المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سالم الرشيداني:أعياد الايزيدية في منطقة بعشيقة وبحزاني الحلقة الرابعة (4)



bahzani
09-09-2012, 20:26
أعياد ومنناسبات الايزيدية في منطفة بعشيقة وبحزاني نموذجاً
لحلقة (1)
أعياد الايزيدية في منطقة بعشيقة : سالم الرشيداني .

اتخذت من المنسبات والأعياد التي تقام في منطقة بعشيقة وبحزانى نموذجاً للتعريف بالمجتمع الايزيدي على ضوء قائمة الأعياد التي يصدرها كل عام السيد الياس نون كرجية
بعشيقة
مدينة كردستانية عراقية جميلة

لوحة عراقية يواصل إلا بداع برسم الحياة فيها (ايزيدي - مسيحي كاثوليك و ارثودوكسي - مسلم سني وشيعي - من العشائر شبكية الكردية والعشائر العربية .
تتلون فيها المعتقدات- العادات - التقاليد- الأفراح والأتراح,وقد تتشابه أحينا.
هم ورود بعشيقة المسالمة ولم يسجل تأريخ العيش فيها حادث يذكر عكًر صفاءها , وأن حدث وهو نادر يسارع الخيرين من أبناءها لحله .
يعيش المسلم فيها وإلى يمينه بيت أيزيدي ويساره بيت مسيحي –
وان فرق الموت الأرواح عن الأجساد - لن يفرق جيرتهم –
فهذه مقبرة المسلمين ملاصقة لمقبرة الايزيدين وجارتهم مقبرة مسيحية .
وهكذا دوور العبادة كنيسة يجاورها معبد والى بضع خطوات جامع .

تسمية بعشيقة وفيها أراء عديدة .
باشيك اسم متكون من مقطعين حسب القاموس الفارسي كذلك في لهجة أهل سنجار الكوردية
با- تعني عند ة
شيك- تعني الفتحة
تسمية بعشيقة عند السريان
باعشيقة لفظة سريانية مكونة من مقطعين -الباء وتعني (البيت أو بيث) - عشيقا أو عشقا وتعني (العاشق )لتصبح التسمية بيت العاشق أو المعشوق وذلك لحلاوة أجوائها وبساتينها.
أو تسمى أيضا (بيث شحيقي) أي بيت المسحوقين لان كلمة (سحق) من مصدر شحاقا أو بمعنى نكب أو ظلم أو فسد (بيت الظالم أو الفاسد أو المتشامخ) أو (بيت شاهاق) أي بيت المنكوبين .

أما بالنسبة لقرية بحزانى، فأصل الكلمة (بيت حزووني) نسبة إلى الرهبان الذين قتلوا فيها
هذه أراء المسيحيين في التسمية .

و للايزيديين آراء أخرى :

بعشيقة وبحزانى تعود تسميتها إلى باشيك وبارزان
حرف الباء ويعني عند أو قرب
وشيك وتعني الفتحة ويقصد أنها تقع عند فتحة الجبل فاتحة جبال كردستان من جانب الموصل .
وبحزانى أو بعزاني و تسميتها بار زان عرفت بهذا الاسم في موشورات الايزيدية محفوظة لدى عائلات ابيارها إلى ألان و تعني :
بار حمل وزان العارف أو المعرفة أو العلم وجاءت تسميتها لكثرة علماء الدين الايزيديين فيها .وقد وردت تسمية باشيك وبرزان في التراث الغنائي لأهالي المنطقة كأغنية ايزيدي ميرزا لتي يول مطلعها (باشيك خوش باشيك – بارزان خوش بارزان )

ورأي العامة
يقول أن بعشيقة وبحزاني جاءت تسميتهما من اسم طيري ( ألباز والباشق )
طارا في يوم شديد المطر فتبللا و اضطرا إلى الهبوط على الأرض .
هبط الأول (الباشق ) في منطقة بعشيقة الحالية فسميت بعشيقة

والثاني( ألباز) في منطقة بحزاني فسميت بهذا الاسم .وهو رأي ضعيف قياساً لبقية الآراء .

وللتاريخ القديم رأي في التسمية :

يتبار إلى الذهن عند سماع هذا الاسم أ ن المقصود بالتسمية (بني شيبان )الذين نزلوها بالفعل (ذكر المؤرخ ابن الاثيرعن أحداث سنة 279 هجرية انه في تلك سنة اجتمعت الخوارج ومعهم متطوعه من أهل الموصل وغيرهم على قتال بني شيبان الذين نزلو باعشيقا ومعهم هارون بن سليمان مولى احمد ين عيسى بن الشيخ الشيباني صاحب ديار بكر )

وتعود التسمية إلى شيبا نيبا المدينة الأشورية التي سقطت على يد الاسكندر المقدوني سنة 338 ق- م , ونطالع تسمية شيبا نيا أو شيبا ونيبا ( شيبا نيا ورد الاسم في التاريخ العراقي القديم ) و تعود تسميتها إلى ملكين شقيقين باسم ( شيبا ونيبا ) ويرجع إلى أكثر من 7000 سنة مضت وللملكين على ماذكره عالم أثار ألماني زار المنطقة ) للملكين أختين كانت (المقبرتين الملكيتين) باسميهما وهما التلين الأثرين (تل بله) في الجنوب الشرقي من بعشيقة
و(الاتليلي)الواقة إلى الجنوب الشرقي من بحزاني وهما من المواقع الأثرية العراقية وتم التنقيب فيهما عدة مرات من قبل الاثاريين علم أن مدينة شيبانيا هي ذاتها تل بله.

أما القلعة الواقعة الى الشمال الشرقي من بعشيقة لها تسمية قديمة تدعى قلعة هوري وتعني قلعة الشمس .وعرفت ب قلعة بني اصفر(قوم بني اصفر كانوا من الفرس ) انتهت فترة حكمهم بظهور الإسلام .


انتهى حكم سلالة بني اصفر في هذه القلعة , بقتل الملك الفارسي على يد الشيخ محمد (علي شير ) في معركة يرتقي تاريخها إلى مطلع ظهور الإسلام والشيخ محمد هذا هو ابن علي شير(من سكنة جبال حمرين ) احد أحفاد ملوك الحضر , انتهى حكمهم للحضر على يد الفرس الاخمينين وتفرقوا في البلاد منهم من سكن جبال حمرين ومنهم من سكن سنجار ومنهم من وصل الشام ومنهم من سكن منطقة ماردين بتركيا الحالية و من سكن بعشيقة ومنهم من أسس قرية حتارى , ومعتقداتهم مشابهة لمعتقدات الايزيدية وقد تكون الايزيدية القديمة ( قبل ولادة الشيخ عادي ع ووصوله إلى هذه المنطقة .
ونرى أنهم يتكلمون الكردية و العربية لهجة بعشيقة وبحزاني وذلك لان الحضر كان سكانها من الأكراد والعرب وغيرهم .

بعشيقة صناعية
أهم الصناعات والمنتجات الغذائية التي تنجها لمنطقة
والتي لها دور كبير في تزويد إنحاء العراق بمنتجاتها
أولا – المنتجات الغذائية

1- الراشي ( الطحينية ) مشهود لجودتها
2- الحلويات من أشهر أنواع الحلاوي هي حلاوة الطحينية وحلاوة النكث .

