المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رمزية الألوان بحسب المثيولوجية الأيزيدية ... والتغيير التي شابها قوميا ...!!



سفيان شنكالي
02-22-2013, 13:11
رمزية الألوان بحسب اللاهوت الأيزيدي .. والتغيير التي شابها قوميا ..!

سفيان شنكالي

إن ما حملته لنا الحضارة الآرية الكردية الأيزيدية منذ الاف السنين من إرث عظيم ولاهوت أيزيديٍّ تداوله أتباعه على مر العصور يجعلنا بحاجة الى طرحه وتبسيط مفاهيمه وإظهار محتواه الحقيقي لكون هذا الشعب العريق مر بالكثير من الابادات والنكبات التي تعرض لها على يد الشعوب المجاورة , واستباحت تلك الشعوب أرضه التي عرفت أولى الديانات التوحيدية وأولى الاكتشافات الأثرية .
فمن كهف ( شانيدر ) في محافظة السليمانية وما اكتشفه فيه الآثاري ( رالف سوليكي ) وفريقه من هياكل للإنسان الانياندرتال التي تعود الى 80,000 سنة .
والى المعبد المكتشف في شمال كردستان في منطقة ( الروها ) الذي يعود الى 12000 سنة وهو للديانة الأيزيدية وما يبرهن لنا ذلك هو العامود الصخري القائم في وسطه الذي يمثل العناصر الأربعة المقدسة لدى الديانة الأيزيدية ( الماء ـ الهواء ـ النار ـ التراب ) والأفعى التي تمثل الخلود الملفوفة عليه حسبما نوه اليه الكاتب والباحث كاردوخ ميردرويش .
ومرورا بالاعتقاد الديني الأيزيدي على أعتبار الأيزيدية ديانة آرية كردية استعادت عافيتها مع نشوء تيارات وحركات سياسية واجتماعية " قومية" تلت عهد التعصب والتكفير والاضطهاد الديني برزت في اوائل القرن الماضي , إذ انها حملت على عاتقها التدليل والتنويه وإبراز الرموز المقدسة تاريخيا بتصميم أول علم كردي سنة 1919م مكون من الألوان ( الأحمر ـ الأخضرـ الأبيض ) ويتوسطهما قرص الشمس باللون الأصفر واعتمدته الهيئة الاجتماعية الكردستانية سنة 1920
ولكن معاني هذه الالوان "وهي موضوع مقالنا " وما ترمز اليه "خضعت للتسييس والتغيير حديثا ! بعكس ما كانت ترمز اليه منذ القدم .
النظرة الحزبية الضيقة التي تشبه الى حد بعيد " الفكر المذهبي " الذي يقوم على تحديد المفاهيم والاعتقادات حسبما تقتضيه المرحلة للحيلولة دون اندثار الرؤى الناشئة لذلك المذهب على حساب الاعتقاد الشامل لما يؤمن به القوم بشكل عام وما يربطه بمرجع واحد ! أي " الإله والأصل والعقيدة " . كذلك الاحزاب الكردية القومية التي عملت على اظهار حقيقة ما قدمته من تضحيات في سبيل التحرر من بطش الطغاة والمستبدين ونحن بدورنا كأيزيدية نثمن تلك التضحيات , ولكن ليس بتغليب الغاية بمقتضياتها على حساب الحقيقة وما حملته من " لاهوت " أزلي احتفظت به اقلية وما من قلتها سوى لأنها أرادت الحفاظ على حقيقة ان الكرد هم بنات أسس أولى الحضارات البشرية .
فبحسب الرأي الحزبي السائد لما تعنيه الوان الاعلام الكردية وما عملت على الترويج له وبالتوضيح التالي :
اللون الأحمر و هو يرمز إلى الدم الذي قام بسفكه الشعب الكردي في سبيل الحرية
اللون الأبيض وهو يرمز إلى النقاء و السلام و المساواة
اللون الأخضر و هو يرمز إلى طبيعة و جمال كردستان
أما قرص الشمس الأصفر الموجود فوق اللون الأبيض فهو يرمز إلى الشعب و تاريخه
الديني و الثقافي " . "
وهذه الالوان أي ألوان الاعلام الكردية هي ذات الألوان التي تقدس لدي الايزيديون وتعتلي قباب وأضرحة اولياءهم , لا تعود الى زمن وفات هؤلاء الدراويش المتعبدين والمصلحين وإنما سبق ذلك بآلاف السنين
سأوضح المعنى الحقيقي لما تعنيه هذه الالوان الاربعة بالاستناد الى النصوص الدينية الأيزيدية التي نقلت لنا فلسفة منقطعة النظير بخلاف ما أتت به الديانات التبشيرية بدءً من الخليقة والتكوين التي تبدأ ( بالانفجار الأعظم ) ! التي توصل له العلم الحديث في منتصف القرن المنصرف ولنا مقال عن ذلك لاحقا .
وذكرنا للخليقة والتكوين في اللاهوت الايزيدي هو لترابط موضوعنا به بشكل وثيق حيث أتى في ( قه ولي زه بوني دل مه كسور )
ترجمه الى العربية عرب خدر شنكالى نقتطف منه هذه السبقات او الابيات :

