المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عيدو بابا شيخ:من قيم الايزيدية (11)لا يتقدم احد بالغرور



bahzani
02-29-2012, 00:35
عيدو بابا شيخ:من قيم الايزيدية (11)لا يتقدم احد بالغرور (http://web.archive.org/web/20081014040859/http://bahzani.net/services/forum/showthread.php?t=8785)

بحزاني نت
18-07-2006, 00:00


كل الديانات والمعتقدات تدعو الانسان الى الخير والتسامح والتواضع وان البشر كلهم سواسية امام الرب وافضلهم عند الله اتقاهم او خير الناس من نفع الناس. اذن كلنا بشر ومجبولون من طينة واحدة ولا يجوز لاحد التكبر على الغير واعتبار نفسه افضل من الاخرين . الديانة الايزيدي ايضاً تدعو الى الخير والصداقة وكذلك الى التواضع وخدمة الاخرين وتبين ذلك باسلوب ادبي ورمزي جميل حيث هناك نص ديني عبارة عن حوار بين الارض والسماء وبما ان السماء عالية وسامية ولا يصلها شيء تعتبر نفسها نقية وليست بمستوى الارض حيث يقول النص:

عةزمان دبيَزنة عةرديَ نة ذناكم نةخاكم

ئة ز ذجة وهة رةكي ثاكم

السماء تخاطب الارض. لست من الوجود لست من التراب. انا من جوهرة نقية

بينما الارض لاتقتنع بهذه المقولة وترد عليها باننا كلانا من مصدر واحد وهي من جوهرة واحدة كما تقول السبقة الاخرى من النص ذاته:

عةرد دبيَذنة عة زماني. ئةسليَ منو

ئة ذ دةرةك

ئةم نةذران ينة ذجة وهةرك

شفقة لمةدكة نةدةرةك.

............................................

شفقة لمة دكة جةبيَرة

ئةم خولقتنة ل هيَرة

سةرمن ثة يدابت ناز ونعمة ت وخيرة

............................................

تخاطب الارض السماء قائلة: اصلنا كلانا من مصدر واحد نحن خلقنا من جوهرة واحدة يشفق علينا خالق واحد.

............................................

يشفق علينا الجبار

خلقنا هنا

يوجد علي الخير والنعمة والملذات

اذن الارض ليست فقط من عنصر السماء وخالقهما واحد وهما من جوهرة واحدة بل تتباهى الارض بوجود الخير والنعمة على سطحها حيث يستفيد الاخرون منها. ترد الارض على السماء ثانية وتصف ما يجري على اديمها من احداث وما يدب على سطحها من مخلوقات وكائنات وتقول لها لا يتقدم احد بالغرور والتكبر أي ان الايزيدية تعتبر الارض التي تحمل كل هذه المخلوقات والوقائع رمزاً للتواضع والتسامح والمودة حيث يقول النص:

عةرد دبيَذنة عةزماني. ئةزم عةرديَ دةرويَش

لسةرمن هةنة جؤرق وجوملةت وجيَش

كةس ب كوباري ناثتة ثيَش

............................................

عةرديَ طؤ. ئةزم عةرديَ فةقير

لسةر من هةنة جوق وجوملةت وجيَش كبير

كةس ب كوباري ناثتة بيَش مير!

يخاطب الارض والسماء. انا الارض الدرويش يوجد علي الجيوش والطوابير الجرارة لا يتقدم احد بالغرور!.

............................................

تقول الارض. انا الارض الفقير

تسير علي الطوابير والجيش الكبير

لا يتقدم احد بالغرور صوب الامير!

بسبب تحمل الارض كل هذه المشقات والاعباء والحوادث والمجريات وهموم وافعال المخلوقات والكائنات يبجل الايزيدي الارض ويقدمها على السماء حيث يقول. (الله خالق الارض والسماء) ويعتبر الايزيدي الارض رمز التواضع والتسامح والمودة والخير وانها تستحق كل التقدير والاحترام.

............................................


المصادر.

