المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كوردستان نحو الدولة وتعازينا لدولة العراق الشقيقة فلاح رشوكا



bahzani4
09-26-2017, 17:37
كوردستان نحو الدولة وتعازينا لدولة العراق الشقيقة


فلاح رشوكا- الولايات المتحدة الامريكية

كوردستان المنطقة التي عانت كثيراً منذ اكثر من عشرة عقود تحت سلطة حكام العراق المختلفة ابتداً من اعلان الحكم الملكي مروراً بكل الذين حكموا العراق من القتل والانفال والكيمياوي وتعريب المجمعات الكوردية بما فيها الايزديين الذين دفعوا الضريبة مرتين انتهاء بجواد نوري المالكي حاكم بغداد الذي اكمل ما بدأ به اسلافه. الكوردي طيلة تلك الفترة كان ينظر اليه بنظرة دونية تبعية لا قيمة له مجرد عبد اغلب نكات العراقيين كانت عليهم واغلب باع المتجولين "وصباغي الاحذية" كان مرادف للمواطن الكوردي وهذهِ حقيقة لا يمكن تجاهلها. عند اعلان مملكة العراق عام 1921 وجلب شخص من الحجاز, مملكة العربية السعودية ليحكم العراق!. نعم جلبوا شخص عربي سني من السعودية ليحكم العراق ومنذ ذلك الحين بدأ معاناة الكورد والاقليات في العراق.
لنترك ما حدث والتاريخ لا يمكن اخفاءه بغربال ، الشعب الكوردستاني بتاريخ 25 ايلول اختاروا مصيرهم في استفتاء تاريخي مصيري اعجب بشجاعتهم الامريكيين قبل الاوربيين وجميع العالم رغم الضغوطات الدولية والمحلية بما فيه المجلس الامن والامم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الاوربي ودول جوار دولة كوردستان القادمة ( ايران ، وتركيا، والعراق) على رغم من كل تلك التحذيرات، اعجبوا بشجاعة الكوردي لانه اراد الخروج من معمة الشرق الاوسط وربيعها الارهابي الاسلامي كما وصفها رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب في اخر جلسة للامم المتحدة عندما قال " يجب القضاء على الارهاب الاسلامي في شرق الاوسط وتجفيف منابعه".
الشعوب المحترمة والحكومات المحترمة تحترم ارادة الشعوب في حرية تقرير مصيرها، الموقف الامريكي الرافض لأجراء الاستفتاء سوف يتغير بعد اجراء الاستفتاء وسوف يحترموا اختيار الكورد الطلاق من العراق بدون مقدم ولا مؤخر، لانه الدستور الامريكي والتي استمد مضمونها من نظريات الفلاسفة الإنكليزيين "جون لوك (https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AC%D9%88%D9%86_%D9%84%D9%88%D9%83)توماس هوبز (https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AA%D9%88%D9%85%D8%A7%D8%B3_%D9%87%D9%88%D8%A8% D8%B2)وإدوارد كوك (https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A5%D8%AF%D9%88%D8%A7%D8%B1%D8%AF_%D9%83%D9%88% D9%83)،"والفيلسوف الفرنسي جان جاك روسو (https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AC%D8%A7%D9%86_%D8%AC%D8%A7%D9%83_%D8%B1%D9%88 %D8%B3%D9%88)، وآمن هؤلاء المفكرين بأن قبول الأفراد بالالتزام السياسي تجاه المجتمع على أساس المصلحة الذاتية والمنطقيوكد على حرية الشعوب في العيش بالحريةوالاختيار لذا لا يستطيع اي سياسي امريكي رفض اختيار الشعب الكوردي الاستقلال عن العراق وسوف يتعاملون مع الملف الكوردي وفق معطيات جديدة ونتيجة الاستفتاء وما على الحكومة العراقية سواءقبولها شاءوا ام ابو!.
