المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نازح ايزيدي يناشد رئيس حكومة ووزير صحة كوردستان



خدر ديرو الخانصوري
09-13-2017, 19:52
نازح ايزيدي يناشد رئيس حكومة ووزير صحة كوردستان



بما ان العالم اجمع على علم ودراية بما تعرض اليه ايزيديي شنكال وبعشيقة وبحزاني الى جرائم تندى لها جبين الانسانية على ايادي مسلحي داعش في 3/8/2014 ؛ حيث تم القتل والخطف وحرق وتفجير المنازل ناهيك عن سرقة كافة ممتلكاتنا ؛ تعرضنا ما تعرضنا اليه ؛ وبعد نزوحنا الى اقليم كوردستان العراق لا ننسى الفضل والجميل والعرفان الذي قدمه اخواننا من اكراد كوردستان حيث فتحوا لنا ابواب جوامعهم ومستشفياتهم ومدارسهم ومنازلهم وقدموا لنا المأوى والمأكل والملبس والمشرب ولا احد مننا يستطيع انكار ذلك .
ولكن فترة نزوحنا طالت لاكثر من 3 سنوات وبدأنا جميعاً من نقطة الصفر ؛ حيث ان قسم مننا لا يمتلك المبلغ الكافي لتغذية اطفاله ونحن نعيش في خيم متهالكة وممزقة ناهيك عن الانقطاع في التيار الكهربائي والذي يتجاوز في اغلب الايام عن 12 ساعة من مجموع 24 ساعة في الليل والنهار وما نعانينه من برودة في الشتاء و من سوء في التغذية وكثرة او زيادة في التفكير والهموم وخاصة وان الكثير من العوائل قد فقدوا او تم اختطاف عدد كبير من افراد عوائلهم بأيادي مسلحي ؛ الامر الذي ادى كثرة او زيادة او تفشي الامراض بين النازحين ؛ حيث نجد ان الاطباء في المستشفيات الحكومية في اقليم كوردستان يمنحون موعد عدة اشهر او سنة او اكثر لاجراء العملية الجراحية في المستشفيات الحكومية ؛ وفي المستشفيات الاهلية يطلبون من المريض النازح عدة ملايين من الدنانير او دفتر من الدولارات الامريكية او اكثر لاجراء العملية الجراحية في المستشفى الاهلي ؛ وبامكان الطبيب اجراء هذه العملية في المستشفى الحكومي مقابل مبلغ مادي رمزي .
لذلك ( انا الكاتب كنازح ايزيدي شنكالي ) اناشد فخامة السيد " نيجيرفان البارزاني " رئيس حكومة اقليم كوردستان المحترم والسيد وزير صحة اقليم كوردستان المحترم وذلك من باب انسانيتيكم ان تنظرون الى النازحين الشنكاليين بعين الرحمة والشفقة والعطف الابوي والاخوي من خلال متابعة ومراعاة الحالة المادية للنازحين و اقرار قرار باجراء العمليات الجراحية في المستشفيات الحكومية لأن الكثيرين من النازحين لا يمتلكون مبلغ كشفية او فحص الطبيب او مبلغ اجرة سيارة لايصاله الى عيادة الطبيب ؛ فكيف له باجراء العمليات الجراحية مقابل ملايين الدنانير .
نَصَرَ الله كل مَنْ ساعد فقيراً او مريضاَ في محنته .
النازح
خدر ديرو الخانصوري
مخيم باجد كندالا / دهوك