المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بسام الخالدي:ألى مسلمي شنكال ...(خونة الملح والزاد)



bahzani4
01-25-2015, 16:37
ألى مسلمي شنكال ...(خونة الملح والزاد):

يا أيها الجبناء الأنذال، يا قاطني مزبلة التاريخ، ويا أيها الخائفون المختبئون في أعماق الظلام. أنتم يا مسلمي شنكال ويا أعداء الأيزيدية والانسانية، يا عبيد المال، تجرد منكم الشرف والضمير، يا صغار النفوس ويا أيها المختبئون خلف أقنعتكم والمتنكرون بزي البشر. يا أيها الغدارون المنافقون، أنتم يا قتلة أبطال الأيزيدية الشرفاء، جبناء أنتم جبناء. أغبياء أنتم أغبياء... ظننتم أنه باغتيالكم البعض من الشرفاء تقتلونهم ولم تعلموا أنه عندما سالت دماء هؤلاء، وأصبحوا الشهداء احياءا أكثر من ذي قبل، فشهدائنا ضحوا بارواحهم حباً في شبابٍنا الباقيين الاحياء وكرامتهم ومقدسلتهم الازلية وارضهم المقدس ، شبابٍنا الذين عاهدوا أنفسهم وعاهدوا الله أن يكملوا الدرب ويحملوا الراية عالياً، حياً في عيونهم، في قلوبهم، حياً في شرايين دمائهم، حياً في شبابٍ ديموقراطيين، حياً في آلاف الأيزيديين، حياً في مبادئه وخطه، حياً في الضمائر والنفوس، حياً في عيون آلاف الشرفاء وقلوبهم، وسيبقى حياً، حياً، حياً. ظننتم أنه بنار حقدكم وغدركم ستتخلصون من الأيزيديين الشرفاء وتهنأون ولم تعلموا أن نسور الجبل أمثال (قاسم ششو) هو كطائر يعود وينبعث من الرماد لينقض عليكم، يقلق راحتكم وراحة أسيادكم، ويدب طيفه الرعب في نفوسكم ويرجّفكم رعباً ، ويعود ليطاردكم في جحوركم وكهوفكم، في يقظتكم وأحلامكم. صورته تحفر الخنادق في عيونكم، وصوته يهدر في آذانكم، يدوسكم الواحد تلو الآخر ويجعل حياتكم جحيماً قبل أن يخطف أنفاسكم وأرواحكم الرخيصة يا حثالة التاريخ ياخونة. يامسلمي شنكال أنكم أخطأتم الخطأ القاتل عندما مسستم بأشرف الشرفاء، جاهلين كنتم بأي جحيمٍ أنتم ترمون أنفسكم. ظننتم أنكم ستنفّذون مجرد مهمة أخرى لأسيادكم مثل ال74 فرمان الماضي وتعودون.ولكنكم قمتم بعمل الغدر الجبان غير عارفين أنكم تمسّون باصحاب الكرامة ابطال اعتادوا شرب دم من يحاول المس بكرامتهم، اعتادوا بذل الأرواح في سبيل الشرف وروح الأيزيدياتي فكيف إذا كان عملكم قتل أغلى الناس على قلوبهم! ألم تعلموا أنكم تمسّون بقومٍ اعتادوا الموت؟؟!، ألم تعلموا أنكم تدقون المسامير في نعوشكم. اعلموا يا أنذال، نحن قومٌ لا ننام على ضيم. نحن قومٌ نأخذ بالثأر ولو بعد مئة عام. نحن أبناء (شنكال) المقاومة، نحن أبناء جبل الأبطال الجبل الأشم(جبل شنكال)، . لاتهربوا، فقد انتهى وقت الحزن والألم، انتهى وقت التعقل والتهدئة. فأذا لديكم شيمة الرجال لاتهربوا فها نحن ضمدنا الجراح ولملمنا الأرواح , لاتهربوا ها نحن راجعين. فنحن لانعطي الوقت لعدالة الأرض لكي ترحمكم ولكننا سنلقي القبض عليكم وتذكروا انكم لستم من المحظوظين.