المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حجي مغسو حسو: المرأة الأيزدية وحقوقها بالميراث في قول (شيخ سري)



bahzani4
12-03-2013, 19:15
المرأة الأيزدية وحقوقها بالميراث في قول (شيخ سري)
حجي مغسو حسو
"هناك مواد قانونية. الواردة بشأن الأمور الجنسية في الحضارات الأساسية الثلاثة (السومرية ، البابلية ، الأشورية ).أنها تتفق في نظرتها إلى المرأة على أنها ملك للرجل، وفي هذه النظرة كأساس، فقد عدَ الزنا أو الاغتصاب تعديا على حقوق التملك وليس خروجا على الأخلاق أو إثما. وفرق القانون بين حق الزوج والزوجة في الممارسة الجنسية، كما فرق بين المرأة المتزوجة وغير المتزوجة وبين المرأة الحر والعبد، وعرف واجب المرأة الأساسي بأنه العناية بالأطفال وتربيتهم"1 (http://www.bahzani.net/services/forum/#sdfootnote1sym).
"أما في اسبارتا فكان الوضع مختلفا قليلا، فكانت المرأة الإسبارطية تحضر الألعاب الرياضية التي يظهر فيها الرجال عراة، والتي حرمت منها أختها في أثينا، وكان للمرأة الإسبارطية حق التملك. وكان من العرف أن المرأة تعيش مع أهلها عشرة سنين قبل أن تنتقل إلى بيت الزوج,
تأثر الرومان بالإغريق في حضارتهم، فأبقوا المرأة في مرتبة دون الرجل نظرا لخفة عقلها وطيشها حسب اعتقادهم فكانت تحت وصاية الأب أو الأخ، وبعد الزواج تنتقل الوصاية إلى الزوج حيث كانت المرأة تمنح صفة ابنة الزوج أمعانا في إذلالها لأنها فاقدة الأهلية للاهتمام بنفسها. وهذا التقليد موجود في الغرب وبعض الدول الإسلامية. وكان للزوج الروماني (بحكم القانون) حق قتل زوجته الزانية ولكن القانون لا يعاقب الذكور على الزن. فلم يكن للمرأة حق الميراث وتكون ممتلكاتها قبل الزواج تحت وصاية الأب أو الأقرب من عصبته، وبعد الزواج تكون تحت وصاية الزوج الذي له الحق في تطليقها أو طردها وأخذ ممتلكاتها"2 (http://www.bahzani.net/services/forum/#sdfootnote2sym).
"وفي (شريعة حمورابي) كان للمرأة مركز مرموق فقد كانت تتمتع بالشخصية القانونية الكاملة ,فلها أموالها الخاص وتتمتع بالشهادة الكاملة تماما كما الرجل وحقها في التصرف بأموالها كما تشاء. وكان يجوز لها التعامل بالتجارة وممارسة الوظائف العامة"3 (http://www.bahzani.net/services/forum/#sdfootnote3sym).
"كان نظام العائلة نظاما أبويا في العهد البابلي القديم حق للرجل باعتباره الركن الأساسي لهذا النظام، ان يكون سيد الموقف بيده حق إجراء الزواج أو فسخه، وله حق التزويج بأكثر من امرأة ويرجع الأولاد في نسبهم إليه، ويغلب الذكور على الإناث في حقوق ألإرث وبشكل عام ،كان الرجل البابلي في مركز يتميز كثيرا عن المرأة. إما الركن الثاني في عملية الزواج وهي المرأة، فلم يكن بيدها الخيار في الزواج أو الطلاق، ولم يكن لها حق السيادة على نفسها ،فالسيادة على المرأة تنتقل من أبيها أو أخيها قبل الزواج إلى زوجها بعده، ولم يكن لها نصيب من الإرث إلا مهرها وعلى الرغم من الحقوق المهدورة للمرأة. فقد اعترف لها القانون ببعض الحقوق، كما حصرها في طبقات متميزة فكان يحق لهن ممارسة الأعمال التجارية وعقد الاتفاقات القانونية. كالقرض وتحمل الديون والبيع والشراء وكشاهده. كان الزواج بامرأة واحدة قاعدة مقررة مبدئيا"4 (http://www.bahzani.net/services/forum/#sdfootnote4sym).