ص207 – 208 بةرتوكا (ثةرة ذنة دةبي ديني ئيزديان) بةرطي

من الادب الديني الايزيدي

ئيَكيَ. كؤمكرن وظة كؤلين (د. خليل جندي رشو) دةزكةها . سثيريَز دهوك 2004


زهرة نيسان


bahzani
02-06-2008, 16:31

من قيم الايزيدية.....(12)

من عرف الصبر

عيدو بابا شيخ
(مجلة زهرة نيسان عدد 27 تموز 2006)

الصبر هو التحمل والمثابرة وعدم الاستسلام السريع للمخاطر والمأسي والمعاناة التي تعتري سبيل الانسان وبما ان المعاناة والمأساة قد صاحبت الانسان منذ الحياة البدائية لذلك فالصبر وجد ايضا منذ ذلك الزمن وهناك الكثير من الانبياء والاولياء الذين صبروا وحمدوا ربهم وقاوموا المناهضين لهم باسلوب الحلم والصبر وكل الاديان والمعتقدات اكدت على الصبر والتحلي به ومعظمها اعتبرت النبي ايوب رمزا للصبر والتحمل والديانة الايزيدية ايضا تعتبر الصبر من السمات الانسانية المهمة وخصصت نصا كاملا للنبي ايوب الذي يضرب به المثل في الصبر لتحمله المرض والمعاناة زمناً طويلا حيث يقول النص:-

هة مونة بيا بينن
اجلبوا كل الانبياء
وهة مووة ليابجة مينن
واجمعوا جميع الاولياء
سة برة كىً وةكي سةرائة يوب نابينن (1)
لاتجدوا صبرا كصبر ايوب
ويتحدث النص عن النبي ايوب وكيف ان الدود ياكل في جسمه عضواً عضواً وهو يتحمل ويحمد ربه على وضعه حتى لم تبقى في بدنه الا ثلاثة اشياء:-
ئة يوب سيً تشتمانة
بقيت لايوب ثلاثة اشياء
ضاف ودلة وزمانة
العين والقلب واللسان
ضاف دنيًرن ميًرانة
العين تنظر الى الرجال
زمان دخونن كتيًبانة
واللسان يطالع الكتب
دل كورس يا حهبيبي رة حمانة(2)
والقلب كرسي الحبيب الرحمن
اذن لم يبقى لايوب غير العين واللسان والقلب ومع هذا بقي صابراً متحملا يحمد ربه ويشكره بقلبه المؤمن ويقرأ الكتب بلسانه ويتأمل في وجوه الرجال الصالحين ومن خلال النبي ايوب الملقب عند الايزيديين بايوب الذي اكلته الدود يضعنا الله امام حكمته ويطلب منا الصبر والتحمل فاذا كان ايوب نبيا من انبياء الله واصبح جسده زادا للدود حيث التهمته من كل طرف وصوب فكيف بحالنا نحن البشر الذين نخطأ اضعاف ما نصيب ونحكي اضعاف ما نفعل. مع هذا علينا ان نتخذ من النبي ايوب مثلا وحكمة لنا وان نقتدي به وبصبره وحلمه وتحمله والديانة الايزيدية تعتبر الصبر امراً رحمانيا اتخذ منه الملائكة دليلاً لهم كما يقول النص:-
صةبر رة حمانة
الصبر هو الرحمن
ل جنة تي مةلة كا طرتبو مة جلس وديواننة
في الجنة عقد الملائكة المجلس
صةبر كر دة ليليً ريًيانة (3)
اتخذوا من الصبر دليلا للطرق.
اذن الصبر هو الرحمة والرحمن واتخذ الملائكة في الجنة من الصبر مرشدا لهم في سلك الدروب وفعلا من اتخذ من الصبر دليلا كان بعيدا عن الشر والكره والانفعال والغضب قريبا من الرحمة والجنة ويعتبر النص الديني ان الصبر عامل مهم للسعادة والحبور حيث يقول مقطع منه:-
صةبر سكانا عة ولية
الصبر هو المقود الاول
هنجييً مة برناس ية
من عرف الصبر
ئة ويً بينن خؤش وشاهي ية (4)
يجد السرور والسعادة
ويعني النص الديني في ذكر مزايا الصبر ويعتبره سبباً رئيسياً للزهد والتعبد وعاملا مساعدا لخلق الكون والجنة ولدفع الملائكة الى الايمان والحقيقة أي ان الصبر ركن اساس من اركان الدين والحياة فمن يركن الى الصبر يبقى دائما يحمد ربه ويشكره رغم كل الهموم والمأسي ومن ناحية اخرى من يكون صابراً يصبر بوجه كل المعضلات والمشاكل ويقاوم كل اعتداء بصبره وايمانه بل ويعتبر الصبر اساساً لمعرفة الله والحقيقة ايضاً حيث يقول النص:-
ئة ركانة ل ذويً صةبريً ناسينة
ركن من الصبر هو المعرفة
هنجيً رييا خوديً طرت ب ئيقتينة
من تمسك سبيل ربه باليقين
ئة وريًي ميًرو مة لة كاب مةق دبينة (5)
رأى سبيل الاولياء والملائكة بحق
اذن لنتحلى نحن جميعاً بالصبر الطويل ولنتحمل المأسي ونتحمل الاخرين ولنكن حليمين رقيقين مع بعضنا البعض لتمتلئ قلوبنا بالرحمة وليرحمنا الله.
...................
المصدر
(1 – 2) ص74 – 75 :- باوةري وميمتولوجيا ئيَزديان. بة دةل فةقير حةحجي دهوك 2002
(3 – 4 – 5 ) ص 1022 – 1023 – 1024 :- بةرن ذئة دة بيَ دينيَ ئيَزديان بةرطيَ دوييَ. د. خة ليل جندي رشو. سثيريَز. دهوك 2004