3- ألطرشي
تساهم منطقتي بعشيقة وبحزانى في تغذية محافظة نينوى والمناطق القريبة والمحافظات البعيدة كالعاصمة بغداد والمناطق الجنوبية الشمالية
وتعتبر طرشي بعشيقة من أشهر أنواع ألطرشي وصلت طرشي بعشيقة إلى سوريا ودول الخليج.
4- المشروبات
اشتهرت بعشيقة في إنتاج نوع خاص من المشروب الكحولي المسمى باسمها كما واشتهرت بعشيقة وبحزانى في إنتاج النبيذ الأحمر .
5- النسيج (الجو مي )
اشتهرت منطقتي بعشيقة وبحزانى قديماً في إنتاج نوع معين من المنسوجات التي كانت تستخدم في الحياة اليومية سابقاً . أهم المنتجات هي
خامي لباس قديم كان يرتديه أبائنا واجدانا في المنطقة
بر نص الحمام - الخاوليات أو المناشف كانت تنتج من الصوف والقطن الطبيعي
6- صناعة الصابون
ينتج في بعشيقه وبحزانى أجود أنواع الصابون وذلك لاحتوائه على مادة زيت الزيتون الصافي
7- زيت الزيتون
جميع الأطباء ينصحون بتناوله واستخدامه لأكثر من فائدته مهمة للإنسان . ولبعشيقة وبحزانى حصة الأسد في أنتاج هذا المنتج الرائع والمهم للحياة البشرية
8-منتجات زراعية
اشتهرت منطقتي بعشيقة وبحزانى في زراعة الزيتون بنوعيه ( الأسود و الأخضر ) 9- زراعة البصل المعرف ببصل بعشيقة وهو من أجود الأنواع . كانت بعشيقة تتزود بالمياه وتسقي مزروعاتها من مياه العيون قبل ربطها بمشروع الإسالة .
وعلى ذكر البصل : زارت إحدى منضمات الصحة العالمية وفحصت مياه العيون ورأت انه لا يصلح للاستهلاك البشري . ساءلوا عن غذائهم فذكروا البصل وهنا بيت القصيد حيث أوعزوا إليه القضاء على جميع المكروبات المرضية .
10- وتزرع بعشيقة محصولي الحنطة والشعير وتنتج الحبية والبرغل وجريش الكبة.
________________________________________

أهم الشخصيات البعشيقية في التاريخ
1- الشيخ محمد الراذاني :
هو محمد ابن علي شير من أهالي جبال حمرين واصله من أحفاد ملوك دولة الحضر التي قضى الاخمينين على حكمهم للحضر , استطاع القضاء على أخر حكام الفرس في قلعة بعشيقة في زمن صدر الإسلام وكانت المعركة قد وقعت في الميدان المسمى بأسمه لحد الان ( ميدان الشمحمد )
2- محمد ابن يونس البعشيقي :
كان من كبار قادة العسكر زمن بدر الدين لؤلؤ في الموصل
3- ايزيدي ميرزا والي الموصل :
تولى ايالة الموصل سنة1649-1650م في زمن حكم الباشا العثماني مراد الرابع الذي ولاه الموصل لجهوده بقيادة الايزيديين ودورهم المشرف في الذود عن بغداد ومنع الصفويين من احتلالها ومساهمتهم في صد هجمات الصفويين التي كانت تغير على الموصل وبقية المناطق العراقية .
ولما عزل مراد الرابع في سنة 1650 عزل والي الموصل ( ايزيدي ميزا ) أيضا واستدعى إلى اسطنبول وقتل هناك

معالم أثرية
1- تل بلى
2- الاتليلي
3- دارامارة ايزيدي ميرزا
4- قلعة بني اصفر
5- مزارات ايزيدية
6- خورسباط عاصمة سنحارب الملك الأشوري .
7- تل امبسطن ويسمى تل السعيلب .
8- قصر عبدا لله نشأت
9- دير الشيخ متي

أماكن مقدسة
1- مزار لشيخ محمد
2- مزار ملك ميران
3- مزار شيخ موسى سور
4- مزر ألويس
5- قبة أبو ريش
6- شيخ بابك
7- مزار أ لشيخ حسن
8- الساسي
9- مزار الشيخ بكر
10- مزار ألشيخ شمس

11- مزار بير بوب
12- مزار الشيخ مند
13- مزار ناسردين
14- مزار ساجدين
15- مزر الشيخ عبد القادر
16- مزر السيعد ومسعود
17- مزار حسن فغدوش
18- مزار الخفيخ
19- نيشان الست نفيسي
20- نيشان فقير علي
21- نيشان ا لشيدك ( عبد العزيز)
22- نيشان الشيك لمجاور لبيت طباني
23- العين الصفراء
24- مزار مهمد بغاش في سفح جبل مقلوب

لاماكن المقدسة المسيحية
1- كنيسة السرين لارثودوكس –بعشيقة
2- كنيسة الكاثوليك –بعشيقة
3- مار كور كيس –بعشيقة
4- دير الراهبات –بعشيقة
5- كنيسة بحزانى
6- دير الشيخ متي – في جبل مقلوب

الأماكن المقدسة للمسلمين
1-جامع الفاروق
2- جامع الصديق

الفلكلور
لبعشيقة طابعها الخاص من الدبكات والأغاني ومنها أغاني الفرح وأغاني الحزن والمراثي
من الأغاني الفلكلورية الكردية أغنية ايزيدي ميرزا (باشيك خوش باشيك) يرجع زمانها إلى حوالي 400 سنة مضت تحكي تاريخ حياة ايزيدي ميرزا وبطولات الايزيديين في صد هجمات الأعداء على الموصل وبغداد وتشيد بحكمته وعدله في سنة حكمه .
ومن الأغاني العربية بلهجة بعشيقة وبزاني ( ولي دادي زينيني )
غنتها إحدى فتيات بعشيقة في حينه واسمها( نعامي ) تناشد فيها والدتها أيام احتفالات الربيع ( الطوافات ) ويرجع تاريخ الأغنية إلى 100سنه من ألان .
وأغنية (عل عين موليتي ) يرجع تاريخها إلى ألف سنة غنتها (الست حبيبي ) تشكو فيها لوعتها واشتياقها لأخيها شيخ (زين دين ) الذي كان محبوسا في مصر .
وأغنية ( ياردلي )التي اشتهرت بالأغنية المصلاوية حديثاً غنتها بعشيقه وأخذتها عن ماردين بتركيا . ولهجة ماردين وبعشيقة واحدة ويرجع لها السبب في انتشار الأغنية
في أيام ظهور الأغنية كانت أهالي الموصل تعيب على من يمتهن الغناء والطرب ولا تقبل شهادته في محاكمها .
واشتهرت في بعشيقة شخصيات في عزف المقامات والأغاني على الناي والمزمار كالمرحوم عبدال داسي والمرحوم عيسا الزغناجي من بحزاني أخذ عنهما الأستاذين الكبيرين المرحوم جميل ومنير بشير وهما أيضا من بعشيقة .
وعل ذكر المرحوم جميل بشير , سأل المرحوم فريد الأطرش عن عزفه قال :
أصلي بتكسف لا استطيع العزف بحضرة الأستاذ جميل بشير.
وقد اشتهرت بعشيقة بأغاني الأطفال قديما واغلبها أصبح في طي النسيان ومن هذه
والأغاني ( الديلاني ) التي ترددها المرأة وهي تهز مهد طفلها كي ينام ومنها

الديلاني

ديل ديل دلاني
بين بحشيقة وبحزانى بمعنى الدبكة بين بعشيقة وبحزانى
غاح بابا للموصل بمعنى ذهب أبي إلى الموصل
اشتغالنا اغظامي بمعنى اشترى لنا الحمص
حطيناها في الصندوق بمعنى وضعناها بالصندوق
جت أكلتا الدامي بمعنى أكلتها الداميي بالمصلاوي أي الصعلًوة
طلع أفلان حغامي بمعنى ظهر شخص حرامي
خلا بيوت الزنكيين بمعنى ترك دور الأغنياء
وقلب لبيوت الفقاغي بمعنى سرق الفقراء