" في العصور القديمة كان للمرأة دور كبير في رعاية الأطفال وتربيتهم حيث كان الرجال مشغولون بالصيد وجمع القوت, لم يكن هناك الأسرة بالمفهوم الحالي. كان للمرأة حق الملكية وحق البيع والشراء وأداء الشهادة في المحاكم وكانت تساوي مع الرجل في الميراث. بل إن نظام التوريث في أسرة النبلاء في عصر الدولة الوسطى(2640 ق.م) فكان يأتي عن طريق الإناث والذكور. فلم يكن الابن هو الذي يرث و إنما كانت كبرى البنات"5 (http://www.bahzani.net/services/forum/#sdfootnote5sym).
الديانة الايزدية لا تختلف عن الديانة الإسلامية فبإمكان الايزيدي أن يتزوج لأكثر من واحدة . ولكن لابد من طرح السؤال الأتي بالرغم من الشروط و السماح للرجل بأن يتزوج بأكثر من وحدة. هل يمكن إن يكون الرجل عادلا في تعامله مع أربع نساء في أن واحد. طبعا هذا مستحيل وغير ممكن لان الشهوة في كلا الجنسين تكاد أن تكون متقاربة تقريبا فكيف يتم المعاملة بالإنصاف.
"هناك بعض الغرائب في حقوق المرأة مثلا في الهند الصينية لا يخطب الشاب الفتاة. وإنما الفتاة هي دائما الخاطبة. وهي والعصمة أيضا في يدها. إن شاءت العيش مع الزوج ،عاشرته وان نفرت منه طلقته. وعند الطلاق تستولي المطلقة على البيت وما فيه. وتأخذ البنين والبنات وتستحوذ على البيت والأراضي والعقار. هنا لو نظرنا إلى هذا الحرية المطلقة والتي فيها الظلم للزوج يكون عكس بعض الشعوب التي تتاجر بالمرأة وتبيعها ويتيح قتلها"6 (http://www.bahzani.net/services/forum/#sdfootnote6sym).
" الديانات المصرية القديمة كانت تؤكد الحياة وتحترم الولادة والمرأة وترفع مكانة المرأة عاليا في الحياة وتجعلها مثل( ازيس) آلهة الخلق والخير والحياة وكذلك الديانات القديمة تمجد الحياة والطبيعة والإنسان وتمجد جسد الإنسان و رغباته وتحترم النساء والرجال. أما الديانة اليهودية كانت أول ديانة تبرر التفرقة بين الجسد والروح والمرأة والرجل. إلى حد أن الرجل اليهودي يقول كل صباح حين يصلي أحمدك يأرب ..لأنك لم تخلقني أمراه" 7 (http://www.bahzani.net/services/forum/#sdfootnote7sym).
" تتعرض النساء إلى الرجم، والحرق،والتشويه، هناك قدر قار من الكره والبغض تجاه النساء في الأديان, لماذا كل هذا العنف؟" 8 (http://www.bahzani.net/services/forum/#sdfootnote8sym).
" كتب اليهودية المقدسة تعتبر المرأة مجرد متعة جسدية، والمرأة في التلمود وهوا لكتاب الثاني من كتب اليهود بعد التوراة يقول: إن المرأة من غير بني إسرائيل ليست إلا بهيمة لذلك فالزنا بها لا يعتبر جريمة لأنها من نسل الحيوانات وكذلك يقرر التلمود أن المرأة اليهودية ليس لها أن تشكو من زوجها إذا ارتكب الزنا في منزل الزوجية. لأن في الفكر اليهودي المرأة هي التي ارتكبه الخطيئة الأولى يجب تسلط الرجل عليها. والغريب في الديانة اليهودية شهادة مئة امرأة تعادل رجل واحد" 9 (http://www.bahzani.net/services/forum/#sdfootnote9sym).
هناك من هم الذين أنصفوا المرأة في دورها في المجتمع. فمثلا الرجل يحتل مكانة واحدا في التاريخ، لكن المرأة تحتل ثلاثة أماكن، الأول: أنها كائن حي قائم بذاته مثل الرجل، الثاني هي صانعة الرجل فهي أمة، ونابليون قديما قال المرأة تهز المهد بيمينها وتهز العالم بيسارها، والثالث: أنها هي السند للرجل عندما تضعف قواه ،
" يقول الرسول ثولص: في رسالته لأهل كورنثوس الأولى(غير أن الرجل من ليس من دون المرأة والمرأة ليس من دون الرجل في الرب فهم يكملوا بعضهم البعض)"10 (http://www.bahzani.net/services/forum/#sdfootnote10sym).
"جاء في الإسلام أن شهادة الرجل تقابلها شهادة امرأتين وكذلك جاء في بعض التفسيرات إن المرأة ترث نصف الرجل لأنها غير مسؤولة عن الإنفاق" 11 (http://www.bahzani.net/services/forum/#sdfootnote11sym).


