المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سالم بشير الرشيداني:الأيزيدية والجلوة



bahzani4
01-08-2015, 20:47
الأيزيدية والجلوة
عن كتاب الأيزيدية والحلقات المفقودة
عاش الملك (عمرين ) ع في زمن قبل الطوفان وعاصره ايضاً
كان يطلق على قوم عمرين (ازدائي = ايزيد)
(المصدر :علم الصدر عن لسان عالم الدين الشيخ دشتي – ترجمه حرفية )
وأزدائي تعني في لغة حالنا الحاضر اتباع الله ,
كان عمرين يدعوا الناس الى تقوى الله وعبادته.
تنبأ بقرب حدوث الطوفان في زمن لم تكن حينها دعوة نوح ع قد ظهرت بعد .
لأربعين سنة سابقة لدعوة نوح كان ملك عمرين يحذر من الطوفان ويقول (سوف يأتي غضب على الأرض ) إن لم تتوبوا وتتبعوا تعاليم الله (ايزداي)
كان الملك عمرين قد جمع رؤساء الشعب (أهل الأيمان ) في لالش . ابلغهم بالطوفان الذي سيحصد الأخضر و اليابس من الأرواح
كما انبأهم أنه لا يكون خلاص إلاّ ل ( 1000) نفس , لذا هيأوا المؤمنين حالهم وهاجروا الى بلاد شرق اسيا
بعد تأريخ هجرة اتباع الله بأربعين سنة ظهرت دعوة تبلغ الباقين في منطقة ميزو بوتاميا بالطوفان كما أمرت ببناء السفينة وهذه كانت دعوة نوح .
حين ذاك لم يكن اسم الهند قد ظهر بعد .
كان عمرين واتباعه قد وصلوا بقعة من الارض شرق آسيا منعوا من عبورها من قبل السكان .
اهالي تلك الأراضي قطعوا عليهم الطريق .
تباحثوا فيما بينهم في امر المهاجرين اتباع الملك عمرين .
ماذا سيفعلون في امر هؤلاء القوم ؟
هل سيقاتلوهم أم يَدعوهم يسكنون أراضيهم او يعبورها ويفتحون الطريق لعبورهم الى مناطق أخرى؟
وكان أن أتفق عقلائهم على رأي هو ان دخلوا القوم في تجربة لأمتحان أيمانهم .
تساءلوا فيما بينهم وقالوا , ان كان هؤلاء قوم (الله - أزدائي) فعلاً فلا يمكننا قتالهم ؟
تشاوروا في مثل تلك الأراء فأشارعليهم مستشارهم الى رأي اقتضى موافقة الأغلبية فوافقوا
وكان أن يجمع 100 شابة من الحسان ذائعات الصيت والجمال وراجحات العقلول .
تم ذلك الأمر
تجمعن الفتيات فأوصاهن مستشار القوم ان يتبرجن ويتجملن ثم يذهبن ليختلطن بين قوم ايزدائي
وكان لابد من اتخاذ سبب لهدفهن فأشيرعليهن أن يقمن بعمليات ببيع وشراء لحاجات ولوازم الشبان والشابات في ذلك الزمن .
كان المستشار قد ابلغ الفتياة أن ينطقن بما يشاهدوا ويسمعوا من اولائك القوم اللذين يدّعون انهم اتباع الله
اطلقن الفتيات بين قوم ازدائي وفي يوم كان الطقس قاسي هطلت فيه أمطارو وثلوج (حالوب ) غزير فأظطررن أن يدخلن خيام القوم .
أما الشباب فخروجوا من خيامهم خوفاً من التفكيربسوء نية أو نظرة شهوة غير شرعية تغضب الله , قضوا تلك الليلة في العراء معرضين الى الأمطار والبرد بإرادتهم .
وغايتهم الحفاظ على ايمانهم كي لايتعرضوا الى التجربة بغواية عمل الفاحشة فيقعوا في الخطيئة .
باتت الفتيات تلك اليلة في خيام القوم وفي الصباح التالي رجعن الى مستشارهم , ذاكرين له ما كان من امر هؤلاء القوم .
بعد ذلك أمر حاكم تلك المنطقة بعدم مقاتلتهم وخيرهم بين البقاء معهم او اجتياز اراضيهم واعطاهم الأمان .
فسكنوا في تلك البلاد
وبعد أن مكثوا لزمن ظهور الطوفان الأسود بتمام حساب ارعين سنة من دعوة نوح ولما ظهرت مياه الطوفان في تلك البلاد أوقف هيجانه (الملك ) عمرين.
عمرين صاح بالماء يأمره (هندا باللغة الأيزيدية ) فأصبح بعد ذلك اسم المنطقة (الهند )
(المصدر :علم الصدر عن لسان عالم الدين الشيخ دشتي – ترجمه حرفية )
ملك عمرين في اعتقادنا الأيزيدي روحه كانت من روح شيشمس
بعد ذلك الحدث بثمانين سنة عاد قسم من القوم وكانت الهجرة العكسية من الهند الى لالش بقعة القوم الأول فسكنوا الكهوف ولا زالت تسميىة بقعتهم (إشكفتا اندوا قرب لالش اليوم وكانت لالش معبد القوم اول الامر ) سكنوا المنطقة وتكاثروا وظهر بينهم ملك اسمه (هديا – ادايا – اديا تسميات لمسمى واحد ) و(هدايا ) كانت بلغة القوم تعني (كرم الله ) وهو أول من تكلم بوحي بعد الطوفان فأطلق على كتاب إحتوى تعاليمه أسم (مجداروش )
وهذا الكتاب تفسير الى ( 1000) يوم من ايام (الباطن ) وكان (مجدها روش) اساس كتاب الجلوة
الذ يعني كتاب طاوسي ملك سار القوم على تعاليمه ( 1000سنة ) ظهربعدها نور (شيشمس ثم ظهر نور ملكي سالم (ملكي ميران الذي عاصر ابراهيم الخليل ) سكن ملكي سالم (معبد لالش ) وكان ابراهيم يسكن في حران . (المصدر :علم الصدر عن لسان عالم الدين الشيخ دشتي – ترجمه حرفية )
سبق من قول يزدين مير :
ده ستى ريمه خه برا كتيبا
عرفي زانا ئبحسيبا
به ري ئبراهيم بيخمبر جييا
ونازلبوا اش سما
عيرفي زانا ايمانا جبيري
هاتاباما .
ملكي سالم حل بمناطق عديدة من العالم القديم وكان قد اسس اور شليم وهي الى الأن على اسمه
كان كتاب (مجدها روش )هناك قبل تاريخ ظهور ملكي سالم بالف سنة .
في زمن حمورابي انكسرت امبراطوريته من قبل ملوك القوم الذي نطلق عليهم الآن (اليهود ) وكان من عادات القوم اغتنام المقدسات وهكذا اغتنموا (كتاب مجدها روش ) مع مجموعة علماء ذلك الزمن وكان الكتاب مع (جرا لولي - حرف ال ج - أعجمي يلفظ بثلاث نقاط ) بعد مضي جيلين وتحديداً في زمن بختنصر ( نبو خذ نصر ) ظهر دانيال النبي .
استولى نبوخذ نصر على اورشليم بالقتال وكان نتيجة القتال ان احترق المكان المقدس
فإحترق منه جلد الكتاب (مجدها روش )
ودعي بعد تلك الحادثة بالكتاب (الاسود ) مصحف رش ) نتيجة حرق جلده وتحوله الى اللون الأسود .
سالم بشير الرشيداني
باحث في الشأن الأيزيدي
8\1 \2015