عشائر ناحية بعشيقة
1- مركز بعشيقة و بحزانى
وقد توسعت ناحية بعشيقة من حيث العمران وكذلك قرية يحزاني ولم يبقى هناك حدود فاصلة بينهما وان اغلب سكان يحزاني من الايزيدية
ومن العشائر العريقة فيها هم
1-عشيرة البركعية
وكان مقر ومركز هذه العشرة مدينة الموصل ثم تفرقت إلى القرى المجاورة نتيجة الاظتهاد والحروب التي تعرضت لها الايزيدية لتمسكها بمعتقدها , ولا زال اسم هذه العشيرة يردد من قبل أهالي الموصل من كبار السن ولا زال اسم ( دكت بركع ) يردد صداها إلى ألان في المجالس الموصلية .
2-الحراقية
وهي من العشائر الكبيرة المنتشرة في القرى الايزيدية وثقلها الأكبر في يحزاني وكانت متمركزة في مدينة الموصل والتحديد في باب حراق ( باب العراق ) وقد نابها ما اناب العشيرة السابقة فانتقلت إلى يحزاني ومنها إلى القرى الايزيدية الأخرى . وعلى ذكر أسماء مناطق المصل وأماكن عشائرها نطالع تسمية :
- الدندان
( وهذه التسمية أطلقت على المكان الذي نزلته عشائر الدنا الهويرية الايزيدية بأمر من بدر الدين لؤلؤ حاكم الموصل عند حروبه مع العدوية
3-الدوملية
من العشائر الكردية العريقة والتي تتميز بمنزلة دينية بين الايزيدية ومنهم القوالين الذين ينتخب منهم مركز كبير القوالين حصرا ( مزني قوالا )
وهناك قوالون يطلق عليهم لقي هكارية ويعتقد أنهم جاؤا مع الشيخ عادي من الشام , والرأي الاكثر قبولا أن تسميتهم بالهكارية كانت نسبة إلى الشيخ عدي الثاني الملقب بالكردي والهكاري المولد .

-4-الماموسية
من العشائر الكردية التي ازداد نفوسها بعد أن هاجر مزبد من أفرادها إلى المنطقة بسب الاضطهاد الديني ومركز هذه العشيرة منطقة الزاب بعن نهم يية نسبة إلى ئ ح تلميذ لشيخ عادي .
5-أحطا غية
ويدعون أيضا أنهم منسبين إلى قائد
6-الجحر كية
فخذ من عشيرة بري ممي المنشرة بين قرى الايزيدية يرجع أصلها إلى الشهيد عبد العزيز (شيدك ) الموجود نيشانه في بيت هندوك القدبم الى الان وقد استشهد وكتان قد خلف ولدين ابراهيم ومحمود ( ابراهيم جد الجحركية ومحمود جد عشيرة محمودا ) في معركة الشيخ محمد (علي شير ) الذي قتل الملك اصفر الفارسي الذي كان يحكم المنطقة من مقره في القلعة المسماة باسمه الان (قلعة بني اصفر واسمها القديم قلعة هوري ) أي قلعة الشمس وقد تكون التسمية عائدة الى الهوريين الذين انتشرت عباداتهم الشمسية وعمت أرجاء المعمورة وأثرت حضارتهم في باقي الحضارات على مر الزمان .
7-محمودا
جدهم الأعلى محمود بن عبد العزيز ابن عم علي شير وتاريخهم يرجع الى 400 سنة قيل ولادة الشيخ عادي وكانوا هم وأولاد عمهم الجحركية قادة وسؤلي منطقة بعشيقة وبحزانى سلموا قيادة المنطقة الى الشيخ عادي عند وصوله الى هذه المنطقة فخلع عليهم ماشات :
أعطى ماش مشقاص شيخادي الى عشيرة محمودا ولا زالت تمارس مهنة الختان بتسلومة ممنوحة من الشيخ عادي
وأعطى ماش حمل هكبة الطاؤوس الى عشيرة الجحركية المنحدرة من ابراهية ابن عبد العزيز , وهي تقوم بواجباتها الدينبة الى الان

8-الخالتين
انحدروا إلى بعشيقة من قرية اوسفان في جبل سنجار قرب شرفديين ويتواجد منهم الان فخذ الرشوات (رشيداني ) والكشتوات ) وهم من العشائر الذين يعودون في أصلهم الى الخلد يبين بقايا الدولة الخلدية وكانوا مجموعه منهم قد فرت الى العراق في حروبهم مع الأتراك بقيادة اوسف جدهم الأعلى .
9-الكاشاخيين

10-الكمشوات
11-بيت ألبحشيقي
أصلهم من بعشيقة سكنوا بحزانى في فترة ما فاطقوا عليهم بيت البحشيقي ثم عادوا الى بعشيقة وبقيت تسميتهم بهذا الاسم
12-بيت طباني
13-البلاسينين
14-شيوخ الشيخ حسن
منحدرين من جهم عدي الثاني (وهم لفرع ألعدوي من شيخ الايزيدية لحالية )
15-شيوخ الشيخ شمس
منحرين من جهم لشيخ شمس بن يزين مير
16-الهسكان
من العشائر الايزيدية العريقة يرجع تاريخها الى ما قبل ميلاد المسيح وكانت هذه العشيرة تسكن جبال سنجار في تلك الفترة وقد اشتهر من بين ابنائها الفيلسوف الرسام مواني والذي اطلق علية تسمية (النبي ماني 250-300 ب-م واشتهر ادباعه بالمانوية تلك البديانة التوفيقية التي حاول مؤسسها الربط بين الزردشتيية والمسيحية وديانة قومه الى انه القي القبض عليه من يل الزردشتيين فحرقوه حيا
17-المسيحية
والمسيحية عوائل هاجرت من تكريت ومنهم على المذهب الكاثوليكي منهم على المذهب ألارثوكسي هؤلاء يتكلمون لعربية لهجة هلي بعشيقة بحزانى
18-ألإسلام
أغلبهم من عشيرة ألراشد التي سكنت ألقرى المجاورة ثم انتقلت إلى مركز ألناحية
19- الشبك وهم من العشائر الكوردية الذين يسكنون القرى التابعة لمركز الناحية
20- التركمان ونسبتهم قليلة جدا
وهناك مجاميع أخرى انتقلت للسكن داخل بعشيقة في الفترة ألأخيرة من حكم صام الذي كان قد هيئ لإنشاء مجمع عربي للحديديين الى الجنوب من بعشيقة . تحت الشارع العسكري لإحداث التغيير الديموغرافي والسكاني والقضاء على ارث المجتمع البعشيقى ألمتميز بعاداته وتقاليده وفلكلور أبنائه .