يتم إحباط حقوق المرأة وذلك عندما يكون هناك ظاهرة تعداد الزوجات في المجتمعات البسيطة يوجد ظاهرة تعدد الزوجات لعدة أسباب ولكن في المجتمعات المتقدمة يكون لكل رجل امرأة واحدة ولكن؟ له خليله (صديقة)وفي حالة المجتمعات المتقدمة تستطيع المرأة أن تمارس الجنس ولها الحرية. ولكن عكسها في المجتمعات البسيطة لا تستطيع بالعلن. وفي الحالة الأولى المرأة ليست لها الحرية. والحالة الثانية لها الحرية.
" الديانة الإسلامية أعطت للرجل حرية الزواج وتعددها .
1-أن لا يكونون أخوات .
2-لا يرتفع العدد لا كثر من أربع نساء .
3-أن يكون عادلا في المعاملة"12 (http://www.bahzani.net/services/forum/#sdfootnote12sym).
" عندما يتفق الرجل والمرأة على الزواج يجب أن يكون بينهم المودة والمحبة لآجل بناء عش ذهبي مملؤء بالعطف والحنان(ففي الحياة الزوجية، لا ينبغي لكل من الزوجين أن يطمع في أن يصبح الآمر الناهي. كما لا ينبغي له أيضا أن يكون سلبيا، لا يبدي رأيا. وإنما الحياة الزوجية شركة لابد من تبادل الرأي في كل شأن من شؤونها .وأنجح الزوجات هي التي تتعامل زوجها كما لو كانت طفلا كبيرا، أن تدعه يدرك ذلك. وأنجح الأزواج هو الذي يجعل زوجته تشعر بأنه يعتز برأيها ويهتم به"13 (http://www.bahzani.net/services/forum/#sdfootnote13sym).


