المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الطوفان الزردشتي



bahzani
02-29-2012, 11:56
الطوفان الزردشتي

16-01-2007, 09:01

القوال علي رشو

كان سهل اورمية موطن اسمى العقائد الدينية التي استحدثها الانسان لنفسه فهو مسقط رأس زه ره دشت المصلح الديني والذي بقي قرونا كعبة الزرده شتيين وفي بليدة. سه ره ش. التي تعرف باسم تختي سليمان حيث تقع فيها اقدس هياكلهم الدينية. نقول كثيرا ما اطلق على (الافستا) اسم (زندافستا) والمقصود هو الكتاب المقدس الزردشتي ويحتوي بجملته على مادة لما ندعو (بالكوزمولوجي)(1) فضلا عن القوانين والشرائع والتعاليم والطقوس التي وضعها زرده شت . والابستا. المعروفة الان انما هي مجموعة اكبر بكثير لكن هذه المدونة الضخمة التي كتبت على اثنا عشر الف جلد ثور وبخطوط ذهبية قد اتلفت ايام غزو الاسكندر المقدوني لايران خلال الاعوام 334 – 323ق.م. واما الابستا الحالية فقد تم جمعها وتوحيدها ثم تدوينها في عهد ملوك الساسانيين 224 – 647م وتم تفصيلها الى خمسة كتب وهي:
1. الكاثة. وتتضمن التراتيل والتسابيح
2. الباسنا. وهو كتاب المراسيم وكيفية الاعداد للتقدمة والقرابين القسب رات وهو القسم الادنى من الطقوس والادعية والصلوات
3. البشت. عبارة عن احدى وعشرين قصيدة وتسبيحة تثقلها الاساطير والخرافات.
4. اسمتها. باليازاتا وهم الابطال الغابرون وغيرهم.
5. الفينداد. اهم كتب الابستا والمصدر الرئيسي للشرائع والقوانين والمحرمات والمحتلات والخليقة وغيرها وللابستا نسخة تدعى خردابستا.
ويقدر الباحثون ان زردشت ولد في حدود عام 628ق.م وانه توفي عام 550 ق.م ومسقط راسه بلاد الماديين باذربيجان اجداد الكرد الحاليين ولا يعرف عنه غير القليل الا انه عاش في عصر تمخض بحوادث تاريخية ففي عام 6134 سقطت الامبراطورية الاشورية ودكت عاصمتها نينوى تحت اقدام الفاتح الميدي وتم اقتسام الامبراطورية بين الميديين والكلدانيين وفي عام 557 بدأت فترة حكم السلالة الاخمينية واستولى كورش الاكبر على بابل ومنها اصدر عام 539 ق.م مرسوم التسامح الديني الشهير واذن لليهود بالعودة الى بلادهم بسبب الزردشتية التي كانت دين الدولة الرسمي.
ظهور زردشت: ان زردشت كان ابن (بورشسيا) وكان اسم امه (رغذا) وان حياته كانت سلسلة من المعجزات حاول السحرة والعرافون قتله فلم يفلحوا وعندما بلغ الثلاثين من عمره تعينت خطته بوحي نزل عليه على ضفة نهر (دائيتيا) في اذربيجان حيث ظهر له رئيس الملائكة (امشبند) وذهب به امام عرش الله. وكلمه. ثم ان اهورمزدا امره بالتوجه الى بلاط فتاسب وهناك وفق في اهداء هذا الملك الى دين زرشت وكان للملك مستشار يدعى (فراشه وشترا) حيث زوج ابنته لزردشت وكانت الزوجة الثالثة وصار جميع الناس في ايران يدخلون دين زردشت افواجاً افواجا.
