المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سالم بشير الرشيداني :هل برات الأيزيدية هو البرات السومري الهندوسي ؟



bahzani4
07-04-2012, 16:44
هل برات الأيزيدية هو البرات السومري الهندوسي ؟
معنى البرات :
كان اسماً للإله الذي فصل السماوات عن الأرض في الأسطورة الهندوسية وولادته كانت بسقوط المياه العذرية الأولى عندما كانت السماء بغير دنس في رحم الأم (الأرض )عندما كانت عذراء بغير دنس .( يقصد بغير دنس : بداية خلقها أي انه لم يسكنها مخلوق بعد ) .
هكذا قالت الأسطورة الهندية في تكوين البرات (م- كتاب الشرع الهندوكي – مونو سمرتي- ) والإله برات عرف في العراق القديم إلا أن هذا الإله لا ينتمي إلى مجمع الإله السومرية ومن المحتمل أن مفهوم الإله برات قد انتقلت صفاته ومعرفته من الهندوس إلى السومريين لأنه يحمل نفس الاسم والصفات لدى الجانبين (السومري والهندوسي ) .
في الحضارة السومرية اله السماء يدعى (آن) وآلهة الأرض تدعي (كي) يتولد منهما (الإله انكي) ليصبح رب الأرض والسماء في أسطورة التكوين السومرية .
إذا كان الإله برات الهندوسي هو ذاته برات السومريين يعني انه تكون لدى السومريين عندما
سقطت المياه العذرية الأولى في رحم الأم الأرض حسب مفهوم تكوينه الهندوسي .
فنبتت البذرة الأولى.من اندماج (آن + كي =انكي) .
[[هل هي صدفة أم أن موروثاً تعلق بذاكرة الإنسان العراقي منذ قديم الزمان لتبقى هذه الكلمة دلالة على الفعل الجنسي (فعل الإخصاب) ؟ والتي كانت قد اكتسبت صفه القدسية إذا تمت وفق الأصول والأعراف الدينية المتعارف عليها دنيوياً- وهل استغل مفهوم أللفظه ليتحول لاحقاً ليدل على فعل جنسي غير شرعي يطلقها بذئ اللسان لاغاضة من يلاسنه.؟)
وهل مفهوم اللفظة وفعلها يقع ضمن مفهوم التابوات المحللة و تحولت إلى تابو محرمة.؟ ]].
[[[أسئلة تحتاج إلى مزيداً من التحليل والتدقيق والتأني في الإجابة عليها .]]]


علاقة الأيزيدية بالبرات

ما البرات ؟

براتنا في أعرافنا الدينية خميرة الأرض.
والقسم بالبرات ما بعده قسم.
و البرات كره صغيرة من الطين بحجم ( حبة البندق) تدل دلالتها الرمزية على كروية الأرض وعملية صنعها تتم في معبد لالش النوراني في ليلة شف برات , يشارك في صنعها بابا جاويش والفقرايات (مفردها فقرا= مرتبة دينية في الأيزيدية تطلق على اللواتي نذرن أنفسهن لخدمة معبد لالش النوراني) و قد تشارك الفتيات الباكرات في عملية صنعها.
بابا جاويش عندنا (هو الأب الناظر- م- فرزنت كشكول – مخطوطة – أ بو شفان )، يقوم بجلب الماء المقدس من العين البيضاء ليسكبه على التراب الذي تجلبنه الفقرايات من مغارة قريبة من مزار (شيخ شمس) في لالش قرب (مغارة إبراهيم) ، يعجن التراب بالماء مع إضافة قليل من اللبن (المادة الأولى لإدامة الحياة ) إلى أن يأخذ قواماً معين تصنع منه الكرات الصغيرة.
ونتساءل : ألا تناظر هذه العملية عملية سقوط المياه العذرية الأولى في رحم الأم الأرض.
بابا جاويش أعزب لا يدخل دنيا أي لا يتزوج كذلك الفقرايات .
-هل يمثل عمله على الارض في صنع البرات فعل الانه آن السومري عندما كانت السماء بغير دنس ؟
-هل تمثل الفقرا في عمل البرات الفعل الاول لاله الارض عندما كانت الأرض يغير دنس ؟
هذا ما أراه في انعكاس إعمال الالهه وممثلين أرضيين يقلدون أعمالها ويتحلون بقداسة بصفاتها .
-إن لعملية صنع البرات أعراف وشروط لا يمكن الإخلال بها من قبل القائمين بصنعها في ليلة شف برات -
وطالما اعتقدنا أن الديانة الأيزيدية ديانة قديمة ترتقي إلى العهود السومرية – أوقد سبقت تلك العهود– وهناك من الآراء في الأبحاث الحديثة التي ترجع أصل نشأت الأيزيدية إلى الهند (خلافاً لرأينا = نرى أن المعتقد الايزيدي انتقل من العراق القديم إلى الهندوس في فترة من التأريخ القديم لجفاف أو قلة أمطار – بعد ظهور النبي إبراهيم (ع) - أصاب المنطقة فانتقلوا إلى مناطق أخرى ومنها (الهند ) بحثاً عن المراعي والمياه مما دعا مجاميع من معتنقي الأيزيدية إلى الاستيطان في الهند وانتقلت عباداتهم ومعتقداتهم إلى سكان المنطقة عند اختلاطهم ببعض .
– ودليلنا على ذلك – أن كتاب الشرع الهندوسي يطابق مطابقة كبيرة تصل نسبتها إلى أكثر من (90 في المئه) و (المدون بحوالي سنة 1650 – أ لف وستمائة وخمسون - قبل الميلاد السيد المسيح )

