المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ثلاث أعوام من النزوح



الصحفي قاسم علي القيراني
08-06-2017, 13:22
ثلاثة أعوام من النزوح
----------------

قاسم علي القيراني
2017/08/03
عندما هاجرت الإنسانية من الكوكب


اضطجع على حجر قريب
من شنكال.؟!
أكاد أن اموت و أنا على حافة الانهيار
استنشق بعض نسمات هواء
انشج و أرحل.!؟
الكثيرين وقعوا بأيديهم.!
لم يكونون أقوياء ، و"لا حول لهم ولا قوة "
الكثيرين لقوا حتفهم" شهداء"
أما نحن فتوزعنا "نازحين' لاجئين' شهداء' مختطفين''
موتى من درجة العاشرة.!!
سنوات تمضي وكأنها دهرا
ثلاث سنوات كأنها (300 سنة)
نُقتل على مدار
بالثواني والدقائق والساعات


¤¤¤

الحسرة على ما فقدنا
أغنى دولة في العالم.!
منزل من الطين
غرفتين و حمام
و قطعة صغيرة من البلاتين
الكثير من الذكريات.!
أصوات البزق
عالم خيالي
كل شيء رحل و العرض انهتك
كل شيء اصطفق
شنكال تحولت إلى وادي "الشاجن"
جميع حمامات البيضاء استشهدت.!
يطير الآن في سماها "الشاحج"
كتبنا على منازلنا الطينية و دور العبادة
"يا رب"
هدمتها الدولة الإسلامية الزائفة "داعش الإرهابية"
كتب المسلمين على "مساجدهم"
"يا رب"
فجرتها أيضا الدولة الإسلامية الزائفة "داعش الإرهابية"
الإسلام بريء منكم يا "داعش الإرهابي.!"

¤¤¤

ضحكات الأطفال
شوارع شنكال ما أجملها
فتاة طالما حلمت بأن تلبس فستانها الأبيض
تحولوا إلى أنين الأمهات
قدموا الطفل مشوي إلى أمه
أيا لعار هذا الكوكب
البسوا العروسة ثوبا "أسود"
و العروس لبست طقم "أحمر من الدم"
حاول جاهداً أن يحضر الحفلة
ياللأسف هو ملقى على "الساتر"
استشهد عندما قاوم الطغاة
برصاصة الإرهاب في سنجار"شنگال"
الشمس تميل إلى الغياب
ليبدأ الله حساباته فيما كان هو مخطئاً
و هو يعلم جيدا انه مخطئ
ولكنه لن يعلن ذلك

¤¤¤


انظروا إلى السماء كم فيها ايزيدي نائم
و كم من الموتى "نازحين و لاجئين" في المخيمات
لدينا الآلاف من الأرامل و الأيتام
نعم انتصر علينا السلاح
و لدينا الآلاف من الأقلام
نعم لقد انتصرنا عليكم بالعلم
رغم الفقر و البؤس
ثلاث سنوات من الأمل
في الرجوع إلى شنكال
باتت في الفشل
ولكن نحن لا نستسلم
سيرفع اليتيم علامة النصر
و الضحكة ستعود لوجه العجوز
العسكري سيبقى ثابتاً حاملاً أمنيات كثيرة
"الزواج' الاستقرار' الامن' و'و'و"
سينتصر العلم على الجهل
والخير على الشر

¤¤¤


بعد ما تعرض اليه الايزيدية في الـ"3" من اغسطس عام 2014 في سنجار من انتهاكات و جرائم ضد الانسانية من قبل تنظيم الدولة الاسلامية "داعش الارهابية" و بذرائع عديدة أهمها:
١- الأيزيدين كفار و يجب قتلهم.
٢- احتلال سنجار لكونها منطقة استراتيجية مهمة في العراق.
و ذرائع اخرى مجهولة'

اثر ما حدث:
١-تهجير قصري لـنحو"٥٠٠الف ايزيدي"
٢-اخذ ما يقارب "٦٠٠٠" طفل و فتاة أيزيدية كـسبايا وأسرى حرب، و مارس معهم تنظيم الدولة الاسلامية الإرهابية ابشع ما يمكن أن يحدث أو يقال،
أ) استحدث سوقاً ( للسبايا النساء ) وتم و بيعهن كرقيق
ب) استخدامهن كجواري و خدم و اغتصابهن مراراً وتبادلهن دون رحمة
٣-استشهاد نحو "١٢الف" انسان من الطائفة الايزيدية
٤- تدمير كامل لقضاء سنجار و القرى الايزيدية، و بغض النظر عن الانتهاكات الاخرى التي وقعت.

اما بعد فقد تم

تحرير سنجار من قبل قوات ألبيشمركة البطلة و الجزء الجنوبي من قبل قوات الحشد الشعبي،
و بعد تحرير الموصل من قبل القوات الأمنية العراقية والتي على اثرها تم تحرر العديد من الأيزيدين المختطفين، و مما هو جدير بالذكر انه قد تم تحرير العديد من المختطفين من قبل مكتب المختطفين وبدعم مباشر من حكومة إقليمي كردستان بالمال اللازم .