مقتل زردشت: قتل زردشت عام 583 ق.م في احدى هجمات الـ (هياؤونا)(2) وكان يناهز السابعة والسبعون من العمر وكان قائد الاعداء او الهجوم (اراجاتنسيا) وكان اسم قاتل زردشت (توري براتر فخش). ان الكثير من الباحثين فتشو بجدية في العثور على صلة تربط الزردشتية والاديان التي جاءت بعدها من اليهود والمسيحية والاسلام. حيث استنتجوا بعض الروابط منها ان الزردشتية تعايشت مع اليهودية ونعم اليهود بحرية كبيرة في ممارسة شعائرهم الدينية خلال فترات من السبي وخاصة في زمن كورش الثاني صاحب مرسوم التسامح الديني واعادة انية الرب التي قد اخرجها (نبوخذ نصر) من اورشليم ووضعها في بيت الهته لكن كورش ملك فارس اعادها الى يهوذا (لشاشبصر) ثم ان التواجد اليهودي في منطقة كردستان الجنوبية ومركزه جدياب (اربيل) ورغم نزوح الكثير من اليهود وعودتهم الى اسرائيل الا ان المصادر السريانية روت ان الاسرة الحاكمة لمنطقة جدياب الخاضعة للفرثيين. الدولة الاشراقية الفارسية 350 ق.م 224م كان التواجد اليهودي موحدا كما نوه تاريخ ايران القديم بالحرية الواسعة التي كان يتمتع بها اليهود في اقامة شعائرهم وطقوسهم الدينية وبرغم الجدال الفكري بين الزردشتية واليهود الا ان اليهود لم يكونوا عامل خطرا على الزردشتية. اما المسيحية فقد لقيت الزردشتية ندا لها ولا اقول خصما حيث انتشار العقيدة المسيحية في عهد احباء التعاليم الزردشتية وجمع (الابستا) ايام الساسانيين كما ان اباطرة الرومان لم يكونوا في القرن الاول والقرن الثاني يعتبرون المسيحية اكثر من حدث عرضي في تاريخ اليهودية او مشكلة دينية محلية يهودية الا ان بزوغ شمس القرن الثالث الميلادي ابدت للدولة الزردشتية ان الديانة المسيحية هي عقيدة تبشير كاملة الابعاد كما ان ملوك الساسانيين لم يعتبروا المسيحية عقيدة هدم للزردشتية بل عنصرا مثيرا للمشاكل اما مصادر الخلاف بين الزردشتية والمسيحية ترتكز على رفض المسيحية اعتبار (الشمس والنار والماء) اركانا عقائدية مقدسة حيث نظرة المسيحية ان عبادة المخلوقات يعد كفرا وما اجج سعير الخلاف هي محاولة خطيرة قام بها زردشتي يدعي (ماني) ومنه اخذت المانوية اسمها وادعى انه السيد المسيح ونبغ عنه (انجيل الاحياء) كما هوجم المسيحيين من قبل الزردشتيين لانهم انكروا على الزردشتية انهم من الزمان زرفان الاها يعلو جميع الالهة والبشر بوصفه والد (اهورمزدا) مصدر الخير قاطبة فضلا عن انكارهم (اهريمن) مصدر الشر. اما الاسلام لم يكن هناك اشكال وخلاف بين الزردشتية وظهور الاسلام حيث اعتبر الاسلام ان الزردشتية اصحاب كتاب وبدلالة الاية القرأنية التالية (ان الذين امنو والذين هادو والصابئين والنصارة والمجوس والذين اشركوا ان الله يفصل بينهم يوم القيامة ان الله على كل شيء شهيد) الحج وهي الاية الوحيدة في القرأن الكريم التي تذكر المجوس الا ان الاسلام كان صارما في معاملة المنقلب والمرتد مثلما كانت الزرادشتية صارمة في معاملة المنقلب الى المسيحية فالخليفة المعتصم العباس مثلا لم يتردد في انزال عقوبة الحد الشرعي بقائد جيوشه (مجد الافشين) عندما ثبت بالشهادة احتفاظه بكتاب الابيستة في منزله . ان الغاية من بحثي هذا ليس المقصود الديانة الزرادشتية لان مثل هكذا موضوع يحتاج الى مئات الصفحات كي يتسنى للباحث تغطية الموضوع بالشكل الصحيح لكن غايتي وبحثي هو عن اسطورة الطوفان الزردشتي فقط.
(اسطورة الطوفان)
سأل زردشت (هرمزد) هرمزد ايها الروح الخير يا خالق عالم الاجساد يا قدوس من كان اول بشر قبلي؟ انا زردشت كلمته انت هرمزد من الذي علمته ديانة هرمزد ديانة زردشت. اجاب هرمزد. هو (يما) الجميل الراعي الصالح ايها القديس زردشت هو اول انسان كلمته انا هرمزد قبلك انت زردشت. هل تريد (يابما) الجميل ان تتعلم شريعتي . فأجابني (يما) الجميل يا زردشت كن مستعدا لدرس الشريعة وحملها. قلت له انا هرمزد اذا لم تقبل شريعتي كثر على الاقل خلائقي واقبل تدبيرها والعناية بها. فأجابني (يما) يا زردشت نعم ساكثر خلائقك واحفظ عنايتها وتدبيرها ولم يكن في مملكتي لا ريح بارد ولا حاره ولا مرض ولا موت. هو ذا (يما) قد ملك المملكة.
وفي عهد (يما) مر (300) شتاء وامتلأت الارض بالماشية الصغيرة والكبيرة والبشر والكلاب والطيور ونيران حمر مشتعلة فلم تعد هذه المكونات تجد مكانا لها حينئذ تقدم (يما) في النور نحو الجنوب في طريق الشمس (وطبع الارض بالخاتم) الذهب وشكها بالسيف قائلا: بصداقة (يا اسبنتا ارمئتي) يا جني الارض ارجوا منك ان تمتد وتتسعي لكي تحملي الناس والحيوانات وبهذا وسع (يما) الارض بقدر ثلث ما كانت عليه قبل (3).
