المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شاه سوار . . .



سالم كافان
06-30-2013, 14:05
شاه سوار . . .

آدم عليه السلام يشترك فيه الناس جميعا وكذلك النبي نوح عليه السلام وابراهيم الخليل . ونجد مزارات ونيشان خضر الياس في كل مكان وعند كل الاديان . شاه سوار أيضا خاس عند الايزيديين وقديس عند المسيحيين .

عند الايزيديين شاه سوار وعند المسيحيين مار كوركيس أو مار جرجس أو الفلاح ولكن هناك فرق كبير بين الاسمين من حيث المعنى والتركيب واللفظ والدلالة ولكن الصورة واحدة والقصص والروايات كثيرة ومختلفة فنحن نقول كانوا ستة أخوة واخت واحدة ( شه ش سوار )ونقول أيضا ( شاه سوار : فارس الفرسان ). . وأخته أسمها كلوك ( كه لوك ) وهي شاخصة على سفح جبل خورزان ذات أشجار كثيفة وعين ماء عذب وفي الروايات المسيحية كان ل مار كوركيس أختان فقط ( كاسيا ومدرونة ). وسمعت من كبار السن في قرية بببان ( أثناء تنقل المسيحيين من القرى--عين بقرة --داش قوطان -- كيرانجوك -- بيروزافه --وجميعها قرى مسيحية الى مركز الناحية - القوش - كانوا يترجلون من حصنهم ( بضم الحاء--جمع حصان ) بالقرب من بيبان والى ان يعبروا القرية حبا و أحتراما ل شاه سوار ويقولون أيضا لا فارس الا شاه سوار ---و لا فارس بعد شاه سوار لذلك على كل فارس عند عبوره من قرية بيبان أن يترجل . أذن هناك أختلاف في كل شئ ماعدا الصورة (ونحن أعتمدنا هنا على كلام وأحاديث كبار السن في قرية بيبان فقط ) والله أعلم . . .

ولعل هذه الصورة الرائعة والجميلة ل شاه سوار دافعت عن الايزيديين عامة وعن قرية بيبان خاصة في الكوارث والفرمانات التي حلت باللايزيديين ، وهاهي الصورة تعبر عن نفسها وتعبر بصدق عن شاه سوار أصدق تعبير وأدق التفاصيل ، فهو فارس شجاع ومنتصر بسيفه ورمحه ويخلص الانسانية وشعبه من العدو ( التنين ) ويقضي على هذا التنين ( رمز الظلم والاستبداد ويشير الى كل شئ يدل على الشر وعند كل الشعوب الحية هي عدوة البشر) والحصان الابيض رمز السلام واللون المفضل لدى الايزيديين واللون الخاص لملابس أو ثياب رجال الدين الايزيديين .(وقصة ذبح التنين موجودة في روايات كثيرة ، سومرية وأيزيدية ومسيحية ومصرية وأغريقية ) .و يوم شاه سوار هو يوم الاربعاء وهو اليوم الخاص للايزيديين ، وطواف شاه سوار ايضا في يوم الاربعاء .اي أن جميع الزيارات الجماعية ومراسيم الطواف كلها في اليوم المقدس للايزيديين ( يوم الاربعاء ) .


من هو شاه سوار وماذا قدم للايزيديين من خدمات وحماية وأمن وتحقيق أهداف وأمنيات مريديه وملته . . وكيف أستطاع أن يقنع الناس للالتفاف حوله ؟ ! وهو لايحمل لقب ( شيخ ) او ( بير ) أو ( مير ) أو( مه له ك ) لكن أسمه يكفيه ويكفي أهل بيبان والقرى المجاورة ( بوزان - كرساف - خورزان - طفطيان - كاباره - الجراحية - النصيرية - ملاجه به ره - دوغات - شيخكه - ) .