القرى التابعة لناحية بعشيقة
1-خورسباط أسمها القديم دور شروكين- وتعني مدينة سرجوجون سمية بخرسباط بعد أن احتلها الفرس – سكانها من الشبك
2-النوران وتقع في منتصف الطريق بين الموصل والشيخان (ئيسبن ) والتسمية كوردية -يسكنها شبك لعرب من عشيرة الحديديين
3-عمر قبجي تسميته تركية تعني عمر البواب يكنها الشبك فيها أثار بنيات أشورية من جص وحجر
4-كانوني كلمة كوردية تعني العين الجديدة سكنها لشبك
5- تليارة تسمية كوردية تعني مكن تربية دودة القز وقد تعني تل الطر فاء يسكنها الشبك
6- الفاضلية تسمية عربية تعني الأرض الفائضة أي الزائدة منحت (بك )من (البكوات ) الذين تناهبوا أراضي المنطقة وسجلوها بأسمائهم في الطابوا بسكانها من الشبك
7- باريما تسمية أرامية وتعني بيت ريما سكانها شبك
8-جنجي كوردية وكانت تسمى جنكي وتعني القصعة سكانها ألان من العرب
9-السماقية تسمية عربية نسبة الى أشجار السماق التي كانت تكثر فيها سكانها من الشبك
10- أورطة خراب تركية تعني الخراب الأوسط سكانها من الشبك
11- الدراويش سكنها شبك فارسية الاسم او كوردية معربة نسبة الى الدراويش الذيين سكنوها وهي القرية التي تركها زنبيل فروش والذي تردد أغنيته الشهيرة في الفلكلور الكردي كما سكنها ولده المدعو حسن فغدوش (حسن فردوس ) الذي عاصر الشيخ عادي فسأله عن جنينته التي لا نضير لها في ذلك الزمن ومقارنتها بالشام فأجابه لشيخ شام شكره بلي ولآت خوشتره )
12--أبو جربوعة عربية الاسم نسبة الى الجربوع الذي يكثر في أراضيها سكانها من الشبك
13-كوري غريبان كوردية وتعني مقبرة الغرباء سكانها شبك
14- بازوايا أصلها بيت الزارايا ومعناها بيت الزابي نسبة الى نهر الزاب او أنها مشتقة من باز كرتا وتعني أنثى الحيوان سكنها شبك
15-بآي بوخت أرامية تعني قرية الباكي سكنها شيك
16-طوب زاوة كردية التسمية وتعني القرية المشيدة بالقوة وقد تكون كوردية من أصل أرامي وتعني الماء الطيب أو حسن المنظر سكانها شبك
17-تيس خراب كبير وتيس خراب صغير تركية تعني الخراب السريع سكانها من الشبك
18- ميركي تسمية كوردية محرفة من المركه سكانها مسيحيين سكنها الدوملية ثم الأرمن ثم المسيحية
19- بير حلان نسبة إلى تسمية بير الايزيدية وهي مرتبة دينية سكنها لان من العرب
20- ديرك أو ديرج كلمة فارسية تعني التقديس (ديرشا)سكانها من العرب
21-كاني ماران تسمية كردية تعني عين الثعابين وهناك من يدعي إن عيون الماء فيها تشبه عيون الأفاعي لذلك سميت بهذا الاسم سكانها من العرب
22-مغارة كوردية و عربية مشتقة من المغاور أي الكهوف سكانها مسيحيين ألان كان يسكنها الدوملية ثم سكنها الارمن ثم السريان المسيحيين
23 بير بنك قد تعني ( بير ) المرتبة الدينية الايزيدية سكنها من العرب الراشد
24-دوبردان كبير ودوبردان صغير كوردية تعني الصخرتين سكانه كورد
25-قلعه توك كورية تعني لقلعة الصغيرة أو القلعة المسورة سكانها من الكورد
26- كوكجلي تركية تعني الوادي الأخضر سكانها شيك
27-كويكان كورديه تعني عين القبح (كو ) سكانها من العرب
28-الجيبران كوردية تعني مكان ألأخوة سكنها الحاليين كورد من عشيرة زيبار كان سكانها من عشيرة الدوملية كبيرها قيماس أغا
29-كاني كوان كوردية تعني العين لتي يشرب منها طير القبح (الكو) سكانها كورد
30- سيكاني صغير وكبير كوردية تعني العيون الثلاثة سكانها كورد كوران من الماموسية وكيش وتابعين الى حسين أغا
31- قرة تبة تعني تل الأسود تركية سكنها شبك
32- خراب دليل أصلها تركي تعني لدليل الخطأ
33-شرف حيران سكنها العرب
34-شويرج فارسية معربة تعني طرف النبع سكنه عرب تعود الى أغوات باريمة
35-كدا د فارسية وتعني الجبل الفقير سكانها عرب وكورد سكنتها قبل ذلك المسيحية وتعو الى بيت كداكي
36- شيخ شلي نسبة إلى شيخ شلي الذي سكنها عند تأسيسها أول مرة
37 - باعذرة عرب تعني بيت الزهات ولتفرقتها عن باعذره الكوردية دار الإمارة الايزيدية سميت باعذره عرب
38 – كليجه كلمة كوردية تعني الأزهار الجبلية سكانها من الأكراد الكوران من العشائر الدوملية والماموسية وكيش
39- اجي جوغ قرية مسيحية سابقا سكانها الحاليين عرب حديدية


نفوس المنطقة وعدد السكان
يبلغ عدد نفوس سكان لناحية أكثر من 105400في نهاية عام 2008 م ويسكن مركز الناحية حوالي 30000 – نسمة نسبة أيزيدين فيها 70% في مركز الناحية والمسيحيين 20% و10% مسلمين
ما نسبة السكان حسب القومية 91% كورد موزعين بنسبة( 62% شبك مسلمين 24%ايزيديين 5% كور د مسلمين )
5,5 % مسيحيين
0.5% تركمان
3% عرب مسلمين

الموقع الجغرافي
تبعد بعشيقة عن مركز محافظة نينوى بحدود 25-كم
بين دائرتي عرض 36.22و 36.33 شمالا وخطي طول 43.10و43.30 شرقا ,يبلغ ارتفاعها عن مستوى سطح البحر 300-400 م
يحدها من الشمال قضاء الشيخان وباردرش
ومن لجنب قضاء لمصل
ومن الشرق الحمدانية قره قوش
ومن الغرب قضاء تلكيف

المساحة
تقدر بحوالي 526 – كم مربع منه 11.45 كم يقع ضمن حدود البلدية والباقي تشمل مساحة القرى التابعة لها في الوقت الحاضر

bahzani4
09-15-2012, 21:57
أعياد الايزيدية في منطقة بعشيقة وبحزاني

اتخذت من المنسبات والأعياد التي تقام في منطقة بعشيقة وبحزانى نموذجاً للتعريف بالمجتمع الايزيدي على ضوء قائمة الأعياد التي يصدرها كل عام السيد الياس نون كرجية

• (الميليد - الميلاد ) :
تقع المناسبة في يوم 6-1- من كل عام- تشعل النيران في عشبه تسمى العغن- رشك - ( حصرا ) في مساء اليوم الذي يسبق العيد , تجمع من السهول والبراري وهي نبتة شتوية تمتاز بسرعة اشتعالها إذا لامست النار وهي غير مستساغة لا تأكلها حيوانات الرعي يقوم بجمعها فتيان وفتيات وأطفال الأيزيدية . ثم توضع في أناء أوعلي ارض نظيفة توقد فيها النيران عند مغيب الشمس ,
يسارع أفراد العائلة باجتيازها بالقفز من فوقها ثلاث مرات بدأً برب الأسرة بينما تقوم سيدة المنزل بإلقاء ثمار التمر أو الزبيب المجفف أو أي محصول متوفر لدى العائلة , مدخر من العام السابق . إن عملية اجتياز النار ( القفز من فوق النار ) هي نوع من أنواع التطهير, و يدل إشعالها على زيادة ساعات النور الضرورية للإنبات وإدامة الحياة التي تدب في الأرض بدا بولادة شمس عام جديد لذا دعي العيد (ميلاد أيزيد) في إشارة واضحة إلى نور الله .
أما مغزى إلقاء ثمار المحاصيل الزراعية باتت من الأمور المنسية في المجتمع الايزيدي #1 , وتتعرض تلك الثمار للحرق الكلي أو الجزئي . وبعد أن تتلاشى النيران الموقدة يكون أفراد العائلة قد أكملوا قفزهم من فوقه النار بمصاحبة الأدعية والأمنيات السعيدة و يسارع هؤلاء إلى التقاط ما القي في النار ويعتر سماطا مقدسا يتناوله ويتبارك ويتفاءل بة الايزيدي خيرا .#2 لا يوجد تفسير لدى الأيزيدية حالياً لهذه العملية وتشترك في إيقاد نيران الميلاد معتقدات اخرى, كالمسيحية والهندوسية وغيرها إلا أن التفسير الهندوسي هو الأقرب لها ,
وفي صباح العيد تتبادل الأيزيدية التهاني و ألتباريك بميلاد عام جديد .