جعله ركن واستقرت الاركان
الدرة تزلزلت من هيبة الله
لم يبقى للدرة طاقة للصبر
*****
لم يبقى للدرة طاقة للتحمّل
الدرة توهَّجت بالألوان
الأبيض ـ والأحمر ـ والأصفر
*****
الدرة تزينت وتوهَّجت
قبل أن توجد الأرض وقبل السماء
قل لي ربي مع من كان يتحدث
*****
حينما نزلت لالش على الارض
نبتت جميع النباتات ( اكتست الارض باللون الاخضر )
وبه تزينت جميع جهات الارض
*****
وأيضا يأتي ذكر الالوان بصيغة ومفهوم آخر في ( دعايا هيفاري )
ترجمة الى العربية عرب خدر شنكالي

يا ربي بحق الدرة البيضاء
والارض والسماء واليابسة
وسر الله ايزي الملك الباري ( نوره )
ان تسال عن احوالنا
*****
يا ربي بحق الدرة الصفراء
والارض والسماء والحجارة
ايزدين امير واسراره الاربعة ( ابنائه )
ان تلبي نداءنا واستغاثتنا
وان تسال عن احوالنا
*****
ياربي بحق الدرة الحمراء
ايزيدين امير وقبلة البدور ( الشمس )
ان يصل نداؤنا واستغاثتنا الى الملك الاعلى
*****
وكذلك ياتي ذكر الالوان ايضا بمفهوم اخر في دعاء
( به يتا جنديو)
الديك ذو الريش الابيض
وهو واقف امام العرش الاعلى
ياربي يسمع ندائنا واستغاثتنا في حظرة الاله البارئ
*****
الديك ذو الريش الاحمر
وهو واقفا امام عرش الملك الجليل
نداءنا واستغاثتنا الى ديوان خالق الشمس
*****
الديك ذي الريش الاصفر
يقرء امام العرش الاعلى
نداؤنا واستغاثتنا الى العرش الاعلى
*****
الديك ذي الريش الاخضر
كفاك من هذا النوم
استيقض وقف خاشعا طالبا رزقك من الله
*****
كما يتضح لنا تطابق الالوان الأربعة ( الأحمر ـ الأصفر ـ الأبيض ـ والأخضر ) وتداخلها في فلسفة الخلق والتكوين الايزيدية وإتيانها في الادعية بمفاهيم اخرى لسنا بصدد تفسيرها نترك ذلك للمعنيين من علماء الدين والمهم اني نقلت لكم المعاني الحقيقة لهذه الالوان رغم ما شابها من تغيير ألا أن " الشمس " حافظت على مكانتها في رايات وشعارات الكرد واعتلائها مباني الهيئات والمنظمات الحزبية والاجتماعية وكما هو معروف أن الشمس على اعتبارها اعظم ظاهرة كونية يتجلى فيها نور الخالق الذي لولاها لما وجدت الحياة لذلك يعتبرها الأيزيديون قبلة يتوجهون اليها اثناء دعائهم .

https://www.facebook.com/photo.php?fbid=471224966256946&set=pb.424515714261205.-2207520000.1361875242&type=3&theater

