المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : منصور صادق يوسف عجمايا :ملاحظاتنا عن الرابطة الكلدانية وفق رؤيتنا الخاصة



bahzani.4
02-09-2015, 07:37
ملاحظاتنا عن الرابطة الكلدانية وفق رؤيتنا الخاصة





أطلعنا على بيان السينودس الأستثنائي لأساقفة الكنيسة الكلدانية المنعقد في بغداد بتاريخ 7 شباط 2015 ، وعلى هامشه صدرت مسودة النظام الداخلي للرابطة الكلدانية المقترح تشكيلها في مؤتمر تأسيسها الأول ، بعد تكليف غبطة الباطريرك ساكو والمطرانين معاوني غبطته ، كل من مار شليمون وردوني ومار باسليوس يلدو لهذه المهمة الشاقة في ظرف عسير ومعقد في العراق الجديد. الرابط أدناه:

http://saint-adday.com/permalink/7071.html

نقتبس من البيان الفقرة المتعلقة بالرابطة أدناه رقم 4:

4- أما بشأن الرابطة الكلدانية التي كان غبطته قد عقد العزم على إنشائها، والتي بسبب الأحداث المتسارعة لم يتيسر تشكيلها، لكن يبقى تشكليها قائما وضروريا لما فيه خير شعبنا في كل أنحاء العالم. فالرابطة الكلدانية: رابطة مدنية تعنى بالشؤون الاجتماعية والثقافية للكلدان. لها شخصية ادبية – معنوية مستقلة، ولا تتعارض نشاطاتها مع توجهات الكنيسة الايمانية والراعوية. وقد تبنى الآباء مسودة النظام الداخلي على ضوء الاقتراحات التي وردت كما هو منشور ادناه. وكلف غبطة البطريرك والمطرانان المعاونان مار شليمون وردوني وباسيليوس يلدو لأعداد المؤتمر التأسيسي.(أنتهى الأقتباس)

وهنا الرابطة أنتابها الغموض المتعمد من قبل الكاتب أياً كان موقعه ، وعتبنا المبدأيي على رئاسة السينودس وأعضائه الكرام ، لذا ومن الضروري والواجب تبيان هوية شعبنا وأمتنا الكلدانية دون خجل ولا مجاملة لأيً كان ، وعليهم درج هويتنا القومية الوطنية الكلدانية الأصيلة عبر التاريخ وهم رجال التاريخ ، يعرفون كل شاردة وواردة في منعطفاته وألتواءاته دون تزييف ولا تحريف ، والسبب وجود الكلدان قبل الميلاد بآلاف السنين ، اليس من المعيب علينا نكران وجودنا القومي يا غبطة الباطريرك ويا سادتنا المطارنة؟!

لذا تعرف الرابطة الكلدانية:

رابطة قومية مدنية تعني بالشؤون الحياتية لأمتنا الكلدانية من جميع النواحي الأجتماعية والسياسية والمدنية والفكرية والثقافية والأدبية وتقييم وأحترام تاريخنا الوطني والأنساني في العراق وبلدان العالم أجمع حيث يتواجد شعبنا الكلداني.

أما الشق الثاني لنسأل غبطتكم وسيادتكم . هل هناك منظمة كلدانية قومية معينة لا نعرفها في العراق وبلدان المهجر جميعها ، تعمل وتنشط وتعارض توجهات الكنيسة الأيمانية والرعوية لا سامح الله ؟؟!!أفيدونا ليبارك الرب في توجهاتكم. التي يفترض أن تكون في خدمة شعبكم قومياً وليس طائفياً مقيتاً منبوذاً وطنياً وشعبياً وأنسانياً من قبل الشرفاء الحريصين على الوطنية العراقية الحقة الأصيلة ، وشعبنا وأمتنا الكلدانية جزء لا يتجزأ منهم ، ونذكركم بالدستور المقر من الشعب العراقي وامتنا الكلدانية جزأ من مكوناته في آذار 2005 .. يقر ويعترف بالوجود القومي الكلداني. فعلام التردد والخوف ومناقضة الواقع للعمل بالضد من الدستور؟!!

مسودة النظام الداخلي للرابطة الكلدانية:

المقتبس أدناه:

أ – التعريف:
الرابطة الكلدانية: رابطة مدنية عالمية لا تقتصر على بلد معين، تعني بالشؤون الاجتماعية والثقافية للكلدان والمسيحيين، لا تتوخى الربح، بل تمول عن طريق الهبات ورسوم اشتراكات المنتسبين اليها وهم نخبة من شخصيّات الفكر والاختصاص والخبرة والاقتدار. الرابطة شخصية ادبية – معنوية مستقلة لا وصاية عليها من اية جهة كانت، لكن نشاطاتها يجب الا تتعارض مع توجهات الكنيسة الايمانية والراعوية. يؤسس صندوق كلداني لتحقيق اهداف الرابطة.
ويُعتبر عيد مار توما الرسول في 3 تموز من كل عام عيدا رسميا للكلدان وبالتالي للرابطة تحتفل به رسميا.

