المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أبو جوتيار : ترجال (الدجال) في الأدب الديني الأيزدي



bahzani
08-07-2012, 20:00
ترجال (الدجال) في الأدب الديني الأيزدي






أبو جوتيار
7.8.2012

تذكر الديانات السامية في أدبياتها موضوع الدجال وكل حسب وجهة نظرها وهي توقعات نظرية عن مسار التاريخ ينتجها التحليل الفكري لرجالات هذه الأديان للأوضاع الاجتماعية والاقتصادية والسياسية ونظرتهم الى المستقبل وكيف يؤل اليه وتظهر هذه الكتابات في أماكن متناثرة وفي كلام واحاديث مشتتة.

مانذكره هنا هو نظرة دراويش ومؤلفي الأدب الديني الأيزدي في هذا الموضوع وقد ذكر في موضوعتين متباعدتين الأول بعنوان "قولي ترجالي" (قول الدجال) ويتخذ الأسم عنواناً له وهو الترجمة اللفظية التشبيهية له. والثاني في قول نوح الذي يحدد فيه مجمل مسار التاريخ من البداية الى النهاية وفي النصف الأخير منه يذكر مايتعلق بالدجال وكيف تكون الامور.

سيكون الدجال شخصاً بارزاً في التاريخ وبمستوى الانبياء بل يطلق عليه البعض "النبي الكاذب" وفي زمنه ستحدث أشياء تغير مجرى التاريخ وذلك بوقوع أحداث غير عادية فيه، والبعض الأخر يعدونه شخصية خرافية غير واقعية أو نظام فكري. والطرفان يؤكدان على أحداث مـأساوية في المرحلة التي تكون باسمه والتي تكون حدث بارز في التاريخ البشري.

ان قيام الدجال بحد ذاته هو ارادة الاهية في مسار الزمن يكون به خطا فاصلاً في التاريخ يتم فيه اقامة محاكمة للبشر للحاضرين والسابقين على اعمالهم وسلوكياتهم.

ففي ايام الدجال تجري أحداث غريبة وكبيرة منها حروب طاحنة في بعض المناطق وكوارث طبيعية غير معتادة وأصوات نفير عام في الكون وتلبد السماء والأرض بغبار أسود وما ان ينتهي حتى يكون حركة ونشاط في المقابر حيث ينهض الأموات الصالحين ويتجهون جميعاً نحو القدس وسيكون بحضور السيد المسيح.

أما الأيزدية يعتبرون انفسهم الأمة المسكينة التي لن تشارك الدجال ولاتذهب اليه ويقدمون دعائهم الى الالاه ان يسأل عن أحوالهم ويحافظ على وضعهم ويقودهم امامهم شرف الدين ويحكمهم فترة اربعون عاماً يدعم فيها السيد المسيح.

في ايام الدجال الذي يقتل ايضاً يكون الحساب ليس مع الخطاة فقط بل مع نوع أخر منهم وهم الذين امتلكوا المال واساوا استخدامه فتعاملوا بالسلفة والربى. فيبدو لاتساهل معهم أبداً وهم بمستوى أصحاب الخطايا الكبرى وهم يتمنون ان يعاقبوا مثل الأخرين لا بل يكون عقابهم أشد فيكون هناك بتر لاياديهم وأرجلهم وهم يطلبون النجدة ويتذكرون ان سبب بلائهم كان مالهم وسوء نياتهم وابتعادهم عن الأعمال الخيرية الانسانية التي كان من الممكن ان يعملوها ولكنهم وقعوا في شرك الجشع فتناسوا حتى العشر الزهيد من ان يدفعوا للمعوزين.

ان الله عاقب البشر المخطئ بالطوفان واتبعه عدة طوفانات موضعية في عدة أماكن وكوارث ايضاً غرقوا وماتوا فيها الكثيرين.

نظرية الكوارث الطبيعية وحقيقة وقوعها أثبتها العلماء ايضاً ونحن نشهد الكثير منها في عصرنا ولا يستبعد وقوع المزيد منها حيث التنظيم والعشوائية نسبيتان في الطبيعة كما عند البشر ايضاً.

كوارث الطبيعة والصراعات الدينية والمذهبية في الشرق الأوسط لم تستبعد دراويش الايزدية في ان يدلوا برأيهم في كيف ما يتجه التاريخ في المنطقة ومسار الأحداث وظهور المتغيرات.

