المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سالم الرشيداني : الايزيديون عبر التأريخ



bahzani
09-08-2012, 20:53
الايزيديون عبر التأريخ



محاضرة للأستاذ سالم الرشيداني
مقر البيت الثقافي في الحمدانية

محاور المحاضرة
-من هم الايزيديون
-التسميات التي عرفوا ا بها
- انعطافة تاريخية بظهور الشيخ عادي
- علاقة الايزيدية بالمعتقدات الأخرى
- من هو طاؤوس ملك - ولادة تهمة عبادة الشرير
- الخاتمة

المقدمة:
يتمركز الايزيديون في العراق في المناطق القريبة من معبدهم الرئيسي لالش في قرى واقضيه ونواحي محافظتي نينوى ودهوك .
يبلغ عدد نفوسهم في العراق حوالي(700) ألف نسمة وتتواجد أعداد أخرى خارج العراق في سوريا وتركيا وإيران , ويتواجدون في ارمينا و أعدادهم في الاتحاد السوفييتي السابق حوالي 500 ألف نسمة حسب ادعاء وفد منهم زار العراق مؤخرا ً , وقد هاجرت أعداد إلى مختلف دول العالم ومنها بالدرجة الأولى إلى ألمانيا التي منحتهم حق اللجوء وخاصة ايزيدية تركيا التي نزح منها اغلب مواطنيها الايزيديين .

لغة
يتكلم الايزيديون لغات الدول التي سكنوها إلى جانب لغتهم الأصلية ( الكردية لغة الدين ) و في العراق جلهم يتكلمون الكردية عدا منطقة بعشيقة وبحزانى لغة الدين كردية ويتكلمون لهجة عربية خاصة كان يعتقد أنها شامية إلا أن أثارا ً تدل على أنها لهجة أهالي الحضر التي نزحوا إلى قرى جبال حمرين وتكريت ومنطقة بعشيقة وبحزانى والى الشام والى منطقة ماردين في تركيا بعد احتلال الاخمينيين لدولته (دولة الحضر – والتي عرفت باسم حترا أدي شمس - وتعني الحضر مدينة اله الشمس ) ويشاركهم في هذه اللهجة المسيحيون الذين نزلوا بعشيقة وبحزانى نازحين من تلك المناطق , كما سكن منهم جبال سنجار وحتارة وكان شعب الحضر متكون من الكرد والعرب قبل أن يفرقهم الاخمينيين

من هم الايزيديون

هم شريحة من شرائح المجتمع العراقي الأصيل.
ومعتقدهم أول المعتقدات الدينية نشأ وترعرع على الأرض العراقية مهبط الأنبياء والأولياء .
سؤال كثيراً ما نسمعه في هذه الأيام :

من هو أول الايزيدية ؟

جواب هذا السؤال واضح للمطلع على الايزيدية-
( أول الايزيدية هو شهيد ويدعى في باقي المعتقدات شيت ع , والذي كانت ولادته منفردة حيث وضعت حواء تؤمين في كل بطن ( ذكر وأنثى ) , إلا شيت ولد منفردا ً.
كان شيت شديد الشبه بابيه أدم تزوج وخلف ذرية واعتزل القوم للعبادة في الجبال والمغوار والكهوف هو وذريته أملا ً بدخول الجنة التي خرج منها ادم كانت ولادته في الأسطورة الايزيدية قد أعطت مدلولاً على أن شيت من صلب ادم , أما حواء فمنها الشرور في إشارة إلى دورها بخروج ادم من الجنة إضافة إلى جريمة القتل الأولى التي حصلت في فجر التاريخ الإنساني كانت بسبب توأمة أدت إلى أن يقتل الأخ أخاه , لذلك حملت أسطورة الجرة الايزيدية مسؤولية الشر للمرأة .
وتدلنا الاسطوره أن الله عز وجل أكرم شيت بحورية من حواري الجنة لتكون زوجة له لذلك يصّر الايزيديون على أنهم من صلب شيت الذي من ذريته كل الأنبياء والصالحين الذين دعوا إلى عبادة الله الواحد .
وقد بلغت أعداد الأنبياء أكثر من ثمانين ألف إلى عهد إبراهيم عليهم السلام أجمعين .
والملاحظ انه لا يوجد على مدى تاريخهم اسم لدين معين وعرفوا ب (أتباع الله ) أو( عباد الله ) دون انتماء لتسمية دين انتسبا ً لنبي أو قوم معين لذلك لا نرى عبر تاريخ الحضارات العراقية اسم دين بل كان هناك أسماء آلهة كالإله مردوك الذي كان له 60 اسماً وهي لمسمى ومعنى واحد .

