المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بدل فقير حجي: كيفية التعرف على النصوص الحقيقية للديانة الايزيدية



bahzani
02-28-2012, 23:45
كيفية التعرف على النصوص الحقيقية للديانة الايزيدية

بدل فقير حجي
02-08-2005,

كمقدمة سريعة و مختصرة وبالاعتماد على الدراسات المقارنة يمكننا تعريف الديانة الايزيدية بأنها امتداد و تواصل لبعض الديانات الهندوايرانية ممتزجة بديانات ميزوبوتاميا ، اي ان طقوس و نصوص هذه الديانة مبنية و مرتكزة على فلسفة تمتد في جذورها الى اكثر من ستة الاف سنة . و الايزيديون يعتقدون بالحلول و التناسخ في فلسفتهم الدينية و هذا يعني وجود علاقة مباشرة بين الله و الانسان دون الحاجة الى وسيط ( نبي و كتاب مقدس منزل ) .
و ان الطقوس و المراسيم و الاعياد و المناسبات الدينية للايزيدية كثيرة و معروفة لسنا الان بصدد ذكرها ، اما فيما يتعلق بالنصوص فجدير بالذكر انه في القرنين الحادي عشر و الثاني عشر الميلاديين أقيم في لالش مؤسسة فكرية ادبية فلسفية اصلاحية شارك فيها فلاسفة و شعراء و متصوفين كبار منهم ( الشيخ عدي بن مسافر الشامي المولد الهكاري الاصل ، و عدي الثاني و الشيخ حسن العدوي و الشيخ فخر و البير ره ش و درويش قاتان ودرويش تاجدين و هه سه دى ته وري و داود بن ده رمان و آخرين ).
و ان تلك المؤسسة هي التي قامت باجراء بعض الاصلاحات الاجتماعية و الاقتصادية في المجتمع الايزيدي و حافظت على ما هو جوهري و اصيل في الجانب الفكري الفلسفي لتلك الديانة القديمة مع اضافة افكار ومواضيع جديدة و قد تم وضع ما هو قديم و جديد في نصوص ادبية شعرية سميت ب ( الاقوال ـ الابيات ـ القصائد ـ الادعية ـ خزيموك ـ بايزوك ـ روباري ـ لافز و غه ريبي) و ان تسعون بالمائة منها هي باللغة الكوردية لاهل منطقة لالش ( الشيخان) ، اما الباقي فهي باللغات العربية و الفارسية و ( التركية ) و اكثرية تلك النصوص ترتل بالحان مختلفة تسمى ( كوبري ) و يتكون اكثرية تلك النصوص من مجموعة من الابيات الثلاثية او الرباعية المقطع تسمى ( سه به قه ) .
اما مضمون و مواضيع تلك النصوص فهي عديدة و متنوعة و محاورها هي ( الله و الملائكة ـ الانبياء و الاولياء و الانسان ـ الطبيعة و الكون ) و بمجملها تعتبر منظومة فكرية خاصة و يمكن اعتبارها الاساس الروحي و الفلسفي للشعب الكوردي كما وانها في الوقت نفسه اغناء لمكتبة التاريخ و الادب و اللغة و الموسيقى الكوردية . و ان رجال الدين الايزيديين حافظوا على تلك النصوص في صدورهم و ظلوا يتناقلوها شفاهيآ جيل بعد جيل و عبر مئات السنين و من الطبيعي ان يطرأ عليها بعض التغير و الحذف و الاضافات و لكنها حافظت على جوهرها و شكلها العام و الاساسي .
نعم استطاع الايزيدييون حماية الكثير من تلك النصوص و الحفاظ عليها بالرغم من تعرضهم لاكثر من 72 فرمانآ و حملات الابادة الجماعية و التي شنها عليهم المسلمون ( العرب و الترك و الكورد ) و ان الكثير منها ايضآ نسيت و ضاعت و اختفت بسب عدم تدوينها .و بغية انقاذ ما تبقى منها وجب توثيقها و تدوينها و هذا ما قام به العديد من الكتاب و الباحثين الافاضل في العراق و من قبلهم في ارمينيا و جورجيا .
و في الاونة الاخيرة قامت احدى مراكز الايزيدية في المانيا باصدار كتاب سميّ ب ( ئيزيدينامه) و الشيء الايجابي فيه هو احتواءه على بعض النصوص ، اما الجانب السلبي في الكتاب فهو افتقاره لابسط و ادنى قواعد و اصول البحث و الامانة العلمية و الادبية ، فهو لايشير من من و متى و اين وكيف و من الذي قام بتوثيق تلك النصوص ، كما ان البعض منها مشبوهة بل غير حقيقية ( قول زرادشت مثلآ ) . و كون الموضوع مسؤولية تأريخية أرتأيت تقديم بعض التوضيحات و القواعد و الاسس التي يمكن الاعتماد عليها لمعرفة ما اذا كانت النصوص التي تكتب و تنشر حقيقية او مزورة ، وفي الوقت نفسه ادعو كافة الاساتذة و الاخوة المختصين في هذا المجال الى تقديم ارائهم و تحليلاتهم بصدد الموضوع و الى الوقوف بجدية و حزم تجاه هكذا اصدارات ، كما و ادعو الجهة التي اصدرت الكتاب الى تقديم الاعتذار و الى الالتزام بقواعد و اصول البحث في الاصدارات القادمة .