#1 يذكر التوراة إشعال النيران والقفز من فوقها على انها من العادات التي حرمتها لاعتبارها عادات وثنية .
#2 في الديانة الهندوسية والتي يعود تأريخ كتابها المقدس( مونو سمرتي) إلى مطلع الألفية الثانية قبل الميلاد يفسر أمر إلقاء الثمار المدخرّة في النار على أن هذه الثمار تحتوي على الطاقة المخصبة الضرورية لإدامة الحياة وفي عملية إحراق الثمار تتحرر تلك الطاقة المخصبة وترتفع عالياً في السماء مع الدخان لتختلط مع الغيوم لتخصيبها فتنزل مطرا ينمو به الزرع والعشب لإعادة دورة الحياة في الطبيعة .

• السماط :
هو ذلك الطعام الذي يطبخ عادة عند المزارات والمراقد وأحيانا يطلق على كل زاد كل ما يؤكل ويجلب من المزار خصوصا من لالش النوراني .
كلمة سماط عربية تعني الشئ المصطف , وتعني السفرة أو أي شيء يفرش ليوضع فوقه الطعام وقد يطلق على نفس الطعام الموضوع والمرصوف فوق السماط مجازا .(ص 48 - تقاليد القرية الأيزيدية جانب من انثروبولجي – خدر بير سليمان – )

• العجوي:
تصادف يوم الاثنين 18-1- من كل عام
العيد يوم الثلاثاء 19 – 1
تصنع النسوة الايزيديات رغيف خبز (قرص) يستطيع الناظر تمييزه بسهولة من بين الأرغفة الأخرى لكبر حجمه .توضع في عجينة ذلك الرغيف نواة زيتونة أو حبة زبيب ثم يصّلح الرغيف ويشوى على النار كباقي الأرغفة والى الماضي القريب كانت ربة المنزل تضع قطعة من العجين ( المعد هذا اليوم ) بين دقيق القمح و تستخدم كخميرة في المرات القادمة( لعمل الخبز ) في يوم العيد يتقدم رب الأسرة الأيزيدية لكسر ذلك الرغيف وتوزيعه وجرت العادة على وضعه فوق ظهر احد الأطفال ثم يرفع ويكرر ذلك لثلاث مرات مع الأدعية يكسر بعدها ويوزع على عدد أفراد العائلة وهم يرددون الأدعية والأمنيات السعيدة .يتناول أفراد العائلة حصصهم ليعلن احدهم انه عثر على النواة #3التي وضعت في ذلك الرغيف ويبارك له الجميع على انه صاحب الحظ السعيد لذلك العام
إن توزيع قطع الخبز تشمل جمع أفراد العائلة ذكورا وإناث في بعشيقة وبحزانى بينما يقتصر توزعها على الذكور فقط في مناطق ايزيدية أخرى.
هذه الممارسة من الممارسات القديمة التي كانت تجري بين العشائر الكردية (لقاء مع الباحث احمد ملا خليل ) لاختيار صاحب الحظ لنيل منصب قيادة العشيرة عند وفاة كبيرها أو إصابته بمرض أو عاهة تعيقه عن القيادة بمهامه. ونلاحظ هذه الممارسة مستمرة في المجتمع الايزيدي بينما انحسرت في الأوساط الكردية الأخرى واعتقد أن استمرارها في الوسط الايزيدي يرجع إلى أن هذه العملية مورست للعثور على الشيخ (عادي) عليه السلام في أيام ولادته لذا ثبت موعدها عند الأيزيدية بينما كانت تجرى قبل ذلك بمواعيد غير محددة ولفقدان الشيخ عادي حكاية مفادها أن نساء الشيخ مسافر الأخريات سرقن الوليد الذي كان مسافر قد بشر بولادته ( في رؤيا ) فاعتقدت زوجاته مسافر أن والده سيسخر جميع إمكاناته لهذا المولود ويحرم أولادهن , لذا قمن بسرقته بعد ولادته بثلاث ليالي ، جن جنون والدته الست أسيا بنت كمال الازدي إلى أن عثرت عليه بعد جمع الأطفال المولدين حديثا في قرية بيت فار ومنطقة بعلبك ويقال أن عددهم كان اربعيين كرمهم الله جميعا لأجل ولادة الشيخ عادي. بعد أن جابت الست أسيا شوارع قريتها ومدينة بعلبك وأزقتها تطرق أبواب الدور بحثا عن وليدها وهي بغير وعي فدعيت ب (بيري زنوكي ) (أي المرأة الكبيرة أو الخرفة ) وعثرت عليه بعد مرور اثنا عشر يوما من تأريخ اختفائه وليدها ) (لازالت الأيزيدية تعيد هذه الذكرى سنويا حيث تمنع وتحّرم تحميم الأطفال الرضّع والصغار لفترة اثنا عشرة يوم في هذا ألتأريخ تسمى أيام (البيري زنوكي ) ثم تحتفل العوائل بتحميم أطفالها وتطلق على ذلك اليوم اسم ( ماء جديد ) .جمع الأطفال الأربعين في باحة دار عم مسافر الذي كان رئيسا للعشيرة وكبير المنطقة وقد كتب اسم كل منهم على رقعة وضعت تحت إبطه , وطلب من أم الشيخ عادي التعرف إلى ولدها فعمدت إلى صنع رغيف الخبز (العجوي ) الذي وزعته على الأربعين وبدأت بتناول قطع الرغيف وهي تدعو الله أن يدلهّا على ولدها وبعد تناولها لعدد من القطع ظهرت النواة فصاحت إلام بأعلى صوتها (عاد إليّة ) فدعي منذ ذلك الحين( عادي ,ادي ) بينما كان أبوه قد أطلق عليه اسم شرف الدين قبل ذلك , و أمه الست أسيا هي من قبيلة بني أسد أما أبوه مسافر كان من عشيرة هكاري الكردية .
وللايزيدية قصص وحكايات عن معجزات الشيخ أدي (ع ) منها ما يخص موضوع ( العجوة )حيث استطاع بإذن الله أن يزرع قمحاً أنبته وأنضجه فحصده ,درسه فطحنه وعمل منه ذلك الرغيف (العجوة ) .ذلك مايتناقله العامة من الأيزيدية .و برأي انها نوع من الأساطير التي وضعت لثبات موعد الاحتفال بالعجوة حيث ثبت بعد إجراء القرعة على الأربعين وبينهم الشيخ أدي .
------------------------------

------------------------
#3 وتصنع إلى جانب قرص العجوي تماثيل مختلفة من العجين منها على شكل كذائل وأدوات الغزل أو دمى مما تحببه الأطفال للتسلية والأكل (تشترك أبناء الديانة المسيحية في هذا التقليد دون أي إشارة تاريخية لمصدره الأمر الذي يدفعنا إلى الاعتقاد انه تواتر إليها من عهود سبقت المسيحية دأبت الناس على ممارسته) .