والدين الايزيدي الحالي وريث أديان حضارات العراق القديم .
تبلورت الاعتقادات الدينية العراقية لدى السومريون واعتقدوا أن الملوكية نزلت من السماء , وكان اللههم سور ياش ( الإله الأحمر – نور الشمس ) ثم أخذت عنهم البابلية واقتبست اعتقادهم جملةً وتفصيلا دون تجزئة وكان إلهها اله الشمس وكذلك الآشورية التي أطلقت على الإله أثورا مازداش و شماش وأشور والمعنى والمضمون واحد .
وتبنت الاعتقاد أقوام أخرى غير عراقية كالفرس فأطلق زردشت اسماً على الله هو اهورا مازداش .
من هنا يتضح أن المعتقدات العراقية القديمة كان لها أثرا ً كبيراً لدرجة أن الأقوام التي هاجرت إلى العراق القديم أو احتلته اقتبست معتقداته .
بل واثر الاعتقاد القديم في الديانات الكتابية اللاحقة كأسطورة الخلق والتكوين السومرية التي نرى أثارها في الديانات الكتابية المقدسة .
هذه المعتقدات سميت بأسماء معينة كانتسابها لنبي أو قوم أو منطقة وعلى غرار هذه التسميات انتسبت الايزيدية إلى أيزيد وهو اسم من أسماء الله فيها . سبقه من القول المقدس تقول :
هه كه خودى كر ئه م ئيزدينه سه ر نافي سلتان ئيزدينه .
وترجمتها :
إذا أراد الله نحن ايزيدية على اسم أيزيد .

تسميات أطلقت على الايزيدية من خارجها:

- الشمسانية - نسبت إليها التسمية لتعلق عباداتها بالشمس . في المصادر المسيحية والإسلامية .
- وثنية - نسبة ً لوجود رمز الطاؤوس لديهم . في المصادر المسيحية .
- مجوسية – لتقارب العبادات وتشابههاً . أطقتها اليهود على الوفد الذي بشر بولادة المسيح ع .
- داسنية – لالتفافهم حول جبال داسن العالية تحصناً من هجمات زردشتية فارسية .
- عدوية – نسبة إلى اسم الشيخ عدي ق بينهم .
- عباد الله – أطلقها بدر الدين لؤلؤ على مجاميع الشمسانيين الذين أمروا بنزولهم الموصل فنزلتها قبيلة ألدنا إحدى أركان قبائل الشمسانية ولا زالت المنطقة التي نزلوا فيها تدعى باسمهم وهي الدندان .
- صحبتية – أطلقها جيرانهم المسلمين الأكراد وقد تكون التسمية نسبة للصحب (القصص الدينية ) الدينية التي يرددوها في مجالسهم الدينية .
- يزيدية – الاسم الذي عرفت به مؤخراً وثبت في هوية الأحوال المدنية وهو الاسم الذي حور عن الايزيدية لإغراض سياسية وادعى من ادعى انتساب الاسم إلى يزيد ابن معاوية فرميت الايزيدية بأشنع التهم والألفاظ نكاية وزراية بهم وضنا ً عليهم لإبعادهم عن دور المؤمنين في عبادة اله واحد احد .

