المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رابي كاظم الحبيب ، سيبقى مسيحيو العراق .. ممتنين لكم كامل زومايا



bahzani4
09-30-2017, 19:03
رابي كاظم الحبيب ، سيبقى مسيحيو العراق .. ممتنين لكم




سيصدر للدكتور والباحث المعروف كاظم حبيب كتابه الجديد الموسوم "مسيحيو العراق .. أصالة.. انتماء.. مواطنة " في كانون الاول 2017 وهو ضمن البحوث التي تناولها الباحث حبيب مؤخرا في تاريخ وحقوق الاقليات فيالعراق ، وقد استغرق الباحث ثلاث سنوات في كتابة تاريخ الشعب الكلداني السرياني الاشوري في بلاد مابين النهرين الى جانب دورهم المتميز في انتشار المسيحية في العراق ودورهم في النضال الوطني والديمقراطي في العراق الحديث ..
لقد قدم الحبيب كاظم كلمة شكر لكل من وقف معه وساعده في هذا الانجاز ، ويشرفني ان اتقدم نيابة عن جميع الاسماء الذين ذكرهم وعن بنات وابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري لو سمحوا لي بذلك ، ان نتقدم نحن بشكره الجزيل لالتفاتته وتسخير وقته في البحث وابراز دور المسيحيين في بناء العراق ، كما يعكس بحثهالصورة الحقيقة والناصعة لشعب اصيل قدم لبلاد ما بين النهرين وللعالم والانسانية الكثير من الانجازات في صنوف العلم والثقافة والفن والادب ..
في الوقت الذي نتقدم بشكرنا الجزيل ونتمنى له الصحة والسلامة والعمر المديد لرابي الحبيب كاظم صديق شعبنا الكلداني السرياني الآشوري ، على انجازه في ظل الظروف الراهنة والعصيبة التي يعيشها شعبنا الكلداني السرياني الاشوري من قتل وتهجير ومستقبل مجهول ، وهذا الامر ليس بالامر الغريب لسفر تاريخه ونضاله الكبير الذي افنى حياته منذ ريعان شبابه من اجل الدفاع عن حقوق الانسان والديمقراطية في العراق ..
رابي كاظم العزيز نشكركم على الاصدار الذي يحمل المعاني الكبيرة التي يحتاجها الشارع اليوم ليتعرف على هذا الشعب الاصيل الآيل الى الانقراض بسبب ما يتعرض له من انتهاكات يومية الى جانب عمليات الاقصاء وتهجيرهقسرا ، سنفتخر بكم دوما الى جانب الكثير من زملائكم وزملائنا الذين قدموا ويقدمون الكثير من اجل اعلاء كلمة الانسانية والمواطنة على اي تسمية فرعية اخرى ...
نعم رابي كاظم الحبيب نحتاج الى كتاباتكم وخبرتكم وارائكم القيمة بهدف تسليط الاضواء على تاريخ الشعوب الاصيلة ومنها شعبنا في ظل موجة من الجهل والتخلف وعمليات الاقصاء من قبل البعض بشكل واضح صريح وبدون خجل ، ان شهادتكم رابي العزيز محل اعتزاز وتقدير لكل ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري ، وما تم تقديمه لكم من مساعدة في بحثكم عن شعبنا لا تساوي قطرة في بحر امام عملكم وانجازكم لكتابكم "مسيحيو العراق ..أصالة .. انتماء .. مواطنة
شكرا لكم
كامل زومايا