سيكون للرابطة إدارة عالمية وإدارات فرعية، حيث تتبع الإدارة الفرعية البلد الذي تتواجد به الرابطة وتلتزم بقوانينه

نقترح الأتي:

أ – التعريف:
الرابطة الكلدانية: رابطة قومية مدنية عالمية لجميع البلدان ، تعني بالشؤون الاجتماعية والسياسية والفكرية والثقافية والأدبية والعلمية للكلدان والمسيحيين عامة ، لا تتوخى الربح، بل تمول عن طريق الهبات ورسوم اشتراكات المنتسبين اليها وهم نخبة من شخصيّات الفكر والاختصاص والخبرة والاقتدار. الرابطة شخصية ادبية – معنوية مستقلة لا وصاية عليها من اية جهة كانت، نشاطاتها تنصب في خدمة شعبنا الكلداني خاصة والمسيحي عامة. يؤسس صندوق كلداني لتحقيق اهداف الرابطة.
يخصص لها عيدا رسمياً كلدانياً قومياً يحدد في المؤتمر الـتأسيسي للأحتفال به رسمياً.

سيكون للرابطة إدارة عالمية وإدارات فرعية، حيث تتبع الإدارة الفرعية البلد الذي تتواجد به الرابطة وتلتزم بقوانينه

ب.طالما الرابطة مستقلة وفق النظام الداخلي ، يتم أنتخاب السكرتير العام العالمي لها ، وفق قانون ديمقراطي بالأقتراع السري في المؤتمر التأسيسي العام ، ومن حق جميع الأعضاء من الحضور ترشيح أنفسهم لهذا الموقع وفقاً للجدارة والقدرة والأمكانية ليحضى ويفوز بثقة الحضور ديمقراطياً بموجب الأقتراع السري أياً كان دون وصاية ولا فرض.

ج- أهداف الرابطة
1- حشد طاقات الكلدان في العراق والعالم في سبيل تعزيز العلاقات داخل البيت الكلداني.
2- تعمل من أجل ت استثمار كل الطاقات والامكانيات والخبرات لخير بنات وابناء شعبنا في كل العالم من خلال تبادل الخبرات بين مختلف المراكز.
3- ترسيخ اسس العيش المشترك القائم على الحرية والمساواة على اساس المواطنة واحترام حقوق الانسان في البلد الأم وبلدان الشرق الأوسط من خلال دعم هذه الحقوق في المحافل الدولية.
4- تعمل من أجل الحفاظ والدفاع عن حقوق الكلدان والمسيحيين الاجتماعية والثقافية والسياسية في البلد الأم وبلدان الإنتشار.

البديل المقترح:

4.تعمل من أجل الحفاظ والدفاع عن الحقوق القومية للكلدان وبقية المسيحيين من النواحي الأجتماعية والسياسية والثقافية والفكرية والأدبية والمالية الأقتصادية في العراق وبلدان الأنتشار.
5- تهدف الى نشر التراث المشرقي والكلداني على جميع المستويات وذلك من خلال إقامة المهرجانات والمعارض الفنية للتعريف بكنيسة المشرق الكلدانية والشعب الكلداني.

البديل المقترح:

5.العمل على نشر التراث الحضاري التاريخي العلمي والفني والعمراني والصحي والثقافي والأدبي لشعبنا الكلداني ، في جميع المهرجانات والأحتفالات المقامة.
6- تشكل قوة ضغط على صناع القرار في البلدان التي يتواجد فيها الكلدان لتكون سند لاستمرار الوجود الكلداني والمسيحي في البلد الام وبلدان الانتشار من خلال انخراط أعضائنا في المجالات السياسية والاقتصادية.

البديل المقترح:

تشكيل لوبي قومي كلداني في جميع البلدان ، للعمل بقوة وضغط متواصل على صناع القرار لدعم ومساندة شعبنا الكلداني وعموم المسيحيين في المهجر ، مع مساهمة أعضائنا للأنخراط في العمل السياسي والأجتماعي والأقتصادي.
7- تسعى لبناء جسور التآخي والمحبة واحترام الاخر والمساواة مع مكونات شعبنا بدون استثناء في البلد الأم وبلدان الانتشار.

