المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : داعش ...نزوح...امطار...موت



سامان جيقي
10-16-2014, 22:29
منذ قرابة الثلاث اشهر و النازحين يعانون من قلة المواد و ابسط مقومات الحياة . حيث منذ سيطرة تنظيم داعش الارهابي على اكثر من ثلث العراق و بالتحديد القسم الغربي منه و ضمن هذا القسم في الموصل يوجد اكثر من مليونين ونصف عراقي واجهوا خطر الموت و من هؤلاء حوالي مليون نازح من الاقليات (الايزيدية و المسيحية) تواجهوا الى اقليم كوردستان الذي يوجد فيه ايضآ لاجئين من سوريا و كوردستان ليس لها الامكانيات لاحتواء هذا العدد الذي قارب ان يتجاوز الثلاث ملايين . النازحين يعيشون ظروف صعبة امام انظار العالم و الذي الى الان لم يتدخل بالشكل الصحيح . النازحين اصبحوا امام خطر حقيقي و هو خطر الموت من الامطار و الامراض . هؤلاء و بعد دخول داعش الى مناطقهم نزحوا الى خارج مناطقهم بعد تهديدهم بالقتل من قبل داعش الارهابي و عندما نزحوا لم يجدوا غير الخيم التي ليست ذو قيمة امام العواصف الهوائية و المطرية و الى المدارس و المباني التي هي قيد الانشاء و الذين تعرضوا الى الطرد منها ايضآ و لم ينظر اليهم احد كانهم غير موجودين في الارض اي اموات فقط بالاجساد هكذا هو الحال و نظرة العالم اليهم . الان هم امام طريق واحد لا غيره و هو الموت بهدوء و امام نظرنا و علينا السكوت طبعآ .هطلت امطار كثيفة على العراق و ادى هذا الى فقدان الكثير من الخيم و تشرد العوائل الى الشوارع التي ليست ارحم من الخيم بل اسوء . ويؤسفنا اننا سمعنا ان بعض الايزيدية في ولات شيخ كما يسمونه اصبحوا يؤجرون بيوتهم الى النازحين و هذا اذا دل فانه يدل على عدم وجود الاخلاق و الانسانية عند هؤلاء و هم يشاهدون ابناء جلدتهم يموتون امامهم و لكن ليس باليد حيلة من هؤلاء لانهم بنظري الشخصي داعش و الكلام موجه الى اصحاب الاعراس في تلك المناطق و الذين اثبتوا انهم اعدائنا اكثر من الغرباء و داعش . اتمنى من جميع المواطنين في مناطقنا فتح بيوتهم الى ابناء جلدتهم و كفاكم جشعآ و طمعآ و تعاملوا معهم كانهم ابنائكم و اخواتكم و شرفكم يا منافقين . والله لو كان الامر العكس لكانت بيوت سنجار كلها مفتوحة لكم و يستقبلونكم كانكم اهل البيت و لستم نازحين فتعاملوا معهم كا ايزيديين يا ايزيدية . اليوم شعبنا يواجه الموت و ان لم نتوحد الدور قادم للمناطق الاخرى و لا تحسبوا المناطق الامنة تلك كالشيخان و شاريا و خانكي ليست بعيدا عن الخطر فمن خان سنجار سيخونكم عاجلآ ام اجلآ . دعونا نتوحد بالكلمة و الحياة و التعاون و انقذوا ما تبقى منا و كونوا اخوة في الدين و ساعدوا كل من يطرق بابكم من اخوتكم فانهم ايزيدية و راعو مشاعرهم و نفسيتهم و كفاكم قتلآ لاخوانكم بتعجرفكم و تكبركم و عدم شعوركم بالمسؤولية تجاه النازحين . ندائي لكم يا ايزيدية التفوا حول بعضكم و كونوا يدآ واحدة . ندائي لكل من يقرأ هذا الراي الحر ان يوصل رسالتي الى العالم اجمع انقذوا ما تبقى من اول ديانة بالعالم لانهم من داعش الى النزوح الى الامطار الى الموت .




سامان جيقي
#samanjeqe