المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : خدر ديرو:عيد جما شيخ عادي ( عليه السلام ) لدى الايزيديين



bahzani4
09-24-2013, 23:29
عيد جما شيخ عادي ( عليه السلام ) لدى الايزيديين
لا يختلف اثنان ان الحج واجب وفريضة على كل ايزيدي ؛ حيث حج الايزيديين لالش النوراني ؛ وان لالش معناه هو الخميرة اي خميرة الكون ولالش من الناحية الدينية هو المكان المقدس لدى الايزيديين وهو بمثابة الخير والنور والبركة ومكان العبادة ؛ وانه قبل مجئ لالش لم تكن هناك حياة اصلا على الارض ؛ ولكن عندما ظهر لالش النوراني ظهرت الحياة وبجميع انواعها وتنوعت وزينت .
ومن الطقوس لدى الديانة الايزيدية كذلك هو( الدعاء ) وهو لثلاث فترات وحيث يدعو الايزيدي متوجها نحو الشمس عند شروقها وعند غروبها ؛ وله دعاء قبل النوم ؛ يدعو الايزيدييون بالخير والسلام للبشرية جمعاء ومن ثم لهم ؛ والايزيدية كديانة لها فكرها ومسلكها الخاص في اداء الدعاء لخالق الكون الله يسمونه بلغتهم ( خودي ) او ( ئزدان ) وتتجلى في عدد من الادعية والنصوص بعضها تختص بطلوع الشمس مع الشمس فالظهيرة ومن ثم الغروب .
ان الايزيدييون يؤمنون بآله واحد ويؤمنون بأن الله هوخالق كل شئ وانه لا شريك له ؛ لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا احد ؛ ان عبادة الايزيديين هو الله وحده ؛ وايزيدي معناه عابد الله ( اي الذي يعبد الله ) والذين يمشون في الطريق الصحيح .
يعتبر عيد الجما ( عيد الجماعية ) من اهم الاعياد لدى الديانة الايزيدية ؛ يبدأ عيد الجماعية بتاريخ 6 \ 10 من كل سنة حسب التقويم الميلادي وينتهي في 12 \ 10 ؛ اي ان عدد ايام الجماعية سبعة ايام ؛ حيث يأتي الايزيدييون من كل حدب وصوب ومن كل بقاع العالم ليحجوا وهم بأفخر ثيابهم والنساء بأعز حليهن ؛ فيحيون عيد الجماعية في مرقد الشيخ عادي ( ع ) ويجب على كل ايزيدي اثناء تواجده في لالش ان يكون حافي القدمين ؛ وويجب ان يكون طاهر الجسد والملابس وبنية صافية ؛ ولا يجوز دخول الزوج والزوجة معا الى المكان المقدس وخاصة كانيا سبي لأنهما سيصبحان كأخوة وسيحرمان على بعضهما ؛ لا يجوز شرب او اكل ما يسئ الى لالش المقدس او القيام بأي تصرف مسئ ؛ ويجب ان يقوم ببعض الطقوس والمراسيم الدينية في ايام محددة وتكون معروفة لدى الجميع وتلك الطقوس والمراسيم وايام اداءها في عيد الجماعية تجري سلسلة من الاحتفالات وتستمر لسبعة ايام وتقام في هذا العيد الطقوس والمراسيم الدينية وفيما يلي بعض طقوس ومراسيم الجماعية .
1_ طقوس ومراسيم السما : ففي كل يوم من ايام العيد السبعة تقام السما مساء كل يوم عند معبد الشيخ عادي ( ع . س ) مصحوبة بالاقوال الدينية وعلى اصوات الدفوف و( الشبايب ) ؛ حيث الهدوء في كلي لالش في هذا الوقت يحضر الاغلبية ( ان لم يكن كافة ) الزائرين الى جلسة الشيخ عادي لمشاهدة ومتابعة طقوس السما ؛ ويعم الهدوء المكان المقدس ؛ وان ظلام الليل الدامس يتحول بفضل الفتائل المنارة والمقدسة هنا وهناك ؛ وفي الجلسة الى نور ؛ وانوار شمعات الحجر المعرفة ( جرى معرفتي ) انوارها تشع كخيوط ذهبية براقة .
2_ ( بري سواركرن ) تنصيب البريات : البري عبارة عن قطع من الاقمشة ذات الالوان المختلفة تؤخذ هذه الاقمشة الى العين البيضاء ( كانيا سبي ) حيث يتم تعميدها وتتم الطقوس هذه في اليوم الرابع من العيد ويتم رش الماء من كانيا سبي على هذه القطع من الاقمشة ؛ ومن ثم تؤخذ هذه الاقمشة الى المراقد والمزارات لغرض تنصيبها ؛ حيث هذه الطقوس تجري في اجواء مليئة بطرب القوالين بأنغامهم الشجية مع ترديد التراتيل الدينية .
3_ ( القباغ ) تجري هذه الطقوس في اليوم الخامس من ايام العيد وتشارك فيه ثلاثة عشائر ايزيدية وهم القائدية والترك والماموسية ؛ ويربط الثور في البستان والحدائق لكي يسمن لتحضيره ليوم القباغ وذلك لذبحه و تقديمه قربانا الى الاله (شمس ) .
4_ طقوس نصب ( بري شباكي ) ان بري شباكي عبارة عن سرير مستطيل الشكل مؤلف من 81 حلقة من النحاس (9* 9 ) مربوطة ببعضها على سجادة خاصة ؛ يحمل على الاكتاف من داخل مزار الشيخ عادي الى نبع الماء القدس ليعمد هناك ويعاد الى محله الاول ؛ ومن الطبيعي ان تجري مراسيم التعميد للصغار والكبار في زمزم وكانيا سبي ؛ وكعادة كل الاعياد والتجمعات البشرية فأن اقامة الرقصات والدبكات هو جزء حيوي من الفعاليات التي يحييها الايزيديين .
وفي صباح اليوم السابع ؛ اي اليوم الاخير من سلسلة احتفالات الجماعية يكون يوم عيد وفي صباح يوم العيد واجب على كل من يتواجد في كلي لالش ان يزور مرقد الشيخ عادي وكذلك ان يزور الاله شمس في صباح العيد ؛ وكل الزوار يغادرون كلي لالش ويرجعون الى بيوتهم لممارسة الاحتفال بهذا العيد في بيوتهم وبين اهاليهم ؛ حيث نحر الذبائح وتقديم الطعام للاهل والاحبة بمناسبة العيد .
يتضرع الايزيدييون الى الله سبحان وتعالى ان يعم الخير والسلام والوئام والامن والامان العالم اجمع .
وفي النهاية لايسعنا الا ان نشكر اميرنا المفدى تحسين بك اطال اله في عمره بقراره ان تكون جميع الخيرات التي تصل اليه من الجماعية وطواف الطاؤوس بين الايزيدية ملكا لصندوق دعم فقراء الايزيدية .
خدر ديرو ( ابوربيع ) \ خانصور