المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : خيري علوحكو: شنكال 7



bahzani.4
09-15-2014, 09:43
[/URL]7شنكال

خيري علوحكو
قصة الشهيد البطل
في صبيحة يوم 3ـ 8 ـ 2014 قرر انقاذ أهله أيضاً بعدما ساعد الجميع على الهروب بالسيارات ولكن لم يبقى لهم مكان، فقرّر أن يذهب سيرا على الإقدام من ناحية القحطانية (كرعزير) الى جبل سنجار الذي صمد أمام الهجمات التي تلاحق الأيزيديين منذ عصور قديمة.
كان سردار خليل رشو مع بنات عمه وشقيقه سركون خليل رشو وابنه دلدار سردار خليل رشو البالغ من العمر أربع سنوات وآخرين يتجهون سيرا على الأقدام باتجاه الجبل وبين بُرهة وأخرى يرن هاتفه المحمول من والده خليل.. أين وصلتم؟
عندما وصلوا الى قرية جدالي القريبة من الجبل.. اتصل بوالده ليخبره بأنه في أمان و وصلوا الى جدالي،،، لم تمرّ ساعة وحتى هاجمهم الارهابيين المجرمين هناك بوحشيتهم المعهودة بها فأردته قتيلا ليستشهد مع اثنين من أقربائه وجرح اثنين آخرين منهم، فأخذوا البنات وقالوا لهن لقد قتلنا قائدكم وتركوا الأطفال.
بدأ هاتفه يرن من جديد باتصال من والده ولم يرد يحصل على الرد.. فحاول الاتصال مرة أخرى تلو الأخرى، حيث رد عليه سركون وأخبره بأنهم قتلوا سردار وعندما سمع عمه ذهب وأكمل مراسيم الدفن وحملوا الجرحى الى الجبل.
أما الارهابيين فقد ذهبوا الى القرية المجاورة (وردي) وكان فيها من اهل القرية باقون ولم يهربوا في اليوم الاول من جينوسايد فاجتمعوا مع رئيس عشيرة الزندينا الذي طلب منهم اطلاق سراح الفتاتين.. فوافقوا على أطلاق سراحهن ولكن بشرط ان يأتي والدهم؟ ذهب الأب وفي قلبه آهات وحزن وبركان من الغضب كيف سوف يلتقي بمن قتل اخوانه وأقاربه ولكن كان عليه أن يذهب من أجل بناته حيث كانت هناك خطة من قبل الجماعات المسلحة داعش بأن يطمأنوا أهل القرية من جانب أنه لا توجد أية مشكلة وفعلا أطلقوا سراحهن كي يجمعوا أكبر عدد ممكن من الأهالي ويعودون ممَّن صعدوا الجبل فيقعون في فخّهم كما تعاملوا مع الضحايا من قرية كوجو الشهيدة ثم فعلوا جريمتهم الشنعاء.
بعدها ذهبوا الى سنجار وأكد شهود عيان بأنهم اتصلوا بالمختار وأخبروه شرطان هما خياران وحيدان أمامهم لا غير.. أما القتل او الاستسلام.
حينها قرروا التسلق الى الجبل وفي الطريق قال لهم سركون لن اذهب معكم لاني لست بقادر على الاستمرار.. لا استطيع من شدة الجوع والعطش ان أكمل الطريق الى كرسي.. اذهبوا واتركوني.
حاول الجميع معه لكن دون جدوى وبعد أن توقفت العائلة وهم حائرون في أمر سركون.. مرّ عابر سيبل فشاهد الموقف،،، أعطاه من حصة أولاده القليل من الخبز وجاء آخر ليعطيه القليل من الماء ليكملوا الطريق نحو المجهول.
[URL="https://www.facebook.com/hashtag/%D8%AC%D9%8A%D9%86%D9%88%D8%B3%D8%A7%D9%8A%D8%AF_% D8%B4%D9%86%D9%83%D8%A7%D9%84_%D8%A7%D9%84%D8%A7%D 9%8A%D8%B2%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D8%A9?source=feed_tex t&story_id=562621887173212"]‫#‏جينوسايد_شنكال_الايزيدية‬ (https://www.facebook.com/hashtag/%D8%B5%D9%88%D8%AA_%D8%AC%D9%8A%D9%86%D9%88%D8%B3% D8%A7%D9%8A%D8%AF_%D8%B4%D9%86%D9%83%D8%A7%D9%847? source=feed_text&story_id=562621887173212)