" في السابق كان حال الايزدية حال المجتمعات التي كانت تعيش معها في المنطقة وكان هناك اعتداء على حقوق المرأة أما اليوم فقد تبدل الوضع. يتفق الولد مع البنت المطلوب للزواج وقد يكون هذا الزواج نتيجة للحب. بعد الاتفاق يتم الخطبة وبعدها الزواج" 14 (http://www.bahzani.net/services/forum/#sdfootnote14sym).
" وهنا يبين بأن المرأة هي ملك الرجل وكأنها قطعة ذهبية أو شي للتجارة وما شابهه ذلك، أو أنها ولده لتكون أم وتربي الأطفال وهكذا، (جميع الكتاب الايزديين وأصدقائهم قاموا بكتابة المقالات تندد بالأسلوب المتخلف الذي تجري عليه نقاشات التجمعات الايزدية (المعلنة عليها على أقل تقدير) والتي تحرم المرأة الايزدية من الارث وتصر على الإبقاء على المهر:" 15 (http://www.bahzani.net/services/forum/#sdfootnote15sym).
كما هو فان أكثرية المثقفين الايزديين يرون بأنه من حق المرأة أن لا تحرم من الميراث. لأن البنت يجب أن تكون لها نفس حقوق الولد الذكر, وهذا هو العدل والإنصاف.
" المرأة الايزدية قديما وحديثا كان لها الدور المتميز في القيادة وكانت كأم وكمربية في الظروف الصعبة. في عام 1913 عندما قتل أمير الايزدية علي بك. بأيدي أبناءه. جولوي في حينها كان عمر ابنه سعيد(12)سنة وأصبح أميرا. وأصبحت أمة الأميرة ميان خاتون مستشارة له. لقد كانت ميان خاتون امرأة قوية تعرف معنى القيادة وذلك لأنها كانت تملك خبرة ورجاحة العقل. حيث المرأة ذات الحكمة والسلطة و دليل على الحرية التي كانت تمتلك في ذلك الزمان"16 (http://www.bahzani.net/services/forum/#sdfootnote16sym).
" من مجتمع عرف بعاداته وتقاليده القاسية اتجاه المرأة إذ كانت محرم عليها المناصب الروحانية بل حتى ترنيم الأناشيد في المعابد احتكرها الرجل والمغالاة في مهورا لنساء الذي يساهم في عنوسة الأيزيديات وظاهرة خطف النساء التي تعد نوع من الشجاعة وحرمانها من التعليم وغيرها من أشكال العنف التي وقعت على المرأة الأيزدية التي عرف عنها تزهدها حتى في زيها إذ ليس من حقها امتلاك أكثر من زيين واحد للأفراح والمناسبات الدينية والأخر للحياة اليومية. من قسوة هذا الواقع برزت ميان خاتون بنت عبدي بك احد أهم الشخصيات في التاريخ الطائفة الأيزدية وتاريخ العراق الحديث (1873-1956) بعد أن نصبت نفسها وصية على ولدها سعيد الذي كان عمره (13)عاما بعد موت زوجها الذي رافقته في المصاعب والمحن التي واجهته ورافقته في منفاه عندما نفته السلطات العثمانية. رفت ميان خاتون بجمالها وشجاعتها وظهرت عليها علامات النبوغ والقيادة والقدرة على اتخاذ القرار في المراحل الحاسمة والنجاح في إدارة شؤون الأمارة. تصرفت ميان خاتون بحنكة سياسية رائعة لحماية وإنقاذ طائفتها فتحالفت مع العثمانيين أولا ثم مع الانكليز وتميزت بعلاقة جيده مع الملك فيصل الأول والملك غازي. أدت هذه الحنكة السياسية في توسيع دائرة علاقاتها أنقذ إمارتها