المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حاجي علو:علاقة إبراهيم الخليل بالئيزديين دينيّاً وقومياً



bahzani4
09-10-2012, 16:30
علاقة إبراهيم الخليل بالئيزديين دينيّاً وقومياً

حاجي علو
كثيراً ما ترد في الكتابات عن الئيزديين أَن دينهم دين إبراهيم الخليل بينما رجال الدين يقولون أَن ديننا هو دين طاوسي ملك فهل من أَساس لهذه الكتابات ؟ بالتأكيد هناك شيءٌ ما ، فإبراهيم الخليل مُعترفُ به في نصوصنا الدينية كنبي مُوَحِد حارب الأَصنام ، شأنه في ذلك شأن غيره من الأَنبياء مثل نوح وموسى وعيسى محمد ….، ولذلك فقد دوَّنه الأَجانب كمصدر للدين الئيزدي ، لكن هل يجوز الإعتماد على الكُتب الأَجنبية ونحن أَعلم بديننا منهم ؟ علينا قبل أَن نستقيَ منهم أَن نسأَل أَنفُسنا : كيف هو دين إبراهيم الخليل وكيف هو ديننا ؟ من هو إبراهيم الخليل ومن نحنُ ؟ إذا أَجبنا على هذه الأَسئلة بشيءٍ من التفصيل والنزاهة تبيَّن لنا أّن البعد بيننا وبين إبراهيم الخليل أَوسع مما بين الأَرض والسماء :
1 ـ إبراهيم الخليل لم يعترف بالشمس ولا غيرها من الكواكب والنجوم ( لما غابت الشمس قال هذا ليس ديني وكذلك القمر ثم النجم وقال أَنا لا أَعبد الآفلين ـ أَي كل شيءٍ يغرب لا أُؤمن به ) بينما الشمس هي مرتكز الدين الئيزدي المترائي الزرادشتي ، نسجد لها عند الشروق ونؤدي صلاتنا في إستقبالها و نسميها (ديندارا رب العالمين ) ونورها من نور الله .
2 ـ النار نقدسها حتى اليوم وهي تمثل الشمس على الأَرض وتأتي بعدها في التقديس لأَنها تنير الليل في غياب الشمس ناهيك عن الدفء والطهي وإبعاد الحيوانات........إلخ مما يُؤكده المؤرخون لكن إبراهيم الخليل لا يعترف بها مطلقاً وكادت أَن تحرقه .
3 ـ الثور لم يعترف به الخليل ولا بغيره من الحيوانات بينما كان الثور مقدساً عند قُدماء الئيزديين قبل الخليل وقبل زرادشت رُبما منذ إزدهار الثورة الزراعية قبل سبعة آلاف سنة ، باركه زرادشت لكن إبراهيم الخليل إستهجنه ( بحسب ما هو مذكورٌ في التوراة عن العجل بإعتبار أَن أَصحاب التوراة هم أَحفاد إبراهيم الخليل ) ولا يزال الثور عندنا مُمجَّد بنفس الدرجة والإعتبار بالرغم من الظروف التي حاربت بشدة مثل تلك الإعتقادات ولنا للثور قولان مهمّان وعيدان من أَهم الأَعياد
4 ـ بالإعتماد على مصادر أَحفاده اليهود فإن خلق آدم هو في التوراة ، من الطين ثم الشجرة المحرمة والخطيئة …......، ولا يوجد من هذا في الدين الئيزدي شيء ، حتى إسم أَبي البشر في الإعتقاد الكوردي القديم هو ليس آدم بل جمشيد ( نسميه الآن شيد وهو ذكر سري غير موجود في القول بل في القصص) بحسب الأَساطير القديمة التي أَبادها الإسلام، أَيّ إسمٍ قديم لم يُبقيه الإسلام على لسان ، وخورشيد الشمس وبهشيد صاحب الخرقة ولا ندري هل هو كاهن عادي لبس الخرقة أَم إله صانع الخرقة ، هذه كلها لا وجود لها في دين أَحفاد إبراهيم الخليل، المهم أَن قول الخليقة قد قيل في الربع الأَول من القرن السابع الهجري ، أَي بعد أَن قضى الإسلام على كل ما هو قديم في التراث الكوردي المخالف للإسلام ، ومع ذلك فخلق آدم عندنا يختلف عن التوراة الذي يُؤيّده القرآن ، فقد خُلق من خلط العناصر الزرادشتية الأَربعة { التراب , الماء , الهواء , النار }ولا وجود للشجرة المحرمة ولا الحية ولا …...الخ من مواصفات دين أَحفاد إبراهيم .