انعطافة تاريخية في حياة الايزيدية :


كانت الانعطافة التاريخية في حياة الايزيديين بوجود الشيخ عدي ق بينهم قبل حوالي 900 عام من ألان .
كان شيخاً جليلا ً ذو كرامات ظاهرة أيده الله وحقق ظهورها بين يديه ووصف من قبل أئمة المسلمين وشيوخهم ب (سلطان ألأولياء).
وقال عنه الشيخ عبد القادر الكيلاني ق (لو كانت النبوءة بالمجاهدة لنالها الشيخ عدي بن مسافر الشامي ) .
وعن مجيئه إلى مناطق الايزيدية قالت المصادر الإسلامية :
انه ذهب ليحيي قلوب ميتة .
لكنه لمس قلوب ملؤها الإيمان بالله بين الايزيدية الواقفة على مسافة واحدة من جميع الأديان فبارك إيمانهم وأبقى على اعتقادهم وضمهم إلى قسم السنة بمعنى احتواهم تحت جناح العدوية .
وذلك واضح في قول الشهادة الايزيدي والذي تقول ترجمته الحمد لله وللدعويين الذين خلصونا من الرافضة وأضافونا إلى قسم السنّة , كانت الايزيدية تنتظر مجيئه وعرفته من خلال تنبؤات كوجكيها (رجال الدين ) الذين دلو على صفاته لذلك تنازلت له الشمسانية لقيادة ألملله والتي كانت بقيادة ايزدين أمير حين وصوله مناطق الايزيديين.

علاقة الايزيدية بالمعتقدات الأخرى

قلنا أن الايزيدية واقفة على مسافة واحدة من جميع الأديان والأنبياء وتعتقد أن أرواحهم جميعا ً معلقة بقنديل السماء ويأتي كل بدوره يعدل ما أتلف من إيمان في العائلة البشرية ويقودها إلى عبادة لله عز وجل وفي أقوال الايزيدية المقدسة ما يثبت ذلك وفيها:
أقوال مقدسة تمجد إبراهيم وموسى وعيسى ومحمد عليهم السلام أجمعين .

ومن الأقوال المقدسة التي تظهر مكانة المسيح عيسى عليه السلام مايلي
- شيدت بزناره : الزنار طوق من خيوط الصوف يطوق به المؤمن يرمز إلى الروح
- غيرت ملابيسو : إحلال الروح بجسد ارضي (كراس كه ورين )
- نادوا في أولى الأزل : واضحة لا تحتاج إلى تفسير
- قالوا هذا هو عيسو : إشارة إلى انه عيسى
- عمدت في عين نانو : كان تعميده في عين نون في غور الأردن
- قربت في التقديسو : رفع مراتب تقديسه
- شابش لأسمو سلطان أيزيد : بمعنى مجدوا اسم أيزيد
- في الأرض وفي السماوات : المعنى واضح
- أنت صومي وصلاتي باطشا القديمات : باطشا القديماتي بمعنى الهي القديم

لذلك يعتقد الايزيديون أن بينهم وبين المسيحية شعرة تقطع يوم القيامة

ونرى أن دعوة الشيخ عدي ع ضمت تحت جناحيها المسلمين والمسيحيين والايزيديين وحتى الهنود فسمي بالشيخ العام .

أخذت هذه الدعوة مسار آخر بعد فترة من الزمن وبالتحديد في فترة تولي الشيخ حسن علية السلام قيادة العدوية , حيث خرج بعد اعتكافه ست سنوات بكتاب الجلوة الذي نسمع بوجوده دون أن نراه إلى الآن.

كان آخر من ادعى مشاهدته المرحوم الباحث احمد ملا خليل والكتاب محفوظ لدى عائلة من عائلات شيوخ الشيخ حسن في (---)
ويؤكد المرحوم احمد أن ما قرأه لا يمت بصلة لما هو معروض عن الجلوة من قبل الباحثين في الايزيدية وخاصة ما جاء بقلم القس اسحق وأخذت عنة باقي كتب التاريخ والذي لا يتعدى ست صفحات .

بينما الجلوة الذي قراء فصول منه احمد يتكون من 450 صفحة مقسمة إلى فصول تحكي عن آداب ومعارف الايزيدية - والعهدة على الباحث - لذي نقل منه وكشف بحثه في إحدى أعداد مجلة لالش التي تصدر عن اللجنة العليا في دهوك .