عين الخالق هرمزد موعدا للزيتات السماوية في اران الشهير. (يما) الجميل الراعي الصالح . عين موعدا للاخيار من الناس في اران الشهيرة. وفي الموعد ذهب هرمزد الخالق والزيتات السماوية الى اران الشهيرة وقال: هرمزد (ليما) يا (يما) الجميل. هي ذي اشتاء الشقاء تهجم على عالم الاجساد اتية بالبرد القاسي المتلف ويسقط الثلج بقطع كبيرة بثخن (اردفي) على الجبال حيث كانت السهول عليها اعشاب قبل هذا الشتاء قبل ان يطغى عليه الماء لكن بعد ذوبان الثلوج سيعتبر اعجوبة في عالم الاجساد. اعمل لك ملجأ (فارا) طول كل من جوانبه الاربعة شوط فرسي وخذ اليه نماذج من الماشية والناس والكلاب والطيور والنيران الحمر المشتعلة اعمل لك اذا (فارا) كي يكون مسكنا ويطول شوط فرس في كل جوانبه للبقر والغنم (4).
هناك تجري المياه مجرى طوله (هثرره) (5) تقيم الطيور على حافتيه مع علف لا ينفذ. وتجيء باكبر واحسن واجمل نماذج على وجه الارض من الرجال والنساء تجيء باكبر واجمل واحسن نماذج على وجه الارض من جميع انواع النباتات وتجيء باطيب واعطر نماذج من جميع الثمار تضع هذه النماذج ازواجا ازواجا كي تبقى ولا تفنى طول بقاء هذه الناس في (الفار) (6).
لم يكن هناك في (الفار) اقعس ولا احدب ولا عاجر ولا ضال ولا خداع ولا حقود ولا حسود ولا معيب الاسنان ولا مجذوم يجب عزله ولا واحدة من العلائم التي يسمم بها (اهريمن) اجسام الناس (7)
تعمل تسع طرق في الاعلى والاوسط والادنى وتاتي بنماذج من الرجال والنساء وتفتح بخاتمك الذهب بابا نافذة تضيء الداخل. قال (يما) كيف اصنع (الفار) الذي امرني به (هرمزد) قال (هرمزد) (ليما) طأ الطين بعقبيك واعجنه بيديك كما يفعل الكواز الذي يبل الطين ويهده وعمل (يما) كما امره (هرمزد) وعمل (الفار) بطول شوط فرس في جوانبه الاربعة وجاء بالنماذج والمكونات التي ذكرناها من البشر والحيوانات والطيور والنباتات ولم يكن مع النماذج التي ذكرناها من احدب وعاجز وشرير ولا العلائم التي يسمم (اهريمن) اجسام البشر (8) وتم ادخالها في الطرق الموجودة في (الفار) كما مر ذكره ( الاعلى – الاوسط – الادنى). يا خالق عالم الاجساد يا قدوس ما هي التي تضيء (الفار) اجاب هرمزد الانوار الذاتية والانوار التي تتخذ من الدنيا الشيء الوحيد الذي لا وجود هناك رؤية النجوم والقمر والشمس. والسنة الواحدة ترى وكأنها يوم واحد (9) وفي كل (40) سنة يولد زوجين ذكر وانثى . يا خالق الاجساد من اتى بدين (هرمزد) الى (الفار) الذي عمله (يما) اجاب: هو الطائر (كرشيبتو) (10) يا خالق يا قدوس من هو الرئيس الزمني والرئيس الروحاني في (الفار). اجاب (هرمزد) (اورفنطنرا) وانت يا زردشت.
الهوامش
1. الكوزمولوجي: مصطلح يعنى بعلم الكونيات.
2. هباؤونا: لعله يريد الهون الذي اكتسحوا اوربا وقد سمى الصينيون الهون . هيونغ
3. يعتقد الزردشتيون ان بامكان الهتهم توسيع الارض وتكبيرها وتضييقها وتصغيرها.
4. شوط فرس: قياس استخدمه الزردشتيين في بناء (الفار) السفينة او ما شابه.
5. هثره: قياس يعد (1000) خطوة.
6. الفار: يشبه الباحثون الفاريما بفلك نوح القصد من كليهما تخليص قسم من البشر والحيوانات من الانقراض.
7. هريمن: اله الشر عند الزردشتيين والقادر على وضع العيوب الخلقية في الناس.
8. عدم ادخال المصابين والعاجزين والشريرين ومن سمهم هريمن بالفار.
9. تعتبر الزردشتية ان يوم الهتها يعدبسنة والسنة بيوم أي ما يماثل معتقد اليزيدية. هزار ساعة شيخاد ب دقه ودقه شيخادي بهزاره ساعة
10. الطائر او الطير (كرشيتر) هو الرئيس الروحاني للطيور يعرف التكلم مع الناس وهو الذي ادخل الدين في (الفار) حيث هناك تتلى الابستا بلسان الطيور فقداسة هذا الطير كقداسة طير (انفر) عند الايزيدية ومعرفته التكلم ما يماثل نبي سليمان ومعرفته بكلام الطيور ولسانهم.
اشاشبصر: رئيس يهوذا كورش ملك فارس اعاد انية الرب اليه سفر عزرا
الهوم: الشجرة المقدسة عند الزردشتييت. شجرة الكوجكين داره قولا وغيرها من الاشجار عند الايزيدية.
المصارد.
1. كتاب الابستا. الكتاب الديني الزردشتي
2. الفندادا