5 ـ إبراهيم الخليل حورب بسبب رفضه عبادة الأَصنام وإستهجانه للرموز الدينية المجسمة { بحسب قصته عند الئيزديين } لكن أَقدس مقدساتنا اليوم هو طاوس الشيخ عدي المجسّم هو اليوم رمزنا وشعارنا ومدرستنا وبه نجا ديننا من الإنقراض وتخلَّدت نصوصناالدينية و.....الخ
6 ـ دُعاء السفرة لاتحتاج إلى توضيح ، هو دعاء عربي إسلامي حل محل الدُعاء القديم فهو ليس تقليداً إسلاميّاً إنما دُعاء مُؤَسلَم دخل فيه خاتم الأَنبياء بمعيّة إبراهيم الخليل أَو العكس ، فالمعروف أَن الزرادشتيين ـ الداسنيين كان لهم دُعاء الإكتفاء والتحميد سمَّوها العرب بزمزمة المجوس كُشف بها كثيرون وقُتلوا فاضطروا إلى تعريبها وأَسلمتها وبقي تقبيل الطبق رمزاً ساطعاً في التراث الئيزدي حتى اليوم ولا علاقة لإبراهيم الخليل به إلاّ عبر الإسلام .
7 ـ إبراهيم الخليل رجل آرامي أَكدي سامي ولد ونشأَ في جنوب العراق في مدينة أُور التي كان يحكمها السومريون فهرب منهم متجهاً إلى أَعالي الفُرات وحالما وصل كردستان ( أَورفة ـ حران )طاردوه فهرب منهم وإتجهة جنوباً إلى فلسطين ، والئيزديون آريون لا علاقة لهم به من قريبٍ أَوبعيد إلاّ مع أَحفاده اليهود فكانت أَول الأَمر علاقة حرب عندما إستعملهم نبوخذنصر في جيشه على القدس ( هذا بحسب قصص الئيزديين ) فقد كان نبوخذنصر إمبراطور العالم ومن الطبيعي أَن يُجند مختلف الطوائف الخاضعة لسلطته ، وبعد وفاته إنقلبت الآية فقد قام ملك ميدي وفارس بإعادة أَسرى اليهود بعد فتح بابل فأصبحت علاقة الميديين باليهود علاقة صداقة ومحبة ومنها نشأَ إعتقادُنا في إبراهيم الخليل ( بحسب رأي الخاص إعتماداً على ما جاء في مصحف رش والتوراة ) ثم جاء الإسلام فأَُضيف إليه الكثير وتمجيده كان موافقاً للمحيط الإسلامي فزادوا فيه وفاضوا فترى رأيُنا فيه مماثل لرأي الإسلام وهو عكس الحقيقة التي يقرها أَحفاده اليهود ، فنقول إبرد يا نار النمرود كما يقول المسلمون ووالده عندنا عازر وليس تارح كما يقول اليهود ، ثم دور الوزغ والسنونو في إ ضرام النار ، ثم عيد إبراهيم الخليل عند الئيزديين هو عيد إسلامي فرضه سيف الإسلام عيد القربان : الأَضحى ثم حجيا : الحجاج ثم العرفات والتوقيت هو ذاته ، فما علاقة إبراهيم الخليل به ـ من ناحيتنا ـ إذن؟ لولم يقره الإسلام ما عرفناه ، ولو حاربه الإسلام لإختفى كما إختفى إسم زرادشت .
8 ـ تحريم الخنزير وختان الذكور عادات تعلمها إبراهيم الخليل من العراقيين ( والئيزديون بعضٌ منهم وقد فصلنا في ذلك في مقالٍ سابق : { الخنزير حرمه الئيزديون قلدهم إبراهيم الخليل دونه التوراة ـ حاجي علو} ) ، وفي فلسطين سار أَحفاده على نهجه فدونوها في التوراة وأيّدهم الإسلام ففرض على الئيزديين تحريماً دينياً , بينما هم الذين بدأوا بالإستغناء عنه حضاريّاً قبل إبراهيم الخليل .

