المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فرماز غريبو :الإيزيدية والزردشتية الحلقة 23



bahzani4
07-24-2014, 21:33
الإيزيدية والزردشتية الحلقة 23 فرماز غريبو 24-7-2014م


من خلال كتاب الأفستا





*الإسراء والمعراج الزردشتي :


هنا يتبين مقدار التقارب بين الزردشتية والإسلام ومن خلال العنوان ,فبعد غزو الأسكندر المقدوني سنة 331ق م ,وتدميره لما صادفه وحرقه لكتاب الأفستا الزردشتي ,اجتمع الكهنة الزردشتيون لأجل إعادة بناء عقيدتهم الزردشتية ’وتم تعيين كاهن وبقرار من الكهنة والذي اعتبر الأصلح بينهم وذلك من بين 7 كهنة مختارين ,لأجل إرساله للعالم الآخر وجلب المعلومات,فغرسوا الرمح 3 مرات في جسد ذلك الكاهن من دون ان يلحق به الأذى,ومن ثم قدموا له شراب الهاوما ,فنام 7 أيام وفارقت روحه جسده ,وذهبت لتتجول في الجنة والجهنم بمرافقة شراوس (ملاك الطاعة )وآدور (ملاك النار ), وحرس جسد الكاهن أهله والكهنة حتى عادت الروح للجسد بعد 7 أيام .





يدعى الكاهن المختار فراز أو فيخ شابور


كان للكاهن 6 أخوات حفظن نصوص الأفستا المقدسة غيبا ولاأخ للكاهن


بعد أن استيقظ فراز من نومه ,أكل وشرب ومن ثم جلس, ونقل سلام آهورا مازدا وزردشت وسراوش والصالحين


يحكي قصته وهكذا:


في الليلة الأولى ’استقبلني سراوش وآدور مرحبين ,خطوت 3 خطوات مع ذكر كلمة هومات ثم هومت ثم هوفارشت ,فوجدت نفسي على جسر جينفات ,وهناك وجدت أرواح الموتى ,التي تجلس عند رأس الجسد 3 أيام ,في الأيام الثلاثة الأولى بعد الموت ,يسود الهدوء والخير وفي اليوم الرابع تنطلق الروح الخيرة لتتجول بين البساتين وتتلقى الرياح الجنوبية العطرة ,وترافقها فتاة رائعة الجمال وهي اعمال تلك الروح .


عبرت جسر جينفات الذي اتسع بقدر 3 رماح واجتزته بحماية راشنو وفايو وبهرم ,رأيت راشنو وبيده ميزان ذهبي وهو يزن أعمال الصالحين والآثمين ,أخذني آدور وراشنو بيدي كي اتجول بالجنة والجهنم .


رأيت أرواح بعض البشر بالطريق ,فقال لي سراوش وآدور:بأنها ستبقى هنا ليوم القيامة لأن أعمالها الخيرة تساوي أعمالها الشريرة ,ويسمى ذلك المكان (المطهر ).


من تكون أعماله الخيرة أكثر من أعماله الشريرةسيدخل الجنة,ومن ستكون أعماله الشريرة أكثر من أعماله الخيرة سيدخل الجهنم .


في الخطوة الأولى نحو مدرج النجوم,رأيت أرواح بعض الصالحين ,الذين لم ينشدوا الترانيم ولم يتمسكوا بتقاليد زواج القربى,بل كانوا صالحين في أعمال أخرى .


في الخطوة الثانية نحو مدرج القمر ,رأيت أرواح الصالحين الذين لم ينشدوا الترانيم ولم يتمسكوا بتقليد زواج القربى,بل كانوا صالحين في أعمال أخرى .


في الخطوة الثالثة نحو مدرج الشمس ,الذي يرسل نورا كنور الشمس ,كان مقر الأعمال الخيرة,حيث الثلج العظيم والأرواح تجلس على أسرة ذهبية .


الخطوة الرابعة ,كان نحو الجنة الخالدة ,حيث استقبلتني أرواح الموتى ونار آهورا مازدا .


أخذني آدور(إله النار) واراني بحيرة ماء زرقاء اللون وقال :هذه هي المياه التي ترسبت من حطبك خلال 7 سنوات ,لأن الحطب كلما مضى عليه الوقت يصبح رطبا أكثر ,بعد ذلك أخذني فاهو ذو العرش الذهبي,إلى مقر آهورا مازدا والصالحين ومنهم زردشت ,رحب بي آهورا وبعد ذلك أخذني سراوش وآدور ليرياني أماكن الصالحين والآثمين ,ورأيت أرواح الكرماء وهي تسمو وتعلو فوق كل الأرواح ,ثم رأيت أرواح المتعبدين وأرواح من عقدوا نكاحهم على فتيات قريبات لهم ,رأيت أرواح النساء الطاهرات العفيفات ,المطيعات لأزواجهن بثوب مزركش وبهي,رأيت أرواح القادة على مراكب حربية وأرواح الكهنة على جبل النور .


رأيت أرواح الحرفيين والمزارعين وأرواح الذين قاموا بطقوس القداس ,في الأيام الثلاثة الأولى وكانت تسمو فوق الأرواح الباقية ,ثم بقية الأرواح .


بعد ذلك أخذني سراوش وآدور إلى مكان آخر ,حيث رأيت نهرا عظيما وفيه أرواح خالدة :


روح لم تستطع تجاوزه


روح تجاوزته بصعوبة


روح تجاوزته بسهولة


قال سراوش:


هذا النهر هو دموع من انتحب على الموتى ,فمن بكى وحزن كثيرا لم يستطع العبور ’ومن لم يبك ويحزن كثيرا يعبر بسهولة ,لذا فالبكاء والحزن يلحقان الأذى بالميت .


