المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اهمال الفن الشنكالي في احياء ابادة الايزيديين خلال ثلاث السنوات الماضية في المحافل ال



خدر ديرو الخانصوري
08-04-2017, 21:39
اهمال الفن الشنكالي في احياء ابادة الايزيديين خلال ثلاث السنوات الماضية في المحافل الرسمية
تقرير / محمود البرغشي و هادي سعدو
اكبر وابشع جريمة حدث على سطح المعمورة في القرن الحادي والعشرين كانت من نصيب ايزديي شنكال .. حيث التراجيديا التي لم يحدث لها مثيل ..
قصص مؤلمة.. ذكريات مطوفة بالشجن والهموم والدموع فكل شخص عاش عشرة ايام في اعالي الجبل دون مأوى ومأكل ومشرب ،حاف عار..
حيث لا صوت يبكيك الا صرخة طفل رضيع ويكاد ان يتكلم لكثرة حاجته لقطرة حليب...فكل شخص اصبح يمتلك خزين من القصص التي لا تضاهيها من حيث المأساة وهذا ما يتطلب ايصال الرسالة بشكل واضح ومن اشخاص عاشوا الحدث وعانوا فيه ..
غياب التمثيل الشنكالي عامة والفن بشكل خاص ومنذ ثلاث سنوات في احياء هذه الذكرى الاليمة في المحافل العالمية والمحلية وحصره في المخيمات فقط ،
حول هذا الموضوع اجرينا عدة لقاءات مع اشخاص مختصين ولهم باع في المجتمع الشنكالي ..
يقول الممثل والمخرج " سالم حسين " مسؤول فرق كرعزير الفنية : بعد نزوحنا الى اقليم كوردستان بصراحة عملنا عدة مسرحيات وافلام تراجيدية عن الإبادة الايزيدية وعرضت في عدة مخيمات ايزيدية فقط وكنا نتأمل عرضها في مناسبات رسمية ولكن خيبوا ظننا... فالفن الشنكالي لا يرى اهتماماً من قبل جهات ذات العلاقة ولهذا نعجز عن إيصال رسالتنا رغم مطالبتنا مراراً وتكراراً ، فأنا هنا لا أطلب بعرض أعمالي فقط بل هناك مبدعين شنكاليين ابدعوا في إعداد أعمال مؤثرة عن الإبادة كالرسم والغناء والشعر وغيرها كنا نتأمل أن يكون لنا حصة أو مشاركة في أحياء هذه الذكرى الأليمة كما اطلب من خلال تقريركم هذا إيصال رسالتنا إلى الجهات المسؤولة وتصحيح الأخطاء التي حدثت وتجنبها مستقبلاً .
من جانبه عبر الناشط الايزيدي " طلال هسكاني " عن استغرابه بأهمال الشنكالين في مجالات عدة وليس المجال الفني فقط ويضاف الهسكاني أن مسألة اهمال الفن الشنكالي والايزيدي على وجه الخصوص لم تعد الآن فقط وإنما المسألة أزلية وإهمال واضح فأحمل المسؤول الايزيدي الذي يعمل مع الجهات المختصة مسؤولية هذا الإهمال والذي كان لزاماً عليهم طلب ذلك ، فهناك فنانين عملوا عشرات الأعمال حول الإبادة وهم مؤثرين جداً ولكن لا يروا مساحة لإيصال أعمالهم .
كما أجرينا اللقاء مع الفنان القدير " دخيل اوصمان " الذين له باع طويل في الساحة الفنية الايزيدية حول هذا الموضوع فأجاب اوصمان أن الفن الشنكالي لا يتعدى باب خيمنا فحتى كليباتنا لا يتم عرضها على الشاشات المحلية بشكل مطلوب فهنا لا نتهم أحداً ولكن يبدو أن هناك أشخاص يعرقلون كل شيء ولا يقبلون أحدا فوقهم بالرغم انهم اشتروا على حساب قضيتنا ..
كما احمل أصحاب الفن الشنكالي جزء من المسؤولية لعدم مطالبتهم بحقهم سابقاً ، ويضاف دخيل اوصمان بأنني لا أتحدث هنا في إطار سياسي بل اعرض معضلة كان واجبا حلها وإعطاء دور للشنكالي بعرض مأساته بالرغم من أن الفلكلور الشنكالي أساس الثقافة الكوردية والدليل غناء الايزيدين في الحروب والصراعات التي كانت قد تحدث في المجتمع الكوردي قبل مئات الأعوام ، كما نوه إلى عدم وجود هوية للفنان الشنكالي وعدم وجود نقابة فناني شنكال .
آخر لقاءاتنا كان مع الشاعر والناشط " ميسر الاداني " الذي شك من عدم وجود مراكز ثقافية في شنكال وإن وجدت لم تكن بالمستوى المطلوب والتي قد تم توقفها نهائياً بعد الإبادة ولهذا لا توجد آلية لربط الفن الشنكالي بغيره من الفنون ..
ليضاف الاداني إلى أهمية الفن الشنكالي وشهرته مبدياً دهشته عن عدم إعطاء هذا الفن مساحة في المناسبات الرسمية
اليوم الجمعة
2017/8/4
مخيم شاريا




https://scontent.febl1-1.fna.fbcdn.net/v/t1.0-0/p480x480/20525856_1172076752898762_7520787295358832507_n.jp g?oh=87ff711888a86c42e4d865b1c7535817&oe=5A31D52C