المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حاجي علو : الأعياد والأعياد المستحدثة



bahzani4
08-01-2017, 12:25
الأعياد والأعياد المستحدثة




كما هو معلوم الأعياد ليست أجسام سماوية هبطت من السماء لتكون مقدسات للشعوب ، إنما هي نقاط مهمة جداً في حياة المجتمع ، لأنها دلالات مناخية تؤثر في حياة الشعب /، مثل مواعيد الحرث والحصاد واستعدادت الشتاء واستقبال العام الجديد أو دلالات دينية معتقدية أخرى وهذه تعيد نفسها سنوياً فلا ينساها القوم حتى لولم يلتفتو إليها مثل عيد ( بٍلىَ )، وتتفاوت اوجه الفرح والإحتفال بها بحسب أهميّتها في فكر القوم الديني وحياته الأقتصادية .

بنفس الوقت هناك أحداث إجتماعية مهمة جداً تحدث في حياة القوم تشكل منعطفات خطيرة في تاريخه فتحفر أثاراً عميقة في نفوس الشعوب قد تكون مفرحة جداً مثل الإنتصارات في الحروب المصيرية وقد تكون محزنة جداً في حالة العكس قد تكون فرحة زائلة مثل يوم الزواج أو نكبة كوفاة الأقارب ، هذه كلها تشكل نقاط زمنية هامة على دائرة السنة ، الأيام تأتي وتمرّ ولا تذكرنا بها إن لم نتذكرها ونحياها فيجب أن لا يمر ذكرى شهداء سنجار دون مظاهر الحزن والإحتجاج العارم سنويّاً وفي كل مكان بما يساوي حجم الكارثة الفريدة في القرن الحادي والعشرين .

معظم الأعياد مستحدثة حددها البشر وفقاً للظرف والمناسبة التي تحدث فيها أو تدل عليها

بالنسبة لي أعتقد أن الأربعاء الأول من نيسان قديمٌ جداً ، لكن إنتخاب دياكو الميدي فيه قائداً أول للدولة الميدية الإيرانية الأولى في التاريخ قد شكّل نقطة دلالة إضافية زادت من أهمية السرصال أي أن السرصال المهم قد استحدث في 1 ـ 4 ـ 728 ق ب ، وقبله لم يكن ، وعيد ونوروز لم يكن قبل زرادشت 620 ق ب استحدثه زرادشت رمزاً لغلبة الخير على الشر (( عيدا نيشانا )) الذي يُصادف 21 / شباط رومي لم يكن قبل 1914 جميع الئيزديين البعيدين عن لالش قبل شيوع السيارات كانوا يعيدون عيداً إضافياً يوم وصولهم البيت بعد زيارة لالش ربما بعد ثلاثة أو أربعة أيام من العيد الحقيقي بحسب المدة التي يستغرقها السفر ، جميع الئيزديين يعيدون عيد الجماعية يوماً واحد هو 12 تشرين ، في عين سفني يضيفون يوماً ثانياً فيكون العيد يوم 12 ويوم 13 تشرين الأول .




فلماذا لا نجعل جلة الصيف 41 يوماً ليكون عيد الجلة 3 . آب من كل عام فيكون أيام السماع في لالش أربعة واليوم الرابع هو عيد الجلة ، وفي خارج العراق يكون يوم التظاهر في كل بلدة يتواجد فيها الئيزديون كي يشعر شعبنا البائس بأننا موجودون ولا ننسى مآسينا وشهداءنا والمستضعفين منا أبداً







ونداء أخير بهذه المناسبة الأليمة أن لا نتكلم كثيراً ونعمل قليلاً علينا بدون تلكُّؤ فتح كونتو يُنشر على موقع بحزاني بإسم ناديا مراد نودع فيه تبرعاتنا بأي مقدار تحددونه يشترك فيه كل من في الخارج شهرياً ، لا يكون السحب منه إلا شخصياً بإسم ناديا التي نذرت نفسها لقضية الئيزديين من كل الوجوه التي تكون ضرورية جداً





حاجي علو


31 7 2017