إبرة طبية تعد بإنهاء مشكلة البدانة والوزن الزائد




حقنة جديدة تكسر الخلايا الدهنية وتطردها من الجسم عن طريق البول، تعطي أملا لملايين البشر.
كشف فريق من الباحثين في لندن عن حقنة تحتوي على البوليمرات المصنَّعة، والتي تلتصق بجدران الخلايا الدهنية وتذيبها ليتخلص منها الجسم بشكل طبيعي مع باقي الفضلات.
ولقد تمت هذه التجربة لأول مرة على عروس بدينة من "ليفربول" تدعى "شارون دونالدسون" عام 2014، وقد استخدمتها بنجاح ، وتؤكد على أن كل منطقة استغرق علاجها 10 دقائق، وتؤدي لبعض التورم والآلام القليلة التي تزول بعد عدة أيام.
تكلف هذه الحقنة، التي تسمى "أكواليكس"، 1000 دولار (3750 ريالا سعوديا)، وقد تمت التجربة في عيادة طبيب يدعى "جيمس كيميلو" في مدينة "ليفربول"، لتفقد الفتاة ما يقرب من 14 كيلو غرام في 3 أسابيع، وفقا لـ"ديلي ميل".
من جانب آخر حذر مختصون من أن هذه الحقنة قد تؤدي لخلل في مستويات الأملاح والسكر في الدم حيث ترفع من معدلات الجولوكوز مما قد يؤدي للإصابة بمرض السكري بالإضافة لإمكانية رفع معدلات الكوليسترول.
ويؤكد الأطباء على أن عمليات شفط الدهون هي الطريقة الحقيقية الوحيدة للتخلص من الدهون في مناطق معينة من الجسم، بينما هذه المواد الكيميائية قد تسبب أضرارا أكثر من الفوائد، والأفضل هو اتباع حمية صحية وممارسة التمارين الرياضية.