المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بعد ان وصلوا اختلفوا فانفصلوا



salim
08-14-2010, 09:03
بعد ان وصلوا اختلفوا فانفصلوا (http://www.swedbladet.com/index.php?option=com_content&view=article&id=764:2010-08-12-19-45-44&catid=67:2010-06-16-10-32-12&Itemid=134)



كانوا ما شاء الله عليهم هناك في بيتهم عندما جلسوا معا يخططون كيف سوف يهاجرون الى الامان الى بلاد ما فيها لا حرب ولا ضرب ولا ضغط حيث الاستقرار والهدوء حيث تجد نفسك لا خوف ولا طوف.....!!!
اتفقوا على ان يبذلوا كل جهودهم من أجل الوصول الى هذا حتى لو باعوا الغالي والنفيس وكثيرا منهم فعلا باع البيت والأرض وراح مسافراً الى أقرب بلد يحاول تجهيز أوراق السفر... نعم انهم كانوا متفقين معا على كل صغيرة وكبيرة لتحقيق الأمل المنشود لهم ولأبنائهم نعم انهم كانوا عائلة مترابطة أمورهم بينهم شورى ...ولم يكن أحدهم يخفي أمراً عن آلاخر ولا أحداً يتخذ قراراً بمفرده بالعكس كانوا لا يتنفس أحداً منهم بعيدا عن الآخر لدرجة أنهم محسودون من الأقارب والأصدقاء انهم نعم الزوجين ونعم العائلة والجميع يتمنى لو أن حياته تشبه حياتهم !!!
وصلوا اخيرا الى بداية الطريق في بلاد الامل وبعد ان تنفسوا الصعداء ونفضوا عنهم عبء السفر ووجدوا كل ما سمعوا به صحيح بحصولهم على سكن وغيره من ما تقدمه البلد المضيفة لهم وبعد أن دهبوا الى المدرسة لتعلمهم اللغة وذهاب أبنائهم الى المدارس المستقبلة للاجانب ....!!!
وبدأت المعلومات بالقوانين والامور الاخرى مثل الحريات الشخصية والاستقلالية لكل شخص وبدأ شيطان النفس يوسوس ويفسفس .........ماذا جرى أهو الشعور بالراحة أم الاحساس بالحرية المطلقة أن هناك في قرار النفس شيء ما هو ؟ لا احد يدري يوجد نبرة جديدة من أين أتت لا أحد يدري هل الاستقرار الكامل والذي نحن غير معتادين عليه يغير الأنفس هل الاحساس في الاستقرار المالي يغير الطبائع هل عدم وجود الأهل والأقارب يعطي التحرر من شروط القيد أم ان التغير يجب أن يكتمل ام أن هذا الزوج الذي طالما اعتززنا في الارتباط به هناك اصبح هنا متخلف وغير قابل للتغير ام أن الزوجة التي اخترناها هناك وولدت لنا أولادنا اصبحت هنا غير قابلة للسير على الموضة أم أن الشقراوات سحرونا ولم نعد نرى من اعتدنا عليها؟!!!
لا ندري ما هذا الذي يسري في داخلنا..........!!!
فسرعان ما بدأ يترصد كل واحد للآخر حتى يخفق في أي عمل ما بينهم ويبدأ الخلاف بينهم ولا تدري كيف تصل الأمور الى عدم الصلح بينما هناك عند حصول خلاف بينهم كانوا يجدوا من يحتكموا له من العائلة والأقارب او الأصدقاء أما هنا سرعان ما تجد المشكلة الصغيرة تكبر وتكبر الى أن تؤدي الى الإنفصال
والبيت أصبح بيتين والولد أصبح منقسما بين هذا وذاك........!!!
ضاع الأمل مع الحرية والديمقراطية ومن لايستطيع بناء بيت والاتفاق مع شريك حياته كيف يقدر على بناء مجتمع او المشاركة فيه ومن لايتحمل عبء التغير للافضل كيف يقدر ان يتقدم .....؟؟
ضاع كل شيء اتعلم لماذا لانهم اصبحوا فاقدين الى الود.
وياريت يحصاوا بعد هذة الفعلة على الافضل يا ريت نفكر في بعض قليلا قبل ان تزغلل عيوننا المظاهر الله يحمينا يارب....!!!

http://i1033.photobucket.com/albums/a416/sam-1965/flowers_2211.gif?t=1281772853

أ.د.محمد المفلح