• عيد اربعانية الشتاء :
يصادف يوم الثلاثاء 2-2 بعد صيام الأربعين
الايزدية تعلقت منذ نشأتها بالظواهر الطبيعية ذلك لاعتمادها الرئيسي على الزراعة وما تجود به الأرض فرصدت التقلبات المناخية وأصبح لها معرفة ودراية بالتغيرات الحاصلة في درجات الحرارة وأحوال الطقس خلال العام , فكان لا بد من إعادة ذكرى أحداثا كبيرة وقعت عبر أزمان عاشت وتعايشت مع احداثها من تلك الأحداث (طوفان نوح –ع-) .
يعتقد الايزيديون أن ذكرى هذا العيد تعود إلى زمن الحدث العظيم الطوفان ( الذي حصل مع النبي نوح (ع ) وأباد القوم إلا من اتبع دعوته ) و تقول الأيزيدية إن مياه الطوفان بدا من تنور في منطقة عين سفني في المكان المسمى إلى ألان معيركا أو مهيركا ولازال النبع فيه ماء جاري والى جواره نصب تنور الخبز تذكارا لبدأ الطوفان ويمتد تاريخها (عين سفني ) ضاربا في القدم بتسمية أصلية يطلقها سكانها إلى ألان هي (أي سفن ) يعود تأسيسها إلى أيام الطوفان حسب الاعتقاد الايزدي .وقد ورد اسمها في الأقوال الأيزيدية المقدسة : (سبقه من قول النبي نوح تقول) :
*ل ئيسفني كلي تنور
رابو ئافكا ره ش وصور
كفري كرن طور بطور
ولقد ربطة العامة من الناس تسميتها (عين سفني ) بالعين التي انفجر ماءها منذرا نوح بتحقيق نبوءته فدخل السفينة هو وأتباعه وما شاء الله من طير وحيوان ,
وانفتحت طاقات السماء غمرا فكان المطر سيولا غطت مياهه كل شئ وجرفت ما شيده الإنسان وأزهقت الأرواح عدا من حفظ الله روحه ,(لازالت عين الماء إلى شمال المدينة تدعى عين نوح,يقدس ماءها وترابها ويتبارك بها زوارها اعتقادا منهم أن في ذلك شفاء من الأمراض الجلدية وعلى وجه الخصوص (الجرب ) حيث كان قد أصاب قوم نوح قبل الطوفان ).
على الرغم من ارتباط الاسم بالماء والسفينة إلا أن التسمية الأصلية تختلف قليلا وأن كان المعنى العام مرتبط بحدث الطوفان إذ لا يزال سكان المنطقة ومجاوريهم يطلقون عليها اسم أي سفن .
هذه التسمية تأخذنا إلى العهود السومرية وتعني فيها
أي = بيت
سفن =الأساس
ولها معنى آخر
أي = بيت
سفن = الأوتاد الخشبية
البيت الأساس يدل على البيت الذي أبقيت فيه الحياة ودبت على الأرض بعد الطوفان .
والأوتاد الخشبية لها ارتباط وثيق بمادة صنع السفينة .
التحليلين واردين من الناحية المنطقية واللغوية لارتباط الاسمين بواقعة الطوفان التي جرت قبل حوالي 7-10 ألاف سنة قبل الميلاد .
وللمنطقة تسمية أخرى هي (الشيخان ) سبب تسميتها الشيخان:-

لجألها شيوخ الطرق الصوفية كالشيخ عدي والشيخ نورالدين البريفكاني وقد ورد ذكرها في الكثير من المصادر الآرامية فالناطقون بالسريانية ينطقوها بنفس التسمية القديمة ايسبنى ولها تسمية اخرى ( ولآت ايزيدخانة ) التي سميت بها هذه المناطق تحولت إلى( ولآت شيخا ) بأستحداث لقب الشيخ العربية.ونطالع اراء اخرى في اصل اربعانيات الصيف والشتاء الاولى لتعويد الجسم على تحمل حرارة الصيف والثانوالثانية تتعلق ايضاً بتحمل الجسم درجات الحرارة المنخفضة الشتاء . وفي أعتقادي انهما رأيان ضعيفان , والا كانت جميع الناس ستصوم الاربعانيات صيفاً وشتاء اذا التمسوا انا في ذلك فائدة لتعودوا عليها

bahzani.4
09-17-2012, 08:43
الحلقة 3 من من أعياد ومناسبات الايزيدية في منطفة بعشيقة وبحزاني نموذجاً


سالم الرشيداني
لابد لنا ونحن نكتب عن اعياد الايزيدية ان نعرّف بتسمية المكان المقدس الذي تعتقد الايزيدية انه اول بقعة مقدسة وضعت للناس .


• لالش

جنة الله على الأرض حسب الاعتقاد الايزيدي .
فيها جبلت الملائكة قالب ادم عليه السلام .وهناك أكثر من رأي في تسمية لالش منها معنى الاسم في الافيستا لال تعني المصباح وهش تعني ك للتشبيه أي المصباح (كمصدر النور) وفي الأكادية تعني النور والاخضرار والحياة وفي الأيزيدية لال تعني اخرس وش تعني بلا صوت أي السكوت والصمت فيها تذللاًً لقدسيتها .
بالقرب من لالش رست سفينة النجاة لتعلن للبشرية قدسية المكان حين استجاب الله عز وجل لدعاء نوح (ع ) كما ورد في (الموروث الايزيدي ) ويؤيد القرآن الكريم ذلك : الآية ) ربي أنزلني منزلا مباركا وأنت خير المنزلين ) . وذكرت الأساطير وأيدتها الكتب الدينية أن السفينة رست على جبل (جودي) القريب من (لالش النوراني) , حج إلى لالش نوح ومن معه بعد الطوفان وكان حج منذ أقدم الدهور للأقوام الآرية الساكنة حواليه وهو أول بيت وضع للناس حسب الاعتقاد الايزيدي ,فيه عبد الآريون إلهتهم (اشا ,انايتا ,فارونا ) كما عبدت (اناهيد ) إلهة المياه والعفة والطهارة , هنا زار الآريون الأشجار والينابيع المقدسة وهنا عبد مثرا اله الشمس وتطورت عباده عن طريق ملكة الأنوار إلى الذي وزن الجبال بالقبان والآكام بالميزان , (اله واحد فرد صمد ) . وهنا في لالش ذبح الثور الهي الذي انبثقت عن دمائه جميع الكائنات وسلالات الحيوانات .(مخطوطة –أبو شفان ) .واعتقد أن اقرب احتمالات اشتقاق معنى اسم لالش جاء من تسمي الإله .اش اسم اله الكويتيون وسور ياش تعني الإله الأحمر في السومرية (اله الشمس ) وقد وردت ايليش بمعنى العلا كما في أسطورة الطوفان (اينوما ايليش )= (حينما في العلى) في إشارة إلى مكان متخذ قرار الطوفان.
كما أن أيل= الاله في السامية
ايش واش = ادم وحواء في التوراة
وهناك رأي يقول أن تسمية ادم جاءت من أديم الأرض أي احمرار ترابها.
وادم الأيزيدية خلق في لالش . لذلك الاحتمال الأكثر قبولا لا يخرج فيه معنى لالش عن(اسم الله +اسم ادم) .

بابا جاويش الأب الناظر (جاءت التسمية من جاو = العين وايش= النظر )




تعميد الأطفال بماء عين البيضاء


• العين البيضاء :
البروفسور توفيق وهبي يقول عن العين :
الذي يخرج ماءه من غار عدي (ع) وهي إحدى معجزاته كذلك البكتاشيون يعتقدون أن الحاج بكتاش اخرج ماءا بمعجزاته ويسمونها (أق بونار )في اللسان التركي وتعني العين البيضاء واصل الأسطورتين ترجعان إلى الإله مثرا (اله الشمس ) عندما رمى بسهم إلى صخرة فانبثق منها الماء لإنقاذ البشرية من الجفاف (ص -88-توفيق وهبي)
يعتقد الايزيديون ان لالش خميرة الأرض والعين البيضاء خميرة الحياة وهناك من يعتقد ان مياه العين البيضاء اعتلت فوق مياه الطوفان ولم تخلط معه وآخرون يرون ان
العين البيضاء غطتها مياه الطوفان وتفجر ماءها بعدما لكز سام ابن نوح صخرة بعد وصوله والناجين معه إلى لالش محرابهم القديم . أما معجزة الشيخ أدي (عدي ) فكانت يوم وسع المكان في الزمزم ليحوي جميع زائريه (شيوخ الإسلام ) الذين امتحنوا كراماته ومنهم الشيخ احمد الكبير والشيخ عبد القادر الكيلاني الذي قال في حقه (لو كانت النبوءة بالمجاهدة لنالها عدي ابن مسافر ) .
طافت سفينة نوح أربعين يوما فوق المياه وصلت إلى منطقة سنجار فاصطدمت بسن الكلوب الذي ثقب السفينة فتطوعت الحية من بين الحيوانات لتسد الثقب الحاصل وتنقذ حياة من كان على متنها , وكرمت بعدها بدعاء نوح (والأسطورية معروفة في الأوساط الدينية الأيزيدية )
قنن نوح (صام) ومن معه طعامهم طيلة الأربعين يوم إلى أن رست سفينتهم فأصبحت ذكرى تلك الأيام صوما يصومه رجال الدين الايزيدين ومن يتطوع بالصيام من العامة أيضا ويطلق على من يصوم الأربعين (جل كري ) على أن يبدأ الصيام في لالش .
ويحتفلون بعيد اربعانية الشتاء بعد صيامهم .
يسقط هذا الفرض بصيام أربعين اربعانية .