فعن وقت الدجال !!!

- الشاعر تدفعه مخيلته ان يذهب الى القلم العود ليسجل مايرى من أحداث التاريخ وكأن الوقت قد مر سريعاً امام مخيلته لكي يدوّن ما رأى من أحداث وباختصار الى النهاية.

- انها تكون مقدمة لمرسوم الباري تعالى حيث تكون فيها حالة العوام (الحالة الاجتماعية) مقترنة بالنميمة والنفاق والجشع والاستغلال وتصل كل هذه الى أعلى مستوياتها فيقوم الدجال وفي تلك المرحلة يبحث الناس عن المزيد من المال وتكون الخداع والكراهية سيدتا الموقف في العلاقات الاجتماعية.

- يصل الايمان الكاذب الى سقف عالي من مستواه الذي يدعي به الناس في ممارستهم للدين والذي يدخل في مصب المصلحة القومية والأنانية المقيتة.

الأحداث السياسية كثيرة وفي مختلف الأزمان ويرجى ان لايفهم من الواقع السياسي الحالي للشرق الأوسط والأزمة الحالية في سوريا تطابقاً مع ما يأتي في الكلام الديني لأنه لايوجد تطابق زمني.

وفي الواقع فعلاً تعاني المنطقة وفي كثير من الأوقات النزاعات الدينية والمذهبية والسياسية زاد عليها التكالب الدولي على الثروات المعدنية من نفط وغاز وغير ذلك ثم يأتي لاحقاً الصراع الأكبر على المياه في ظل الزيادة السكانية والحاجة الى مصادر الغذاء. المنطقة فعلاً تقترب على شفا الكوارث ومن صنع الناس بالاضافة الى كوارث الطبيعة.



قولي الدجال

1- شرف أنا ابن داود 1

لوعني القلم العـــــود

شرف هو الطريق الرفيع الممدود

2- انا شرف ابن البيــــــر2

لوعتي من رضى الأمير

كنت شرفا في طريق الفقير 3

3- شرف نطق من الاساس

فهمي مناسب وجيد للقياس

لاأعلم انك الخضر أم الياس

4- يا خضر الخضر

انك في همة القادر

العوام أهلكونا في الظاهر

5- العوام قتلونا ظاهرياً بنميمتهم

كثيرين تركوا أموالهم

استبدلوا حسناتهم بشرورهم

6- ذلك ولاجل مرسوم الباري تعالى

سيكون هناك القيل والقالى

يقينا سيقوم الدجالى

7- سيقوم الدجال

فعله من باطال الأفعال

البعض يتبعونه والاخرين يتركونه في الاهمال

8- الدجال خرج من المشرق 4

معه جيش غزير جدا مرافق

يتكلمون من التعالي

9- خرج الدجال من المشرق

يتقدمه جيش غزير جداَ مرافق

من التعالي قل كلامه

10- الدجال يذهب الى أرض الشام

هناك سيقلل من شأن الاسلام

سيجلب لهم يوم القيام

11- الاهي احفظنا نحن بعض المساكين

سيأتي المسيح الى مصر ويجلس على الكرسي

في ذلك اليوم لاتخاف النعجة من الذئب

12- الاهي احفظنا نحن بعض المساكين ايضاً

سيظهر حضرة عيسى

سيقتل ذلك الولد ذي الوجه الرفيع

13- سيقتل ذلك الولد المسكين

اوصلوا البشرى بالغربيين

من بعد ذلك قووا هناك الدين

14- الاهي احفظنا نحن بعض المساكين

سيجلس عيسى في مصر على الكرسي

بعده سيحكم شرف الدين اربعين سنة انذاك لاتخاف النعجة من الذئب

15- عندما يحكم شرف الدين اربعين سنواته

ستكون هذه الدنيا قد اختلطت 5

حاجوج وماجوج تلك الايام سيظهرون

16- هؤلاء الحاجوج والماجوج

سيجفون مياه البحار 6

سيقللون الخيرات السفلية 7

17- سيقللون خيرات الأراضي

تكون الهزيز في المقابر 8

ينادي الأخوة لبعضهم لنعمل الحسنات

يقينا اليوم لنا أخر الزمان

18- يحدث في يوم من الأيام

ترتعد العروش

كرسي الالاه سيكون على الأرض

الالاه بنفسه سيكون الحاكم

19- كل من أعطى ماله سلفة وربى 9

ستبتر عنه الأرجل واليدى

ستكون كل السبل عنده سدى

20- كل من أكل من مال الربى والسلفة

هناك سينادي ويطلب النجدة

عسى وان يعاملوا كالارواح المخطئة

21- ستخرج من القبور اجواق

في قلوبهم فرح واشواق

جميعهم من الشام نحو القدس سياق



هوامش القول:

1- داود: المقصود به بير داود وليس داود المزامير في الكتاب المقدس.

