المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : صباح قاسم دوغاتي:هل هناك ضمانات لنازحي شنكال بعد تحرير ديارهم من دنس داعش



bahzani4
10-26-2014, 23:10
هل هناك ضمانات مناحة لنازحي شنكال بعد تحرير ديارهم من دنس داعش
صباح قاسم دوغاتي
بعد الهزيمة الكبرة والابادة الجماعية التي تعرض له الايزيديين في العراق من قبل خلافة الدولة الاسلامية . خلقت جدل كبير مابين الاوساط الشعبية والسياسية في المنطقة . وتعتبر هذه الابادة على المقياس العالمي بانها انتهاكات لحقوق الانسان واضطهاد لي الاقليات الدينية والنيجة التي تعرض به هي الجينو سايت .
ولهذا هناك مخاوف كبير مابين النازحيين حتي بعد تحرير مناطقهم من عصابات داعش الارهابية . حسب لسان احد النازحيين من اهالي سنجار يقول لقد اصبح مناطقنا كشكل اشباح امام انضارنا ولانعرف كيف ننام مثل قبل ونضمن حياتنا
من اشباح الخلافة الداعشية . ومن جهة اخرى اصبح ارض مناطقهم متل الجليد على البحر عندما تدس عليه تقع في داخله . فهناك الكثير ينظرون الى مناطقهم يعتبرون بان ديارهم اصبح شبه الكهوف المضلمة والمتوحشة . وانما هناك اشخاص اخرى يعتبرون بان مناطقهم اصبحت من الحلم الماضي ويقولون كيف نعيش في منازلنا وحيدين بعد ان فقدنا جميع افرادها . عندما اتصلت قبل يوميين باحد اصدقائي من ناحي الشمال وهو ايضا فقد ثلاثة افراد من عائلته وبعد ما تطمنت عل احواله . قال لي كيف نعيش بعد الان بامن وامان وخاصة عندما ثقنا بالقوات التي كانت تتواجد في المنطقة واكلت الكثير من خبزنا الطازج كل يوم والذي كنا نائمن به وماكنا نتوقع منهم بهذا الحجم من الهزيمة الخائنة . سنجار من المناطق الحساسة والخطيرة لكونها تقع على الحدود السورية وتعتبر من المناطق الساخنة جغرافية بالنسبة لمواقع التنظيم الداعشي . ونحن نخمن الكثير من التساولات حول الموضوع
مثلا بعد تحرير سنجار كيف تتوفر الامان هناك مثل دخول المفخخات والانتحاريين على سبيل المثال لاسامح الله الى داخل قصباتهم وقراهم . وخاصة بعد انعدام الثقة والخيانة التي ظهر من قبل العشائر العربية وخان حتى الخبز والملح و نقطة الدم والكريفياتي تعني وسام الشرف والمحبة منذ زمن اجدادهم ولحد الان مابينهم . وشارك في ابادة سنجار كل من العشائر العربية السنية من جوارهم في المنطقة ومن بعض الاكراد المسلميين الذين احتضنو اوكار الدواعش والكفرة . كل هذه العبارات تاتي من ضمن انشغالنا بامانت ابناء جلدتنا في سنجار