المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جندي عثمان اوسو:الاناء النذري السومري في الديانة الايزيدية



bahzani4
06-25-2013, 11:18
الاناء النذري السومري في الديانة الايزيدية
بقلم / الاستاذ جندي عثمان اوسو – بيبان

من الكنوز المهمة والمكتشفة في مدينة الوركاء الاثارية ما يعرف بالاناء النذري السومري وهو من ابرز القطع الفنية واكثرها شهرة بطقوس الخصب المتعلقة بالالهة (انانا) يعود تاريخه الى عنصر جمدة نصر في نهاية الالف الرابع قبل الميلاد ويعتبر من القطع النفيسة في المتحف العراقي وهو كصنوع من الرخام الكلسي على شكل اناء اسطواني يبلغ ارتفاعه (41،4) انج ، له قاعدة مخروطية وقد نحت على ظهر الاناء من الخارج ثلاثة حقول الواحد منها فوق الاخر تمثل مشاهد تقديم النذور والقرابين الالهة (انانا) يظهر في الحقل العلوي من الاناء حزمتا القصب المعقوفة وامامها تقف امراة تستقبل مواكب القرابين والهدايا تمثل الالهة (انانا) يتقدم الموكب رجل عاري يحمل بيديه سلة مملؤة يقدمها الى الالهة الواقفة امام الحزمتين ويظهر خلف قائد الموكب بقايا لصورة رجل وهو في الغالب الملك او الكاهن الاعظم.
اما الحقل الثاني فانه يمثل صف من الرجال العراة وهم يحملون السلال (مسلات) والاواني والجرار لتقديمها للالهة ويظهر خلفهم في الحقل الثالث صف من الاغنام وهى تسير على ارض مزروعة بالحنطة والشعير ونباتات اخرى على مقربة من حافة النهر.
يعرض الاناء السومري في مدخل القاعة السومرية في المتحف العراقي وقد تعرض اجزاء منه الى الكسر والتهشيم اثناء الغزو الامريكي للعراق وماترتب عنه من سرقة الاثار من المتحف العراقي، قام بصيانته فريق ايطالي مختص بالاثار بعد ان كلف من قبل وزارة السياحة والاثار العراقفية في بداية عام 2-13.
كلمة (انانا) او (ان نن) في اللغة السومرية تعني الالهة او المقدسة وكانت تمثل الهة الخصب بالاضافة الى كونها الهة للحب والجمال والجنس وكان يرمز لها في المنحوتات والاختام بحزمة القصب المعقوفة وبنجمة ثماني وكانت تتجسد بنجمة الزهرة في السماء وتتصف بسيدة السماء باعتبارها من المع النجوم السماوية قاطبة حيث تظهور في شرق الكون وغربه.
لقد اهتم العراقيون القدماء برصد هذه النجمة حيث عرفوا اول ظهورها واخره كما انهم فسروا ظهورها من الشرق في شهر نيسان وهى لامعة بان المحاصيل ستكثر في البلاد وبهذا اصبح اسمها مقترن بشهر نيسان فكانوا يقدمون اليها الهدايا والنذور اثناء احتفالات الزواج المقدس للطبيعة (عيد اكيتو) في بداية شهر نيسان من كل عام، لقد اقترن اسم الالهة (انانا) بالحب والجمال والزواج فكانت تتصف بالرقة والعطف على الناس وبالحنو على المراة حتى انها اصبحت تتصف بالام المقدسة وكان اسمها يتردد في التمنيات التي كانت تقال الى من هو مقبل على الزواج :
( عسى ان تمنحك – انانا – زوجة دافئة الاطراف تضطجع لك..)
و
( عسى ان تمنحك اولادا اقوياء السواعد وان تجد لك منزلا سعيدا...)
لقد كان العراقيون القدماء يعزون كل مظاهر الخصب والتكاثر والازهار الى قوى الخصب الالهية المتمثلة بالالهة (انانا) والالهة (دوموزي الملك) باعتباره جزءا اساسيا مكملا لعبادة (انانا) ومن هنا نشات في الحضارات القديمة فكرة اقامة طقوس الزواج المقدس للطبيعة فكرة اقامة طقوس الزواج المقدس للطبيعة في بداية شهر نيسان المقدس، كان يشترك فيها الملك بدلا عن الالهة (دموزي الراعي) مع الكاهنة العظمى بلنيابة عن الهة الحب والجمال (انانا) لتمثل فرحة الناس بمجيْ الخير والبركة والازدهار في فصل الربيع.
لقد سميت الالهة (انانا) عند البابليين والاشوريين باسم (عشتار) بمعنى المقدسة وكانت تتصف بالحب والجمال والحرب وبلغت منزلة عظيمة عند الاشوريين باعتبارها الهة للحرب عندهم واقترن اسمها بمدينة نينوى واربيل حيث عرفت في النصوص المسمارية ب (عشتار نينوى) و(عشتار اربيل).