رجعت لجسر جينفات فرأيت أرواح الآثمين وصفات المظهر المقرف


بعد 3 خطوات ,تسقط روح الآثم بالجهنم الشبيه ببئر عميق جدا ومخيف ,ومظلم برائحة نتنة جدا .


ورأيت أيضا مظاهر وسألت عنها فجاءتني الأجوبة هكذا :


*من يمارس اللواطة يعذب بشدة ,وذلك بدخول افعى من دبره ويخرج من فمه


*المرأة التي تتقرب من الماء والنار اثناء الحيض تأكل روحها القذارة


*من يجامع زوجته اثناء الحيض ,يجلد من رأسه لأخمص قدميه


*من يتذوق ماء ونبات آهورداد وآمورداد ويسبب الشر,يكون جائعا دائما وينزع شعررأسه ويضرب فمه بيده ويشرب الدم


*المرأة التي تترك زوجها وتعطي جسدها لرجل آخر تعلق بصدرها


*من يمشي بفردة حذاء ولا يربط الحزام المقدس ويتبول واقفا يتحول جسده لقطع متناثرة


*المرأة التي تشتم زوجها او تخاصمه تعلق بلسانها


*من يغش في الوزن او البضاعة يأكل التراب والرماد


*من يظلم في حكمه او يكون نميما او كاذبا يعلق


*من يقتل حيوانات خيرة بشكل غير شرعي يقطع جسده لاشلاء


*من يكدس المال ولم يفعل الخير بتلك الاموال يعذب من رأسه لقدمه


*المرأة التي تضع شعرها او اشياء قذرة بالنار تعذب


*من يمارس الهرطقة يتحول الى افعى برأس انسان بالجهنم


*من لم يحافظ على الماء والنار يعلق من قدمه


*من لايحترم الماء والنار يأكل جثث الناس مع الدم


*من لايدفع اجرة من يعمل عنده او حق شريكه يتغذى على جلود ولحوم البشر


*من يكذب يجر على ظهره جبلا


*من يفسد الماء او النار او الارض وهو يذهب للحمام يأكل البراز والقذارة


*من لم يتم الإعتراف بهم من الأطفال يبكون دائما


*من لم يعترف باولاده ,تكون هناك أطفال عند قدميه يصرخون


*المرأة التي تقتل وليدها ,تحفر الجبل بيديها وعلى رأسها حجر طاحون


*من يجمع الخير من الناس ويوزعه على الأشرار تأكل الديدان جسده


*من يجمع المال بطرق ملتوية مثل السرقةوترك المال للأعداء يأكل مخ البشر


*من ينشر أفكار الشر ,يكونون برؤوس ولحى حليقة


*من يسلب طعام الرعاة والحراس والكلاب أو يضرب الكلاب ويقتلهم,تكون بباطنه أرواح شريرة وتعوي


*من يغش بقياس الأرض ويفرض ضرائب غير حقيقية ,يأكلون القذارة ومخلفات البشر وجثثهم


*من يعد الناس كذبا ,يقطع جسده بمشط حديدي ويجبر على أكله





الملاحظات:


1-المطهر يقابل البرزخ في الإسلام


2-سراوش هنا ملاك الطاعة يقابل طاووسي ملك وكذلك راشنو الذي يحاسب الناس


3-تكرار الرقم 7 و3 وهما مقدسان عن الإيزيديين أيضا (الملائكة 7 و3 اسماء للرب)


4-بقاء الروح عند الجسد 3 أيام كما عند الإيزيديين


5-جسر جينفات أو جسر الصلات(برا صلاتي)يتسع للخيرين كما عند الإيزيديين


6-لايجوز البكاء والحزن بشكل فاحش أو مفرط وهذا موجود عند الإيزيديين


7-التبول حرام كما عند الإيزيديين


بشكل مختصر استطيع القول بأن كل ما رواه فراز عن رحلته موجود في الدين الإيزيدي ,مما يدل على باطنية الدين الإيزيدي وعلمه بالأسرار

حاجي علو
07-25-2014, 12:55
تحية طيبة
1 ـ سلمان الفارسي كان زرادشتيّاً صحابيّاً للنبي الثاني فلا عجب أَن ينقل إليه الكثير من تعاليم آفستا يا أخي بير خدر ، أَنا أَيضاً كُنت مخدوعاً في ( هةربينج فةرزيت حةقيقةتي ) عند الئيزديين وظننتُ أَنها مقتبسة بالأَصل من المسلمين ، حتى وفَّقني البحث إلى الحقيقة أَن المزداسنيين الساسانيين كانوا يُصلون خمس مرّات باليوم وبنفس الطريق إنتقلت إلى الإسلام ، ولا يزال يحتفظ بنفس الإسم عند الأَكراد والفرس ( نماز ـ نميزً ) بمعنى الدعاء والتضرُّع
2ــ إذا كان الدين الزرادشتي يرتكز على عظمة الشمس و هي بمثابة الله وفي الإسلام بمثابة الشيطان فكيف تكون العلاقة وثيقة بينهما ؟ نعم علاقة العداء وثيقة وليس علاقة الإيمان ، أَم هل القصص هي مقياس الدين ؟
3 ــ برا صلاتي هي في الأَصل برا سةرهاتي جسر أَحداث الحياة ، لهجة القوّالين ناقلي النصوص الدينية الكوردية هي التي أَحدثت هذا الإلتباس عبر النقل الشفوي ، وهو جسر جنوات ( جسر جان ــ الحياة ) إذا أخذنا اختلاف اللهجات قبل 25 قرناً بنظر الإعتبار
4 ــ في النقطة السابعة كتبت ( التبول حرام ) اعتقد أن التبوّل في الماء حرام
وشكراً على هذا الجهد
و