واسم الإله في الهندوسية (برهم ) وله زوجه اسمها ( ساري ) والديانة يطلق عليها اسم (الإبراهيمية أو البرهمية) وكل هذه الدلائل تشير إلى أنهم تأثروا بديانة إبراهيم الخليل (ع) وكان البرات معروفاً لديهم .
وعليه فأن البرات قد اكتسب صفته القد سيه قبل وجود العدوية بين الأيزيدية , وكان امراً متعارف عليه في فترة ما قبل وجود الشيخ عدي الأول والثاني و الشيخ حسن عليهم السلام أجمعين – وكانت قدسية معروفة بين الأيزيدية – لذا استخدم في إقامة الصلح بين الشمسانية والعدوية كما يستخدم بين أي من العشائر الأيزيدية أّذا ما حصل خلاف أو عداوة بينها لا سامح الله.كما إن الاحتفال بهذه المناسبة وعلى الطريقة الأيزيدية كان معروفاً بين الأوساط الكردية من غير الايزيديين (الاسلام تحديداً ) يدعونا إلى الاعتقاد إلى أن الموروث قد اخذ طابعاً قومياً يمتد إلى ما قبل دخول الأكراد في الديانة الإسلامية .


سالم بشير الرشيداني
بعشيقة
في ليلة شف برات
الأربعاء الخميس -45-7-2012
وكل عام وانتم بألف خير

سمير خالد شرو
07-04-2012, 20:41
موضوع رائع ومهم للغاية من قبل الأستاذ سالم بشير الذي عودنا دوماً على كشف الأسرار ومعرفة واظهار الحقائق التاريخية.. ان هذه البحوث والدراسات من قبلك نحن نعلم هي حصيلة مجهود كبير تبذله في سبيل ان تضع عصارة جهدك بين أيدينا كقُراء ..
وهنا اسمح لي ان اقول لك ان مصادفة هذه المناسبة مع ولادة المهدى المنتظر اي منتصف الشعبان كما اشار اليها الكثير من االباحثين اقدم من الاسلام نفسها وهي من بقايا افكار ومعتقدات لم يستطع الاسلام محوها من اذهان هؤلاء فبقيت الا ان تسمية المناسبة واطارها قد تغير اي كما حدث لمناسبة عيد الاله ميثرا حيث تحول في اوربا والعالم المسيحي الى ولادة المسيح.
لك تحياتي الخالصة دمت لنا.

مازن بير حسن مختار
07-05-2012, 01:44
الاستاذ سالم العزيز ....تحياتي لكم واعاد الله الشف برات عليكم وعلينا وعلى كل الايزيدية بالخير ...
استاذي عندي ملاحظات ان امكنكم ان تشرحوا لي هذه الملاحظات مشكورا

اولا ...هل اسمها الاصلي (شف برات )
ثانيا ..الشف برات لفظة كردية هل يعني اهل تلك المنطقة كانو يتكلمون اللغة الكردية في ذلك الوقت او الشف برات لغة اخرى .
ثالثا..لدينا طقس تؤدي في هذه المناسبة ماهية علاقتها بالشف برات منها ....

أ...ضرب الابواب بالحجارة من قبل الاطفال ماهو السبب..
ب..وماهيه علاقة النبي (ابراهيم الخليل )بهذه الليلة بالذات ..
ج..الشف برات اقدم او الشيخادي (عليه السلام) وماذا كانت تسمى هذه الليلة قبل ذلك ...حيث نعلم بانه الشيخادي(عليه السلام)هو نفسه كان يلزم الشف برات .....