• صيام خدر الياس :

يصادف 15-16- 17 -2 من كل عام ويصادف يوم أللاثنين والثلاثاء والأربعاء :
والعيد يصادف يوم 18 – 2 –
من الاحتفالات التي تقيمها الأيزيدية ولها طابع خاص مميز , هو ما تجريه الايزيديه في أيام صيام وعيد خدر الياس , وان كانت جميع الأديان تشترك في أسبوع الخضر و لها ممارساتها الخاصة , وقد تتفاوت مواعيد الاحتفالات بالمناسبة إلا أنها متقاربة وما تقوم به الايزيدية يتطبع بقدم دلالة معانيه مما يوحي بأصالته وحافظت الأيزيدية على خصوصيته التي فيها عبق الماضي البعيد قد ترتقي تقاليد مجرياته ووقائعه إلى أولى الأيام التي ظهرت فيها الشخصية الدينية المعروفة باسم الخضر ولها مكانتها الدينية والإيمانية في جميع الأديان .
إن ما يميز الاحتفالات الأيزيدية بصيام خدر الياس وعيده هو نوع المواد التي تحضر للمناسبة ف ( الحلاوة ) المصنوعة تعتبر من أقدم أنواع الحلويات التي صنعها الإنسان تلك التي يستخدم فيه الطحين المجفف على النار والذي يدعى (سويق )يخلط بالدبس (عسل التمر ) وهو أقدم ما عرفه الإنسان مستخدما ما توفر من محاصيل زراعية ,كذلك قلي وشواء الحبوب على النار (يرجع أمر ذلك إلى أن أعداء الخضر قاموا بخلط ما توفر من مواد في بيته ثم حرقوا البيت ) فاحترق قسما من المواد وتعرض الباقي إلى حرارة النيران وحين هب الناس لنجدته عزلوا ما يمكن أن يصلح للأكل مما تبقى من تلك المواد وجرت العادة على إحياء تلك الذكرى بإعادة خلط المواد لينتج ما تصنعه العائلة الأيزيدية في هذه المناسب على ان تخرج العائلة سبعة أصناف منه تعطى لكل بنت متزوجة تسكن خارج دار أهلها ,ويقدم أيضا إلى الزوار والمهنئين بالعيد , وساد الاعتقاد بتحقيق الأمنيات في هذه الأيام المباركة حيث يكثر الأهالي وخاصة ( المقبلين على الزواج )من الشبان والشابات ليلا من تنال الحبوب المملحة المقلية ويقللون من شرب الماء اعتقادا منهم أن خدر الياس يزورهم في منامهم وبذلك تتحقق أمانيهم , والعوائل الأيزيدية تقوم بوضع صحن من السويق في مكان ما في البيت تبغي زيارة خدر الياس ليترك فيه آثاره الدالة على زيارته , وإذا نظرت عائلة ما تلك الآثار في صحنها اعتقدت أن تلك السنة هي سنة خير وبركه لها .
تعتقد الأيزيدية بان الشخصية الدينية المعروفة بخدر الياس حية تظهر اغلب ما يكون في الموسم الطقسي لخدر الياس , كما أن الأيزيدية تعتقد أيضا أن خضر الياس شخصيتين متلازمتين وليست شخصية واحدة لذا يكون العيد ليومين يوم للخدر ويوم لالياس ,كما أن الصيام للأيام الثلاثة يكون فرض على كل من يدعى خدر أو اليأس وباقي الأيزيدية تصوم يومين يوم لخدر ويوم لالياس ,وهناك من يحبب صيام الأيام الثلاثة .
يحرّم في هذه الأيام الخروج للصيد أو التجوال في البراري .
واعتقد أن هذا التحريم جرى للحفاظ على الثروة الحيوانية , لان الموسم هو موسم تزاوج وتكاثر في الطبيعة .

bahzani4
09-27-2012, 16:37
- اعياد الايزيدية في منطقة بعشيقة وبحزاني -نموذجاً


الحلقة الرابعة (4)


سالم الرشيداني

• عيد النياشين
يصادف يوم السبت 6 – 3 – يعادل يوم 21 شباط شرقي

كتب ألبير خدر سليمان عن هذا العيد قائلا :
الأيزيدية لا تنسى ذلك اليوم الذي أعلن فيه الباشا التركي (عمر وهبي باشا ) سنة 1892 م حملته الشاملة عليهم ,--
(ص- 23- خدر بير سليمان –تقاليد القرية الأيزيدية –جانب انثر بيولوجي –ترجمة عيدو بابا شيخ -بيروت
لبنان -998 ش.ل 6253 )
-- واخذ سناجقهم ألسبعه وبعض نياشينهم الأخرى بعد أن أباد الأيزيدية خاصة ايزيدية الشيخان (مه ركه شيخان ) ونجا منهم ذلك الذي فر إلى الكهوف و الجبال فقط , وذهب بالسناجق والنياشين إلى المتحف العسكري في بغداد ,وهكذا عم حزن الايزيديون وغمرت الهموم أفئدتهم وأصابهم الذهول والارتباك تائهين لا يعرفون ماذا يفعلون إلى أن جاء باشا آخر يدعى سليمان نظيف باشا سنة 1895 م
يقال انه كان كرديا وأمه ايزيدية من عشيرة خالتيا , قدم الوالي إلى عين سفني وذهب إلى باعذره مقر الإمارة الأيزيدية ومن ثم قصد لالش وقد سمعت من معمري وعجائز عين سفني انه أتى إلى عين سفني وأراد أن يجبر بخاطرهم ويكسب ودهم ,فقال لهم : ماذا تطلبون ؟ ماذا فقدم من مال ومتاع ؟
قالوا : نحن لا نريد غير سناجقنا ونياشيننا , فذهب إلى بغداد ليرجع الطواويس والنياشين ,يقال انه لم يعيدها كاملة
(أن الأيزيدية اليوم وبخاصة في عين سفني يحتفلون في (21 ) شباط شرقي من كل سنة ويسمونه عيد النياشين تيمنا بمناسبة استرجاع النياشين الأيزيدية في ذلك اليوم ---هامش ص -37 نفس المصدر أعلاه )

---------------------

الملكزن - المركزن
الملكزن الأول يصادف يوم الأربعاء 31 - 3
الملكزان الثاني يوم الثلاثاء 6 – 4 – من كل عام وقد استطلعنا اراء اعضاء كروب الايزيدية لالش حول الملكزن وأخترنا من بينها هذه الاراء :رأي العضو الشمساني الشمساني
جرايي ئيلاهي هلبو لةومة قومجي بشكفين لةوني وان هلهالة بريني كور ئاخفين الشمساني رةنكي وان زلفانة خالي تاسي هنكفين
• هذا من بيت الربيع بيت شيشمس
Shams Yousif