ابو خالد
09-10-2012, 21:05
الاستاذ الفاضل حاجي المحترم :
نبارك جهودكم الكبير في ترسيخ وتوضيح الحقائق الخافية من الديانة الايزيدية , واستميحكم عذراً لعدم وضوح الرؤية بما جاء في مقالكم على الاقل بالنسبة لي ..وعليه كان لي رأي مختلف وارجو سعة صدركم الكريم بذلك لغرض الوصول الى الحقيقة ,لان هناك الكثير الكثير المخفي الغائب في تاريخنا ..لان التاريخ الايزيدي ظلم كما ظلم ابناء الايزيدية ..!.
1 - الايزيدية والشمس ليس عبادة ..وانما هو تقديس للظواهر الطبيعية وكانت النواة والمفتاح التي ادت الى التنبيء بوجود الخالق وقد اتخذ بعد ذلك كقبلة لتوحيد الصلوات الايزيدية ..مثل الكعبة ,والقدس .
2 - الايزيدية ليس جزء او وريثة الديانة الزرادشتية .. وليس للايزيدية اية علاقة بالزرادشتية , والدليل هو ما تعرض اليه ابناء الايزيدية على ايدي معتقني الزرادشتية وهناك احتلافات كثيرة بين العقيدتين نحن لسنا بصدد ذلك .
3 - الديانة الايزيدية لاتعبد النار نهائياً ,وانما تقدس النور وهناك اختلاف كبير بين الحالتين , عكس الزرادشتية التي تعبد النار كما تفضلت ..
4 - الخرقة احّيت في زمن الشيخ عدي(رض) وهي احدى اركان الصوفية لدى معتقني الدياة الايزيدية ..
5 - نسب وموطن السيد ابراهيم غير واضحة لدى الكثيرين وهناك اراء مختلفة حول اصله ونسبه ..
6 - اني ارى دعاء الطعام ليس اسلامي ..كما ذكرت وهاك الكثير من المشتركات بين الاديان المختلفة .
7 - انا لافهم حقيقة بما يخص الارية والايزيدية والعلااقة بينهم ..! المؤرخون وبما فيهم الكورد يؤكدون بأن اصل الفرس .. والارية واحدة الفرس اسسوا الدولة الفارسية واعتنقوا الزرادشتية في مراحلها المختلفة قبل ظهور الاسلام .. والاريون اسسوا المثرائية ..وقد غزو جبال زاكروز حوالي 650 ق.م وكانت لغتهم وديانتهم تختلف عن السكان الاصليون ...!ولكن بمرور الزمن وبحكم الاختلاط والمصالح المشتركة تعلموا لغة السكان الاصليون ..
8 - الختان .. والخنزير وحسب النصوص الدينية الايزيدية لها علاقة بأب الانبياء ابراهيم ومن ثم اسماعيل (ع. س).
تحياتنا القلبية استاذنا الفاضل .
ابو خالد

