المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : العودة المفاجئة والسريعة للنازحيين الى مناطقهم !أسبابها وتوقيتها !



bahzani4
09-23-2017, 10:03
العودة المفاجئة والسريعة للنازحيين الى مناطقهم !أسبابها وتوقيتها !



طارق رشو سيتو

بحزاني نت

هناك عودة سريعة وربما مفاجئة ولا تزال مستمرة لعدد كبير من النازحين الايزيديين في الأيام القليلة الماضية من المخيمات الى ديارهم ومناطقهم ، على الرغم من ان تلك المناطق تفتقر الى أبسط الخدمات الضرورية كالكهرباء والماء والطرق والمدارس .... الخ . كما ان تلك المناطق تخضع الى صراعات بين قوى وأحزاب سياسية وحتى قوى إقليمية ، وخاصة في هذه المرحلة الحساسة وهي مرحلة اجراء الاستفتاء على استقلال الاقليم من العراق ، مع العلم وكما تعرف هناك معارضة شديدة عليها من قبل العراق ، تركيا ، ايران ، أمريكا والاتحاد الأوربي وربما تصل الى التدخل العسكري من قبل العديد من الجهات لمنع إجرائها , بحزاني نت حاورت العديد من الناشطين والكتاب المهتمين بالشأن الايزيدي حول أسباب هذه العودة للنازحين الايزيديين الى مناطقهم , كانت مايلي :

الشاعروالكاتب سفيان شنكالي

الأعوام الثلاثة التي مضت على الأيزيدية برفقة "الخيمة وسلّة الصدقة " لم توفر الثقة لهم بسلطة الأكراد ، وهم قد نجوا من الإبادة الجماعية التي حدثت إثر الانسحاب الكردي غير المسبوق بتحذير أو إنذار للمدنيين الذين وضعوا في فوهة جحيم جُعل من الصعب على المواطن الأيزيدي البقاء في خيمته العائمة فوق بحر الصراع السياسي في ظل عدم تأييد وطني ودولي على الاستفتاء الذي أنهى سبل تحرير المختطفات ، وأشاح على انتصارات قوات سوريا الديمقراطية وتحريرها جميع أراضي محافظة الرقة السوية بدون معرفة مصير النساء الايزيديات .!

برأيي لذلك يقبل الأيزيديون على الرحيل إلى جحيم مدنهم المنكوبة التي تفتقد إلى أبسط مقومات الحياة ، وهي بأبنيتها المهدمة والمحترقة والخدمات الأساسية المعدومة .
وكذلك الذين عادوا من أسر تنظيم دولة الخلافة الإسلامية الزائلة ، وهم يرزحون تحت وطأة الفقر والمرض في المخيمات والأبنية الهيكلية سارحين على ابواب السفارات والمنظمات الإنسانية ساعين للحصول على جوازات سفر للنفاذ بجلودهم والخلاص من وطن لم يوفر لهم سوى المهانة والذل ، كل ذلك جعل المواطن الأيزيدي فريسة لهواجسه المتراكمة بسبب الإهمال والتلكؤ الكردي في تقديم ما يوفر له رمق العيش والمستقل الافضل .!
مهم جدا لو كان " للمتحدثين جهراً باسم الأيزيديين كما مشت العادة " شروطاً مسبقة مثلما للإخوة المسيحيين لضمان مستقبل أوفر أمنا وأحسن حالاً مقابل تأييدهم للاستفتاء لكان لنا فرصة سانحة لتحرير شقيقاتنا من دنس الزناة ..
الجدير ذكره أن في الوقت الذي لم يزل غالبية سكان سهل نينوى من الأيزيديين والمسيحيين والشبك وقضاء شنكال ذي الغالبية الأيزيدية ينزحون خارج ديارهم ، جعلوا " مجبرين لا مخيرين " على الاستفتاء في وطن يتنازع على أرضهم التي ليسوا فيها وقد سلبت منهم .!

