المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كريم شر .وعيد ايزي هو عيد الله



bahzani
02-29-2012, 12:51
عيد ايزي هو عيد الله

هنا ناتي ونسلط الضوء على تسمية هذا العيد حسب مافي جعبتي من المعلومات عند مطالعاتنا لما يكتبه اخواننا المثقفون او المختصون بشؤون الدين ومن بعض المصادر او عند سماعنا اثناء بعض المراسيم لنقدمها الى قرائنا الاعزاء عسى ان نكون قد قدمنا خدمة لبني جلدتنا مع اعتذاري ان كان شيئا في غير محله.
ان هذا العيد هو عيد (ئيزي)وليس عيد يزيد وليعلم ولنؤكد للجميع بان لاعلاقة لنا بيزيد بن معاوية والايزديون ليسوا اتباع يزيد بن معاوية ولاقومية مرتدة من اي دين ومادون ويقوله البعض ليس الا تزييف وتشويه لنا وللتاريخ.

الايزدية....

ايزي ...ايزدان ...ازداي
هي مصطلحات كردية او فارسية ويعني (الله سبحانه وتعالى)او (الخالق).
الايزدية ...تعني عبدة الله...او اهل الله , ولكل من لديه شك فهناك دلائل كثيرة وكلمات محفورة قبل الاف السنين تؤكد على ان الايزدية هم عبدة الله .
اذا بالتاكيد ان الايزدية لا ينسبون الى يزيد بن معاوية ولا الى اي يزيد سوى (ئيزي) الذي هو الخالق .لذا نرجو من الجميع ان يكتبون (الايزدية ) وليس اليزيدية.

عيدا ئيزي

يعود تاريخ هذا العيد حسب بعض المصادر الى عهد كورش الشمساني الايزدي الاصل و ما قبله . وهو من ابويين شمسانيين والمولود ب (يزد) الايرانية.
حيث تربى في مدينة تبريز من قبل والديه على محبة (طاؤوس ملك). و اصبح كورش ملكا للفرس وقائدا لثمانون الف مقاتل جميعهم من الشمسانيين الايزديين .
وفي فترة حكمه هاجم الامبراطورية البابلية وحاصر عاصمتهم بابل وامر قواته بان يصوموا ثلاثة ايام ل(ئيزي)اي لله لكي ينتصر على البابليين وكان الايزديين يصومون قبل ذلك الحادث والا لماذا امرهم بان يصوموا وكان ذلك في ايام الثلاثاء والاربعاء والخميس بالحساب الشرقي ,وفي اليوم الرابع اقتحم كورش بجيشه ابواب العاصمة بابل ودخلها وجعل ذلك اليوم عيد( ئيزي ) اي عيد الله ورفعت الاعلام البيض على جميع ابنية بابل ولم تقم هذه العساكر بالقتل والتدمير والنهب بل ومنحت الحرية لابناء بابل وسمح لهم باداء مراسيمهم وطقوسهم الخاص بهم .

ولحد هذا اليوم يعيد الايزديون سنويا تمجيدا ل(ئيزي) وتخليدا لانتصارهم .

ومن مراسيم هذا العيد ..في يوم الاثنين الذي يصادف قبل الصوم تقوم كل العوائل الايزدية بتقديم القرابين لوجه
الله ويسمى هذا اليوم ب (به ز كوش)حيث ترى الفرحة على وجوههم وهم يوزعون اللحم على العوائل الفقيرة والمعارف والجيران .ويتم النهوض يوم الثلاثاء تمام الساعة الثالثة ليلا وذلك للسحور ويمتنع الايزدي عن تناول الاكل والشرب ويتم الفطور في تمامالساعة
الخامسة والنصف مساءا.
وخلال ايام الصوم يجتمع الايزديون في الساحات العامة ويقومون بالالعاب الشعبية , كما وينهمكوا رجال الدين في العبادة .
وفي اليوم الرابع وهو يوم العيد يسمى بعيد (ئيزي) حيث في الصباح يبارك افراد العائلة انفسهم والصغار تقبل ايادي الكبار وتبدا المصالحة ان كان هناك اي خلاف فيما بينهم وتقديم الهدايا لبعضهم , ومن ثم يتوجهون لتقديم التهانئ والتبركات للجيران والمعارف وتوزيع انواع الحلوى ويتبادلون في تقديم الولائم للمعيدين وعادة تكون دسمة ,ومن ثم تزور النسوة مقابر موتاهن ومعاهن الحلوى والماكولات والنقود وهي خيرات ويقدمن للفقراء او يتبادلن فيما بينهن ......وهكذا ينتهي هذا اليوم المبارك عيدا (ئيزي)او عيدالصوم الايزيدي .....ليذهب في اليوم الثاني كل من على عمله .
والايزدية يصومون ايام اخرى قبل هذه الايام او بعدها حسب الرغبة ولوجه الله والخاسين كما وان للايزدية صيام اخرى كثيرة .

بارك الله عيدكم عندما تكون الفرحة والبهجة مرسومة على وجوهكم ..داعيا من الله ان يعم الخير على كل العالم وعلى عراقنا الجريح وشعبنا الصبور وينظر الينا بعين الرحمة ويزرع بيننا المحبة ويصفي كل القلوب ويعم السلام في جميع مناطق الايزدية .
وهذا جزء اقل من القليل عن هذه المناسبة ومراسيمه وننتظر من قرائنا المزيد.
كريم شرو.......المانيا