المتحدث باسم الحكومة الألمانية: سرعة تطبيق حزمة الإجراءات الخاصة باللجوء






وفقاً للمتحدث الرسمي باسم الحكومة الألمانية يجب فيما يخص سياسة اللجوء التركيز على القرارات الأخيرة التي صدق عليها الائتلاف الحاكم وتنفيذها. وينبغي أن يكون وضع اللاجئين السوريين موضوع المحادثات في مؤتمر وزراء داخلية الاتحاد والولايات.
يأتي التطبيق السريع لسياسة اللجوء واللاجئين التي اتفق عليها رؤوس الائتلاف الحاكم يوم الخميس الماضي في صدارة اهتمامات الحكومة الألمانية، هذا ما أكده شتيفان زايبرت المتحدث باسم الحكومة الألمانية. تنص الاتفاقات على إصدار بطاقة هوية موحدة لجميع اللاجئين ورفع عدد المؤسسات التي تستقبل اللاجئين في جميع ولايات ألمانيا وكذا التشديد على التزام اللاجئين بمحل الإقامة.

وضع اللاجئين السوريين

صرح زايبرت تعليقاً على المناقشات الدائرة حول وضع إقامة اللاجئين السوريين بما يلي: "موقف المستشارة الألمانية محدد، وهو التركيز على قرارات الائتلاف الحاكم والعمل سريعاً على جعلها واقعاً".
يقول زايبرت أن الأسئلة التي طرحها وزير الداخلية الألمانية توماس دي مزيير يجب أن تُستوضَح على النحو المعهود عبر المحادثات. فتح وزير الداخلية الألمانية باب مناقشة هذه القضية الاستثنائية من خلال مخاطبته مؤتمر وزراء الداخلية.


مصدر النص: الحكومة الألمانية - الإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)
كما يمكنكم الاشتراك للحصول على الجريدة الإلكترونية الأسبوعية من المركز الألماني للإعلام تحت الرابط التالي:
http://www.almania.diplo.de/Vertretung/almania/ar/Newsletter.html
ويمكنكم متابعتنا أيضا على تويتر: https://twitter.com/GIC_Cairo