المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نداء الى جميع اليزيدية في العالم



bahzani3
08-19-2014, 07:01
نداء الى جميع اليزيدية في العالم



نحن ننزف وسوف ننزف لأخر يوم في عمرنا ولن ننسى أبدا ماحصل لاهلنا في سنجار ألمُنا كبير جدا , ألسب والشتم ليس من شيم اليزيدية مهما حصل ويحصل ويفعلون بنا لن نتخلى عن ديننا ووطننا.


ألسب والشتم والالفاظ ألغير لائقة بأمير اليزيدية والبابا شيخ والمجلس الروحاني والشخصيات والمسوؤلين اليزيدين في المواقع التواصل الأجتماعي لا ينقذ ولا يحل مشاكل اهلنا في شنكال العزيزة.


في البداية يجب التفكير كيف ننقذ المحاصرين العالقين لحد ألان في جبال سنجار والقرى المجاورة. ومساعدة النازحين اليزيدين في شمال العراق فهناك الكثيرين من النازحين اليزيدين لامسكن لهم فهم بين أزقة البيوت وعلى أرصفة الشوارع ومن منهم في البراري.


نحن نعلم أنهم لم يفعلو ما كنا منتطرين منهم أن يتحركو ويفعلو أكثر لكن يجب أن لا ننسى أن لاحول ولاقوة لهم وللشعب اليزيدي ليس لدينا مؤسسات وما شابه لتمويلنا ومساعدتنا.


على أمير اليزيدية والبابا شيخ والمجلس الروحاني والشيوخ وجهاء ومسولين اليزيدين كافة أن يجتمعو ويتفقو ويساعدو اهلنا من سنجار النازحين والعالقين في سنجار وجبل سنجار ويطالبو منظمات الدولية والحكومات الدولية لضرورة التدخل والمساعدة والحماية الدولية
فهناك دول كثيرة أدت أستعدادها للمساعدة وارسلت مساعدات عاجلة لنازحين اليزيدية في شمال العراق ولم يتلقو اية مساعدة على ارض الواقع لحد ألان عدا مساعدة الأهالي من دهوك وزاخو والقرى الكوردية لهم حسب اتصالاتنا الموثوقة مع النازحين من هنا يجيب على جميع اليزيدية التحرك وان يؤسسو لجان شعبية مستقلة لتفقدهم والتواصل معهم ومطالبة الجهات المعنية التي استلمت المساعدات ايصالها لهم باسرع وقت ممكن ويكون لديهم متحدث أعلامي لاطلاعنا واطلاع العالم على أحوالهم وأوضاعهم المأسوية والمتردية.


القتل الوحشي للاطفال والنساء والرجال وخطف النساء والتهجير الهمجي الممنهج من قبل دولة العراق الأسلامية داعش التكفيري حرقو قلوب كل اليزيدية والعالم لكن يجب أن لا نستسلم ويجب على جميع اليزيدية بناء البيت اليزيدي بسرعة وبشكل أقوى وان نوحد قوانا وجهودنا وان نوحد كلامنا وافعالنا من أجل انقاذ مايمكن انقاذه وليس العكس نشارك الكثيرين من المسولين والشخصيات والقنوات الفظائية التي تُريد هدم البيت اليزيدي وتفكيك الشارع اليزيدي بنشر أكاذيب وقصص واهية لاوجود لها في الواقع من أجل مصالح حزبية أوشخصية فهم لايقلون خطورة عن خطورة داعش واعوان داعش ومن يدعمهم من الدول الأقليمية.


هناك من يريد البقاء والقتال نحن نحترم موقفكم ومعكم بكل قوتنا وامكانيتنا ومالنا ومايتيح لنا وهناك من يريد الخروج أوالهجرة بسبب اوظاعهم المأساوية والمتردية التي عاشوها ويعيشونها قلت المستلزمات الأساسية لحد ألان يجب علينا أن نحترم قرارهم وأن نساعدهم بكل شئ.




عزام صديق شيخ عمر


::