القريب والمطلع على السياسة الامريكية الخارجية منذ فوز الجمهوريين بالرئاسة وقبله اغلبية الساحقة في الكونكرس يدرك جيداً بأن الامريكيين يعملون اربعة وعشرين ساعة على ملف العراق والتي بنظرهم سلمه غريمهم بارك اوباما والحزب الديمقراطي على طبق من الذهب الى الايرانيين حليف روسيا وعدو اللدود لمصالح امريكا في شرق الاوسط بعد ان قدموا الامريكيين اكثر من ثلاث الف امريكي ضحية في العراق واكثر من ثلاث ترليون دولار تكاليف الحرب وبالطبع ذلك لم يكون لعيون جواد المالكي والعبادي حيدر والايرانيين والجنرال قاسم السليماني ليسرح ويمرح هنا وهناك في العراق من شماله لجنوبه، امريكا لن تترك العراق هكذا ولابد من تغيير سياسة الخاطئة السابقة التي اتبعها الديمقراطين عليه قرر الامريكيين الجمهوريين في الغرف المظلمة تغيير الواقع هناك بأي شكل من الاشكال وطالما خروج العراق من تحت ظل الايراني اصبح مستحيلاً بسبب تشكيلات الحشد الشعبي وبمباركة مراجع الشيعة، عليه لابد من خيار بديل وهو انشاء دولة كوردستان حليفة امريكا واسرائيل على حدود تركيا وايران لتكون قاعدة امريكية لاحقاً في تلك المنطقة الجبلية الوعرة الجميلة والغنية بالنفطولطالما وجدوا شعب كوردستان لم يتعرض للمصالح الامريكية والاسرائلية يوماً وهم يجدون كل الترحيب بهم عندما يتجولون في شوارع كوردستان بدون اي حماية وعندما كنت في دهوك العام الماضي وجدت اكثر من( 500 )امريكي في مدينة دهوك اغلبهم يسكنون "افرو ستي"بالاضافة الى مقر CIA في وسط دهوك والمئات من المنظمات الامريكية والمدربين الامريكيين ، كل هولاء لم يتعرض لهم احد يوما وهم يعيشون بشكل مدني مثل اي مواطن كوردي عادي.
العراق لم تعد دولة يمكن الاعتماد عليها بنظرة العالم ولا يوجد قائد عراقي ممكن ان يستلم زمام الحكم في حالة عمل انقلاب عسكري ناعم كا خطط له في بداية عليه وجد الجميع انه من الافضل الحلول تقسيم العراق.
الشعب الكوردي وبالرغم من الظروف المالية السيئة من انصاف وارباع الرواتب والحرب مع داعش الذي اهلك ميزانية الاقليم صوتوا بشكل طوابير بــ( نـــعم ) لكوردستان المستقلة والامريكيين والاوربين سوف يحترمون ارادة الهولاء ، الامور سوف تتجه نحو التصعيد من الطرف العراقي وفي ارض الواقع لم يستطيعوا على القيام بأياجراء واقعي على الارض لانه العراق مفكك والجيش يستلم اوامره من عدد جهات ودول وفي ظل حكم رئيس وزراء ضعيف لا يحظى بدعم غالبية كتلته وجميع الروئ تتحدث عن حقيقة واحد وهي ان الكورد عرفوا كيف يخططوا وكيف يتحالفوا من امريكا.
الانتخابات البرلمانية قريبة وكل ما تبقى من عمر الحكومة في بغداد المركز هي 6 اشهر وفي حالة عدم مشاركة محافظات الكوردية الثلاثة في الانتخابات ورفضها كما هو متوقع ومخطط فأن البرلمانين ( سوف يذهبون الى بيوتهم بمن فيهم حنان الفتلاوي) بعد انتهاء الدورة البرلمانية والتي تنتهي في نهاية نيسان المقبل لانه لا يجوز تمديد عمل البرلمان كما انه لا يجوز اجراء الانتخابات في 13 محافظة وترك البقية بدون مشاركة نظراُ لان مقاعد البرلمان مقسمة على المحافظات حسن قانون سانت ليغو:
" قال نائب سابق في البرلمان العراقي في لقاء سابق لي معه : لا يجوز تمديد عمل البرلمان بأي شكل من الاشكال والدستور العراقي لم يكفل هذا الشي في اي مادة من مواد الدستور وفي تاريخ 14 حزيران 2018 سيكون عضو البرلمان بدون حصانة وسيكون كأي مواطن عادي يلولح بايديه".

الواقائع جميعها تقول حقيقة واحدة ان الحكومة سوف تكون حكومة تصريف الاعمال لا تحل ولا تربط لانه بأي شكل من الاشكال لا يجوز اجراء انتخابات بدون محافظات كوردستان الثلاثة بالاضافة الى كركوك وخانقين وشنكال.
عليه كوردستان الدولة قادمة خلال السنة القادمة بتخطيط اسرائيلي امريكي وارادة كوردية قوية كأمر واقع وعلى دولة العراق الجارة الشقيقة تحترم جارتها دولة كوردستان المدنية الديمقراطية وما على الكوردي سواء الاحتفال.!

للمقال... بقية تأتي بتطور الاحداث....

khanasoor@gmail.com