وأثبتت لطائفتها أنها كفوءة وبحجم المسؤولية مما جعل طائفتها تحترمها ولم يخالفوا لها أمرا, كانت ميان خاتون امرأة من زمن عرف بقسوته على المرأة لكنها قدمت رسالة ساطعة عن قدرة المرأة على تولي الحكم فقد أنقذت وحمت إمارتها التي تحيط بها دول وحكومات تستطيع ابتلاع إمارته في أي لحظة لكنها حنكتها السياسية وشخصيتها القيادية حمت إمارتها وهي في تاريخ النساء العراقيات الحديث بان المرأة العراقية تملك القدرة على النجاح" 17 (http://www.bahzani.net/services/forum/#sdfootnote17sym).
" أصبح الأمير سعيد بك أميرا على الايزيديين ولعدم بلوغ المير الجديد سن الرشد فقد أصبحت ميان خاتون وصية عليه، تدير شؤون الإمارة وفي عهد هذا الأمير حصلت اضطرابات، عندما لاحظوا انغماس الأمير في الملذات والترف، وإهماله لشؤون الطائفة فتدخلت الأميرة ميان الوالدة في الأمر قبل فوات الأوان. وبدهائها وعقلها الراجح ودبلوماسيتها القوية. تمكنت من إرضاء كافة الإطراف المعارضة لولدها وإخلاء الساحة له وجعل السلام والوئام يسودان الطائفة مع قيامها بتوجيه الأمير لما فيه خير الإمارة" 18 (http://www.bahzani.net/services/forum/#sdfootnote18sym).




إن للمرأة الأيزيدية دورا بارزا في شؤون الحرب الإدارة وتعاونها مع الرجل في إدارة شؤون العائلة وتربية الأطفال وحبها للغناء والأناشيد وهي بكل هذا قد تضيف إلى الجانب الإنساني من الفلكلور الكوردي الأيزيدي العام نمطا متميزا من شعر الرثاء. وقد شاركت المرأة الأيزيدية الرجل حياته الصعبة وعانت معه الأحداث التاريخية العسيرة وقد شاركت الرجل في السراء والضراء. وأخذت على عاتقها المسؤولية في الحرب والسلم, المرأة في المجتمع الأيزيدي عموما تخالط الرجل وتعطي رأيها بصراحة وتتحدث بحرية. إضافة إلى هذا فلديها الحق في اختيار الزوج عند زواجها. ان هذه الحرية النسبية قد حفظت لها مستوى خلقي رفيع ونادرا ما تحدث حوادث سوء السلوك ويتبين ذلك في (قولي شةقة سةري)قواعد الأخلاق عند المرأة الأيزيدية :وهذه بعض الأقوال :
حةرمةتا بتنىَ بضيتة كاروانى. المرأة التي بمفردها تذهب للتجارة.
وكةضكا بان ب بان ببة زى . البنت التي تركض من سطح إلى سطح .
حةرمةتا دانك و دامان رزى. المرأة التي ملابسها رثة أي ممزقة.
وحةرمةتا بنظيت ب روذ . والمرأة التي تنام في النهار.
وكان للمرأة الأيزيدية مجال واسع في الشؤون الدينية وأصبحت أسمائهن نجمات ساطعات "ومنهن (ستيا ئيَس وخاتونا فةخرا و نسرا ميرمةولا )ومنهن لهن دور في السياسة الادارة كما أسلفتُ (ميان خاتون وناز زعيمة عشيرة الدنانية وكذلك تعلا دناني و بيَزارا دناني )وفي الأغاني الفلكلورية منهن (سةيرانا شيخ كةلةش و بةسا شفاف )وفي الجانب العسكري كان للمرأة دور متميز في الشجاعة والأقدام لحرب ومنهن (زةريفا ئؤسيََ و شرينا شيَخ كالو و عةدلانيَ)" 19 (http://www.bahzani.net/services/forum/#sdfootnote19sym).