سليمان دخيل ابو كاشاخ
07-07-2012, 13:44
كتب الاستاذ سالم الرشيداني رده على مداخلة الاخوه كل من:

السيد سمير خالد شر و المحترم

السيد مازن بيىر حسن مختار المحترم : -

وقدكلفني مشكوراً بارسالها عوضاً عنه الى منبر الايزيدية الحر (بحزاني نت ) تحياتي لكم جميعاً (سليمان ابو كاشاخ )



أخواني أتشرف بمعرفتكما أولاً وشكراً لكما على أسئلتكم ويسعدني اهتمامكم :



إن ما كتبته من معلومات عن البرات كان المفروض أن أكمل بحث جميع محاوره , التي تستحق العناء والتعب من اجل الكشف عن الحقيقة إلا انه يحزَ في نفسي وأتألم كثيرا عندما أطالع تعابير في بعض الأحيان تنشر غسيلنا على الملء وتجرنا إلى مهاترات لا طائل منها – اسمحا لي ان أقول - ما دار بينك أخي الغالي سمير وبين أخي الغالي بير آري أرجو ان تتجاوزاه ومثله من نقاشات لا طائل منها في هذه المرحلة بالذات فالايزيدية الآن لا تحتمل منا أكثر مما تحملته –من غيرنا - لذا علينا جميعاً التوجه إلى اسمىى ما يكون بتوحيد الرأي وذلك يتم في تحكيم العقل بما يظهرمن أدلة وبراهين تثبت صحة إيماننا بالله في العقيدة الأيزيدية التي امن بها رجال عظماء كالشيخ عدي الأول وجماعته وقد اقنع بأيمانه بمبادئها علماء الدين المسلمين والمتصوفة أمثال الشيخ عبدا لقادر الكيلاني ومحمد الكبير ورجال دين مسيحيين من الذين عاصروه لاقتناعه التام ان الأيزيدية الصحيحة هي فعلاً أم المعتقدات الدينية وأقدمها لذلك أرى من واجبنا ألان التركيز على نقاط قوة تلك المبادئ والعمل على إقناع الآخرين الالتزام بها لذلك قررت ان أوجه عنايتكما بصورة غير مباشرة إلى موضوع البرات من وجهة نظرتاريخية عله ونتساعد لانجازه بالشكل الذي يستحقه وندع خلافاتنا جانباً مع الاحتفاظ بآرائنا الشخصية - وقد أوضحت لأخي وعزيزي رافي الزيوان والأستاذ سفو سليمان برسالة الكترونية كلفتهما بنشر الموضوع , والغرض من ذلك ترك ما بدا بينكما خاصة وانه أمام أنظار العالم بأسره والطيبين أمثالكم كثيرين , ولكن هناك دائماً من يتصيد في الماء العكر – الذي – نكون نحن سبب تعكيره بحسن أو بسوء نية , لذا يا إخوتي في دينالله , لنتكاتف جميعاً في رفع الغبن عن الأيزيدية المغييبه عنَا وعن غير المؤمنين بها- بقوة الإيمان بطاووسي ملك وباسمه – سنتجاوز - هذه الرحلة بمخاضها العصيب إلا ان الحقيقة ستولد في نهايته .


اشكر مساعيكم ومشاعركم النبيلة , وسوف أوضح كل ما يتعلق بالبرات انشاء الله وبأذنه لن نترك لا صغيرة ولا كبيرة متعلقة بالايزيدية إلا ونبحث في جذورها بما يرضي العلم والايزيدية حتى يرضى عنا الله ومن بعده رضا العالم المؤمنبه .


شكراً لكم وأتمنى ان اسمع أخباركم الطييبه دوماً وأنا على استعداد تام لتبادل الآراء بيننا .

أخوكم سالم الرشيداني – أيميل salim_basheer@yahoo.com

سمير خالد شرو
07-08-2012, 10:56
اوجه شكرى وتقديري لكليكما على الرد الجميل على تعليقاتنا واستفساراتنا..
ولكن اسمحا لي أن أوضح لكما حقيقة لم يكن الرد أجوبة على تساؤلاتنا انا والاخ مازن المختار حيثُ كُنا ننتظر أجوبة ونقاش حول ما كتبنا.
ثُم مع شكري وتقديري للأستاذ سالم على حرصه في بناء الصداقة والوئام بين الكُتاب الأيزيدية.. أحب أن أطمئنهُ من إن ليس لي أية مشكلة مع الأستاذ بير خدر آري وإنى أحترم أراءه أشد الإحترام.. وليس هُناك أية إشكالٍ بيننا.. بل أوجه تحياتي له وهو بمثابة الأخ الكبير لي..
لكم مودتي