المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ناجي ايزيدي يتحدى مقاتلي داعش



bahzani
10-06-2017, 20:02
ناجي ايزيدي يتحدى مقاتلي داعش


https://mail.google.com/mail/u/0/?ui=2&ik=105cee2ccb&view=fimg&th=15ef18c461d86cd2&attid=0.1.1&disp=emb&attbid=ANGjdJ_T3gA1FSQRpLn-xcZIIXkzC-O-KphiseYm0Mt2FyC2Otmar2tKpAz02knI6xffq5Y_YpD3T37sP4 zwI6bcq4BK_JTatMjUh2iGeu-tY_xXwrCS2gjWpag7Y4A&sz=s0-l75-ft&ats=1507311829904&rm=15ef18c461d86cd2&zw&atsh=1 توماس عبد لله الطفل الايزيدي البالغ 12 ربيعا من بلدة سنجار اختطف من قبل التنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام ( داعش ) .


في الثالث من أغسطس 2014 إثناء غزو داعش لبلدة سنجار اختطفوا أكثر من "6417" شخص ايزيدي من كلا الجنسين حسب إحصائيات مديرية العامة لشؤون الايزيدية حيث تم قتل الرجال وتجنيد الأطفال وسبي النساء وبيعهن في أسواق النخاسة في سوريا والعراق .


توماس ناجي ايزيدي عثرت عليه القوات الأمنية بعد ثلاث سنوات من الاختطاف في أحدى المستشفيات بتاريخ 20/7/2017 شمالي الموصل إثناء استعادة الموصل وتم نقله إلى حمام العليل وبقى في العناية المشددة لمدة ثلاث أيام وتسليمه الى عائلته .


توماس رغم صغر سنه بين فترة وأخرى يتم نقله إلى المدن في سوريا والعراق وأخيرا في الموصل والتدريب على كافة أنواع الأسلحة ,يحمل كثير الوجع والألم ,حالته الصحية سيئة جدا بعد تحريره واثأر الإبادة على ملامح وجهه ويصعب عليه الأكل والجلوس والسير.


عائلته تعيش منذ ثلاث سنوات في مخيم كبرتو / محافظة دهوك ويعيشون في ظروف مأساوية في الصيف والشتاء . حسب قول والده "عبد لله" معالجة الطفل يوميا في دهوك واربيل وعلى حسابهم الشخصي لم ولن يكن عائقا لتحطيم ابنه الصغير وتركه على السرير في الخيمة العتيقة بل حاول أيضا محو كل الأفكار العدائية لدى توماس باستمرار.


حلم عبد لله ان يدخل ابنه توماس في أرقى المدارس ويقول سوف اقف بجانبه وادعمه واجعله مثالا يهتدي به وأمنيتي الوحيدة أن تشرق الشمس بوجه ابنتي الصغيرة التي لازالت مختطفة في قبضة التنظيم .


كل ناج ايزيدي من هؤلاء الناجين يحمل قصة مختلفة ومثيرة ولكن قصة توماس تختلف ,لان كان حيا في قبر داعش!
________

ميسر الاداني
دهوك5-10-2017