المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الوقوف ضد التغير الديموغرافي السكاني في بعشيقة



هيثم غانم
12-01-2013, 00:38
الوقوف ضد التغير الديموغرافي السكاني في بعشيقة


لماذا تجري عمليات التغيير الديمغرافي منذ عشر سنوات بشكل منظم حيث تباع أراضي واسعة في مناطق كانت اصلا تعود لليزدية جيل بعد جيل في مناطق سنجار وشيخان والان يتكلمون عن بناء مجمع سكني في بعشيقة حيث تباع اراضي لأشخاص غرباء او هيئات وقوى إسلامية من مناطق مختلفة علئ حساب اهل المنطقة ويتم ذلك عبر شراء بيوت بأسعار باهضة وخيالية من عائلات فقيرة أو يجري شراء أراضي زراعية تعود لعائلات فقيرة بأسعار عالية جداً لا يستطيع أهالي المنطقة دفع أثمانها.وبعدها بفترة تجري عملية بناء مساجد وجوامع وحسينيات في هذة المناطق خاصة وغيرها ومن قبل أحزاب إسلامية سياسيةوبعد مدة زمنية قصيرة نرائ اننا غرباء في عقر اراضينا والغريب يصبح هو الاصل والفصل .
"الكل يذكر كيف ظلمنا ايام النظام السابق الذي إطفاء الأراضي الزراعية في قرى ونواحي وأقضية تابعة لقضاء سنجار وشيخان حيث كان فعل متعمد من الحكومة المركزية والغرض منها كان تحويل الصورة الحقيقية لسكانها الاصليين الئ صورة مشواة حيث تعمدا تحويل الاراضي من زراعية إلى سكنية وتمت هذه العملية بالرغم من إرادة سكان المنطقة وضد مصالحهم وبدون تعويض يذكر وكان هذا الإجراء يعني دخول أناس من مناطق أخرى وأغلبهم من المسلمين إلى مناطقنا واستحواذهم علئ اراضي بدون اي حق وامتلاكم كافة الصلاحيات في التحكم في القرارات التي كانت تصدر منهم الئ اهل المنطقة وامتثالهم للامر الواقع وهذا كلة جلب لنا الكثير من المشكلات الاجتماعية الئ يومنا هذا .
إننا هنا أمام تجاوزات فعلية لا تمارسها الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان في اتخاذ موقفاً واضحا وصارماً بحق هكذا قرارت في غاية الاهامة والوقوف لهكذا امور ا لصالح المناطقة وسكانها الأصليين ولم نسمع اي كلام او تدخل من اي مسوول في انهاء وحل هكذا قضايا مهمة بخصوص التغيير الديمغرافي المتعمدة في مناطقنا ومناطق القوميات وأتباع الديانات الأخرى .
إن هذه الحالات التي جرت وتجري منذ 2003والئ يومنا هذا من تغير علني في الوضع الديمغرافي لا بد من إيقافها من قبل الشرفاء من اهل المنطقة وخاصة مفكرها ولا يسمحوا لااحد من زعزعة الاستقرار الامني والاخواة الذي يحسدة الكل من تعايش ومحبة بين الجميع وإعادة الأوضاع إلى وضعها الطبيعي وبدون خلق اي مشاكل نحن في غنة عنها ولا نريدان نسمع مشكلات إضافية وما نزال لم نتهي من معالجة المشكلات السابقة .