bahzani
02-29-2012, 00:40
من قيم الايزيدية.....(14) الاتفاق فوق كل الأركان
02-10-2006, 09:03


كل الاديان والمعتقدات تدعوا الانسان الى التضامن والتآلف مع اخيه الانسان والاتفاق على عمل الخير والصلاح وهناك حكم وآيات متناثرة في كتب معظم هذه الديانات والديانة الايزيدية ايضا لم تحد عن هذه النقطة وركزت على هذه الصفة المهمة الا وهي التضامن والتآلف من اجل الخير والصلاح بل سمت بهذه الصفة بحيث جعلها من سمات الرب حيث هناك نص خاص يدعى بـ (دعاء الاتفاق) جاء في مقطع منه:
بة دشايي تفاق ضيَكر
ناظيَ خؤيي شرين ليَكر
راستي وباوري ظيَرا ظريَكر
حةق ذي بةرةو ذيَركر (1)
اي
صنع الرب الاتفاق
سماه باسمه اللطيف
بعث معه الصدق والايمان
نزل الحق ايضا نحو الدنيا
اذن حسب اعتقاد الايزيديين ان الاتفاق والصلح والتألف من صنع الله وارادته بل من اسماء الذات الالهية وهو الذي مزج معها الصدق والايمان والحق ليكون الاتفاق امرا سليما متينا يجمع الحق والصدق والايمان والخير والصلاح. وقد سار الملائكة على طريق الاتفاق والوحدة وامنوا بها وعرفوا ربهم بهذه الصفة الحميدة الفاضلة حيث ورد في مقطع اخر من هذا الدعاء:
تفاق باوري ذنافيَ خؤديَ بة
مةلة كا ييَ طرت بوريَ ية
ب ويَ تفاقيَ خوديَ خؤناسكر ل ناظ
دو ريَ ية(2)
اي
الاتفاق هو الايمان باسم الله
الملائكة سلكوا بها السبيل
بالاتفاق عرفوا ربهم في مفترق الطرق
اذن الاتفاق هو السبيل الى معرفة الله والايمان به.
ويمجد الايزيديون الاتفاق اكثر حيث يعتبره الدين الايزيدي فوق كل الاركان والقواعد الدينية ويصور لنا بان الملائكة بهذا الاتفاق والتكاتف استطاعوا ان يخلقوا الدنيا هذه حيث يقول النص:
تفاق سةري هة ئةركانة
مةلة كا طرتبون مةجلس وديوانة
ب تفاقيَ نذياركرن ضاردة تةبة قيَت
عةردوعة زمانة (3)
اي
الاتفاق فوق كل الاركان
عقد الملائكة المجلس والديوان
بالاتفاق خلقوا اربعة
عشر طبقة من الارض والسماء
اذن التألف والتكاتف والاتفاق من الاركان الدينية المهمة بل التي تسمو على كل الاركان الاخرى وبهذا الاتفاق عقد الملائكة المجالس وخلقوا طبقات الارض والسماء اي وضعوا اساس الكون. ويسترسل النص في بيان اهمية الاتفاق والمحبة فيقول:
هةر هةفت مةلةك كو عفرين
بب تفاق واستي ليَك ئيَؤرين
ذموحبة تيَ بة نة دةرا هةظ دةبرين (4)
اي
حيث خلق الملائكة السبعة
التموا بالاتفاق والصدق
بالمحبة تدبر بعضهم البعض
اذن الاتفاق كان سببا في لم شمل الملائكة وانهم دبروا حياتهم بالمحبة والاتفاق والتكاتف فلنجعل نحن ايضا الاتفاق شعارا ومنهجا لنا لنعمل جميعا بالمحبة والتأخي.