الناشط ابراهيم تمري اسماعيل

انا كنازح اسكن مخييم خانكي ... هناك اسباب كثيرة
١. ما حدث في ٣ , ٨ ,٢٠١٤ من غدر وخيانة وفقدانهم الثقة بمن كانوا وما زالوا مسؤولين .
٢. صمود ونجاة من بقى في الجبل اصبح درس ويقين ديني حقيقي بان هناك قرار الاهي يحمي الجبل
٣. الظلم والتهميش بحقوق النازحين في المخييمات لان اغلب الذين يعملون مع الادارة والمنظمات هم اصحاب وظائف ورواتب ..... وهذا ما يؤثر على توفر فرص العمل .
٤. وجود جهات عسكرية متعددة في شنكال وعدم حلها جعل الناس ان يصدقوا بان شنكال مقسمة بكل رسمي وسري .
٥. واخيرا من يرجعون ليسوا برافضي الاستفتاء وانما الاغلبية يؤيدون تاسيس دولة كوردستان اكثر من الكوردانفسهم لكن يخشون ان تؤدي الاوضاع التي ستفرزها الاستفتاء الى ضعف الحكومة وتحرك الخلايا الاسلامية المتشددة في كوردستان وخاصة من العرب الدواعش الذين اصبحوا احرار ونازحين هنا .....



الناشط نايف سمير العبدالله

أولآ .هناك قلق وخوف من أجتياح عسكري للأقليم .
ثانيآ. الخوف الأكبر والحقيقي من أنفلات الوضع في الأقليم .
ثالثآ. وهو الأهم إن الناس على درايا بأن الأقليم يعج بالمتطرفين وخصوصآ الذين قاتلوا ضمن تنظيم داعش لديهم مخاوف أن يتكرر مأساة 3 . 8
ومنذ يومين كان هناك عودة عوائل حزبية للنخاع الأفراد فقط بدون أغراضهم ورب العائلة وجه باقي هناك .

الاستاذ الناشط سيدو سعدو


بالنسبة لرجوع أهالي سنجار الى مناطقهم في ظل اقتراب موعد تصويت أهالي كردستان على تقرير المصير ، في الحقيقة فقدان أهالي سنجار الثقة بجميع الأطراف بعد ٣/٨/٢٠١٤ سبب رئيسي للعودة الى ملاذهم الأمن جبل سنجار .
و برأيي الشخصي ليس هناك ما يستوجب الذهاب سنجار بدون ضمانات . لاسيما وان سنجار من المناطق المتنازعة بين أطراف عديدة ، وعدم توفر ابسط مستلزمات الحياة ، كهرباء ، ماء ، امن ، الخ
وفي نفس الوقت لا احد منهم يلام ، لا الذي بقي في كردستان ولا الذي ذهب الى سنجار لان الغموض يكتنف ما سيئول اليه الأحوال في قادم الأيام .

الناشط خدر ديرو خانصوري

ان الذي يجري من رحيل للنازحين من المخيمات في كردستان الى القرى والمجمعات في شنكال ليس لسبب سوى ان النازحين يخافون من تكرار الابادة الجماعية التي حدثت للايزيديين في 3/8/2014 ؛ وخاصة ان جميعهم على علم بالتهديدات من وقوع حرب او ضرب كردستان من قبل تركيا وايران والعراق ؛ ويفضلون العيش في شنكال في حال عدم وجود الخدمات الاساسية للحياة على الخوف في كوردستان.

الناشط خليل رشيد

بعد احتلال العراق في 2003 لم تبقى صفة الوطنية على اي مسؤول عراقي وهمهم هو الاستحواذ على المال باية طريقة كانت والاكراد يريدون كل شي المال والارض ولا يهمهم بعدها اذا ما احترق باقي العراق ويقولونها علانية .
أن النظام السابق رغم الدكتاتورية أتثبت انه كان اكثر وطنيا رغم كل مساوئه وعدم قناعتي الشخصية به , باختصار منذ 2003 ولحد الان هو صراع سياسي حزبي من اجل المزيد من المكاسب الحزبية والشخصية .

الكاتب والباحث داود مراد ختاري

أختصر بسببين
1- الخوف التي تكمن في روحنا من تكرار الابادات .
2- نحن شعب مقلدين .... حينما نرى ان البعض يهاجرون الجميع يتهيئون الهجرة وعندما شخص يريد ان يشتري نوع من السيارة فيحاول جاره ويتشبث بشتى الوسائل لشراء نفس نوعية وماركة السيارة .

الاستاذ الناشط حسن سعيد حسن
نعم الكثير يرجعون واغلبهم من جنوب الجبل واغلب من يرجعون هم أناس بسطاء ليس لديهم موظفين على الإقليم وليسوا اصحاب مصالح حزبية . وهناك جملة اسباب منها , الخوف لان نفس الوجوه التي كانت تقول شنگال آمنة هم أنفسهم يقولون كوردستان أمنة , الخوف من المجهول , كما يخشون حدوث مشاكل في الإقليم و تكرار احداث مشابهة ل ٣ اب , وايضاً هناك تيار إسلامي قوي وخوفهم منه .