• ملك زان اسم طاووسي ملك وهومصدر ملك زان يعني(زان ,سنة )يعني (ملك سنة )وطاووسي ملك ينز ل الي ارض بل عيد راس سنة وهويكون ملك للسنة ومثل(جارشه مبه سه ري نيساني )(ملك زان دهيته خواري )(ده نك دكه ت ل بهاري

• الشمساني الشمساني : يا أحبائي ما اعرف أترجم هذه البيت إلى عربيه هذا البيت لشيشمس به اسم ملك زين سر او احد اسماء طاوسي ملك لانة طاوسي ملك نزل الى الارض باسم ملكزانه و باسم ملك سالم و باسم ملك فخردين وعدد كبير من الاسماء هو يزين الدنيا والربيع

• Salem Alrashidani
عاشت أياديكم اخوتي واخواتي أعضاء كروب الايزيدية لالش انتم فعلاً فخر الايزيدية ومبعث أمل تألقها - أوجزتم الإجابات فأبدعتم جميعاً وأحب ان أضيف ان الملك زن أصبح فيما بعد اسم لشهر من أشهر السنة الميدية (مركزانا ) وبالإضافة إلى الاحتفال بالخصب والنماء فيه فقد فتحت بابل بعد انقضاء 22 يوما في شهر مركزانا والقي القبض على مدعي العرش أرخيا يقول داريوس إلى معلوماتكم الميدية -- و النبلاء أنصاره: أصدرت أوامري (يجب خوزقة أرخيا و أتباعه من النبلاء في بابل) و قتل نبوخذ نصر الرابع (معي العرش ) في يوم27 من عام 512 ق.م هذه بعض نماذج لاراء كروب الايزيدية لالش على الفيس بوك ..
ونسأل
ملكه زن أم مركزن ؟:
رجح الباحثون في أمور المعتقد الأيزيدي أن تكون تسمية الملكزن عائدة إلى ملك زان أو الملاك زان و إلى غير ذلك من الاحتمالات التي تتحملها التسمية مدعمين آراءهم المطروحة بأسانيد و قد ذهب الباحث أحمد ملا خليل أبو شفان إلى أن ملكة زان كما هو ظاهر كلمة مركبة من لفظتين، ملكة مؤنث ملك و زان الولادة و النماء.
و بدمج اللفظتين يصبح المعنى ملكة الولادات أو ملك الولادة و النماء و الدليل في قوله هذا ما سمعه من التراث الشفاهي الكردي بشقيه المسلم و الأيزيدي (انه في ليلة 18 آذار كانت المرأة
الكردية توضع كمية من الدقيق أو البرغل أو ما شابه في جفنه أو غربال و تتركها في صحن الدار أو على عتبته إلى صباح اليوم التالي فيذهب أصحاب الدار لينظروا نوعية الآثار الموجودة
على تلك المادة المتروكة في الجفنة، فإذا كانت أثار أقدام الخرفان الصغيرة تبشروا بولادات كثيرة و توائم، وإذا كانت أثار أقدام طفل تبشروا بالأطفال ذلك العام).
و في رأيه أن ذلك دلالة قاطعة بأن ملك زان هو ملك الولادات و ذهب أيضا كباقي الباحثين إلى تفسير المقولة الكردية المعروفة لمناسبة الملكزن.
هةشتى ئادارى مةلكه زن تيتا خوارى خه ملى سه ر دارى هاته بيست و جارى.
و المعنى الإجمالي لهذه المقولة هو أن الملك زن يحل في 18 آذار حتى 24 منه.وان كان الأمر متعلق بالنماء والاخضرار إلا آن أيزيدية بعشيقه وبحزانى لها نوعين من الاحتفالات و الممارسات و ما يعنينا هي الفترة المحددة بين 18 ـ 24 آذار، ماذا جرى و ما الذي يجري فيها.
إن المقولة الكردية توضح مجريات الطبيعة في هذه الفترة فتخضر و تتفتح البراعم لذا رجح الباحثون أن التسمية عائدة إلى الإنماء و الخصب و الولادة.
و في الدوحة الأيزيدية فراغات كثيرة حاول المختصون في دراستها ملئها في البحث و التحليل للوصول إلى منابع العادات و التقاليد و الطقوس المتبعة و هم مجدين لإيجاد منافذ و صيغ مقنعة للعقل و قد أصابوا في الكثير منها.
و الملكزن إحدى تلك الممارسات التي تمارس في المجتمع الأيزيدي
و تجرى فيه احتفالية لمناسبتين هما الملكزن الكبير و الملكزن الصغير و الفرق بينهما 6 أيام.
في احتفالية الملكزن الكبير تقوم النسوة الأيزيدية بعمل نوع خاص من أنواع الطعام المصنوع من دقيق الحنطة على شكل أقراص تقلى بالزيت (زيت الزيتون) و نوع آخر مصنوع من ناعم
البرغل (الجريش) و تقلى هي الأخرى بزيت الزيتون، و اعتقد أن الغاية من عمل هذه الأنواع هو لحفظها من التلف إذ أن الزيت يكسبها طراوة و يمنع أكسدتها و تعفنها إضافة إلى أن يكسبها طاقة حرارية إضافية.
أما الملكزن الصغير تقوم النسوة فيه بزيارة القبور و توزيع الخيرات ترحما على أرواح الموتى.
نستنتج من ذلك أن المناسبتين لواقعه تاريخيه منسية.
و في التاريخ القديم تسعفنا المصادر عن تسمية مركزانا إذ أنها ترجع إلى اسم شهر من أشهر السنة الميدية القديمة و في هذا الشهر فتح داريوس الميدي مدينة بابل يوم 22 مركزانا.(العراق القديم – جورج روو )
وقعت أولى الأحداث عندما قام البابليون بشق عصا الطاعة و كان مدعي العرش هذه المرة و الذي ادعى كذبا انه نبوخذ نصر الرابع ارمنيا اورواطيا يسمى أرخيا بن هلديتا، فوجه داريوس ضده
احد قادة الجيش المدعو (فندفا رنا) و يقول داريوس :
( فقلت له سر إلى الأمام قاتل هذا الجيش البابلي الذي يرفض أن يتبعني، فزحف فندفا رنا ضد بابل بجيشه الفارسي و منحني (الله) عونه و بإرادته قاتل فندفا رنا البابليين و أسرهم ).
و بعد انقضاء 22 يوما في شهر مركزانا القي القبض على أرخيا و النبلاء أنصاره الرئيسيين عند ذلك و الكلام لداريوس: أصدرت أوامري (يجب خوزقة أرخيا و أتباعه من النبلاء في بابل) و قتل نبوخذ نصر الرابع في اليوم27 من عام 512 ق.م .
(الخازوق هو جزع شجرة كان يربط به المجرم أو يخرق به و هي طريقة للتعذيب و التمثيل بالمجرم).
يتضح مما سبق إن الفترة بين إلقاء القبض على نبوخذ نصر و خوزقته كانت 6 أيام من الشهر الميدي مركزانا. وعليه يمكننا الاستدلال أن في ذكرى المركزان الكبير ذكرى انتصار الكبير كانت النسوة قد أعدت طعاما خاصا للجند المقاتلين وهم في طريقهم إلى القتال.
و في الذكرى الثانية الملكزن أو المركزن الصغير تقوم النسوة بزيارة القبور لتوزيع الخيرات على أرواح شهدائها و هكذا علقت الذكريتين في ذهن الأيزيدية إلى ألان وقد تكون هذه الواقعة قد وقعت في أيام كانت الايزيديه تحييها لمناسبة الخصوبة والإنماء في الطبيعة و من الجدير بالذكر وجود لفظة مركزي (المشتق من مركزان ) من بين أسماء النساء الايزيديات في المجتمع الأيزيدي إلى الآن .