المصادر
(1- 2 – 3 – 4) ص 1025 . بةرن ذئة دةبي ديني ئيَزديان بةرطي دووييَ. دهوك 2004. سثيريَز.

bahzani
02-29-2012, 00:42
من قيم الايزيدية........(15)

تأملوا ليل نهار
عيدو بابا شيخ
(مجلة زهرة نيسان عدد30) تشرين الاول 2006
الديانة الايزيدية مثل الديانات الاخرى تحث الانسان على دعم ومساندة اخيه الانسان وتقديم يد المساعدة والعون له وفي كل المجالات فمن كان عالما يجب تقديم علمه الى الاخرين ومن كان حكيما او طبيبا ينبغي عليه تقديم العلاج للمرضى ومن كان مصلحا اجتماعيا او انسانا ذا خبرة ودراية في الحياة ينبغي تقديم النصائح والمشورة الى الاخرين كما جاء في نص ديني:
كةسةكي ب سةر تةظةدتيَية
حةقيا خوديَ ذتة دظيَية
رؤذا بابة ك نسيحةت بكة جيَية(1)
من يتردد عليك
يطلب منك الحق
قدم له النصيحة السديدة
وتدعو الديانة الايزيدية المرء الايزيدي الى التحلي بالصبر والتروي والتفكير ليل نهار لكي لا يقدم على العمل السيء ولا يرتكب الفعل الخاطئ بل يبقى في امان وسلام حيث ورد:
هةقة هون ب ةبررن
ب شةظي ورؤذيَ ب فةكرن
داب سلامة تي هون رابورن(2)
يجب ان تصبروا
تأملوا ليل نهار
لكي تقضون بسلام
وتعتبر الديانة الايزيدية من يكون عليما حكيما يكون امينا في ديوان الامير أي ديوان الرب ويكون عالي الرأس متباهيا في مجلس الشيوخ والبيرة كما يقول النص:
هنجي علميَ وي ئي ثيرا
ئي رابورية ل ديوانا ميرا
ئي روسبي يةل ديوانا شيَخ وثيرا(3)
من كان علمه حكيما
يكون امينا في مجلس الرب
معتزا في مجلس الشيوخ والبيرة
الديانة الايزيدية تطرح حكمة اخرى حيث تدعو الانسان الذي لا يستطيع ان يقدم شيئا ان يلتزم الصمت ويصبح من السامعين ربما هو يستفيد من الاخرين ولا يطلب الله شيئا من احد اكثر من طاقته حيث يقول مقطع اخر من النص:
هةكة ذتة نيَتن ضارة
رونيَ ذطوهدارة
ثة دشاب خؤذتةي منيَكارة (4)
اذا لم تقوى على العلاج
اجلس مع السامعين
الرب ممتن لك
اذن الله يمتحن الشخص الذي لا حول له ولكنه هادئ يلتزم الصمت والهدوء ويستمع الى الاخرين ولكن البلية في ذلك ان الذي لا يملك علما ولا حكمة وفي الوقت نفسه لا يصغي الى الاخرين انما يثرثر من دون جدوى هذا الرجل مصيره الخجل في يوم الاخرة كما جاء في النص:
هنجيَ نةي طوهدارة
وعلميَ ثيراني نةل بالة
رؤذا ئاخرةتييَ ئي شةرميرنة ئي شةرمةزارة(5)
من لم يكن مستمعا
ولم يكن عنده علم الحكمة
يوم الاخرة يكون خجلا مستحيا
اذن اما خدمة الاخرين وافادتهم او لزوم الصمت والاستفادة منهم
مصادر النص الديني
(1- 2 – 3 – 4 – 5) نص (قةوليَ نادر) ميرزا سليمان هكاري – مجلة لالش العدد (23) دهوك تشرين الثاني 2005.