المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حاجي علو : لإستفتاء والضمانات البديلة



bahzani4
09-18-2017, 15:41
لإستفتاء والضمانات البديلة




لا شك انّ الإستقلال ـ أن تكون سيد نفسك ـ لا يُعوضه شيء , وما من شيءٍ يُمكن الحصول عليه دون تضحيات أو مجازفة

لكن عندما لا تكون الظروف ملائمة والصيد لا يكون في مجال الإصطياد على الصيّاد الماهر أن يتحلّى بالصبر والحيلة, لا أن يهجم في اللحظة غير الملائمة فيخسره ويخسر طاقته وقد لا تعوّض

ومن الممكن التأني لصولة قادمةٍ أكيدة في لحظة قادمة ليست أسوأ من هذه في كل الأحوال ، فكوردستان تهيّأت لها عدة فرص أفضل من اليوم ولم تفعل شيئاً وكان الإستقلال بيدها في 2003 فانسلّ, وهم ملتهون بالديموقراطيّة ( ئةوةي بة زؤري لةمان وةر كًرتووة بة ديموكراسي ئةكًريَنةوة ) في تلك الأيام بوش كان غاضباً على أردوكان فلا كان بإمكنه فتح فمه أمام بوش ، والبيشمركة قد إحتل مكان الجيش العراقي كله وانحل الأخير ، والآن كوردستان محتلة من قبل تركيا فعلياً والبيشمركه لم يتمكن من الصمود في سنجار فكيف يصد الجيش العراقي كله ــ لا سمح الله ـ بعد توحيد الشيعة والسنة معاً والجيش التركي هو في الداخل سلفاً ؟

من الممكن تأجيل الإستفتاء بشرط الضمانات الدوليّة تتعهَّد بها الأطراف المعنيّة وامريكا بالذات التي هي مُكلَّفة واجباً بتطبيع أوضاع العراق الذي غزته وتسبّبت في تدميره وخلقت من المشاكل ما جعلت ضحايا صدّام يحنّون إلى أيّامه ، إلى هذه اللحظة الكلام كله عن عضلات العبادي ( الشيعة ) وتدخل إيران وعبثها في المنطقة كلها وزيارات القاسمي وغيره ، ولا كلامٌ كورديٌّ عن تركيا التي هي محتلّةٌ فعلاً ، وقد نسوا تعهد أردوكان بأنّه سيحارب قيام كيان كوردي من أي نوع وفي أي مكان حتى في أفريقيا ، كل هذه الضجة أردوكان يلزم جانب الصمت, إنه فعلاً يُريد من كوردستان أن تعلن الإستقلال وبمعارضة الجميع لينوب عنهم في مهاجمة كوردستان وإحتلاله ولن يخرج مثل قبرص وقد بدأ مؤخراً يلمح إلى ذلك فعلاً , ولولا تحرّكات إيران المخلصة لكبح جماح تركيا والحكومة المركزية ربما كانت قد تحركت قبل الإستفتاء ، وإن لم تفعل فإيران هي التي إستوقفتها محافظةً على وحدة العراق وإنجاح الحكم الشيعي ، ولا أظن أنها ستنجح حتى النهاية

إستفتاءٌ نطرحه نحن على القرّاء الكرام لكي يتبين الرشد من الغيّ بين الكورد المتوهمين في سياستهم الموالية لتركيا والمعادية لإيران :ــ من الذي سيُوافق على عودة العرب المُرحّلين/المستوطنين في قرى كوردستان في زمن تعريب صدام إلى قراهم الكوردية ؟

ضع علامة صح أمام الإختيار الأَصحّ

1 ـ تركيا

2 ـ إيران

يجب التصويت عليه ,وكونوا صادقين مع أنفسكم وذممكم ، ومن ترك أو قال كلاهما سواسية ; فهو هروبٌ من الواقع و سيعيش في مثل هذه الازمات مدى الحياة

ومع ذلك فالأقليم لزم جانب تركيا والسنة ضد إيران والشيعة ، يا ترى ممن يسترجع قراه المستعربة ومن مُنازعه على المادة 140 ومن أمطر الكورد بالكيمياوي والأنفال ، تركيا أعلنت ولا تزال محاربتها للكورد في كل مكان وإيران ساعدت الكورد في جميع ثوراته وحتّى اليوم هي ليست ضدهم

لذا نرى تهيئة الأجواء الملائمة للإستقلال غير كافية وبإمكان الكورد تأجيلها تلبية لطلب أمريكا والعبادي فقط لأنهما أصحاب الشأن والإصرار على الضمانات الآتية منهم : ــ

1 ـ ضمان خروج آخر جندي تركي من أرض كوردستان في غضون ثلاثة أشهر فلا إستقلال تحت الإحتلال الأجنبي

2 ـ تحديد المناطق المتنازع عليها أي التي خارج حدود 1991 ، وتحديد هوية الساكنين فيها بموجب إحصاء 1957 ونفوسهم ، ثم الوقوف على رغبة السكان ونسبتهم في كل وحدة إدارية أو قرية على حدى وبوجود مراقبين محايدين يُتفق عليهم ، وبعدها يُصار إلى تحديد إنتماء تلك المناطق إلى كوردستان أو المحافظات العراقيّة الأخرى ، أو التربية والتعليم في كل منها إذا كانت في عمق الطرف الآخر مثل سنجار ومندلى / أنا أفضل أن تكون سنجار وحدة إدارية مستقلة تضم الكورد فقط وتتبع بغداد مباشرةً تتلقى تعليمها من كوردستان

3 ـ تسليم الملف النفطي والمشكلات المالية بين أربيل وبغداد إلى وكلاء دوليين تبت فيها المحكمة الدوليّىة أو المحكمة العراقيّة العُليا بإشراف الولايات المتحدة

4 ـ تحديد سقف زمني لكل خطوة من هذه الخطوات على أن لا تزيد عن سنة ، يحق للأكراد بعدها بالإستقلال دون إستفتاء في حال وصلت الجهود إلى طريق مسدود ، وعلى الولايات المتحدة أن لا تسمح بذلك وأن تفرض بعض الحلول التي تراها عادلة من أجل الصالح العام .

5 ـ على الكورد تنظيم صفوفهم ومعرفة عدوّهم الحقيقي من صديقهم وبناء جدار إلى السماء بين كوردستان وتركيا وإلغاء الحدود مع إيران ، وتحويل أنبوب نفط القادسية من تركيا إلى اللاذقية ثانيةً في سوريا أو إلى الخليج الفارسي عبر إيران أو العراق



حاجي علو

و 17 9 2017