ابو خالد
02-22-2013, 21:32
الفاضل سفيان سنجاري المحترم :
نشاطركم الفكرة وانك قد بذلت جهداً مميزاً وعاشت يداك , واستميحكم عذراً في ابداء بعض الرأي :
- الحضارية الايزيدية من ثم - الارية - والكردية - وليس العكس ..
- هنا قد ربطت بمعانات ابناء الايزيدية عبر عصورهم بتلك الاقوام - الارية - الكردية , والحقيقة هي انهم الذين قاموا بابادة الايزيدية , بعد اعتناقهم الزرادشتية - والاسلام .
- الديانة الايزيدية ليست ديانة الاقوام الارية فقط , وانما هي ديانة شمسانية اعتنقها الاريون الميديون .
علم كردستان والوانها , ليس لها علاقة من قريب او بعيد بالديانة الايزيدية وقد يفسرها بعض التجار من ابناء الايزيدية , وما تفضلت به في قول ( زه بوني دل مه كسور ) هو الصحيح ويشير الى بدأ الخليقة , ولها صلة بالعلم وانشطار الذرة ...!.
تقبل مروري مع الود .
ابو خالد . المانيا .
22 .02 .2013

سفيان شنكالي
02-25-2013, 22:13
الأستاذ الكريم أبو خالد .. بعد الشكر والتقدير لك لمدأخلتك أما بعد :
أسمح لي بتوضيح ما قد أكون أغفلته .
الآرية هو أسم للأقوام الغير سامية أي هو أسم لسكان جبال زاكروس وبلاد ميسوبوتاميا
فهم ليسوا بالساميون العرب والآشوريين واليهود !!
أذا قلت الحضارة الآرية فأنني أقصد الأيزيدية ماقبل الفتح الاسلامي وما قبل وجود النبي زردشت الذي كان السبب الأول في تقويض وجود الأيزيديين الشمسانيين والداسنيين والمثرائيين بإستحداثه للاله "أهريمان" ذلك لرفض الايزيدية لمبدئ الاله االند والخصم للخالق الكلي القدرة , وتتالت الحروب فيما بعد لأجل ذلك .
أما الأمر الأخر .. أستاذي الموقر .. إن الالوان هي نفسها وبمعاني مقربة تم تغييرها لمقتضيات حزبية لا أكثر وخير دليل هو الشمس التي لا يستطيع الكرد بعد دخولهم الاسلام ان ينكروا ذلك فمع نشوء التيارات القومية ظهرت حقيقة ان الكرد هم أحفاد مير جعفر الداسني ووالده بير هسن مةمان ..
تقبل مني أخي الفاضل
سفيان شنكالي
2013ـ2ـ26
[/color]

bahzani4
03-03-2013, 15:58
الشمس ليست رمزاً لشيء هي منطلق نشوء الفكر الديني عند جميع البشر وهي إله ومعبود الئيزديين والأَكراد حتى اليوم وهم جميعاً عبدة الشمس (أهورمزداسني ) شاءَوا أَم أَبوا ، وهذا كان إسمهم قبل زرادشت وبعده وهو دين الميديين وليس دين الفرس قبل دارا الأَول ، في العهد الساساني كانوا يُسمون مزداسني اَصبحت بعد الغزو الإسلامي تعني الكفر يُقتل فوراً فأختفت الكلمة لتظهر في الكتابات اللاحقة في ثلاث صُور هي ( المجوسية والمزدية والداسنية ) كلها ممنوعة تعني الكافر يُهدر دمه تمكن الشيخ عدي من تحوير المزدية إلى يزيدية منسوبة ليزيد بن معاوية خليفة المسلمين فأَصبحت مقبولة نوعما ، لا يوجد في التاريخ الذي سبق الشيخ عدي أَي ذكر للئيزديين بشكلٍ من الأَشكال ، أَما الأَبيض فهو لون الزي الئيزدي المعروف مثبتٌ في القول ( لبسي ئيماني ئي بيضاية ) وهو لون بيراق ئيزي المنتظر وشكراً على جهودكم في البحث في أَسرار الدين الئيزدي ...تحياتي