المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : خيري شنكالي:قول طاؤوس ملك



bahzani4
09-11-2012, 16:49
قول طاؤوس ملك
خيري شنكالي
=====
غائب كوني ...غائب كوني
حتى بقيت بذاتي...وابقيت عن كل ذاتي
أسمع للناس عند الدعواتِ
أهتزت الأكوان من هيبة الذاتِ
أنا مصدر النور وأتونه من مصدر ذاتِ
أنا وحدي إله قدير،
قديماً فرداً واحداً
أتحلى بشموس الجاليات الصافياتِ
انا كنت قبل ألأرض، وقبل السمواتِ
كنت قبل آدام وكل الكائناتِ
انا خميرة الروح والحمية أحاكم
وأنا ساقي العارفين بكاساتِ
إن قبةُ البدور مقامي
وقلوب المؤمنين هي حاناتي
أنا تاج المعارف والملوك في الخلوات
أنا فرداً فردُ في العظماتِ
أنا زعيم القطب في البدايات
انا يمين الكرسي والعرش، ديوان السموات
فأنا العودُ بالصدق الى المنبرِ بالمعاني
بأسمي احببت الكائنات
وأحييت عيسى المسيح بأسم العظمات،
أحييت عيسى المسيح وكان ميتاً
وسقيت موسى والخندق والرفاعي وآدي،
وكل المخلوقات
انا طاؤوس ملك بين الملائكة في السموات
مقامي الجليل أحيَ ألأموات
***
يا أصحاب الصحو أنا الحب،
والحب مثلي يكسب رضائي.
البغض والكره هي صفات للرجيمِ
الكذب والخدع والكبرياء تقطع الحسنات.
علمي احاط حقيقة ألأشياء،
وحقيقتي فرجت آياتي.
***
جميع مَن في الكون تحت مشيئتي،
إن أبوا أُم رضوا فهم عبيدي.
قبل سموات العرش والكرسي،
ولي سبع سمواتٍ في طي علمي،
لاإله سوائي.
من هذه ألأشياء اعلموا قدراتي...
فلأي شيء تنكرون علائي؟
***
يارجال الوقت والزمان:
لاتنكروا حبي، فسلموا لي تسلموا من الويلاتِ
يامعشر الناس :
اذكروا حسناتي، بعد القيامة تسعدوا بلقائي،
من مات فيّ مغرماً...
القيته وسط الجنائن برضائي.
ومن مات عني غافلاً
يلقي العذاب بذلة وعناء.
***
انا فرد الصمد،
أخلق وأرزق من أشاء.
أطلب الحق وانا الحق وصرت محققاً
ويحق مثلي أن يملك العلاء.
***
أنا طاؤوس ملك...
ليس في الخليقة تعلم ذاتي
لقت سيرت:
نوح وشمسان ،
واظهرت لهما رحمتي وصفاتي،
لالش مقامي...
وفيها العين البيضاء.
***
وانا سالم :
دعيت ابراهيم من بين ألأموات،
انزلت حقاً صادقاً.
المصحف والفرقان من نور ذاتي،تهدي العقلاء بها
وانا بلسم الشافي.
***
يا عباد الحق :
اذكروا مقامي...
انا لست من لحم وعظام ،
لاتكفروا بيّ وبرُسُلي...
وستندمون عند الرجوع لمحكمة الحكام.
قدسوا ياخلق وسلموا،
انا السلام خير ألأحكام.
المصدر: مصحف روز المقدس

الهكاري
09-15-2012, 06:51
قول رائع ومؤثر جدا نعم انه قول طاووسملك والمسمى (غايب كوني) يبين فيه عظمة وكبر طاووس الملائكة وهو الرحوم الرحيم الذي لاينسى ملته ابداً...... وشكرا استاذ شنكالي