يمكن ملاحظة جميع ما ورد انفا عن الهة (انانا – نيسان) رمز الحب والجمال و(دموزي الملك) رمز الاخصاب في الحضارات القديمة، يمكن ملاحظته في الديانة الايزيدية بشكل او اخر، فنيسان من الاشهر المقدسة وتبدا الاحياء بالنشاط فتنمو الازهار والورود ويبدا بالتكاثر وصنع العسل –الشهد – وتتلقح به النباباتات وتصبح زادا وطعام لجميع المخلوقات وتحن الطيور الى اعشاشها لتربية الصغار وتنشط حيوانات الدم البارد من سبتها ويزداد الحليب والالبان وهكذا تحسس نيسان جميع الاحباء لتبدا حياة جديدة فسميت عندهم بعروس الطبيعة (نيسان بوكا سه ر بوكا) يحرم فيه الزواج وحضر الارض ويصادف في بدايته عيد راس السنة الجديد (سرى سال) اكبر الاعياد الدينية عند الايزيديين يمثل بعيد (تاووس ملك) الرمز المقدس في الديانة الذي يحل على الاض بامر من الباري عز وجل ويجلب الخير والبركة والازدهار وزيادة الانتاج وهو بمثابة روح القدس في الديانة الايزيدية يسمى (ميرى سالى) له نصب مقدس يسمى (تاوسى – سنجق) حيث هناك سبعة سناجق يشير كل واحدة الى احدى مناطق تواجدهم.
يتكون رمز تاووس المقدس من جزئين اساسيين هما نصب تاووس الذي يشبه بشكل شمعدان فيه عدة حلقات تمثل طبقات الارض والسماء يقف عليه طير، اما الجزء الثاني فهو اناء تاووس المقدس (شيربكى تاووسى) الذي بضع بجانب النصب المقدس وهو عبارة عن اناء معدني يوضع فيه الهدايا والنذور اثناء اقامة طقوس ومراسيم تاووس عند جولاته الى مختلف المناطق، كما انه يوزع فيه الماء المقدس على الزائرين عند انتهاء تلك المراسيم والتي غالبا ما تبدا بعيد (راس السنة) (سه ر سالا سور ) في بداية شهر نيسان المقدس او في مراسيم عيد الجماعية في فصل الخريف في معبد لالش المقدس كما يحمل رجال الدين (القوالين) اناء تاووس معهم ويزورون البيوت لجمع الخيرات والهدايا من الذين لم يتسنى لهم المشاركة في طقوس و مراسيم السنجق المقدسة فتتبرك به العوائل في شرب الماء المقدس منه ويدعون الباري عز وجل بان تعم الخير والسلام والرفاهية والازدهار.
لنجمة الزهرة وحزمة القصب اللتان كانتا تمثلان رمز الحب والجمال والجنس في الحضارات القديمة لهما قدسية في الديانة الايزيدية حيث تقدم تذكار القصب (تزكرة) للعروسين في المناطق القريبة من مزار (شاهسوار) المقدس عند الاحتفال بزواجهما للتبرك به وذلك عند زيارة العروسين للمزار المقدس، كما ان نجمة الزهرة في السماء لازالت تجسد الرمز المقدس (تاووس ملك) عندهم حتى انها تسمى عند البعض بنجمة (تاووسى ملك) (ستيرا تاووسى مه له ك) لشدة لمعانها وظهورها في الشرق والغرب وارتباطها بالمثولوجيا القديمة، كما ان النجمة المثمنة تظهر في واجهات الكثير من المزارات المقدسة عند الايزيديين.
طوبى للذين يقدسون تراث وادي الرافدين العريق وسلاما للذين يقدمون الهدايا والنذور الى اناء (تاووس المقدس) بدلا من الاناء النذري السومري رغم المصاعب والويلات.


https://fbcdn-sphotos-d-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash3/q72/s320x320/1013771_650917034936207_1226228576_n.jpg
(https://www.facebook.com/photo.php?fbid=650917034936207&set=pcb.650917254936185&type=1&relevant_count=2)

Azad Hassan
06-26-2013, 13:16
شكرا على هذه المعلومات يا استاذي العزيز
ازاد حسن البيباني-المانيا

جاسم قائيدي
06-26-2013, 19:20
معلومات مهمه لكل يزيدي بارك الله بيك يا ابو زياد

جاسم قائيدي ﺍﻟﻤاﻧﻴﺎ

Bebani
06-27-2013, 13:13
الاستاذ العزيز ابو زياد بارك الله فيك انها معلومات مهمة استاذ ابو زياد هل لك ان تنور لنا

لماذا لا يتزوج اليزيدي في شهر نيسان علئ ضوء شرحك اعلاه



مع جزيل الشكر


تلميذك خيري ويسي