والظاهر أن الشيخ حسن اختلف عن بقية الشيوخ الذين جاؤا بعد وفاة الشيخ عدي الأول والذين انقطعوا للعبادة تاركين الدنيا ومتاعها , لكن الشيخ حسن خرج بعد خلوته للمجادلة والمجابهة واعد العدة لتأسيس دولة على غرار النظام الصوفي المعروف في ذلك الوقت والذي يتكون من سبعة درجات من القطب (السلطان) إلى المريد .
الأمر الذي كان احد أسباب الخلاف بين الشمسانية والعدوية ثم لمّ شملهم مرة أخرى بعد مضي زمن كانت لالش قد خلت من ساكنها لظروف طارئة باحتلال المغول للعراق وقد اعد بدر الدين لؤلؤ عدته للمحافظة على موقع حكمه في الموصل .
بعد الصلح بين العدوية والشمسانية اسند منصب شيخ وزير إلى الشيخ شمس ابن ايزدين أمير في الدولة العدوية المزمع إقامتها .
خاف بدر الدين من أمر أنشاء الدولة العدوية فأستدرج الشيخ حسن إلى الموصل وسجنه هناك ثم خنقه بوتد إلى أن مات , لان بدر الدين كان يعلم أن إشارة صغيره من الشيخ حسن لأتباعه الأكراد أولاد وأحفاد القادة في جيش صلاح الدين الأيوبي كانت كافية لخراب الموصل .
انتهى حكم العدويين بوفات أولاد الشيخ حسن :
-مات الأول الشيخ زين دين في سجنه بمصر .
-مات الشيخ شرف دين مقتولا على أيدي جند المغول .
-ومات الأخر الشيخ عزا لدين في معسكر المغول وقد كان قد طلب الصفح للعودة من الشام لقيادة أتباعه فأعطوه الأمان ولما وصل إلى المعسكر المغولي قتلوه غدرا ً, وانتهت بذلك الطموحات العدوية .
وكانت الطامة الكبرى التي حلت بالايزيدين فرمانات إبادتهم بفتاوى وأقسى تلك الفرمانات فرمان ميري كورا , والذي كان انتقاما ً لمقتل علي أغا .
كان علي أغا قد دعي ليصبح كريفا ً لابن الأمير علي بك , وكانت الاحتفالات بمناسبة ختانه و اغلب العشائر الايزيدية مشاركة في هذا الاحتفال , لكن ذلك أمر لم يتم بسبب تصرفات الأغا علي الذي طلب يد بنت من بنات الأمير الأمر الذي لا يمكن قبوله في الايزيدية , حاول الأمير علي بك إفهام الأغا بان ما يبغيه لايمكن تحقيقه لخصوصية الايزيدية التي لا تقبل الزواج من غير ديانة , إلا أن علي أغا زاد في طلبه وصرح بنهب الفتاة عنوة ً فما كان من علي بك ألا أن سحب خنجره وغرسه في قلب علي أغا وأمر بقية شيوخ العشائر الايزيدية أن يغرس كل منهم خنجره في جسد علي أغا الذي اخل ً بالأعراف الايزيدية وبالأخص انه كان سيصبح كريف ابنه .
حاولت عائلة المقتول تأليب رؤساء عشائر أكراد بهد ينان على الايزيدية إلا أنهم لم يلقوا إذا صاغية لاطلاع أكراد بهد ينان على ملابسات قتله .
واستمرت عائلته تتشبث بالقادة الأكراد إلى أن وصلت إلى ميري كورا الذي تربطها به علاقة نسب فشن حملته على الايزيدية وحاول إبادتها ولم يسلم منه مسيحيو المنطقة .
عندما علم الأمير علي بك بنية ميرا كورا قرر الذهاب لملاقاته مصاحبا ً احد حراسة نصحه المقربين منه بعدم الذهاب إليه قال:
بل سأقابله وأراد بذالك تجنب سفك الدماء وشرح ملابسات مقتل علي أغا ولما وصل إلى إليه اقتاده ميرا كورا إلى منطقة الشلال وقتله هناك وسمي الشلال باسم شلال كلي علي بك إلى ألان . وسن حملته على المنطقة وأفعاله يندى لها الجبين ويخبرنا المؤرخون أن الايزيدية كان قد وصل أعدادها إلى مليوني شخص أبيد معظمهم ولم يبقى منهم خلال الثلاث مئة سنه الأخيرة إلا أعداد قليله .
وفي فرمان ميرا كورا أعلن عن إبادة جماعية للازيدية وطال ذلك الفرمان قرى المسيحية المتاخمة للايزيديين وقد أعلن ذلك في الجوامع ومن المواقف التي حصلت أن دخل احد الأكراد المسلمين إلى بيت جاره المسيحي صوب سلاحه باتجاه المسيحي يأمره أن يترك دينه ويعلن إسلامه وتوسل المسيحي إليه ليعفيه قائلا له نحن جيران ونحن دين يعترف به القران الكريم , لكن الجار العنيد لم يصغي وأصر أن يختار إما القتل أو أن يسلم , سلم المسيحي أمره لله قائلا :
طيب سأسلم – ماذا علي أن افعل و ماذا أقول كي أصبح مسلما ً؟
فكر الجار المسلم ورفع أصابع يده ليحك رأسه قائلا :
والهك انأ أيضا ً لا ادري .
بهذه العفوية وبهذه البساطة استغل من بيده السلطة تلك العقول الساذجة لتعلقها العفوي برجال الدين وفتاويهم التي كانت ستارا ً لحروب إبادة لأقوام ومعتقدات لمجرد أنها على غير المعتقد الذي اعتنقه متسلطين لا تمت أعمالهم وأفعالهم إلى الإسلام بصله .