مازن بير حسن مختار
09-11-2012, 22:21
في البداية اشكركم لجهودكم والمتميزة لكتابتكم مثل هذه المواضيع الحساسة التي نحن بامس الحاجة لها الان .
ارجوا من الاخ والاستاذ حاجي علو المعذرة لانني اضم صوتي وراي الى رأي الاستاذ ابو خالد في كل ما اشارة اليه واحب ان اضيف نقطتين _الاولى توضيح وهية ما نقوم به من ممارسات في ليلة القدر من ضرب الابواب اليس هية منذ ايام النبي ابراهيم الخليل _مجرد توضيح ...
النقطة الثانية هيه_من اقدم من الاثنين هل الزرادشتيين او النبي ابراهيم وتواجدنا اي نحن الايزيدين مع من كنا .
مع جزيل احترامي للاساتذة (الاستاذ حاجي علو والاستاذ ابو خالد) ولكن اود ان اسألكم سؤال يتبادر الى ذهني ومخيلتي منذ ان بدأت ان اهتم بالشأن الايزيدي وقراءة الكتب الدينية الايزيدية والكتب الاخرى وسألت الكثير من رجال الدين والاشخاص الكبار في العمر والمثقفين وحتى طبقة الشباب ولم اصل الى جواب مقنع وموحد بين الكل وهنا اود ان اسألكم هل يمكنكم ان تؤدوا شهادة الدين الايزيدي .ان كانت الاجابة نعم وهل موحدة اقصد هل انتم تقولونها باسم شخص او ملك او نبي اواي من كان هل هو واحد .و اوكد على سؤالي قبل ان تجاوبوني اود ان اعلمكم بانه الامة الاسلامية تشهد بالنبي محمد والامة المسيحية تشهد بالنبي عيسى والامة اليهودية تشهد بالنبي موسى والخ حسنا نحن بمن نشهد ولماذا لانتوحد بشهادتنا .معلومة لو توحدنا بشهادتنا اعتقد بل متاكد الذي نشهد بأسمه هو نبيينا . ومرة اخرى اشكركم واسف ان اطلت عليكم بالكتابة ولكن هذا السؤال محيرني منذ زمان ......وبعد كثرة لقاءاتي ومناقشاتي واستفساراتي توصلت الى قناعة ونتيجة مرضية لي وهي انه اصح شهادة دين لنا هية(شهدا ديني من ايك الله ابراهيم حق خليل الله ) ....زز

bahzani4
09-12-2012, 17:52
الإخوة المستفسرون :
إنتماء إبراهيم الخليل القومي باتٌّ ومحسوم ولا أَحد يجهله ، هو جد اليهود ، آراميٌّ من أور السومرية هرب منهم إلى فلسطين عبر حرّان . الشمس هي قبلتنا وهي ديندارا رب العالمين ونورها من نوره نسجد لها ونستقبلها في أَدعيتنا فكيف هي العبادة وكيف هو التقديس ولا تفوتنا مناسبة ولا عيد بدون نار ونقدس نار الجٍقلتو كالشمس تماماً . رُبما خانني التعبير في تسمية دعاء السُفرة هو دعاء ئيزدي وليس إسلامي لكنه معرَّب ومُؤَسلم ، قصورنا أَننا مهما قرأنا وهضمنا التاريخ لم ولن نتمكن من فهم الظروف التي عاشها الئيزديون حتى نهاية العباسيين كل الفترة فرمانٌ واحد مستمر على مدار السنة لستة قرون كلُّ شيءٍ لم يُعرَّب إختفى ، إنسانٌ لم يجرُؤ على الظهور بغير الإسلام ، هذا الذي لم نفهمه ويجب أَن نفهمه قبل أَن نحمل القلم . هذا النزر اليسير الذي تخلَّد من ديننا إنما بفضل الشيخ عدي والتسميات الإسلامية والتقوقع وليس بفضل إبراهيم الخليل ، الخرقة قديمة جداً ، قد يكون مصدرها قندهار، أَتى بها الشخوبكر سليل مير براهيم خورستاني ( بالمناسبة هو ليس إبنه كما ندعي إنما من نفس السُلالة والفرق بينهما 430 عاماً ) أَدخلها إل ى الئيزديين بعد وفاة الشيخ عدي بن مسافر بكثير ، الشفبراة مناسبة إسلامية إقتبسها الئيزديون من المحيط الإسلامي الضاغط قبل الشيخ عُدي لكن الليلة الحاسمة كانت في زمن الشيخ حسن والشيخ شمس 630 هجري فيه تمت المصالحة وتوحيد وتثبيت هوية الدين الئيزدي وقُرِّرَت الشهادة التي تؤكد هوية الدين الئيزدي الحالي ، وإبراهيم الخليل هو خارج الشهادة , الذي نشهد به بعد الله هو الشيخ حسن الذي هو من أَهم مُؤسسي الدين الئيزدي الأَربعة ، الذين تبلور الدين على يدهم هما الشيخ عُدي الثاني و ملك فخردين واللذان ثبَّتا أَركان الدين في الشهادة ووضعا الحد والسد بالإتفاق هما الشيشمس والشيخ حسن الذي صاغ الشهادة ، عن الختان والخنزير يُرجى العودة إلى مقالٍ سابق [ الخنزير حرمه الئيزديون قلَّدهم إبراهيم الخليل ، دوَّنه التوراة ـ حاجي علو ]