2- البير: طبيقة دينية عند الايزدية.

3- الفقير: هو الزاهد الديني وليس فقير الحال.

4- المشرق: الصباح الباكر (خورستان).

5- امتزجت الأقوام واصبح خليطاً عالمياً.

6- المعنى الرمزي لغزارة عدد الحاجوج والماجوج.

7- خيرات الاراضي الزراعية الدنيا.

8- الهزيز: الحركة ونشاط قيام الموتى من قبورهم.

9- سلفة وربى: طريقتان في استخدام المال والربح منه.

-----------------------------------------------------------------------------

قول نوح

13- بعد اربعة الاف سنة بالتمام

سيظهر سوس الزمان

سيحكم تسع وتسعون عام

14- سيظهر في خورستان الدجال

سيتبعه كل الشيوخ والكهال

جيشه الجرار دائم التجوال

15- سينزل عيسى النوراني

فارس الخيل الابيضاني

بيده السيف السلطاني

16- طاؤس الملائكة وايزي

بجيشهم القوي

ادعموا المسيح العتيد

17- جيش الدجال يتجمع في الشام

علمهم ذيل الحمار

جفت المياه من البحار

18- ينادي عيسى الملاك طاؤس

ادعمني بالجن بلا هوس

لتتحرر بيت القدس

19- في الشام الحرب الضروس

سالت الدماء كالسواقي

يقتل فيها الدجال

20- الدجال هو الكذاب

علمه باطل وتافه

أخبر بالكذب والبهتان

21- بعد ذلك سترعد النفير

تغبر السماء والأرض بالقير

تغلق باب الثمر والخير

22- يجلس القاضي عل كرسيه

كل على عمله الجيد يجازيه

وميزان الأعمال في يده

23- بعد ثلاثة الاف عام

يرعى الذئب مع الاغنام

يلعب الثعبان من الأطفال



الهوامش:



1- القولي هما قول ترجال ص. 485 وقول نوح ص. 322 من كتاب "صفحات من الأدب الديني الأيزدي للدكتور خليل جندي".

2- في الموضوعتين عبارات وأفعال بصيغتي الماضي والحاضر ترجمتها كما هي لان الشاعر الدرويش يذكر وكأنه يراقب الأحداث عن كثب وتجري أمام عينه من أوله الى نهايته.

3- في ترجمة الشعر الاحتفاظ بالمعنى الأدبي وهذا ماحاولت وللاسف لايمكن دائما الحفاظ على القافية.

خالد علوكة
08-09-2012, 15:37
هكذا مقالات اعتبرها مهمة وجوهرية لاننا نحتاج الى فهم النص الديني الايزيدي الغني والثري بعلم الله الذي لم تطئه غير ملتنا بعد على ارض الله قبل سماءه . فقط في تسلسل قول نبي نوح ورد تقديم وتاخير في الفقرات بالترجمة في 21و22و23 وهذا ليس خطأ . ودائما نعرف ان الديانه الازيدية ديانه حية ومواكبه للعصر واحداثه والاقوال ليست مجردة من { وحي او الهام او برخك } بل هي معجزة خاصة لخالق الخلق ودليل بقائننا اننا احياء بوجودنا والوجود للحي هو المطلق وغير محدد بزمان ومكان وهو خلعه و فوز من الله بالايمان والمعرفة والصبر ودائما نبقى نردد( نحن المحتاجين او الاقل والله التمام) في نهاية كل قول نرددها كانها البداية وليست النهاية وهي كذلك ، وعلى الرغم من اهمية الموضوع هذا لاحظ نسبة التفاعل والتعليق والتقييم عليه ليست بالمستوى المطلوب وهذه نقطة ضعف كلنا بضعف الاهتمام والتفسير بالنصوص الدينية المهمة والعظيمة والتي تضاهي كل الكتب نعم كل الكتب ، تحياتي ..