حبا واحتراما لهم وبدون خجل ونقص ولاننسى بان اسراىيل هي اول الدول الداعمة لاستقلال كوردستان ,ان اسرائيل شعب من شعوب الله واهل الكتاب المقدس التورات وعليه لابد للعرب ان يقتربوا منهم وبناء علاقات دبلوماسية معهم ومن يدري قد تكون اسرائيل صاحبة الحق في كل شئ كما ان العرب لم يستطيعوا ان يفعلوا شيئا للفلسطينين خلال ستون عاما سوى بقطع العلاقات الدبلوماسية والتنديد والتهديد لاسرائيل دون جدوى فعليه يمكن بعودة العلاقات الدبلوماسية معها قد تفعل شيئا لهم بدلا من بقاء الفلسطينين في دوامة العنف والموت وعلى العرب يدركوا بأن اسرائيل دولة قوية لن يهزها تهديداتهم ومقاطعتهم لها ولابد من تغير في سياساتهم والاتجاه صوب السلام.
ومن هنا نعلن تضامننا مع الاخت نادية مراد في زيارتها الى اسرائيل ونتمنى ان لا تكون الاخيرة عاشت اسرائيل حرة سعيدة ونعم للسلام والمحبة والتاخي....
https://scontent-frt3-2.xx.fbcdn.net/v/t1.0-0/s552x414/20374225_1582742478433536_4813133713679337586_n.jp g?oh=0703ed5d3c84e3bb61b51fbd08c4a081&oe=5A0A0549
(https://www.facebook.com/photo.php?fbid=1582742478433536&set=a.171836732857458.30476.100000933987604&type=3)











(https://www.facebook.com/ufi/reaction/profile/browser/?ft_ent_identifier=1582742765100174&av=100000933987604)

حاجي علو
07-27-2017, 00:58
تحية طيبة
قل لهم كيف إستعادت مصر الفيلق الثالث المصري بكامله ، وكيف إستعاد قناة السويس وكل السيناء ، من ذهب إليها قمّة الأمة العربية هي التي ذهبت إلى نفس الكنيسة الإسرائيلي وهو الرئيس السادات نائب جمال عبدالناصر
لو أن العراقيين قد عقلوا زيارة الأستاذ مثال الآلوسي لكنا اليوم في عرقٍ آخر ، والله لن تعدلو إبحثوا لكم عن داعش آخر قبل أن يسلم داعشنا الحالي روحه