اتهام الايزيدية بعبادة الشرير


لله في الايزيدية ألف اسم واسم ومن بين تلك الأسماء اسم السر الأول الطاؤوس
من هو طاؤوس ملك
هو الإله الأكثر أهمية لدى الايزيديه ، ليس ملكا للايزيديه لوحهم بل هو ملك العالم برمته .
تعتقد الايزيديه بان لديهم أقدم ديانة على وجه الأرض (الإيمان ألبدئي ) الذي يتناول طاؤوس الملائكة وكل التقاليد الأخرى تعود إلى الايزيديه من خلاله .
أنهم مقتنعون بأن طاؤوس الملائكة هو الخالق الحقيقي والمسيطر على الكون ولذلك يعتبر جزئا من كل التقاليد الدينية 0انه لا يظهر دائما ومع ذلك ومن خلال هذه التقاليد المتنوعة كطاؤوس لقد اتخذ من العديد من الأشكال الاخرى على مر الزمان .
طاووسي مني ميرانا : طاؤوسي هو الأول
خالقي عه رد وعزمانا : خالق الأرض والسماء
طاووسي مني ملياكتا : طاووسي ملاك
خالقي هفتي ودوو مله تا : خلق 72 مله
وهشتي هزار خلياقتا : وثمانون ألف خليقة

لا تعتقد الايزيديه بان الطاؤوس هو خودان ( الله ) لقد خلقه الله كانبعاث منه في بداية الزمان ولقد ظهر ليعطي الله الغير معلوم ( الغير مرئي ) ( السر الخفي ) وسيله التي من خلالها أن يخلق ويدير شؤون هذا الكوكب ، لذلك نرى بأن طاؤوس الملائكة هو شكل مدرك من الله الذي لا حدود له ولكي يتمكن الله الخالق من مساعدته ( طاؤوس ملك) في هذا الدور الهام فقد خلق له ستة ملائكة آخرين الذين شأنهم شأن طاؤوس ملك انبعاثا من نوره وغير مجزئين عنه
عندما تتحدث الايزيديه عن الملائكة السبعة الكبار فأنهم يلخصون الانبعاث كالأتي
لقد كان طاؤوس الملائكة الملاك الأول الذي انبعث من نور الله على شكل قوس وقزح ذات سبعة ألوان والذي يعتبر شكلا يظهر من خلاله اليوم وبصوره مستمرة أي ما يشبه عادة ظهور قوس وقزح حول الشمس ، ولكن تدعي الايزيديه أيضا بأن طاؤوس الملائكة والملائكة الستة الآخرين هم أبجمعهم يمثلون الألوان ألسبعه لقوس قزح لذلك نرى بأن الملائكة الستة الكبار هم أصلا جزءا من طاؤوس الملائكة والذي يمثل انبعاث قوس وقزح.
من بين الألوان ألسبعه لقوس و قزح فأن طاؤوس الملائكة ترافق مع اللون الأزرق لان هذا اللون هو لون السماء والجنة والذي يعتبر مصدرا لكل الألوان .
لذلك كان طاؤوس الملائكة الشكل الأول من الخالق وواحدا من الملائكة السبعة الكبار والذي يعتبر رمزا كونيا على شكل رقم (7 ) الذي يذكر في الكثير من التقاليد الدينية ،

