المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : خليل كارده: جيا ونما نوشيروان مصطفى ...



bahzani4
08-30-2017, 23:23
جيا ونما نوشيروان مصطفى ...





كثر اللغط مؤخرا حول تركة نوشيروان مصطفى رحمة الله عليه , وتناقلت بعض الصحف المحلية وبعض مواقع التواصل الاجتماعي بعض التفاصيل حول هذه التركة .

نشر موقع ( ئاوينه ) الالكتروني امس 29/8/2017 خبرا مفاده ان اولاد نوشيروان مصطفى استولوا على تركة ابيهم . وسوف انقل لكم نص الخبر مترجما عن الكوردية لتوخي الحقيقة والبعد عن التزييف والتزوير والمبالغة في نشر الحقائق وبادلة دامغة .

ئاوينه , سليمانية : " وفقا لمعلومات صادرة عن ئاوينه , بعد ان تنازلت جرا بنت نوشيروان الوحيدة عن نصيبها لاخوانها جيا ونما , 25/7/2017 بكتاب مرقم 63/48 نصيب شركة وشه ( الكلمه) ويقدر ب 300 مليون يكون من نصيب نما وجيا . هذا في نفس الوقت سجل نوشيروان مصطفى قبل وفاته وفي 2016 قسم من شركة وشه مكون من معمل الاسمنت ( كاسن ) من اسمه لاسم ابنه جيا " .

" الان اصبح قانونيا نما وجيا ابناء نوشيروان مصطفى يملكون 122 دونم من ارض كردكة زركته , و25% من ارباح اسواق ميترو , و 15% من معمل اسمنت كاسن وقناة كي ئين ئين , وبعض الابنية داخل كردكة زركتة تقدر بعشرات الملايين من الدولارات " .

ان هذا القسام الشرعي هو قانوني مئة في المئة لان ابنائه هم الورثة الحقيقيون لتركة المرحوم نوشيروان مصطفى , لابد بعد وفاة اي انسان ان يؤول تركته الى اولاده وعائلته هذا هو الشرع والقانون اما البعض الذين يصطادون في الماء العكر فمصيرهم الخيبة والخذلان .

الا يستحق منا هذا الانسان التقدير والاحترام له ولعائلته , لقد علمنا ان نقول لا بوجه الظلم والاستبداد وان نقف بوجه الاضطهاد ونصبر على المعاناة حتى يتحقق المجتمع المنشود .

لقد ترك دراسته في اطروحة الدكتوراه في النمسا حيث اكتمل اطروحته ولم يبقى سوى شهور تفصله عن نيله الشهاده ولكنه اٌثر تلبية نداء الواجب والعودة الى كوردستان للدفاع عن ارض وشعب كوردستان ومقارعة العدو الفاشي القمعي انذاك .

وفي نضال الايام الصعبة قدم الغالي والرخيص وافنى سنوات شبابه ووقته وامضاها في جبال ووديان كوردستان يقاتل من اجل الديمقراطية للعراق وحق تقرير المصير للشعب الكوردستاني .

فبدلا من فضح المافيا الحاكمة اسرتي طالباني وبرزاني الذين استولوا على اموال ومقدرات وثروات واراضي كوردستان دون اي وجه حق , والوقوف بوجه هؤلاء المجرمين حقا , نرى البعض من ابناء شعبنا الكوردستاني يلهينا باخبار تركة ورثة المرحوم نوشيروان مصطفى .

لقد كان لنوشيروان مصطفى الفضل الكبير في ايصال البعض من هؤلاء الذين يهاجمون( دون اي مبرر او مصوغ قانوني ودون وجه حق ) في وصولهم الى قبة البرلمان كعضو أو كوزير في رئاسة الوزراء .

اهذا هو رد الاحسان بالاحسان !!! ومكافأته في وصولكم الى اعلى المراتب الوظيفية والسياسية والديبلوماسية !!!.

الحقيقة اننا امام البعض غير الوفي من ابناء شعبنا الكوردستاني الذين يتركون الحرامية واللصوص من حزبي السلطة الاتحاد الوطني والبارتي ويركضون وراء سراب ووهم .

لماذا هؤلاء المتشدقون لم يبتوا ببنت شفة امام نوشيروان مصطفى قبل وفاته ؟؟ حيث كان باسمه قبل ان يحوله الى جيا ابنه , لماذا لم يتفوهوا باي كلمة ؟؟

ببساطة لانهم منافقين سياسيين , يحاولون الوصول الى اهدافهم بطرق غير صحيحة ولكن في الاخير لايصح الا الصحيح .

وينطبق على هؤلاء المثل العربي " اذا طاح الجمل كثرة سكاكينه " .



خليل كارده