عندما خلق الله الملائكة السبعة من نوره لم يكن غيرهم في الجنة كانت هناك فكرة تكوين الخليقة. ثم تم تكوين هيئة قالب (أدم أبو البشرية) وهكذا نفخ فيها الروح كان في الجنة وبعدها بأمره تعالى صنع قالب حواء وهكذا نفخه فيه الروح لأجل خلق البشرية لكي يزين فيها الأرض لقد كان دور كل من الرجل والمرأة في الحياة والولادة دورا رائعا. وبغياب كليهما يعني عدم وجود البشرية. و للمرأة دور رائد في تربية الأولاد. كل الشرائع والقوانين تنص باحترام حقوق المرأة والدفاع عن حريتها ومساواتها مع الرجل بكل شي لذا فالمرأة الأيزيدية لا تقل عن الأخريات وهناك نصوص وأقوال وأحاديث دينية تؤكد ذلك من ناحية الاحترام والميراث والحقوق والواجبات. نتيجة للإحداث التي مره على الديانة الأيزيدية والفرمانت المتتالية والظلم والاضطهاد الذي تعرضوا لها عبر السنين. وكذلك النصوص الدينية الشفاهية.
لقد ضاع أكثرية الأبيات والأقوال عند النقل أو عندما كان يموت رجل الدين يذهب معه ذلك الأقوال والأبيات إلى القبر. (لأن علم الصدر) معروف لدى الديانة الأيزيدية. سوف نتكلم عن أحد الأقوال الغير مكتمل أي ناقص حسب ما جاء في كتاب (ذ ئةدةبىَ دينىَ ئيزديان) د.خليل جندي والذي يقول أخذته من أحد الأصدقاء والذي بدوره أخذ من ( مشةختي والقول أخذ(مشةختي) من(بيرضةروت بابا ضاويش)عام 1928-1929 وعلى لسانه نص القول والذي بدوره يكون للمرأة نصيب في الميراث ولكن الغريب أن يكون لها الحصة في ميراث زوجها وليس في ملكية والدها عكس الأديان الأخرى. سوف أقوم بكتابة القول وأحللها من جميع النواحي:
(من قول شيخ سري حول وصف المرأة الأيزيدية من ناحية الأدب والأخلاق والأصل الطيب وكذلك حول كيفية توزيع الميراث بعد وفاة رب البيت) وهذا هو النص
ئةظة ذى دةقيَ تيَكيَستا (قة وليَ شيَخيَ سري)
"1 -ذقةوليَ ظي شيَخ سري . من قول شيخ سري
ظي عيَرفي، ظي باب زةري . هذا العالم هذا المتضلع بالدين
طوه ديَربن ئةي هادري. استمعو ايا أيها الحاضرين
2-ذن دبيت ب حةيابت، ب تورة. المرأة يجب أن تتصف بالحياء و الطبع.
ئةدب بو ذنيَ حوسن ونورة. الأدب للمرأة حٌسن و نور
نة ياب طازندة بت، ثؤرة- ثؤرة. لا تشكو من شئ و تتكلم وتتمتم
3-ذن دبي يا ب شةرم وستربت. يجب أن تتصف بالحياء و الستر
نة تيق، تيق وبر كةني بت. لا تقهقه وتكثر من الضحك
بةر خلمة تا ميَر بت تكون في خدمة الزوج
4-نة طةريت سةر كول مال ب مالة . لا تتجول حاسرة الرأس من بيت إلى بيت.
ل طةل ميَرا بكة ت طفت وطالة. مع الرجال تناقش وتعطي وتتكلم.
ئةونةية ثضوكة ، نةيةتفالة. هي ليست صغيرة أو طفلة.
5=ذنكا سةفيل، سة ربةردايى . المرأة السفيهة لها الحرية .
تويا مةزني، يا فامايى . أنت كبيرة و فاهمة .
بو عيلةت ودةرد و ذاني . أصبحت علة ومرض وألم.
6-ذنكا ئةسيل بةر ئةمريَ ميَري. المرأة الأصيلة في طوع زوجها.
ئةويا فةهيمة ب ئةسل و ذيَري. هي فهيمه ولها أصل وجذور.
ثةدشا جيىَ ويَ خؤش كةت ل ذيَري. الله سيجعل مثواها راحة في العُلى.
7-ذنكا ب ئيمان وئةركانة . المرأة التي لديها الأيمان والأركان.
نة هةرؤ سلة ل مال بابانة . لا تكون كل يوم غير راضية في بيت والدها.
شؤلةك نة لايقة، نة يا جوانة. عمل غير لائق وغير جميل.
8-ذنكا ب عةقل و فام و ذيربي . المرأة العاقلة والفاهمة والذكية.
هةردةم ل تاعةتا ئةمريَ ميَر بي. دائما تكون في طاعة زوجها.
9-ذنيَ قةد زربار نةكة ي . لا تحرم المرأة أبداَ
ل ماليَ بيَ بةهر نة كةي . من المال لا تحرمها
ذبةهريَ دارك نة كة ي. من الحصة لا تحرمها
10-ئة طةرهات وميَر مري . فيما إذا و توفى زوجها .
ماليَ خر نةدة كوري . لا تعطي كل المال إلى الولد.
ذكض ودايى ذى نة بري. ولا تقطعها من البنت والأم .
11-نيظةك كيذ ونيظةك داي . النصف للبنت و النصف للأم.
ل ويَ خيَرا خوديَ داي . من نعمة الله و خيراته وعطائه.
يا دي بؤ كوري ويَ ماي . الأخر للابن باقي
12-كور وقيز وذن هةذي . الأبن والبنت والزوجة يستحقون .
تة ظايي دظييا بذي. جماعي يجب أن يعيشوا.
ثاقذي و دل كة ذي . بنظافه وقلب عادل عيشو
13-شيَخ وبير وعيَرفة . الشيخ و البير و العلماء .
هؤ دانا بوو خيَلفة . هكذا وضعوا خلفاء.
سري طوتيَ ب دةظة . سري قالها بالفم.
(( ئة م دكيَمين خوديَ تةمامة))"20 (http://www.bahzani.net/services/forum/#sdfootnote20sym).


