المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : صحيفة فرنسية: الأقليات لم تصوت في استفتاء بارزاني



bahzani-3
09-26-2017, 22:28
صحيفة فرنسية: الأقليات لم تصوت في استفتاء بارزاني


http://www.aljournal.com/wp-content/uploads/2017/09/878-660x330.png


أفادت تقارير إعلامية، ان الكثير من أفراد الأقليات التي تقيم في مناطق إقليم كردستان قامت بمقاطعة الاستفتاء، كما أشارت إلى ورود أنباء عن إجبار بعض من تلك الأقليات على التصويت.
وذكرت صحيفة ” La croix ” الفرنسية في تقرير لها نشر ،اليوم الثلاثاء، أن العديد من أبناء الطائفة المسيحية واليزيدية لم يبادروا بالمشاركة في التصويت بشأن استفتاء استقلال إقليم كردستان الذي جرى يوم أمس، حيث بينت أنه ورغم توفير كل الأساسيات المكونة لأي مكتب اقتراع، بمدرسة “أكيتو” في عنكاوا، الحي المسيحي في مدينة أربيل، كان الإقبال على التصويت فيها ضعيفا.
ونقلت الصحيفة عن أحد المسيحيين النازحين من الموصل قوله، “لقد استظهرت ببطاقة الهوية العراقية وتصريح إقامتي في إقليم كردستان، قبل أن يقوموا بوضع إصبعي في الحبر، من ثم وقعت، هذا كل شيء”، لافتا إلى ان اسمه لم يكن موجودا ضمن القوائم الانتخابية حيث لم تجد حكومة الإقليم الوقت الكافي لتجديد قوائمها الانتخابية نظراً لأن عملية الاستعداد للاستفتاء جرت خلال ثلاثة أشهر فقط، بحسب تعبيره.
من جهته أكد شاب من طائفة الكلدان، أن ” العديد من أبناء الطائفة المسيحية فضل عدم المشاركة في عملية الاستفتاء.
وأشارت الصحيفة الفرنسية إلى أن الطريقة المتبعة في إجراء الاستفتاء ساهمت في مضاعفة الإحساس بالتوتر بصفوف أقلية اخرى هي الطائفة الايزيدية، والتي عاشت أبشع أشكال الاضطهاد إبان سيطرة تنظيم داعش على المناطق التي يعيشون فيها في سنة 2014.
وأفاد المدير التنفيذي لمنظمة “يازدا” غير الحكومية المختصة في النظر في قضايا الطائفة اليزيدية، جمال شومر، بان “حوالي 2000 أسرة غادرت المخيمات مطلع الأسبوع الماضي حتى تتجنب إجبارها على التصويت”، وتابع أنه “في سنجار لم يشارك في التصويت سوى أولئك الذين يعيشون في المناطق التي يديرها الحزب الديمقراطي الكردستاني والذين يعملون لصالحه”.
وتابع التقرير أن مدينة كركوك، التي يسكنها الكرد والعرب والتركمان، بقت فيها أبواب المنازل الواقعة في الحي التركماني مغلقة.
واوضحت الصحيفة أيضا بان هناك تقارير أخرى تشير إلى منع السلطات في إقليم كردستان للسكان النازحين من الأقليات من العودة إلى بيوتهم مجدداً بعد انتهاء المعارك، رغم السماح للكرد بالعودة.