المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الاستخبارات الأمريكية: استقلال كردستان العراق واقع لا محالة!



bahzani4
09-08-2017, 11:59
الاستخبارات الأمريكية: استقلال كردستان العراق واقع لا محالة!



http://www.jpnews-sy.com/ar/images/news/big/120575.jpg



ذكر فينسنت ستيوارت، مدير الاستخبارات العسكرية الأمريكية، في جلسة استماع بلجنة مجلس الشيوخ الخاصة بشؤون القوات المسلحة، أن مسألة استقلال كردستان العراق على الأرجح مفروغ منها.

ونقلت وكالة تاس عن ستيوارت قوله في هذا الشأن:"استقلال كردستان، موجود في مسار، بحيث أن السؤال على الأرجح لا يدور عن حدوثه من عدمه إنما عن موعده "، وأضاف: "ولذلك، فسيكون استفتاء هاما ذلك الذي سيجري في أكتوبر من العام الجاري".

ومن المعلوم أن موعد إجراء الاستفتاء بشأن استقلال كردستان العراق لم يتم تحديده في السابق بشكل دقيق، ولا توجد مصادر عنه في شبكة المعلومات الدولية.

وسئل مدير الاستخبارات العسكرية الأمريكية عما إذا كانت الحكومة العراقية قادرة على الاحتفاظ بوحدة البلاد بعد القضاء على مسلحي تنظيم "داعش"، وكان الجواب أنه بعد تحرير الموصل فـ"التحدي الأكبر للحكومة العراقية سيتركز في حل الخلافات بين الحكومة والأكراد في الشمال".

وأضاف ستيوارت في السياق، أن "حل قضية حقول نفط كركوك، ولمن تعود عائدات حقول النفط، تحديات سياسية كبيرة للحكومة العراقية".

ورأى مدير جهاز الاستخبارات العسكرية الأمريكية أنه إذا لم يتم إيجاد حل سياسي، فسيؤدي ذلك بنهاية المطاف إلى نشوب صراع بين جميع الأطراف"، قد يؤدى إلى حرب أهلية في العراق. وقد استعمل ستيوارت كلمة اضطراب بدلا عن حرب.

يشار إلى أن الاحتلال الأميركي للعراق كان هدفه تقسيم العراق إلى كيانات متعددة شمال ووسط وجنوب، وهذا ما كشفت عنه خطة جو بايدن عندما كان عضوا في مجلس الشيوخ عن ولاية ديلاوير الاميركية في العام 2006، عندما اقترح تقسيم العراق إلى ثلاث مناطق ذات استقلال شبه ذاتي.

واعتبر بايدن آنذاك انه إذا اتّبعت الولايات المتحدة خطته، ستكون القوات الاميركية خارج العراق بحلول العام 2008، محذراً من ان العراق سيدخل في دوامة صراع طائفي يمكن ان يزعزع استقرار المنطقة بأسرها، إذا لم يُنفّذ المخطط التقسيمي.

لكن إدارة الرئيس الأميركي الاسبق جورج بوش اختارت تجاهل خطة بايدن. وبعد 11 عاما، يبدو ان توقعات بايدن "التشاؤمية" تبدو أكثر وضوحا، حيث يواجه العراق تحديات خطيرة من بينها تنظيم داعش الإرهابي الذي لم يهزم بصورة نهائية بعد واحتمال قيام إقليم كردستان بالانفصال عن الوطن الأم، وبالتأكيد واشنطن ليست بعيدة عن الدفع بهذا المخطط مجددا إلى الواجهة.