المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : في ذي قار.. عوائل تحول منازلها الى ملتقيات سرية للعشاق مقابل مبالغ مالية منذ ساعتين آ



bahzani4
08-08-2017, 23:44
في ذي قار.. عوائل تحول منازلها الى ملتقيات سرية للعشاق مقابل مبالغ مالية

https://www.alghadpress.com/uploadImages/DocumentImages/Doc-P-113308-636378320383721863.jpg
تقضي ام ستار عقوبة بالسجن لمدة 15 عاماً، بتهمة القتل غير العمد، والاشتراك في اعمال لا اخلاقية، اثر ضبطها بعد مقتل شخصين في دارها الواقعة غرب مدينة الناصرية، قبل عدة اعوام، اذ كانت ام ستار تقوم بتأجير احدى غرق منزلها للباحثين عن "مكان آمن" للقاء عشيقاتهم وقضاء ساعة متعة معهن بعيداً عن عيون المتربصين، حيث كانت تحصل ام ستار عن كل ساعة مبلغاً يصل الى خمسين الف دينار مقابل فتح ابواب منزلها امام الزبائن، لكن سوء القدر كان لها بالمرصاد، اذ قطع زرقها بحسب ما تقول، وقادها الى غياهب السجن لهذه الفترة الطويلة.

وتقول ام ستار لـ" الغد برس"، ان "حادثاً عرضياً تسبب بمقتل رجل وامرأة في احدى غرف منزلها، حيث كانا يقومان بممارسة الجنس، حيث تسبب حريق نشب فجأةً بمقتلهما"، وتضيف "اثر ذلك تم ضبطي بتهمة القتل غير العمد، وايضاً ادارة نشاط مشبوه، وحكم عليّ بالسجن".
لكن مآل ام ستار، لم يمنع ام علي والتي تتخذ من مسكنها وسط الناصرية، مقراً لإدارة نشاطات سرية، حيث تقوم بتأجير غرف من منزلها لبعض الزيائن الذين يقومون باستئجارها لمدة قصيرة، حيث يقومون باحضار "عشيقاتهم" الى هذا المنزل، ليقضوا معهم وطراً.
وتحصل ام علي وهي في عقدها الرابع من عمرها تقريباً على اجور متفاوتة، لكنها تنفي ان "يكون قصدها توفير المكان للباحثين عن متعة فقط، بل انها تصر على انها تقوم بتأجير بعض غرف منزلها للباحثين عن سكن مؤقت ويتعذر عليهم الحصول على غرف في الفنادق التي تكون اسعارها مرتفعة، او غير لائقة".
لكن جيران ام علي بحسب المختار ابو محمد، وقعوا عدة مضابط شكوى ضدها يتهمونها بتسهيل ممارسة انشطة مشبوهة، وقد قام بدوره بابلاغ الجهات ذات العلاقة عما يدور في هذا المنزل الا ان الجهات ذات العلاقة بحسبه لم تتحرك بعد.
فيما يشير مصدر رفيع في احد الأجهزة الأمنية لـ"الغد برس"، الى ان "الجهات الاستخبارية والامنية ترصد وجود بعض الانشطة المشبوهة، وتقوم بمعالجتها وفق القانون، الا انها تصطدم في الغالب بعوائق اجتماعية وقانونية".
ويوضح ان "مداهمة اي منزل يحتاج الى امر قضائي، واصدار الاوامر القضائية بحاجة الى مشتكي او معلومات دقيقة، كما ان فضح بعض هذه الانشطة ومرتكبيها يقود الى مشاكل اجتماعية كبيرة، تفضل الاجهزة الامنية الابتعاد عن اثارتها قدر الامكان".
ويقدر المصدر عدد هذه المنازل بالعشرات، ولكنها لا تشكل ظاهرة بحسبه، بل انها حالات فردية فحسب لا يجب تعميمها.
25 امرأة محكومة بقضايا اخلاقية
الى ذلك تحدثت لجنة المرأة والطفل في مجلس محافظة ذي قار عن وجود العديد من النساء المحكومات في سجن الناصرية المركزي بقضايا اخلاقية.
ويؤكد مصدر في اللجنة رفض الافصاح عن اسمه لـ"الغد برس"، ان "اللجنة سجلت وجود مايقارب الـ25 امرأة محكومة بقضايا دعارة وصدرت بحقهن احكام وصلت الى اكثر من 10 سنوات".
واضاف، ان "هناك العديد من النساء المحكومات بهذه الجرائم غادرن السجون بقانون العفو العام".