المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فرماز غريبو:الإيزيدية والزردشتية الحلقة 15



bahzani4
04-16-2014, 00:41
الإيزيدية والزردشتية الحلقة 15

فرماز غريبو

القسم الرابع من كتاب الأفستا (ياشت)وهو 22 ياشت



ياشت 19 (زامياد ياشت ) أو نشيد هفارنو ,الكاهن الإلهي وكذلك نشيد الكيانديين



هنا يتم ذكر اسماء الكثير من الجبال ,وكذلك خلقها ومن ثم هفارنو –هاريزما ذلك الكائن الإلهي وكذلك الأبطال المرافقين لهفارنو الذي صار ملكا على ايران ويتم أيضا ذكر تاريخ الآريين في ميديا وفارس ومن ثم البعث والقيامة وهزيمة قوى الشر .

أول جبل تم خلقه كان جبل هارايتي ثم الجبال الأخرى (يتم ذكرها )وبلغ عدد تلك الجبال 2240 جبل

-نسجد للقوي الكياندي هفارنو الأقوى من بين كل المخلوقات والأكثر خيرا ,لايشيخ ولا يموت ,حي دوما,لن يهلك الصالح ولا روحه,هفارنو صاحب النور والجلال (لاحظ كأنه يقال عنه الرب)

-7 اجتمعوا في فكر واحد وعمل واحد (الملائكة السبعة والرب )

-هنا يتم ذكر القيامة وجزاء كل شخص (الخلود للصالح,رغم مهاجمة الشر والأشرار

-هفارنو انتصر على الأشرار .وهنا يتم ذكر كلمة الكفر بطاووسي ملك مرات عديدة وكذلك المجوس وانكراماينيو

-يتم تكرار ذكر المناطق السبعة على الارض وييما الصادق الخالد باني سفينة الطوفان

-ييما كان مع هفارنو وعندما طار هفارنو امسك به ميثرا للمرة الاولى وفي المرة الثانية امسك به تراتياونا العظيم

-هنا يتم ذكر افعى الضحاك بصفاته

-عندما فارق هفارنو ييما امسك به كيرسابا الذي اكتسب الشجاعة وقتل افعى سيرفارا صاحب القرون كما قتل كاندرانا والسفلة وكذلك قتل اريزوشامان وسنافيدكا ذات الاسنان الرصاصية والعين الحجرية

-تصارعت روحا الخير(المقدسة) والشر لأجل الحصول على هفارنو

أرسلت ا لروح المقدسة كل من فاهونامو وآشافا هيشتا وآتار (النار)

وارسلت الروح الشريرة اكارماناو وايشما مع الرمح الملطخ بدم افعى الضحاك وسيتورا الذي مزق ييما

وقفت النار بوجه آجي الشرير ذو الافواه الثلاثة

-هرب هفارنو نحو بحيرة فاروكاشا وهناك امسكت به أنابام (نابات)أناهيدا وأخفته في عمق البحيرة

-هفارنو هو الإله الذكر رب الإناث والذي خلق الإنسان ويساعد كل من يستغيث به

-قال آهورا مازدا لزردشت (الإنسان الذي يحل فيه هفارنو سيكون له عطايا أتورفان ,الإنسان الذي يتوق إلى المعرفة الكاملة سيستولي على هفارنو ,الذي لايمكن الإستيلاء عليه قسرا ,سيصبح غنيا وقويا ومنتصرا)



-حاول الطوراني الإستيلاء على فرانكراسيان وعلى بحر فاروكاش لأجل الإستيلاء على المجد (هفارنو ) وبرز من البحر لسان باسم هوسرافا ومن ثم فانكازداو ومن ثم اوزدانفا

-يستطيع هفارنو أن يكنس البلدان غير الآرية بضربة واحدة ويصد كل البشر غير الآريين

-اصلي للقوي هفارنو الذي أصبح كافي –كافاتو ,كاكافي-ابيغوهو ,لكل الكافيين ,والأوسان ,آرشان,بيشينا ,بيارشان ,سيافارشا وصار كلهم جبابرة وشجعان وتجلى في كافي –خسرو

وتجلى هفارنو في زردشت سبيتاما ليفكر ويعمل وفق الإيمان لصير مقدسا (لاحظ جعل زردشت مثل هفارنو وكرب)

