المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من الزاوية الأخرى... وعلى البعض أن يكون أذكى مصطو الياس الدنايي



bahzani4
08-30-2017, 23:21
من الزاوية الأخرى... وعلى البعض أن يكون أذكى



تتذكرون تلك الارتال الطويلة والتي خرجت من عامرية الفلوجة أو من الفلوجة*... مع انتهاء عمليات تحرير الرمادي والفلوجة؟ كانت سيارات وشاحنات مليئة بالدواعش... تعرضت الى القصف وتم استهدافها من قبل القوات الجوية وغيرها من القوات.

طيب... لماذا لم تعاد الكرّة وبالمثل عند خروج مئات العوائل من تلعفر و هي تروم الوصول الى قطعات البيشمركه؟؟؟ ولماذا تم السماح لها بالخروج أساساً، خاصة والمسافة طويلة قبل وصولها من تلعفر الى البيشمركه (لو كان الأمر خاص بـ 4 ـ 10 أفراد دواعش... ل كنا نقول يتختلون وغير مكشوفين.. انما مئات العوائل وتخرج من تلعفر والمناطق الداعشية الأخرى فأنها ستشكل أرتال مكشوفة للجميع... لما لم يتم اعتراضهم قبل وصولهم الى البيشمركه!!!).

ما المانع من استهدافهم وما الفرق بين هنا و هناك في الفلوجة؟؟؟؟؟؟؟؟



لقد تحولت المعارك والحرب ضد داعش وعليه الى مسارات سياسية مكشوفة والأمر لا يستحق الى الكثير من العنان حتى يقف المرء عليها وكل ذلك على حساب المواطنين وبالذات طلاب الثأر عند الدواعش... والمتتبع البسيط للأحداث سيدركها.



إذ أن الدواعش في الفلوجة وحتى بعد خروجهم من المناطق دون مقاومة أو قتال (حينها تحدث الاعلام عن وجود اتفاق).. خرق الاتفاق ذاك أفرح كل شريف وغيور، وأفرح كل مَن له دَين برقبة الدواعش حيث التفت الطائرات وغيرها من القوات على الدواعش الهاربين بالارتال تلك واستهدفتهم جميعا.



ثم هناك معلومات تم نشرها ما قبل عمليات تحرير تلعفر بفترة أسبوعين واكثر والتي أفادت وأشارت الى خروج 1500 عائلة من تلعفر وتوجهها نحو الموصل من أجل الوصول (ووصلت فعلا) الى حمام العليل ومخيمات جنوب الموصل وأكدها جنود مقاتلين قالوا لقد عبرت الباصات من نقاط السيطرات التي كانت فيها واجبنا العسكري. (((ماذا بشأنهم هؤلاء؟؟؟؟؟ خاصة والعدد يفوق عما يتم الحديث عنه بخصوص الوافدين الى البيشمركه)))



لسنا بصدد جعل قوة ما ملائكية والأخرى متهاونة، إذ هناك تقصير واضح بشأن القضاء على الدواعش مثلما نريد نحن كمواطنين وضحايا اجرامهم، لكن سياسات الدول والبلدان تتعدى حدود مأساة المواطنين والشعوب أحياناً بل تُبنى المصالح العليا على حسابهم.

اتهام قوى ما دون الأخرى من أجل التغطية على فقدان واختفاء المخطوفات لن يجدينا نفعا (كأيزديين)... واتهام قوى ما بإيواء الدواعش بينما هؤلاء الدواعش خرجوا من تلعفر أمام مرأى الجميع دون التعرض لهم ومنعهم من الوصول حيث قطعات البيشمركه (أيضا لن يجدينا نفعاً كأيزديين وغير الايزديين من ضحايا الارهاب)... كذلك اتهام قوى ما باستقبال الدواعش لن يغطي مسألة تحرير المناطق من دون معارك حقيقية.



لنكن أذكى من التصريحات الاعلامية والترويج العدائي ـ التنافسي، أو لنكن مدركين لغاياتها خاصة وأن المعطيات برمتها في حوزة كل مَن يريد فهمها.



ما حدث في الفلوجة والانبار وغيرها من معارك شرسة، لم يحدث في البعاج والقيروان وتلعفر (((اعتزازنا بكافة الشهداء ومن مختلف المسميات والعناوين، من الذين سالت دمائهم في الحرب ضد الدواعش))).

ولنفترض (جدلا) أن البيشمركه ترفق وتعطف بمئات العوائل والرجال الخارجين من تلعفر (غالبيتهم فعلا دواعش وعوائل داعشية ـ أجانب) وتستقبل الهاربين الوافدين منهم كما هي المزاعم.

لما لم يتم الاجهاز عليها قبل وصولها للبيشمركه وبهذا الشكل كان سيتم نسف كل اتفاق (فرضياً) ما بين البيشمركه وتلك الارتال من مئات العوائل.



سؤال وفرضية أخرى تطرح حالها.. مَن رفق وعطف بدواعش البعاج والقيروان وغالبيتهم من القيادات الارهابية البارزة، بالأسماء والعناوين والعشائر والمناطق منذ أيام الجهاد والمقاومة (البعث ما بعد 2003) إلى القاعدة وحتى اصبحت دواعش بتنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام... ومَن يريد العثور عليهم سيجدهم بمخيمات جنوب الموصل والقيارة ومخيم الهول بسوريا.



أخيراً... لو سألوا أي متضرر أو ضحية من اجرام الدواعش: هل تريد العودة الى منزلك بأسرع وقت وترك الدواعش يرحلون لمصيرٍ هم يختاروه أو من اجل مشروع (عفى الله عما سلف) .. أم تريد القضاء على الدواعش وفكرهم السرطاني وتطهير المناطق من نجاستهم وذلك بالقضاء عليهم جذرياً، لكن ذلك سيكلفك المزيد من المشقة والتحمل وسيكلف الدولة مزيداً من الاستنزاف البشري والمادي؟

سيكون الاختيار الثاني هو الأمثل... فتحرير المناطق جغرافياً لا يعني القضاء على داعش، والكل يدرك أن الارهاب الداعشي سيعود مع أول فرصة.



#كونوا مع مَن يعيدون لكم مخطوفاتكم أكثر، فمَن يعيد لنا المخطوفات هو المخلص الأكبر (قضيتنا باتت تتخلص في المخطوفات لأن القضاء على الدواعش أصبح مستحيلا في ظل الصراعات السياسية المختلفة والعوامل التي تدخل آلياتها)... أنصتوا الى أنفسكم وحسب المصلحة العامة التي تتطلب منكم،،، لا تنجروا أمام الاعلام الموجه والمفبرك، فأن ماكناته أقوى وأكبر من طاقاتكم وتصوراتكم.

*المرفقات/ فيديو مصور لعملية استهداف ارتال الدواعش الهاربين من عامرية الفلوجة في عمليات تحرير الفلوجة السابقة.



مصطو الياس الدنايي

لا مكان: 30 ـ 8 ـ 2017