المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عاجل خطير وصادم.. الايدز ينتشر في العراق وهذه الاسباب



خدر ديرو الخانصوري
08-15-2017, 21:23
عاجل خطير وصادم.. الايدز ينتشر في العراق وهذه الاسباب
كشف مدير صحة الكرخ چاسب الحچامي عن رصد 15 حالة مؤخراً مصابة بمرض نقص المناعة المكتسبة {الإيدز} ، محذرا من سرعة انتشاره .
وقال الحچامي في بيان صحفي تلقت وكالة {الفرات نيوز} نسخة منه اليوم ان " مديرية صحة الكرخ رصدت مؤخراً 15 إصابة بفايروس نقص المناعة المكتسبة {الإيدز} ، وهذا العدد يمثل أضعاف ما تم رصده في السنوات السابقة ، وهو لا يمثل إلا جزء بسيط من العدد الفعلي لكون البعض حامل لفايروس المرض لكن الأعراض لم تظهر عليه بعد والبعض الآخر قد تكون بعض الأعراض ظهرت عليه لكنه لم يشخص بعد".
وأوضح الحچامي ان " حاملي فايروس نقص المناعة المكتسبة يعتبرون بؤر لنشر المرض عن طريق عوائلهم او عن طريق بعض الممارسات الطبية او الحلاقين او الوشم او الملاهي وغيرها".
وأضاف مدير صحة الكرخ ان " السبب الرئيس وراء انتشار هذا المرض الخطير هو الانفتاح على البلدان الاخرى وكثرة أعداد الشباب غير الواعين الذين يسافرون لغرض السياحة والممارسات التي تجري هناك بعيداً عن الدين والاعراف والاخلاق بالإضافة إلى انتشار حانات الوشم والملاهي والمساج بشكل مُلفت للانتباه وهذه كلها عوامل تنشر المرض بشكل سريع إضافة لبعض الممارسات الطبية والصحية التي تجري بشكل غير علمي وهناك أسباب كثيرة لامجال للدخول في تفاصيلها".
وأشار الحچامي الى ان " هذا المرض بدء يتناقص في الدول التي ظهر فيها بينما نجده يزداد بشكل متسارع في العراق بعد ان كان نادراً جداً ، وإذا لم تتخذ الإجراءات المستعجلة والصحيحة للحد منه فسوف نصل الى مرحلة يكون فيها صعب السيطرة عليه وينتشر للناس الأبرياء".
كما دعا الحچامي رجال الدين ومنظمات المجتمع المدني والمؤسسات الحكومية المعنية إلى " التدخل بشكل سريع لوضع الحلول المناسبة والسيطرة على المرض قبل فوات الاوان".
وكان مستشار وزير الداخلية وهاب الطائي،قد كشف بوقت سابق عن تسجيل 3 حالات إصابة بمرض {الايدز} لعاملات في مراكز المساج غير المرخصة ببغداد.
وقال الطائي لوكالة {الفرات نيوز} بشأن انتشار ظاهرة الملاهي والبارات ومراكز المساج بكثرة في منطقة الكرادة " لدينا لجنة مشتركة مع المجلس المحلي والبلدي في الكرادة ومحافظة بغداد ونعمل على الحد من هذه الظاهرة ولن نسمح بانتشارها بين المنازل".انتهى