القواعد و الاسس و التوضيحات :

يعتبر النص حقيقيآ :
اذا كان موجودآ لدى اكثر من واحد من علماء الدين و حافظي النصوص ( قول زان ) ، او اذا ما كان اسم النص او بعض ابياته او موضوعه الرئيسي معروفآ لدى اكثر من واحد من علماء الدين .
اذا ما كان للنص لحنه الخاص ( كوبري ) ، علمآ ان هنالك القليل من النصوص ليس لديها الحانها و تقرأ بصيغة النصائح و الارشاد التربوي الديني ( مسحابه ت) و هي الاخرى معروفة .
اذا خلا النص من اية كلمة او فكرة حديثة و عصرية نسبيآ . و اذا ما كان بعيد الصلة و الارتباط بمواضيع سياسة حديثة .
اذا كان النص موجودآ في مناطق مختلفة من تواجد الايزيديين ( العراق ـ توركيا ـ سوريا ـ ارمينيا ـ جورجيا ).
اذا ذكر اسم مؤلف النص في نهايته .
اذا تناغمت و تناسبت و تناسقت و تطابقت ابيات النص مع بعضها و ذلك من حيث الوزن الشعري و قصة النص.
اذا ما كان موضوع و محتوى و كلمات و فكرة و فلسفة النص معروفة و مألوفة لدى علماء الدين و الباحثين الايزيديين .
اذا ما كان للنص ذوو خصوصية متميزة فأكثرية النصوص ترتل في مناسباتها و اماكنها الخاصة .
اذا ما ذكر الباحث او الشخص الذي يقوم بعملية التوثيق من من واين كيف و متى كتب ذلك النص .
اذاما كان لغة ولهجة النص هي اللهجة الكورمانجية القديمة لمنطقة لالش( الشيخان ) كونها لهجة مؤلفي و منظمي و واضعي تلك النصوص ( هذه القاعدة تشمل النصوص الكردية فقط ).
ان علماء الدين من حافظي النصوص ( قول زان ) و الباحثين الايزيديين المختصين بالنصوص و نتيجة للخبرة المتراكمة يعلمون اذا ما كان النص حقيقيآ ام لا .
ان الالحان الصحيحة للنصوص هي التي تؤدى بين ايزيدية العراق وليس غيرها و ان اجراء بعض التغيرات على الحانها الاصلية بين ايزيدية سوريا و توركيا و ارمينيا و جورجيا لم يأتي متعمدآ بل نتيجة بعدهم عن المركز الديني ( لالش ) و توقف الجولات الدينية للسناجق و القوالين بين ايزيدية تلك المناطق ، وجدير بالذكر ان الحان تلك النصوص في ارمينيا و جورجيا قد تأثرت كثيرآ بالحان الاغاني الفولكلورية و الشعبية الكوردية الجميلة .
حسب التقديرات ان ما تبقى من النصوص لدى كافة رجال و علماء الدين الايزيديين لاتتجاوز المائتين ( 200) نصآ و ما تم توثيقه و تدوينه لحد الان هو ما يقارب المائة و السبعن (170) نصآ ، وجدير بالذكر ان بعض النصوص لها اكثر من فرع ( شاخ ) .
بالاضافة الى عملية التوثيق كتابة ، ينبغي و يتوجب ان يتم من الان فصاعدآ بكاميرة الفيديو ايضآ و ذلك لعدة اسباب منها تثبيت المصداقية و الامانة العلمية و كذلك الحفاظ على النكهة الخاصة لترتيلها من قبل علماء الدين. و هنا اوجه ندائي الى كل مختص و معني و مهتم بهذا المجال الى الاسراع في عملية توثيق كاملة وشاملة لما تبقى من النصوص ، و اقترحت مؤخرآ على بعض الاخوة المسؤؤلين و المعنيين تأسيس لجنة او فريق عمل خاص تحت عنوان ( لجنة توثيق التراث ) مثلآ ، للقيام بالمهمة البحثية العلمية لموضوعنا هذا .
ملاحظة : جدير بالذكر ان المعلومات اعلاه هي جزء من محاضرة بعنوان ( توثيق و تدوين نصوص الديانة الايزيدية ) القيتها في عام 2004 في البيت الايزيدي في اولدنبورك ـ المانيا.

بدل فقير حجي