+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: ألا تباً للسبي الآيزيدي ولكل سبي

  1. #1
    إداري
    الحالة: bahzani.4 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية: 52
    تاريخ التسجيل: May 2010
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 15,515
    التقييم: 10

    ألا تباً للسبي الآيزيدي ولكل سبي





    ألا تباً للسبي الآيزيدي ولكل سبي

    الايزيديون .. وهذه كلمة مشتقة بحسب بعـــــض عـــلماء الايتمولوجيا الكرد اي ( علم البحث في جذور الكـــــلمات) ماخوذة من كلمة (يزدان) اي الله او (يزيداني باك)اي الله الطـــاهر النقي .. وهؤلاء الايزيديون الكرد .. شعب رافديني عريق واصيل بل انهم جزء حي وفاعل ومهم من الشعب الكــــردي كـــــتب عن الايزيـــديين مجمـــــوعة من مشــــــاهـــــير الكتاب من الكرد والعرب .. صديق الدملــــــوجي وعبد الـــرزاق الحســـــني وزهيـــــر كــــاظم عـــبود والمــــلا جمـــيل الروزبه ياني والشاعر قانع والشاعر انور المائي وغيرهم وقد صدرت النسخة العربية لكتاب (موزدهاي روز) اي (بشائر الايام ) التي ترجمها من اللغة الكردية الى اللغة العربية المرحوم شاعر البيشمركة الشهيد (انور المائي) احد مؤسسي اتحاد الادباء العراقيين مع الجواهري الكبير أقول ومنذ ظهر ذلك الكتاب الى النور ازال الكثـــير من الغموض والاوهام والخرافات العالقة بـــــهذه الــــديانة .. مسلطاً الضوء على انها ديانة ميثرائية تؤكد على الالتزام بالقيم الاصيلة النبيلة لهذه العقيدة الرافدينية العريقة .. ولعل خير دليل وشاهد على اصالة انتماء هذا الشعب ان كتابيه المقدسين : الجلوة و مصحف ره ش مدونان اصلاً وباللغة الكردية ويتليان في مراسيم صلاتهم بها ايضاً . ويقول مارك سايكس احد كبار مخططي تقسيم الشرق الاوسط بعد الحرب العالمية الاولى في كتاب (دار الاسلام ) او(ميراث الخلافة الاسلامية الاخير):
    ان جبل سنجار ومناطق وجود الايزيديين في الجزء الشمالي من العراق اي كردستان شهدا خلال قرون عديدة المئات من الهجمات على ديارهم مما اضطروا الى اللجوء الى احضان جبالهم العصية الشامخة ليحموا انفسهم ويحموا دينهم .. لذا جعلت انقطاعاتهم هذه عن حياة المدينة وعدم الاختلاط بالاخرين ..لهجتهم الكردية من اصفى لهجات هذه اللغة طٌرا.
    ويروي سايكس قصة حزينة في كتابه سماها (ليلى غزالي) عن فتاة كردية ايزيدية (في القرن الثامن عشر) من صبايا الايزيديات في سنجار قائلاً.كانت غزالي صبية غضة ،، ممشوقة القوام بيضاء مستديرة الوجه وكانت مخطوبة لابن عمها (حمو) الفارس الصنديد الذي كان بوسامته وشجاعته فتى احلام معظم صبيات المنطقة وكان هذا الفارس متعلقاً حد الوله بحب ابنة عمه وكان زواجهما قد تحدد مع مطلع الربيع القادم .. وتصادف ملأوها لقربها مع نبع الماء السلسبيل الذي يخترق قريتها الغافية في احضان الجبل الاخضر متبختراً ، مع مرور موكب باشا تركي متقاعد عجوز من القرية المتوجه الى بغداد حيث يتولى ابنه احمد باشا ولاية بغداد وبمجرد رؤية الباشا العجوز للصبية الصغيرة الفائقة الجمال المسماة (غزالي) ،اغرم بها وهي المخطوبة لابن عمها (حمو) زين شباب العشيرة المنكود الحظ ، عدل (الباشا المتقاعد الذي يسير نحو الثمانين بخطى حثيثة) من طربوشه ومسد على شاربيه قائلاً لاتباعه : عليًّ بها زوجة لي .ولم تنفع معه توسلات اهلها وابناء المنطقة بأن خطيبها ابن عمها وهذا لايجوز شرعاً ولاعرفاً ولاقانوناً .. لكن العجوز المتصابي ضرب كل شيء عرض الحائط وهكذا حل حكم القوي الغاضب محل حق الحب والغرام الصادق .. فزفت غزالي سيئة الحظ عنوة الى الباشا العجوز .. تاركة حبيب عمرها يتلوى بحرقة ويتقلب بالم عظيم بين اشواك الفراق القسري الجائر للحبيبة المظلومة .
    وهكذا رحلت (غزالي) في سفرة مفاجئة حزينة نحو المجهول اما خطيبها المطعون فانطلق هائماً على وجهه في تضاعيف الجبال الكردية .. يغني على ليلاه التي حرمه ظلم الباشا العجوز من تكملة نصف دينه بها .وهكذا صارت هذه الحادثة الاليمة اغنية بعنوان (ليلى غزالي ) مازالت تتغنى بها الشفاه ..استذكارا للقدر الذي حرم الحبيبين من فرحة العمر بلقائهما على فراش الشرع ..اقول صارت هذه الماساة اغنية مؤثرة تترنم بها شفاه العاشقين المظلومين في طول كردستان وعرضها .. والى الوقت الحاضر على الرغم من مرور مائتي عام على حدوثها .
    وبعد -قرائي الاحبة -الاترون معي بان فعل الباشا التركي العجوز بالصبية الكردية الايزيدية .. بانه سبي ايضاً بيدَ انه من نوع اخر.!!
    الا تباً للسبي ولمن ساروا على نهج الباشا العجوز وتباً لداعش وتباً لكل اعـداء الحـــياة والانســـــانية .
    حسين الجاف
    الزمان