أسماء الملائكة في الايزيدية ومفاهيمها هي ذاتها في بقية الأديان وقد رجح علماء الدين الأفاضل أن تكون هذه الأسماء عبرية ومنها:

جبرائيل = ويعني جبروت الله أو الإله الجبار .
ميكا ئيل = مثيل الله .
عزرائيل = نصرت الله .
الى أخره من معاني أسماء الملائكة . هم في الايزيدية أسرار الله
ئوان هه ر هفت سر كبير راوستابون الديوانا ملك كبير

وكل مكلف بعمل .
هل يستطيع احد منا كبشر أن ينعت احدهم بصفات غير لائقة ! ؟.

هذا ما حصل بالفعل عندما قامت الزردشتيه وتأثرت بها اليهودية زمن كورش الذي أطلق سبايا اليهود من بابل وأنهى السبي السبعيني وأمرهم ببناء بيت المقدس مرة أخرى ثم كتبوا التوراة الذي كان قد فقد منهم .

تأثرت اليهودية بأفكار زردشتية منها ما يخص اله الظلام أو الموت والذي يقول عنه كتاب البون دهشت الزردشتي :

إذا وقع إنسان في ماء وغرق
وإذا وقع في نار واحترق
لا يكون سبب موته النار أو الماء لأنهما عنصرين مقدسين
بل المسئول عن الموت اله الظلام .

والمسئول عن الموت في باقي الديانات هو قابض الأرواح (عزرائيل ) لا يعمل إلا بمشيئة الله .
الزردشتية استمالة الايزيدية بادئ الأمر وأظهرت لها جانب اللين لتهيئة دخولها في الدين الجديد ولما لم ينفع معها ذلك استخدمت ضدهما القوة والقسوة والبطش وفر من تبقى منها إلى جبال داسن العاصية .
لم تستطيع الزردشته اجتثاثها كدين فاستخدمت بعد ذلك أساليب جديدة لمحاربة لاهوتها مقارنة بمفهوم أللاهوت الزردشتي الذي يقر بوجود ثالوث متكون من :
اهورا مزدا = الله
أيزيد = الطريق الصحيح
اهرمن = طريق الظلام
قابلت الزردشتية مفاهيمها بما لدى الايزيدية من ثالوث

خودي = الله
أيزيد = الطريق الصحيح طريق الله
الطاؤوس = البركة الالهيه _ الانبعاث _ نور الله .
ادعت أن الطاؤوس وصفاته تطابق ما لديها من صفات اهرمن الله الشر.

وكانت بدايات التهمة التي ألصقت بالايزيدية ولا زالت الى يومنا هذا تستخدم من قبل مخالفيها كلما سنحت الفرصة للحصول على مكاسب دنيوية .

الخاتمة
زارت المركز الثقافي الايزيدي في الموصل باحثة يابانية تدعى أيمي كوكوتشي .
تبحث في أديان العراقيين القديمة والحديثة ومذاهبها , وقد صوّرت لها الايزيدية اغوالا ً يأكلون البشر .
لغت زيارتها المقررة للتعرف بمعتقدهم .
وقد صادفت صديقا ً لنا من المسلمين في الموصل فسألته عن الايزيدية مستفسرة :
أصحيح أنهم يأكلون البشر ؟
أجابها الأخ المسلم بما يعرفه عن الايزيدية . واخبرها بوجود مركز ثقافي ايزيدي إلى القرب من مكان تواجدها , فقررت زيارتنا .
حددت موعد الزيارة وقتها وكان لثلاث ساعات , إلا أنه امتد لثلاثة أيام بلياليها وبعد أن تعرفت على الايزيدية .
سألتها بدوري :
أنت تبحثين في أديان العراق , ما هو دينك ؟
ترجم لها المترجم
قالت اليابان
قلت أكيد أنها لم تفهم سؤالي
فأجابني المترجم عن لسانها مرة أخرى اليابان
قلت يا أستاذ اسألها عن معتقدها اعرف أنها يابانية
أجابتني هي
أتكلم سبعة لغات ومنها العربية الفصحى , أجيبك بجميع اللغات
أنا يابانيه
أبي وأمي اليابان
ديني ومذهبي اليابان
وأتساءل يا أخوتي وأخواتي
متى نستطيع نحن العراقيون أن نقول
ديننا العراق أبونا وأمنا العراق ؟ .