هذه الفقرة مبهمة تحتاج الى توضيح كالآتي:

7.السعي لبناء جسور التواصل المستمر بالمحبة والتآخي والمساواة بأحترام متبادل بين شعبنا الكلدانية وبقية المكونات القومية والأثنية في العراق وجميع بلدان العالم.
8- تسعى لمساعدة العوائل المحتاجة والحد من مشكلاتها الاجتماعية كتوفير فرص العمل والحد من الهجرة. وفي حالة وصول عوائل جديدة لبلدان الانتشار تقوم الرابطة الكلدانية المحلية بمتابعة أمورهم ومساعدتهم معنوياً ونفسياَ، ومادياً إن اقتضت الضرورة.
9- تسعى الى تطوير البلدات الكلدانية والمسيحية من خلال دعم برامج تطويرية من قبل أصحاب رؤوس الاموال و الصندوق الكلداني ومخاطبة المنظمات الإنسانية الداعمة للشرق الأوسط.
10- تفتح الرابطة مكاتب لها في المحافل الدولية كهيئة الامم المتحدة في جنييف ونيوورك. وفي المستقبل نسعى للحصول على إستقلال إداري وسياسي يؤهل الرابطة أن تكون عضو مراقب في الأمم المتحدة ( مثل الكرسي الرسولي أو فرسان مالطا)

د – الانتساب
1- ان يكون كلدانيا كنسياً، قومياً و ثقافياً، كامل الأهلية وقد اتمّ الثلاثين سنة من عمره.

البديل المقراح:

أن يكون كلدانياً قومياً يمتلك مؤهلات ثقافية وأكمل الخامسة والعشرون سنة من عمره.

2- ان يكون حاصلا اقله على شهادة ثانوية.

البديل المقترح:

2.يحمل الشهادة الأعدادية كتحصيل أدنى.
3- ان يكون حسن السلوك وغير محكوم بجناية أو جنحة مخلة بالشرف.

البديل المقترح:

3.يتمتع بحسن السلوك وغير محكوم بجناية أو جنحة مخلة بالشرف ، ويحصل على تزكية من شخصين فقط من أعضاء الرابطة.
4- ان يكون غيورا على كنيسته وبلده وتراثه، ويعمل طوعا في الرابطة ويساهم في تسديد أشتراك شهري.
يتقدم من تتوفر فيه الشروط المذكورة اعلاه بطلب خطيّ الى اللجنة الفاحصة المشكلة من قبل الهيئة التأسيسية، التي ستكون قائمة في كل بلد، يعلن فيها رغبته في الانضمام الى الرابطة، ويرفقه بشهادة سلوك وصورة عن القيد العائلي وعن الهوية والشهادة العلمية و5 صور صغيرة. ولدى قبول الطلب يدخل الشخص الى الرابطة. وباب الانتماء الى الرابطة مفتوح لكل الكلدان في العراق وبلدان الانتشار.

البديل المقترح (كون الرابطة ليست كنسية بل رابطة قومية) لذا نقترح الآتي:
4.أن يكون المنتسب غيوراً على بلده وحضارته وتاريخه ، يعمل طوعاً في الرابطة ، ويسدد أشتراكه الشهري المقرر.


ه- اللجان
1- لجنة الشؤون الداخلية للرابطة ( لجنة المتابعة والتخطيط ) مرتبطة بالهيئة العليا
2- لجنة حقوق الانسان
3- لجنة العلاقات الخارجية ( كل خطوة خارجية تقوم بها الرابطة في كل بلد تشمل شراكة مالية أو دعم حزب معين في الإنتخابات أو اي خطوة من هذا القبيل يجب أن تنال موافقة الهيئة العليا للرابطة،)
4- لجنة الشؤون الاجتماعية
5- لجنة الشؤون الثقافية والابحاث والدراسات
6- لجنة الإعلام
ويمكن استحداث لجان اخرى.

و- الهيئة العليا للرابطة وهي في البداية الهيئة التأسيسية
1- تحدد الهيئة العليا تاريخ ومكان أجراء الانتخابات التمهيدية للهيئة العليا.
2- تقوم الهيئة العليا مسبقا بأعداد لوازم الانتخابات.
3- يتقدم المرشح بطلبه الى سكرتير الهيئة التأسيسية، ويتضمن الطلب البيانات الاتية :
1 – الاسم الشخصي والعائلي
2 – تاريخ الميلاد
3 – المؤهل الدراسي
4 – المهنة والخبرات العملية

ز - : نظام الاقتراع
يجري الانتخاب السري لعضوية الهيئة العليا، ويحدد الرئيس ونائبه والسكرتير وتحدد المهام الموكلة للأعضاء الاخرين في اجتماع خاص لاحق وبالتصويت السري.

أضافة الى ضرورة وجود اللجنة المالية المتكونة من المدير المالي وأميناً للصندوق.

أنتهى..

منصور صادق يوسف عجمايا

9\2\2015

ملاحظة مهمة: اللون الأسود والأحمر يعود للبيان ومسودة النظام الداخلي للرابطة..أما اللون الأزرق يعود لكاتب المقال ..تحياتنا الى ابناء وبنات شعبنا الكلداني والمسيحي والعراقي عامة.(نؤكد :أنه رأينا الشخصي فقط)