-توجه هفارنو نحو الملك فيشتاسبا الذي انقذ زوجته من يدي هونوس وقهر الاعداء والاشرار

-سيشق هفارنو طريقه نحو الناصر ساوشيانت اثناءتجدد العالم وعندئذ لن يصبح الانسان عجوزا ولن يموت ابدا

-حين ينهض استفات اريتا من بحيرة كانساف سيكون صديقا لاهورا مازدا



-ياشت 20 فاناند ياشت

-نقدم القرابين للنجم فانانت الذي خلقه مازدا



ياشت 22 مصير الروح بعد الموت

نفس نص فانديدات

قال اهورا مازدا لزردشت (عندما يموت الصالح تبقى روحه عند رأسه ناطقة ب كات اوشتا فايتي وهي فرحة

-بالليلة الأولى تهب الرياح الجنوبية الفرحة

بالليلة الثانية والثالثة تكون الحال كذلك

بانتهاء اليوم الثالث تحلق روحه عند الفجر أمام النباتات والشذى ويستقبلها نسيم ويرافق هذا النسيم ايمانه المجسد بجسد فتاة عذراء رائعة مشرقة ذات ايادي بيضاء ,هيفاء ,فارعة,مرصوصة,ممشوقة ,ذات نهدين بارزين يقفان بجلال,نبيلة ذات وجه نبيل في الخامسة عشرة من عمرها ,عندما تسأل روح الصالح تلك الفتاة ,من أنت ؟تجيبه انا ايمانك ,أنت الذي كرهت الشر وأحببت الخير ومساعدة الآخرين .

أول خطوة قامت به روح الصالح هي أنها وقفت على هومات

بالخطوة الثانية فوق هوهت

بالخطوة الثالثة على هفارشت

بالخطوة الرابعة بين الأنوار الخالدة أي بالسماء (لاحظ مصير الروح الصالحة )

يكون طعام الصالح والصالحة الدهن الأصفر

قال آهورا مازدا لزردشت (تبقى روح الآثم عند رأسه 3 أيام ايضا, بعد الموت تتأجج ناطقة كات كاي-موي –زام وهي تعيسة وتسأل إلى أين سأذهب ؟ بالليلة الاولى

بالليلة الثانية تنطق بكات كاتي-نموي-زام وتسأل أين ستذهب وهي تعيسة جدا

بالليلة الثالثة تنطق بكات كاي-نموي –زام وهي تعيسة جدا

بانتهاء الليلة الثالثة تحلق الروح عند الفجر فوق الاهوال وتأتيها الروائح النتنة مع الريح الشمالية (الآتية من جهنم الزردشتتين حسب تفكيرهم ) تستقبله فتاة لاتشبه الفتيات لقباحتها وعندما تسأله روح الآثم من أنت تجيبه :أنا أعمالك الشريرة وأقوالك وأفكارك الشريرة وايمانك السئ ,كنت تعمل الشر دائما وتهين الطيب ولم تكن تقدم المساعدة لأحد .



الملاحظات:

1-جعل الملك كالرب وله صفات الله كما في هفارنو ملك ايران

2-صفات هفارنو هي صفات الرب أي الإيمان بتعدد الألهة عند الزردشتيين

3-وجود 7 في واحد مثل الملائكة والرب

4-التهجم على المجوس مما يدل على أن المجوس ليسوا بزردشتيين

5-ذكر افعى سيرفارا الشبيهة بقصة كلجاميش وقتل التنين مما يدل على استعارة الكثير من الإيزيديين

6-ورود تعابير خيالية مثل الاسنان الرصاصية والعيون الحجرية

7-الدكتاتورية وجعل الذكر ربا للأنثى والحط من مكانة المرأة

8-كيف يكون هفارنو ربا للأنثى ويكون خالقا للإنسان (ذكرا وأنثى )

9-كره الطورانيين بشدة

10-تمجيد وتعظيم الآريين

11-جعل زردشت مثل الرب أو ربا (لأنه حلّ فيه هفارنو)كما في المسيحية وجعل المسيح ربا

12- تقديس النجوم

13-بقاء الروح عند الجسد 3 أيام وفي القبر كما عند الإيزيديين

14-التهجم على طاووسي ملك باستمرار



انتهى القسم الرابع من الأفستا ولكن يتبع