عرضتُ على الشيَخ ده شتى شيَخ زه يدين المضتلع بشؤون الديانة الأيزيدية ويردد الاقوال. أخذت رأيه في المعنى وبعض الاستفسارات. هذه الأقوال والأبيات بما في معناه إن الديانة الأيزدية تعطي للمرأة الحقوق والواجبات مثل حقها بالميراث وكذالك حق السلطة. ودورها في جميع مجالات الحياة المختلفة (الإدارية الاقتصادية والسياسية والاجتماعية) وهذا نص المعنى وحسب الأبيات .
1-من قول الشيخ سري هذا ألفهيم. هذا العالم الديني أسمعوا يا أيها الحاضرين وهنا ينبه الحاضرين لغرض التهيؤ والاستماع إلى هذا النص الديني .
2-وهي وصف للمرأة العاقلة وذات طبع متميز. ويصف المرأة من ناحية الأدب ويعتبر الأدب هو كل شئ. الحسن والجمال. وتشع منها النور و يجب أن لا تكون المرأة دائما تشك وتتكلم كلام كثيرة .
3-على المرأة أن تحترم بيتها الزوجي وتستر على نفسها, عندما يتم اختيار شريكة الحياة يجب أن تتصف ببعض الصفات الحميدة منها الأدب والأخلاق الفاضلة والهدوء والرزانة وتطيع الشخص الذي تختاره. وكل هذا يتم قبل الاختيار وعلى أساسها يتم الاختيار.
4-وفي البيت الرابع يتكلم عن المرأة التي تتجول من بيت إلى بيت و تكون مطلقة الحرية و خاصة بعد الزواج و يوصف أدب المرأة بعدم التكلم مع الرجال ولا تأخذ ولا تعطي ولا تتحدث مع الآخرين ويقصدها بأنها غير صغيرة ولا طفلة.
أي أنها امرأة كبيرة وتتفهم الوضع.
5-في هذه الأبيات يتكلم عن المرأة التي تفتقر إلى رزانة ورجاحة عقلها وكذلك تكون ناقصة التربية ويتوجه بالعتاب عليها ويقول لها أنكٍ كبيرة وفاهمة وأصبحت علة ومرض أي بمعنى قليلة المعرفة وتجلبين الأمراض. والمعروف عن المجتمع الشرقي إذا تصرفت المرأة أي تصرف خاطئ تحاسب عليها وتكون بنظرهم غير لائقة .
6-هنا يتكلم من ناحية الأصالة وكل شئ أصيل يعني أنه ليتغير والمرأة الأصيلة والتي تطيع زوجها. هي خبيرة ولها جذور أصيلة لتتغير وهنا يكون دور الخالق بعد الموت واضح أي في الآخرة يكون مثواها الجنة .ومعناها أن المرأة التي تقف وتطيع زوجها ويبين بأن الله سبحانه وتعال سيجعل نصيبها الجنة في الآخرة
7-و في هذه الأبيات يبين دور المرأة التي تكون مؤمنة ومتدينة وملتزمة من الناحية الدينية لا يجوز لها أن تترك بيتها الزوجية وتذهب كل يوم إلى بيت أهلها . وهذا يعني انه عمل غير لائق وجميل .وهذه الأبيات تبين لنا كلما كانت المرأة مؤمنة سوف تلتزم بيتها الزوجي وستكون رمز المرأة الهادئة والمحبة لبيت زوجها .
8-وفي الأبيات الآتية أيضا يبين دور المرأة العاقلة والتي لها جذور طيبة ولها ذكاء و ذات علم ومعرفة وتكون في حضرة زوجها وتطيعه. ستكون رحمه وخير وذات عطاء وسخاء للأيتام والفقراء
9-ويبدأ من الأبيات التالية بالتكلم عن الإرث (الميراث)وهنا يبين دور الديانة الأيزيدية في أعطاء حق المرأة المتزوجة الميراث أي لا تحرمها من الحصة (حصة الميراث) ويجب أن تتمتع المرأة بحرية التصرف بالأموال التي في بيت زوجها. أي تكون مطلقة الحرية بتصرف المال التي بين يديها ولا تحاسب عليها.
10-و في هذه الأبيات يبين كيف يتم تقسيم الميراث إذا توفى الزوج يتوزع الميراث على الزوج والبنت والولد .والغريب في هذا التوزيع هو أن يكون للزوجة حصة في ميراث زوجها. ويقول لا تعطي كل المال إلى الولد و لا تقطع من البنت والأم .
11-وفي الأبيات التالية ومعناها حسب القول (نصف للبنت ونصف للأم) من ذلك العطاء والمال الذي أعطى الله لهم. و الباقي من المال باقي للولد. الأيزيدية تؤمن بتوزيع الحصص على أفراد الأسرة .
12-و في الأبيات التالية الولد والبنت يستحقون الكل يجب أن يعيشوا جماعي من هذا الميراث عيشه نظيفة و بعدالة ومتسامحين و بقلب مفعم ومفرح وبطريقة مستقيمة .
13و هنا يبين دور الطبقة الدينية والأبيات والأقوال في التوصيات وكيفية الالتزام بتنفيذ النصوص الدينية ومن رجال الدين الشيخ وألبير وعلماء المتنورين بالأمور الدينية هكذا وضع للخلفاء (أي للمتوارثين). قالها الشيخ سري بفمه ولسانه .
-المصادر:
1-|الجنس والنفس ًًًًًص328 د. علي كمال.
HTTPllFOIUM.EGYPT.COM lAIFOIUM-2-
3-الصباح جريدة يومية سياسية تصدر عن شبكة الإعلام العراقية|أفاق إستراتيجية:التشريعات والقوانين في العراق القديم: بقلم: شهاب احمد ألفضلي
4-المرأة في شريعة حمو رابي: سهيل قاشا ص28-29
5- |المرأة 2الجنس_الأنثى هي الأصل. د. نوال السعداوي ص22
6- غرائب وعجائب النساء |دار التربية للطباعة والنشر ص177
7 – الرجل والجنس. د نوال السعداوي ص-22_23. Htt||w w w.n-dawa.com|aiticles.php?cat=12&id=113-8 - 8
(9)HTTP:||W W 9-W.SA3EKA,COM|SOFT19949.HTMI
HTTP||FISMAKTOOBBLOG,COM|7224| -10 - 10
11-|الرجل والجنس_د. نوال السعداوي ص-51
12-هيَلينا زيَرين- عبد الجبار عبد الرحمن ص25.
13- تزوج وعش سعيد . تأليف. كامل مهدي ص58 .
14-مةرطة/ ص202 عزا لدين باقه سري
15-الايزدية والامتحان الصعب ص274 الدكتور.خليل جندي
16-الشيخان وعشيرة الشيخان بكي ص44 تأليف .خدر سليمان و سعد الله شيخا ني .
17- "HTTP||W W W .AHEWAR.ORG|DEBAT|SHOW.ASP?AID=17286"
18- مشاهير من الكورد الايزديين، شمو قاسم دناني ص-82
19- كولان العربى –العدد 39 ص-89-90-91 المرأة الأيزيدية وموقعها في المجتمع، بقلم : ريسان حسن جندي.
20- ذ ئةدةبيَ ديني ئيَزديان، د.خةليل جندي رشو ص---601—602-603 .