شكرا ً لإصغائكم .

سالم الرشيداني

المحاضرة التي أقيمت في البيت الثقافي في الحمدانية برعاية وزارة الثقافة و حضرها جمع من الباحثين والمثقفين من أهالي المنطقة وقد شرف الأستاذ قائم مقام الحمدانية وأعضاء المجلس البلدي الذين شاركوا الحاضرين بأسئلتهم ومناقشاتهم القيمة .
اسأله كثيرة ومتنوعة شملت اغلب المحاور التي طرحت في المحاضرة منها :
1- التسمية الايزيدية وعلاقتها بيزيد ويزد ؟ .
2- سؤال عن دور العشائر الكردية الايزيدية في الحفاظ عن المعتقد الايزيدي ؟
3- استفسار عن الحواري , هل يؤمن الايزديون بوجودها ؟
4- المكون الأيزيدي لماذا لا يستطيع أن يكون فكرة عنه من هو من خارج الايزيدية ولماذا لا يوجد كتاب مقدس كالإسلام والمسيحية واليهود؟
5- ما هو دور المؤسسات – المراكز الثقافية الايزيدية والروابط والمكاتب - والفرصة سانحة للايزيدية ألان – مشيرا ً لدور الثقف المسيحي في بلورة الأفكار المسيحية بعد النكبات التي أصابتها. أين دور المثقف الايزيدي ؟ .
6- ما هي علاقة الايزيدية بالحضر خصوصا ً وان السائل أكد على أن مجاميع من الايزيدية كانت تذهب للخدمة في معابدها وتقوم بأعمال تنظيف المعابد فيها إلى وقت قريب ؟.
7- استفسار عن كون الايزيدية خليط من عادات وتقاليد تضم جميع أديان المنطقة ما سبب ذلك ؟
8- ماهي علاقة اسم الشيخ أدي باسم أدي احد تلاميذ المسيح ؟
9- سؤال من مختص في السومرية , معبد ايزيدا و اسم ئي زي دا لا يعني اسم دين معين بل أن ئي تعني بيت زي دا تعني الطريق الصحيح في السومرية ما علاقتها باسم الايزيدية ؟
10- الواضح أن الايزيدية احتمت بالجبال في مناطق الأكراد فتعلمت الكردية , إذا كانت الايزيدية منحدرة من موروث عراقي سومري أو بابلي اواشوري ما علاقتها بالغة الكردية ؟ .
11- لماذا يحتفظ رجال الدين من شيوخ الشيخ حسن بمتعلقات إسلامية ؟
12- رجال الدين وموقفهم من الحراك الثقافي الايزيدي ؟.
- 13 باعذرة كانت مدينه مسيحية متى سكنها الايزيديون ؟
وقد أجاب المحاضر على جميع الاستفسارات التي طرحت في هذه المحاضرة التي لاقت ترحيبا ًجيدا ً من باحثي ومثقفي الحمدانية خصوصا وأنها المحاضرة الأولى لباحث ايزيدي ألقيت خارج المجتمع الايزيدي .
وتمنى الجميع تكرار مثل هذه اللقاءات للتعرف على جيرانهم الايزيدين الذين قفلوا على ما لديهم من عادات وطقوس أصبحت عرضة لتكهنات الكثيرين وقد عمت أجواء الارتياح والفرح والمحبة على جميع الحضور الذين ابدوا استعدادهم لدعم أراء الباحث بما يمتلكون من خبرة ومصادر تفيد في بلورة واضهار الهوية التاريخية للايزيدين طالما تعاني كثيرا ًمن نقص في المدونات التي تخصها .
وفي خام اللقاء قدم السيد قائم مقام الحمدانية هدية تذكارية من البيت الثقافي في الحمدانية للباحث والى اثنين من فناني المنطقة .