شاه سوار أسم وخاس وميرخاس أيزيدي شامخ مزاره في وسط قرية بيبان . . . وعندما تسال مواطنا أيزيديا في منطقتنا ماهو أحبب أسم لديك بعد أسم الله سبحانه وتعالى وطاووس ملك سوف يقول لك : أحب أسم لي بعد اسم الله وطاووس ملك هو أسم شاه سوار . . ولكن ماهو هذا السر ؟ ! وأين يكمن سر شاه سوار ؟ ! ولماذا ؟ وكيف ؟ أستطاع أن يجمع كل القرى الايزيدية تحت رايته ( بحدود 12 قرية أيزيدية ) يزورونه مرتين في السنة ، مرة في االخريف ومرة في الربيع . . . بالاضافة الى طواف شاه سوار أيضا في منتصف شهر أيار تقريبا . وفي عيد مربعانية الشتاء ومربعانية الصيف يفرش موائد السماط لاهل القرية من قبل عائلة الشيخ مرزا البيباني . أيضا ل شاه سوار - ته زكه ره - أو - توبه رك - يعطى لمن يريد من الايزيديين وللعرسان وللمسافرين ( من كان على سفر ) .

كان يقنع الناس بحواره الجاد وحديثه الرشيد وكلامه الرزين وتعبيره القوي و الرصين وحكمته ، وأفعاله العظيمة وحسناته الكثيرة وقوته وفروسيته ودفاعه عن الحق في كل مكان وتحمله أعباء شعبه ، ونصرته ووقوفه مع كل القرى الايزيدية . . وبرز من بين أخوته الستة كفارس شجاع ومدافع عن سهل شمال نينوى ، فهو قائد مرموق . . وثم أتسم بتقشفه وتزهده وتقواه وحبه وعبادته لله حتى لقب ب ( زه نبيل فروش )من قبل الايزيديين . . ويحتذى باخلاقه وطهارته وهو ملهم الصمود الاخلاقي . . . وليس عجبا أن يزوره كل الايزيديين ومن كل مكان . . ولاعجيبا أن يزوره من باقي الاديان أيضا ( مسلمين ومسيحيين ) . . فهو يحقق مراد زائريه الصادقين . . أذن أحبه الناس و لهذه الاسباب صار له مريدين في 12 قرية أيزيدية أو أكثر . . وأمتازت هذه الفترة ( فترة شاه سوار ) بهدؤ في مناطق القرى الايزيدية الواقعة في شمال نينوى . . . ويقال عنه ايضا هذه الحكاية الجميلة . . عندما ناداه وطلبه أحد كواجك ( مفرده كوجك ) الايزيدية لنصرته وللدفاع عن قريته قال له الكوجك : لماذا تأخرت ؟ فرد عليه شاه سوار : أنا لست متاخرا . . وقال له الكوجك : بلى ! تاخرت . فقال شاه سوار : كيف ؟ قال الكوجك ناديتك ثلاث مرات ! ! فقال له شاه سوار : بلى ! صحيح . . في المرة الاولى سمعت صوتك ومناداتك لي ، وأثناء مناداتك لي ثانية كنت في الطريق . . واثناء المناداة الثالثة وقفت بجانبك . . فاين التاخير ! ! !

سالم كافان-فرانكفورت

Azad Hassan
06-30-2013, 14:50
شكرا على هذه المعلومات يااخي العزيز ياابا داودعن هذا الفارس العظيم حامي قرية بيبان وضواحيها


اخوك ازاد حسن البيباني-المانيا

سالم كافان
07-04-2013, 17:17
أقدم شكري الى الاخ والاستاذ آزاد حسن على اعجابه بهذا المقال . . وعلى دعمه المعنوي المتواصل لنا . . هذه شهادة نحن نفتخر بها . .

أخوك--سالم كافان---فرانكفورت

khalat bebany
07-14-2013, 10:56
جميل جدا اخ سالم وشكرا لهذه المعلومات والله وطاووس ملك وشاه سوار يحفظنا جميعا

سالم كافان
07-14-2013, 18:42
الى الاخ العزيز Lawiny ---تحية معطرة لجنابك مع باقة منوعة من ورورد الربيع ---وشكرا لدعمك المتواصل لنا --هذا محل فخر لنا ، أتمنى ان نعمل جميعا يدا في يد من اجل خدمة الجميع---مودتي