المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ناجية ايزيدية: اتفاق نقل دواعش من لبنان الى الحدود العراقية مثير للريبة



bahzani4
09-04-2017, 11:39
هكذا علّقت ناشطة وناجية ايزيدية من داعش على اتفاق نقل دواعش من لبنان الى الحدود العراقية




http://www.basnews.com/media/k2/items/cache/ba33b8ac65b502d8da48aac2112858fc_L.jpg?t=150447479 0 (http://www.basnews.com/media/k2/items/cache/ba33b8ac65b502d8da48aac2112858fc_XL.jpg?t=15044747 90)


وصفت ناشطة ايزيدية وناجية من قبضة داعش الاتفاق المبرم بين حزب الله البناني وداعش والسماح بخروجهم من الشمال اللبناني وايصالهم الى الحدود السورية العراقية بامان ، بأنه "اتفاق مثير للريبة ويشكل خطرا على العراق وكوردستان بالتحديد"، واصفة داعش ومن معهم بقنبلة موقوتة تنفجر في أية لحظة وان النساء والأطفال والمدنيين هم بالعادة أول ضحايا تفجيرات داعش .
وقالت الناشطة والناجية الايزدية، ليلى تعلو، لـ (باسنيوز) ما نسمعه ونشاهده منذ عدة ايام على وسائل الاعلام عن نقل مئات الدواعش وعوائلهم من الحدود اللبنانية وافساح المجال لهم بالوصول الى ديرالزور على الحدود العراقية "جعلتني اعيد بذاكرتي الى ايام الجحيم التي عشتها في سجون داعش انا والاف النساء الايزيديات المختطفات "، مضيفة " كنا سبايا في تلعفر والموصل وسورية ودير الزور تحديدا ، والعذاب الذي عشناه على ايد الدواعش ونسوتهم بالذات لايمكن ان تُنسى إذ تعرضنا لابشع انواع الانتهاكات من قبل هؤلاء".
موضحة ، ان وجود شاحنات تحمل مسلحي داعش وعوائلهم ومساعدتهم من اجل ايصالهم الى مناطق آمنة " تشبه قنبلة موقوتة من الممكن ان تنفجر في اية لحظة وتقتل الكثير من الناس والضحية الاولى هم الاطفال والنساء الابرياء كما حدث في شنكال مع الايزديين . فهؤلاء الارهابيين هم كالقنابل الموقوتة " . وتابعت " صحيح أنا الان في كوردستان وانني بامان ولكن اشعر بقلق شديد على كل المدنيين الذين قد تصل ايدي هؤلاء الارهابيين اليهم فكل من لا ينتمي لداعش ولايحمل افكاره مهدد من قبل هذا التنظيم الارهابي ".
وتضيف " لست بسياسية ولا أود التحدث في السياسة ولا أفهم فيها ، ولكن مع سماعي لهذه الأخبار تذكرت كل المآسي والمعاناة التي مررت بها وشاهدتها خلال الفترة التي كنت في اسر ارهابيي التنظيم وكيف اجبروني على ما يسمونه هم بالزواج الشرعي من امير داعشي يحمل الجنسية اللبنانية واسمه ابو هاني ". مستدركة بالقول " كان يحضر لي احزمة ناسفة ويحثني على ان افجر نفسي عندما تبدأ عمليات تحرير مدينة الرقة " . وبينت الناشطة والناجية الايزدية، ليلى تعلو ، بالقول" ابو هاني اللبناني هذا كان يخطط لتفجيرات في اوروبا وهولندا حصرا بمساعدة زوجته الهولندية واسمها ام براء كل هذا رأيته بعيني واعرف مدى خطورة ذلك على الشعوب وخاصة الاطفال والنساء".


http://www.basnews.com/images/multimedia/2015/month_11/4/21291912_470126390027828_340843365_n-1.jpg


وتابعت " أتذكر جيدا حين كنت سبية عند أمير داعشي آخر واسمه عبدالله الهاشمي وهو عراقي من بغداد، كيف أتى بالحلويات للبيت وكانوا يحتفلون مع عائلته يوم تفجيرات باريس".
واشارت الناجية الايزيدية ، الى ان "هذا الاتفاق يعرض المنطقة لخطر كبير وعلى التحالف الدولي ان يقوم بواجباته الاخلاقية تجاه هذا الاتفاق الخطير حيث نساء وأطفال المنطقة في غنى عن معاناة ومأساة جديدة تحصل لهم على ايدي هذه الجماعة الارهابية " . منوهة بالقول " لا نريد المزيد من الخسائر لقد شبعنا من الكوارث والويلات وقدمنا الكثير من التضحيات والاهم من ذلك ان داعش قد تعدى على كرامتنا الانسانية".
كما طالبت الناجية والناشطة الايزيدية ليلى تعلو حكومة اقليم كوردستان ان " تأخذ الأبعاد الخطيرة لهذا الاتفاق المريب بكل جدية والتواصل مع التحالف الدولي من اجل منع داعش من التحرك ". مشيرة الى ان هناك الآلاف من النساء والاطفال من كوردستان مازالوا في سجون التنظيم " ونحن في كوردستان نعلم مدى وحشية وخطورة داعش، خاصة وان شنكال الجريحة هي أقرب منطقة للحدود السورية ومنطقة ديرالزور المزمع جلب الدواعش اليها" ختمت ليلى .




رسالة الشركاني
باس نيوز