حاجي علو
09-13-2012, 00:24
عن الزرادشتية بلا شك هناك إختلافات بينها وبيننا لكن في التفاصيل وليس في الأَركان الأَساسية : الشمس النار ، الخيروالشر نحن نقول من باب الله هو يقول توأَمان تحت سيطرة الله(أهورامزدا) عناصر زرادشت هي نفسها عناصر ملك فخردين (التراب الماء الهواء النار ) الزراعة والثورمقدسان عند الزرادشتية ولنا عيد خاص بالزراعة والثور وآخر بالثور والشمس وقولان مهمان وقصة دينية ثم تناسخ الأَرواح وتحريم تدنيس الماء والديك ….....الخ وإذا علمنا أَن هذه المبادئ قد مرّت تحت إضطهادات دامية مستمرة لستة قرون ( تماماً كرحلة سمك السلمون من أَجل التكاثر فيقطع الأَنهار الطويلة بعكس التيّار صاعداً عشرات الشلالات إلى الهدف ) حينها سنعلم مدى تمسك الئيزديين بها ، أَما القتال فيحدث لأسبابٍ كثيرة أَساسها ليس الدين لكنه يصبح واجهة أَحياناً فأَوربا خاضت حروباً ، لعدة قرون قبل الثورة الفرنسية ثم إزدادت شراسةً حتى نهاية الحرب العالمية الثانية وكلّهم مسيحيون ثم حرب إيران والعراق والكويت وكلهم مسلمون وكردستان المسلمة مقسمة بين المسلمين ولا يعترف أَحدٌ بوجودهم والويل لمن يرفع رأسه حتى في الأَقليم في التسعينات الماضية......وكلهم مسلمون ،حتى اليهود أَبناء جدٍ واحد دخلت يهوذا وإسرائيل في حربٍ طاحنة ،وما من أُمّةٍ ولا دين قد سلم من حربٍ داخلية أَبداً

مازن بير حسن مختار
09-13-2012, 10:20
اخواني واساتذي الاعزاء ارائكم ومقالاتكم على العين والراس لااريد ان اطول عليك بالكتابة ولكن لدي سؤال واحد فقط فقط والتأكيد على كلمة فقط وهو(بمن نشهد عندما نردد شهادة ديانتنا)....

حاجي علو
09-13-2012, 13:35
نشهد بالله ثم الشيخ حسن حبيب الله

Kasem Shingali
09-16-2012, 11:41
:confused: اليهودية يقولون موسى كليم الله والمسيحية يقولون ان المسيح ابن الله والمسلمين يدعون محمد
رصول الله واخيرا نحن الايزيدية نقول ان الشيخ حسن هو حبيب الله ٠للعلم بين ظهور كل
من هولاء الانبياء قرون و ازمنا كثيرة لماذا هولاء الذكور فقط اقرباء الله ولماذ لا ياتون الى
الخليقة في زمن واحد :mad:

سيروان القوال
09-21-2012, 23:07
شهدي من ايكي الله ملك شيخ هسن حق حبيب الله