  2. #2
    Senior Member
    الحالة: سفيان الشيخ غير متواجد حالياً
    رقم العضوية: 5004
    تاريخ التسجيل: May 2014
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 177
    التقييم: 10




    الكل عندما يشاهد المسلسلات التركية يقول كم هن فاتنات النساء التركيات لكنهم لايعرفون ان أقبح وجوه وشعب هو التركي الذي جاء من منغوليا لأنهم اصلهم منغول والكل يعلم ولكن نتيجة سبيهم لنساء الائيزدية والأرمن واليونان تغيرت ملامحهم الى هذا الشكل الذي هم عليه اليوم !!! ولكل من يحب رؤية ومعرفة شكل الأتراك الأصليين عليه الاطلاع على تركمانستان كازخستان أوزبكستان قيززتان هؤلاء دول ناطقة بالغة التركية ولكن يتكلمون الروسية ايضا لأنهم خضعوا فترة طويلة للحكم السوفيتي ؟؟؟؟؟؟؟ حتى لايتوهم احد ويقول ان النساء التركيات جميلات او الشباب التركي وسيم كلهم احفاد سبايانا نحن الائيزدية والأرمن واليونان

+ الرد على الموضوع

المواضيع المتشابهه

  1. ألسبي البابلي والسبي ألاميركي
    بواسطة خالد علوكة في المنتدى مقالات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-23-2015, 11:21
  2. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-08-2014, 09:50
  3. الأيزيدي لا يقرأ
    بواسطة مراد سليمان علو في المنتدى آراء في الشأن الازيدي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-18-2013, 08:57
  4. ماذا نأكل ونشرب عندما نصاب بالرشح ؟
    بواسطة bahzani في المنتدى ملتقى الصحة والتغذية والمطبخ
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-11-2012, 12:00

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك