تشريع جديد في الكونغرس يمنح الأولوية للمسيحيين واليزيديين العراقيين في اللجوء للولايات المتحدة


واشنطن ـ «القدس العربي»:

قدم النائب الأمريكي دانا رواباتشر تشريعا في الكونغرس يهدف إلى الإسراع في الحصول على وضع اللاجئ في الولايات المتحدة للاقليات الدينية المضطهدة في الشرق الاوسط مع تسمية صريحة للمسيحيين واليزيديين في البلدان التى تتعرض لحصار من تنظيم « الدولة الإسلامية « كاهداف للإبادة الجماعية والعبودية.
وستحصل الأوساط المسيحية الشرقية واليزيدية، تحت قانون رواباتشر، على وضعية تؤهل للحصول العاجل على اللجوء وتجهيز التاشيرات واعطاء الاولوية على المتقدميين الاخرين إلى الولايات المتحدة، وقال المشرع ان ناقوس الخطر يدق حيث يتم قتل المجتمعات العريقة القديمة من المسيحيين في الشرق الاوسط بشكل فردي وجماعي، وهم يهددون بالانقراض.
وأشار روباتشر إلى ان اللاجئين الآخرين الذين تمكنوا من الفرار من اعمال العنف في سوريا قد وجدوا الماوئ في اوروبا ولكن الذين تعرضوا لإبادة جماعية لم يجدوا حتى الآن الملاذ الأمن.
وقد وجه الرئيس الأمريكي باراك اوباما ادارته لقبول ما لايقل عن 10 آلاف من اللاجئين السوريين خلال العام المقبل وذلك كجزء من الجهود الساعية لرفع عدد اللاجئين المسموح بدخولهم للولايات المتحدة إلى مائة الف بحلول عام 2017.
ولدى مشروع قانون روباتشر حتى الان 14 راعيا، جميعهم من الجمهوريين.
رائد صالحة