1 (http://www.bahzani.net/services/forum/#sdfootnote1anc)- الجنس والنفس ًًًًًص328 |د|علي كمال

2 (http://www.bahzani.net/services/forum/#sdfootnote2anc) Htt||w w w.n-dawa.com|aiticles.php?cat=12&id=113-

3 (http://www.bahzani.net/services/forum/#sdfootnote3anc)- الصباح جريدة يومية سياسية تصدر عن شبكة الإعلام العراقية|أفاق إستراتيجية:التشريعات والقوانين في العراق القديم : للكاتب شهاب احمد ألفضلي


4 (http://www.bahzani.net/services/forum/#sdfootnote4anc)-المرأة في شريعة حمو رابي: سهيل قاشا ص28-29


5 (http://www.bahzani.net/services/forum/#sdfootnote5anc)-المصدر|المرأة 2الجنس_الأنثى هي الأصل.د نوال السعداوي ص__22



6 (http://www.bahzani.net/services/forum/#sdfootnote6anc) -غرائب وعجائب النساء |دار التربية للطباعة والنشر ص__177

7 (http://www.bahzani.net/services/forum/#sdfootnote7anc)– الرجل والجنس .د نوال السعداوي ص-22_23.

8 (http://www.bahzani.net/services/forum/#sdfootnote8anc) Htt||w w w.n-dawa.com|aiticles.php?cat=12&id=113-

9 (http://www.bahzani.net/services/forum/#sdfootnote9anc)- HTTP:||W W 9-W.SA3EKA,COM|SOFT19949.HTMI
10 (http://www.bahzani.net/services/forum/#sdfootnote10anc)HTTP||FISMAKTOOBBLOG,COM|7224| -10


11 (http://www.bahzani.net/services/forum/#sdfootnote11anc)-الرجل والجنس_د نوال السعداوي ص-51

12 (http://www.bahzani.net/services/forum/#sdfootnote12anc)هيَلينا زيَرين-عبد الجبار عبد الرحمن ص----(25).

13 (http://www.bahzani.net/services/forum/#sdfootnote13anc)-تزوج وعش سعيدا|تأليف_كامل مهدي...ص____58 .

14 (http://www.bahzani.net/services/forum/#sdfootnote14anc)-ص202 |عزا لدين باقة سري

15 (http://www.bahzani.net/services/forum/#sdfootnote15anc)-الايزدية والامتحان الصعب ص____274|الدكتور .خليل جندي

16 (http://www.bahzani.net/services/forum/#sdfootnote16anc)-الشيخان وعشيرة الشيخان بكي ص---44 تأليف .خدر سليمان و سعد الله شيخا

17 (http://www.bahzani.net/services/forum/#sdfootnote17anc) - "HTTP||W W W .AHEWAR.ORG|DEBAT|SHOW.ASP?AID=17286

18 (http://www.bahzani.net/services/forum/#sdfootnote18anc)- مشاهير من الكورد الايزديين، شمو قاسم دناني ص-82

19 (http://www.bahzani.net/services/forum/#sdfootnote19anc)- |كولان العربى –العدد 39 ص-89-90-91–92 المرأة الأيزيدية وموقعها في المجتمع، للكاتب ريسان حسن جندي.
20 (http://www.bahzani.net/services/forum/#sdfootnote20anc) -ذ ئةدةبيَ ديني ئيَزديان، د.خةليل جندي رةشو ص---601—602-603